الاثنين18/11/2019
ص3:57:35
آخر الأخبار
التيار الوطني الحر: وضع لبنان سببه تمسك تيار المستقبل بسياسات كرست الفسادقتيل و 16 جريحاً بانفجار عبوة في بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرينطعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي في السعوديةالمدير السابق لـCIA: "المال ينفد تدريجيا من السعودية" وهذا سر اكتتاب "أرامكو" قوات الاحتلال التركي ومرتزقته يختطفون 25 شاباً من أهالي ريف رأس العين ويقتادونهم إلى جهة مجهولةمجلس الوزراء يناقش الوضع المعيشي.. حزمة من القرارات لتفادي أي آثار سلبية على الاقتصاد والمواطن في المرحلة الراهنةأنباء عن انتهاء معركة تل تمر شرق الفرات والجيش السوري يحسم الموقف انخفاض ملموس بدرجات الحرارة وأمطار متوقعة فوق مناطق مختلفةحزب الخضر الألماني يطالب بفرض عقوبات ضد نظام أردوغان بسبب عدوانه المستمر على الأراضي السوريةبيلوسي: ترامب في وضع صعبمدينة لبيع الذهب في حلب ستبصر النور قريباًأكاديمي: الأسعار ستواصل ارتفاعها ما لم يتم ضبط الدولارخطة الولايات المتحدة الأمريكية لرسم المرحلة المقبلة من الحرب القذرة على سورية: احتلال حقول النفط وإعاقة إعادة الاعمارالأميركيون ينقضّون على موازنات القوى الجديدة في الشرق ...د.وفيق إبراهيمسرقة لمحل اجهزة هواتف في دمشقأميركي يقتل زوجته وثلاثة من أولاده.. ثم ينتحرالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تطلق اليوم حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتالتربية تصدر برامج امتحانات شهادات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوية العامةالعثور على أسلحة وذخيرة وأدوية بعضها إسرائيلي وغربي المنشأ من مخلفات الإرهابيين بريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشماليقذائف إرهابية صاروخية على بلدتي الجيد والرصيف بريف حماةنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"علامات "غريبة" تدل على نقص فيتامين B12نادين خوري تجسّد دور الطبيبة في مسلسل «بروكار» شيرين عبد الوهاب تحدث ضجة في الرياض بسبب تصريحاتها عن "الرجل"بهذه الطريقة... رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساحامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائنبالفيديو ...البومة اليابانية.. هذه "أسرع أسرع" سيارة في العالمحذير عاجل: لا تستخدموا كابل "USB" سوى بهذه الطريقةالديمقراطية كيف ولمن؟......بقلم د. بسام أبو عبد اللهمعركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرى

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبدالله

قام وزير الخارجية السوري الأستاذ وليد المعلم بزيارة إلى الصين، ومعروف أنّ زيارات وزير خارجية سورية قليلة، وهو عادةً يقوم بزيارة عندما يكون هناك أمر هامّ جداً، فما هو الأمر الهامّ الذي تطلب قيام وزير الخارجية السوري بزيارة الصين؟

أول ما يتبادر للذهن أنّ الزيارة هدفها الحصول على دعم صيني عسكري لسورية في حربها على الإرهاب، لكن من المعروف أنّ سورية قد حرّرت أكثر من 80 من الأراضي التي كانت خاضعة لسيطرة الإرهابيين، وما تبقى من مناطق خاضعة لسيطرة هؤلاء الإرهابيين كفيل الجيش السوري وحلفائه الذين خاضوا معه المعركة ضدّ الإرهاب لاستكمال تحرير ما تبقى من مناطق، وبالتالي لم يعد الدعم العسكري هو الذي تحتاجه سورية من الصين.


يتبادر للذهن ثانياً، أنّ زيارة وزير الخارجية السوري، وهو المسؤول الأول عن الدبلوماسية السورية، هدفه الرئيسي الحصول على دعم بكين لسورية في المحافل الدولية، لكن من المعروف أنّ الصين وقفت إلى جانب سورية ودعمتها في المحافل الدولية، واستخدمت الفيتو إلى جانب روسيا ضدّ كلّ القرارات التي حاولت الحكومات الغربية تمريرها في مجلس الأمن ضدّ سورية.

كما أنّ الوزير المعلم عندما يذهب بزيارة إلى الصين، فهو لا يسعى إلى الحصول على تنسيق أمني فهذه ليست مهمة وزير الخارجية، على الرغم من أنّ التنسيق الأمني بين سورية والصين في المرحلة الحالية أمرٌ على جانبٍ كبير من الأهمية لأنّ الإرهابيين من أصول صينية يتمركزون في إدلب ومحيطها، ومثلما يشكلون تهديداً لأمن واستقرار سورية، فإنهم يشكلون أيضاً تهديداً لأمن واستقرار الصين.

زيارة الأستاذ وليد المعلم إلى الصين، يمكن القول إنها زيارة سياسية لهدفٍ اقتصادي.

المعلم بصفته وزيراً للخارجية يسعى لإقناع بكين الانخراط بقوة في عملية إعادة الإعمار أولاً، وتقديم الدعم الاقتصادي لسورية ثانياً، لا سيما في ظلّ العقوبات والحصار المفروض عليها من قبل الحكومات التي انخرطت في الحرب الإرهابية على سورية.

ربّ قائل إذا كان هدف الزيارة اقتصادياً، فلماذا لم يذهب وزراء معنيون بإعادة الإعمار وتنشيط الأداء الاقتصادي إلى الصين، أو على الأقلّ مرافقة وزير الخارجية لتقديم ما لديهم من معطيات واحتياجات؟

لكن من الواضح أنّ المطلوب أولاً، إقناع الصين بالانخراط بقوة في عملية إعادة الإعمار ودعم سورية اقتصادياً، وبعد ذلك يأتي دور الوزراء أصحاب الاختصاص.

بكلّ تأكيد الهدف العام لزيارة المعلم إلى الصين هو تعزيز العلاقات والروابط بين البلدين، ولكن الهدف المباشر والمحدّد هو تحفيز الصين للمشاركة القوية والفعالة في إعادة إعمار سورية. وإنهاض اقتصادها، وهو هدف يتقاطع مع فلسفة الصين التي تحمل شعار «مبادرة الحزام والطريق» التي تشكل إحياءً لطريق الحرير بأسلوب اقتصادي معاصر.

البناء



عدد المشاهدات:3740( الثلاثاء 07:35:05 2019/06/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/11/2019 - 1:21 ص

ريف الحسكة | الجيش العربي السوري يخوض اشتباكات عنيفة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته على مشارف قرية المناخ

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة المزيد ...