-->
الثلاثاء16/7/2019
ص7:59:9
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يقصف قاعدة الملك خالد في عسير ويحول مخازنها إلى كتلة ناريةالدفاع الجزائرية: إحباط مخطط إرهابي لاستهداف المتظاهرين بعبوات ناسفةما هي أسباب انهيار التحالف بين السعودية والامارات؟السيد نصر الله: المقاومة تطورت كما ونوعا والعدو اليوم يخشاها اكثر من اي وقت مضى«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتمل إصابة شخصين بجروح أثناء إخماد حريق واسع في منطقة الهامةالرئيس الأسد يجدد دعم سورية لـ إيران في وجه التهديدات والإجراءات الأميركية غير القانونية بحق الشعب الإيرانيالحرارة تميل للانخفاض قليلاً والجو بين الصحو والغائم جزئياًينذر بتصعيد كبير.. الاتحاد الأوروبي ينشر قرارا من 5 بنود حول العقوبات ضد تركياوزيرة الدفاع الألمانية تعلن استقالتهاهذا ما سيدفعه السائقون لتركيب لوحات السيارات الجديدةمزيد من المكاسب لليرة والدولار بـ578صفقة القرن ....بقلم تييري ميسانهجوم ريف اللاذقية رسالة تركية قصيرة....ديمة ناصيفالعثور على جثث 3 اطفال واب من النازحين السوريين قضوا غرقا مقابل شاطئ السعدياتفرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقاً ضخماً اندلع مساء الاحد في برج دمشق بمنطقة البحصة وسط المدينةتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستامن تجارة المخدرات في لندن إلى الرقة.. كشف هوية داعشي بريطاني التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسيالتربية تمدد قبول اعتراضات الطلاب على نتائج الثانوية لمدة يوم واحداستشهاد مدني وجرح آخرين جراء اعتداء إرهابي بالقذائف على أحياء في حلباستشهاد 6 مدنيين وإصابة 9 بجروح بينهم أطفال جراء اعتداء إرهابي بالقذائف على أحياء سكنية في حلبخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"روسيا تنفذ مشروعين في الساحل السوريماذا يحصل للجسم عند تناول التمور يوميالا أدوية ولا أطعمة... كيف تتحكم في ضغط الدم عن طريق رأسكماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)بالصور.. تعرف على سارقة قلب أغنى رجل في العالمامرأة مصرية تخرج من القبر حية بعد دفنهافضيحة جديدة... فيسبوك تراقب مستخدمي "واتسآب" بأداة خبيثة"هواوي" تعتزم اتخاذ إجراءات انتقامية ردا على القرارات الأمريكيةصهاينة أكثر من الصهاينة .. من وعد بلفور إلى صفقة القرن ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصيأين مكمن الخلل؟....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> ماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين

الرئيس الأميركي الذي يقول إنه تراجع في الدقائق الأخيرة عن الحرب، يزعم أنه لم يرغب بسقوط عدد من الأرواح بما لا يتناسب مع إسقاط طائرة أميركية مسيّرة. لكن ما اضطره إلى العد للعشرة هو تهديد إيران بالرد ضد القوات الأميركية ومصالحها ما قد يؤدي إلى حرب مفتوحة في المنطقة.

سردية الرئيس الأميركي التي أوحى بها أن قلبه حنون تجاه سقوط ضحايا إيرانيين، تكذّبها وقائع المباحثات في البيت الأبيض قبل يوم من إلغاء قراره بالحرب، التي جمعته مع مستشاريه والجنرالات وممثلين عن الكونغرس الأميركي. ففي هذه المباحثات اطلع ترامب على أن قصف الرادرات وأجهزة الصواريخ الإيرانية، قد يؤدي إلى قتل 150 إيرانياً وفق ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن مصادر مشاركة في المباحثات. وفي هذا الصدد من المستبعد أن يثنيه عن قراره الصحافي في قناة "فوكس نيوز" الذي وصف إعلان الحرب بالجنون، وفق صحيفة نيويورك تايمز.

ترامب الذي يبحث عمّا يسميه "ضربات موضعية"، اندفع وراء صقور إدارته بقيادة جون بولتون ومايك بومبيو إلى ما سماه وزير الخارجية الأميركية "عملية جراحية" قبل أسبوع من إسقاط طائرة التجسس الأميركية. وفي هذا السياق ألمح بومبيو في أروقة مجلس الأمن إلى "رد أميركي" بسبب واقعة ناقلتي النفط في بحر عُمان يشمل قصف مواقع حرس الثورة بموازاة إرسال ألف جندي لاستعراض القوّة. ولم تتضح أسباب وقف ما أشار إليه بومبيو قبل أسبوع من إسقاط الطائرة، لكن يبدو أن سبب وقف "العملية الجراحية" هو نفسه سبب تراجع ترامب في الدقائق الأخيرة.
رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ربما تشير إلى مأزق الولايات المتحدة وإلى مأزق ترامب على وجه التحديد في العداء لإيران. ففي دعوتها إلى خفض التوتر بعد اطلاع أعضاء في الكونغرس على الإحاطة الأميركية لشن الحرب، تصف إيران بأنها "خصم خطير وغير مسؤول". فهي تقول بلغة الحلم الأميركي إن إيران تتميّز عن دول الموز والدول التابعة التي تنصاع إلى أعراف ترى أميركا أسد الغابة الذي تتقيّد المخلوقات بمهابته طوعاً. وبمعنى آخر تشير بيلوسي إلى أن إيران كروسيا والصين والدول الكبرى ترد على العدوان العسكري الأميركي الصاع صاعين. ولا تهادن أميركا على خسارة الكرامة والندّية مقابل كسب بعض الفتات.
في هذا السياق يصعب على ترامب خوض مغامرة عسكرية ضد إيران، لا تقف على ما يتخيله بومبيو في "ضربة محدودة". فإيران هدّدت على لسان المسؤولين السياسيين والعسكريين بردّ حاسم على أي اعتداء وهو لن يكون محدوداً. ومن موقع الندّية الكاملة هدّدت بإقفال مضيق هرمز إذا أقفل مضيق هرمز أمام إيران في تصفير صادراتها النفطية. فهي على خلاف ما يقوله ديفيد سافغر في نيويورك تايمز بأنها تختبر تصميم واشنطن وحلفائها في الرد، إنما تفرض على ترامب أن يختبر تصميم إيران في ردّ يُنذر بأن يتدحرج إلى حرب مفتوحة لا يريدها ترامب لأسباب لا شأن لها برأفته على الإيرانيين، بل خشية سقوط قتلى أميركيين وسقوط المشروع الأميركي.
ربما ينجح إثبات العزيمة الإيرانية بثني ترامب عن خوض مغامرة محفوفة بالمخاطر. فبين عشية وضحاها يعود ترامب إلى تقدير واحترام إيران على عدم اسقاط طائرة تجسس على متنها 35 شخصاً، على الرغم من التشكيك الأميركي عندما أعلن الخبر قائد القوّة الجو ــ فضائية بحرس الثورة العميد أمير علي حاجي. وإلى جانبه يخفّف بومبيو من غلوائه فيبدو من الحمائم بالمقارنة مع بولتون ومع السعودية التي تتحرّك في لندن وفي إسرائيل لجرّ ترامب إلى إشعال المنطقة ظناً منها أن الدمار يلحق بإيران بما يشفي غليلها.
لعل اللواء غلام الدين علي رشيد يسعى إلى تذكير دول الخليج أن دولة واحدة لا يمكنها أن تتحكم برقعة في المنطقة، فالحرب على الجميع والاستقرار للجميع.

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:1138( الاثنين 09:52:48 2019/06/24 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/07/2019 - 7:36 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس الممثلة الهندية إيشا غوبتا: اغتصبني بعينيه وسأقاضيه! لبؤة جائعة تنقض على فيل ونهاية غير متوقعة للمعركة - فيديو المزيد ...