-->
الاثنين22/7/2019
ص9:35:30
آخر الأخبار
النظام السعودي يفرج عن ناقلة نفط إيرانية أوقفها قبل شهرينمقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةالحرارة إلى ارتفاع والجو حار وسديمي في المنطقة الشرقية والجزيرة والباديةواشنطن تعمل على تدريب 65 ألف مسلح انطلاقاً من «التنف»! … مصدر بوزارة النفط: الاحتلال الأميركي يقف وراء اعتداء قطار شحن الفوسفات..السيدة أسماء تستقبل الطلاب الأوائل في فروع الثانوي الستةمجلس الوزراء: مناقشة المشاريع الخدمية في حلب وترميم المدينة القديمةطهران تنشر فيلما وثائقيا لتجنيد "جواسيس" إيرانيين في الإماراتوفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذريةماذا يحدث في بورصة دمشق؟ … 25 ٪ من ملكية مصرف بيعت بأقل من دقيقة عبر 10 صفقات كبرىمعارض البناء والتكنولوجيا تختتم فعالياتها بـ 42 ألف زائر .. أصداءٌ ايجابية وحضورٌ شعبيٌ وإعلاميٌ لافت..معادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟إطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليجريمة قتل جديدة بمدينة عفرينإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطحقيققة عقوبه بالفصل من جامعة دمشق بسبب تدوينة وإعجاب على مواقع التواصل الاجتماعيسورية تحرز ميداليتين برونزيتين في الأولمبياد العالمي لعلم الأحياء بهنغارياالجيش يصد هجوماً للإرهابيين على محور القصابية بريف إدلب الجنوبياعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقيحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةنصائح تجنبك آلام الرقبةمشاكل العين قد تشير إلى تطور أمراض خطيرةانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!"المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيلأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)"حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفونعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان لماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> سوريا في الصراع بين الثنائي القطري التركي وخصومهم الخليجيين.. من ستختار؟ ...كمال خلف

التنافس والصراع بين محوري قطر تركيا من جهة و السعودية الإمارات المتمدد على مساحة بلدان العالم العربي، كما يظهر جليا في السودان وليبيا وبدرجة أقل وضوحا في مصر و من وراء ستار في الجزائر والعراق والمغرب و فلسطين ولبنان وغيرها . 

هاقد وصل إلى سوريا وعلى طريقة الزفة و الطبل يعمل محور السعودية والإمارات و يدخل الأزمات بصوت مرتفع، تماما كما بدأت الأزمة الخليجية في صيف العام 2017 حين استيقظ الجمهور العربي على الزفة الإعلامية ضد الدوحة، وبذات الطريقة بدأت قبل ذلك عاصفة الحزم في اليمن .

 هكذا وباعلان مباغت دخل محور الأمارات السعودية إلى مرحلة فتح العلاقة مع سوريا وافتتاح السفارة الإماراتية بدمشق بحضور صحفي واعلامي، وأعلنت الإمارات مؤخرا عن برنامج مساعدات للسوريين في بداية شهر رمضان بالتعاون مع الحكومة السورية، وكذلك فعلت البحرين والتقى وزير خارجيتها أمام عدسات الكاميرات مع وزير الخارجية السورية وليد المعلم، وكادت السعودية تلحق بهما علنا لولا أن الرئيس ترامب فرملها وطلب التمهل قليلا،
وعلى الخط المقابل تعمل الدوحة بهدوء وصمت وبشكل أعمق على ملف العلاقات السورية القطرية، وتستعين بصديق حليف وثيق لدمشق لعمل خطوات بطيئة لكنها ثابتة بعيدا عن الاعلام. ولا إثر حتى الآن يدل على هذا المسار سوى خبر عابر يفيد أن سوريا سمحت للطيران القطري بالمرور بالأجواء السورية، بناء على طلب الدوحة، ولكن في عمق المشهد يمكن ملاحظة تراجع الخطاب الإعلامي الحاد لماكينة قطر الإعلامية تجاه دمشق، وهو تراجع يبدو مدروسا وتدريجيا وبطيئا، لكن يمكن تلمسه لأي متابع جيد للخطاب منذ بداية الحرب في سوريا إلى اليوم.
الأهم هو أن الدوحة باتت جادة في تطبيع العلاقة مع دمشق، بعد أن كانت مترددة، وهي تدرس الطريق الانسب الطريق الطويل لكنه الموصل الى الهدف.
وعلى منوالها تسير تركيا في النظر بجدية إلى فتح العلاقة مجددا مع دمشق لقطع الطريق على وصول التأثير السعودي والإماراتي إلى سوريا وبالتالي تفادي اقتراب أبوظبي والرياض من حدودها.
 وتقوم إيران بتقديرنا على تشجيع هذا المسار، لتوحيد القوى واندماجها في جبهة واحدة في مقابل مشروع سعودي امارتي يتقدم بسرعة وضجيج عابرا الحدود بين اليمن والسودان وليبيا مسنودا بالقاهرة وإدارة ترامب في البيت الأبيض. وربما ترى إيران اليوم أنه من الضروري تصفير خلافات المرحلة السابقة بين محور المقاومة ومن ضمنه سوريا وبين الثنائي القطري التركي، لاستقبال مرحلة أكثر خطورة في المنطقة تتطلب نبذ التباين وتوحيد الجهود والتحالفات. ولكن كل الأطراف تدرك أن هذا الأمر يحتاج إلى وقت وجهد وترتيبات، فحجم العداء خلال السنوات الماضية بلغ مديات غير مسبوقة وحطم جسورا يصعب إعادة وصلها.
إلا أن طهران اليوم في مقاربتها لكل نقاط التوتر في المنطقة تبنت نسبيا وجهة النظر التركية والقطرية وهي بذلك تدفع باتجاه هذا التجسير من جديد.
بالنسبة لدمشق فإن حجم الاذى الذي لحق بها من قطر وتركيا أكبر باشواط بالمقارنة مع تعامل السعودية والإمارات تجاه الأزمة، ناهيك عن شعور القيادة السورية بمرارة الغدر من الحلفاء ومن اختارت التموضع إلى صفهم قبل الحرب، في حين لم تكن العلاقة مع الرياض وأبو ظبي تتسم بأي ميزات بل بعكس ذلك فإن الأجواء بين دمشق والرياض قبل الحرب لم تكن ودية لأسباب كثيرة تبدأ من التحالف مع إيران ولا تنتهي بالملف اللبناني.
بتقديرنا دمشق لن تختار الانضمام إلى محور سوى محور المقاومة مع الحلفاء الذين وقفوا معها في محنتها وتحملوا معها الأذى والتشويه والتشهير. وبدلا من أن تقف مع أحد الخصوم على حساب الآخر، فإنها سوف تنتقي من كلا الطرفين ما يخدم مصلحة الاستقرار في سوريا، وأعتقد أن دمشق سوف ترحب بكل مبادرة من أي طرف تصب في عودة الاستقرار إلى سوريا .نتوقع أن دمشق اليوم اولويتها ليست في لعب دور إقليمي أو مساندة أحد الأطراف المتصارعة في التنافس العابر للحدود والأوطان، إنما التركيز على إعادة عجلة الاقتصاد والأعمار إلى البلاد، واستعادة الأجزاء المتبقية تحت سيطرة الجماعات والمليشيات، ومواجهة الأطماع الإسرائيلية و المشاريع الأمريكية التي تحاول العبث بجغرافيتها.
كاتب واعلامي فلسطيني - رأي اليوم 



عدد المشاهدات:2487( الاثنين 02:16:02 2019/05/06 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/07/2019 - 9:12 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...