-->
الثلاثاء25/6/2019
م23:55:8
آخر الأخبار
40 ألف حالة أورام سرطانية سنوياً في اليمن بسبب العدوانسلاح الجو اليمني المسير ينفذ عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان في السعوديةفتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها في ظهور الفلسطينيينضاحي خلفان للمسؤولين العرب: انتبهوا لا بيع لكم في ما لا تملكونحزمة من القرارات والإجراءات لترسيخ حضور “السورية للتجارة”الجعفري: سورية مستمرة بالدفاع عن مواطنيها ومكافحة الإرهاب.. لا يمكن لأي دولة أن تقبل بسيطرة الإرهابيين على إحدى مناطقهاضبط قطع أثرية أعدها الإرهابيون للتهريب إلى الخارج في الرستنسورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية ضد رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانيةمبعوث ترامب: الطيار المقبوض عليه في ليبيا الشهر الماضي أمريكيروحاني: العقوبات الأميركية ستفشل والبيت الأبيض "متخلف عقليا"مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إلغاء القانون الخاص بإحداث اتحاد المصدّرين السوريينبعد انقطاعه لسنوات ..عودة المعرض الدولي للبناء "بيلدكس 2020"هل إسقاط الطائرة الأمريكية المسيّرة ساهم بأسقاط ورشة البحرين "؟؟ طالب زيفاعبث السياسة.. أعطيك مالاً كي تستعبدني!...بقلم ـ د. مهدي دخل الله:أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانانفجارين متتالين في أخترين ...إرهابيو “النصرة” يجددون اعتداءاتهم على مدينة السقيلبيةسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعيساعتك ومرحاضك.. تحذير مخيف "للجميع"5 فواكه سحرية لعلاج الصلعفيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّقبلة الموت تقتل شابة كنديةالعثور على سمكة ذهبية عملاقة عمرها 100 عام"بنت الكونكورد"... طائرة صامتة وأسرع من الصوت بلا نوافذ في مقصورتها الأمامية (صور )العالم على موعد مع ظاهرة فلكية مميزة الشهر القادممؤتمر المنامة ومأزق السياسات الأميركية! ....ناصر قنديلالنتيجة - الحدث .......بقلم: د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> هل تتدحرج معركة إدلب نحو الحسم الشامل؟ .......حميدي العبدالله

برهنت تجربة هدنة 72 ساعة التي أعلنت من طرف واحد وبمبادرة من الجيش السوري، أنّ احتمال بقاء العملية العسكرية التي بدأها الجيش السوري لفرض تنفيذ اتفاق سوتشي لجهة إقامة المنطقة العازلة بعمق عشرين كيلو متراً في محيط يشمل كلّ الجبهات الواقعة في أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية، وفتح الطرق الدولية التي تربط حلب والحدود التركية مع بقية المحافظات السورية، برهنت هذه الهدنة أنّ إبقاء العملية في هذا الإطار قد يكون من الأمور الصعبة لأنّ للمعارك العسكرية منطقها الخاص، الذي يخرج عادةً عن أيّ إطار مرسوم مسبقاً.

الجماعات الإرهابية لم تتعامل مع مبادرة الجيش السوري لإعلان هدنة الـ 72 ساعة بوصفها محاولة لإقناع من يعنيه الوضع في المنطقة، إرهابيين وتركيا، بأنّ عدم تطبيق الاتفاق سيلزم الجيش السوري القيام بالعمل العسكري المؤجل، وأنّ هذه مسألة غير خاضعة للمساومة مهما كانت الضغوط الدولية ومن أيّ جهة جاءت، وأنّ الجيش قادر على تحقيق التقدّم والانتصار، مهما كانت الاستعدادات ومهما كان مستوى الدعم الذي يحصل عليه الإرهابيون، وهذا ما برهن عليه التقدّم الذي حققه الجيش السوري على جبهات القتال قبل مبادرة هدنة 72 ساعة من طرف واحد.


كانت ثمة حاجة لإعطاء فرصة لعلّ الإرهابيين وتركيا يستخلصان العبر والدروس، ويقبلان على الأقلّ العودة إلى وضع اتفاق سوتشي موضع التطبيق. لكن الذي حصل هو عكس ذلك، إذ أنّ الإرهابيين وبموافقة أنقرة وحتى بدعم منها، سمحت للفصائل المرتبطة بها ترك مواقعها التي أرغمتها «هيئة تحرير الشام» على النزوح إليها سابقاً، والالتحاق من جديد بهيئة تحرير الشام والقتال إلى جانبها، بما يشكل نقضاً صريحاً وصارخاً لبند ورد في كلّ بيانات أستانا واتفاق سوتشي ينص على ضرورة فرز المسلحين المصنّفين إرهابيين عن المسلحين الآخرين، والابتعاد عن مواقع المسلحين المصنفين إرهابيين، وعدم القتال إلى جانبهم، وإلا تحمّلوا مسؤولية معاملتهم كإرهابيين مثلهم مثل إرهابيّي القاعدة وجبهة النصرة والتشكيلات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

يشكل الهجوم المعاكس على كفرنبودة والسيطرة عليها من جديد والجماعات الإرهابية التي شاركت في الهجوم تأكيداً قاطعاً على أنّ الإرهابيين وتركيا لم يستخلصا العبر والدروس لا من تجارب تحرير الجيش السوري لمناطق سابقة، لا سيما في حلب وريف إدلب الشرقي وأرياف اللاذقية، ولا من تجربة المعركة الأخيرة ورسالة هدنة 72 ساعة التي قدمها الجيش السوري بمبادرة أحادية منه.

ما تقدّم يعني أنّ عمليات الجيش السوري العسكرية سوف تستمرّ بقوة إلى أن يتمّ تحرير المناطق الاستراتيجية الهامة بكاملها المحدّدة في المرحلة الأولى لمعركة تحرير إدلب، وقد يقود تحرير هذه المناطق وانهيار دفاعات الجماعات الإرهابية، وإبادة القوة الأكثر تطرفاً في معارك خطوط الدفاع الأولى، إلى نشوء مسار يشبه المسار الذي حكم عملية استعادة المنطقة الجنوبية حتى حدود وقف إطلاق النار في الجولان.

البناء

 

 



عدد المشاهدات:2742( الأربعاء 10:40:36 2019/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/06/2019 - 11:30 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لحظة انفجار هاتف في وجه فتاة أغرب 7 منازل حول العالم (بالفيديو) عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل المزيد ...