الاثنين19/8/2019
ص4:46:46
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتسورية تشارك بالمنتدى الثاني للدول العريقة (الاي) في روسياأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )مجلس الوزراء يستعرض التحضيرات النهائية لإطلاق الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدوليقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىأنباء عن قمة لرؤساء الدول الضامنة لـ«أستانا» في 11 أيلول القادمسلطات جبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1)صحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهبالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيتركيا تسارع لدعم ميليشياتها في إدلب.. كيلو متر واحد يفصل الجيش عن «خان شيخون»الجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان من خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديب

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> قرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلب

لا زالت مدينة إدلب وريفها وجزء من ريف حماه يقع تحت سيطرة الجماعات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي المدرج على قائمة الإرهاب العالمي في مجلس الأمن،

 وكانت المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة في ريفي إدلب وحماه تخضع لاتفاق خفض التصعيد الذي توصل إليه الرئيسين الروسي والتركي في مدينة سوتشي، لكن الجماعات الإرهابية لم تلتزم باتفاق خفض التصعيد بل استمرت باستهداف المدنيين في البلدات التي تقع تحت سيطرة الدولة السورية ناهيك عن استهداف الإرهابيين لمواقع الجيش السوري.

ومن المعلوم أن اتفاق مناطق خفض التصعيد هو مؤقت، وهناك إصرار سوري وروسي على عودة كل المناطق السورية إلى كنف الدولة، فلذلك كان لا بد من رد الجيش السوري على الإرهابيين وبدء عمل عسكري يخلص المدنيين من استهداف الإرهابيين لهم.

قال مصدر عسكري سوري:"إن الجيش السوري استقدم تعزيزات عسكرية نوعية خلال الساعات القليلة الماضية إلى جبهات القتال بريف حماة الشمالي الغربي".

وأضاف المصدر بحسب "سبوتنيك" أن هذه التعزيزات تأتي مع ارتفاع وتيرة المعارك التي تشهدها جبهات ريف حماة الشمالية والشمالية الغربية، وخاصة بعد سلسلة الهجمات التي نفذتها المجموعات الإرهابية المسلحة على مواقع الجيش السوري بريف حماة.

وكان الجيش السوري رمى مناشير فوق المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون في إدلب وريف حماه يحض المدنيين بإخلاء منازلهم بغية تجينبهم أي أذى.

وحول دلالة المناشير التي رماها الجيش السوري فوق ريف إدلب وحماه قال المحلل السياسي كمال جفا: 

"المناشير تدل على أن هناك قرارا استراتيجيا قد اتخذ بعد عمليات الخيانة أو الطعن بالظهر التي شعرت بها إن كان روسيا أو إن كان سوريا، بأن الهدنة التي طلبها الجانب التركي، والتزمت بها القيادة السورية، حيث أنه كان هناك اجتماع للضباط الروس والضباط الأتراك قبل الهجوم الإرهابي على كفرنبودة، وبعد انتهاء الاجتماع في الساعة الخامسة، تم شن الهجوم الإرهابي، وهذا يعني أنه تم الإعداد لهذا الهجوم قبل مدة، وأن تركيا كانت تبيت نوايا سيئة تجاه الجانب الروسي الذي يشعر أنه طعن في الظهر من قبل القوات التركية، لذلك فإرسال المناشير هو إنذار أخير لإخلاء المدن والقرى لتحييد المدنيين وعدم وقوع أي ضحايا بينهم". 

وأضاف كمال جفا: "لم تنقطع الاتصالات بين الاستخبارات التركية والسورية حتى لا يحصل اشتباك بين القوات السورية والتركية"

وتابع جفا: "رغم أن الجيش السوري فتح معبرين لخروج المدنيين من ريفي إدلب وحماه إلى مناطق سيطرة الجيش السوري، إلا أنه لم يخرج أي مدني من كل محافظة إدلب أو من المدن الساخنة إلى المناطق الآمنة التي تقع تحت سيطرة الدولة السورية، ولكن أنا أجزم أن السيناريو سيتكرر كما حصل في الغوطة الشرقية أو في مدينة حلب، حيثنا فتحنا ستة معابر إنسانية، وكانت الجماعات المسلحة قصفت القوات الروسية والصليب الأحمر والمشافي الميدانية لاستقبال المدنيين، لذلك ستمنع الجماعات الإرهابية أي مدني من الوصول إلى مناطق سلطة الدولة السورية، لأن ذلك سيؤدي إلى تدفق الآلاف من أبناء محافظة إدلب إلى مناطق سيطرة الدولة السورية".

وحول خسائر الإرهابيين في معركة كفرنبودة قال جفا: "لقد تكبد الإرهابيون في معركة كفر نبودة خسائرة كبيرة بالأرواح، من خلال تفخيخ عدد من شوارع المدينة قبل انسحابه، وأدى ذلك إلى مقتل 47 إرهابيا من قوات النخبة أي من الانغماسيين والراديكاليين، واليوم معنويات الجيش والقوات الرديفة عالية جدا وفي أحسن حالاتها".

اكتنف الغموض ليلة أمس الأربعاء ما جرى في بلدة كفرنبودة إلا أن المراسل الحربي حسام الشب كشف في حديث لبرنامج "بلا قيود" تفاصيل ماحصل بقوله:

"بعد معارك ضارية مع الإرهابيين وهجومهم المفاجئ وبأعداد كبيرة وبدعم تركي مباشر على بلدة كفرنبودة  أعاد الجيش السوري انتشاره في محيط البلدة وانسحب منها لتجنب وقوع خسائر في صفوفه، خاصة وأن تركيا زودت الفصائل المسلحة التابعة لها بأعداد كبيرة من المصفحات التركية والأسلحة الحديثة والطائرات المسيرة وصواريخ التاو التي استهدفت الجيش السوري بشكل مكثف ، فضلا عن استدعاء تركيا لجميع إرهابيي مايعرف باسم درع الفرات والمقاتلين المتواجدين في عفرين وتنظيم جبهة النصرة المتواجدين في محافظة إدلب".

وأكد الشب أن هذا الهجوم المباغت جاء بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر فادحة بالعتاد والأرواح تجاوزت المئات وأن الجيش السوري تمكن من استيعاب الهجوم واستهدف طرق إمداد المسلحين بالمدفعية وبغارات جوية مكثفة لاسيما وأن القرار العسكري حاسم في مسألة تطهير تلك المنطقة وإستعادة السيطرة عليها بالكامل وهو أمر لا رجوع عنه.

إعداد وتقديم نغم كباس ونزار بوش



عدد المشاهدات:4029( الخميس 18:47:59 2019/05/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 4:45 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه المزيد ...