السبت14/12/2019
م20:6:38
آخر الأخبار
الحوثي: الولايات المتحدة شريك أساسي في العدوان على اليمندعوات واسعة للتظاهر في العراق رفضاً للتدخلات الخارجيةالجيش الليبي: استهدفنا مواقع تخزين طائرات مسيرة تركية بمصراتهالسيد نصر الله: الأميركيون يحاولون استغلال التحركات الشعبية في أي بلد بما يخدم مصالحهمالجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتلالمؤتمر القضائي يبحث تعزيز مقومات منظومة العدالة واستقرار المنظومة القضائيةإقامة أول قداس إلهي في كنيسة القديس جاورجيوس بعربين بعد تحريرهامن أين لك هذا؟..تعميم لإبراز القضاة الجدد ما لديهم من أمواللاريجاني: التنظيمات الإرهابية في المنطقة نشأت بدعم أمريكيرئيس الأركان التركي السابق: الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها أمر ضروري لأمن تركيا واستقرارهاوزارة الاقتصاد توضح بالصوت والصورةوزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباًمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةحريق يلتهم منزلاً في الباردة بريف دمشق دون إصاباتلاجئ سوري يغتصب فتاة ألمانية مرتين في ناد ليليلماذا لم تدمر "كا-52" الطائرة الأمريكية المنتهكة في سورياشاهد بالفيديو.. حامية مطار القامشلي تقطع الطريق أمام قوات أمريكية وتجبرها على العودةإدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحيمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفة.احذر.. انفجار الأوعية الدموية....… كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة صحيحة مع قدوم فصل الشتاء ؟بعيدا عن الأدوية...أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم طبيعياهوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!اكتشاف كاميرات مراقبة داخل غرف فندق عالمي في الولايات المتحدةشركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحهاحزمة مزايا جديدة يستعد “واتساب” لإطلاقها مطلع العام المقبل"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعاهزيمةٌ جديدة للولايات المتحدة في لبنان .....بقلم م. ميشيل كلاغاصيفي الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

تحليلات ومـواقـف... >> "استنه١٣ الواقع والمأمول" .......طالب زيفا

من المتوقع أن يُعقد في أستنه مؤتمر للدول الضامنة مع الأطراف الحكومية والمعارضة وبحضور وفود لبعض القوى الإقليمية والدولية. خلال الأول والثاني من شهر آب المقبل. 

  حيث سيتم طرح العديد من الملفّات والسلال مثل اللجنة الدستورية واللاجئين والتمهيد لحل سياسي وخاصة في ظل التصعيد التركي من خلال دعم الجماعات المسلحة بما فيها الدعم لجبهة فتح الشام الإرهابية والانكشاف التركي واطماعه في الشمال السوري وفي ظل المماطلة التركية في تطبيق ما تعهد به اردوغان في قمة سوتشي في ايلول سبتمبر ٢٠١٨ مع الرئيس الروسي بوتين وعدم إيفاء تركيا (اردوغان) بأي تعُّهد من تعهداته بالمنطقة المنزوعة السلاح ،وعلى عكس تعهداته قام التركي بدعم فاضح ومكشوف لتلك الجماعات بما فيها النصرة الإرهابية بعتاد حديث بما فيها حفارات حديثة تم تزويدهم بها للتقليل من فعالية سلاح الجو ؛لإفشال أية عملية لتحرير إدلب ومحيطها من النصرة كفرع للقاعدة في سورية وهذا الدعم بدا واضحاً خلال عمليات الجيش في الرد على الخروقات والهجمات للجماعات المدعومة مباشرة من القيادة التركية والقذائف التي تنهال يومياً على المدن والقرى القريبة من أماكن تجمّع تلك الجماعات.. وفي ظل الأوضاع المتغيّرة داخل تركيا والمتمثّل بانشقاقات داخل حزب العدالة والتنمية وانتشاء المعارضة بعد فوزها في استنبول وإزمير ومدن هامة وويلات بحيث يكاد أردوغان أن يتحوّل (للرجل المريض) بعد الصراع على موقع تركيا بين روسيا وأمريكا ،والعقوبات الأوروبية على تركيا نتيجة التنقيب على النفط شمال قبرص وقرب اليونان وبداية هبوط الليرة التركية ويادة المديونية التركية لحوالي ٣٠٠ مليار دولار حسب البنك الدولي .

ونضيف للصراع بين تركيا وقطر من جهة والسعودية ومصر والإمارات من جهة أخرى بملفّات ساخنة في السودان وليبيا ..وغيرها. والسؤال الممكن طرحه هل سينجح الروسي في الضغط على اردوغان لحلحلة الوضع في الشمال السوري تمهيداً لحل سياسي من خلال بدء عمل لجنة الدستور والبدء بحل مسألة اللاجئين الذين يتم التضييق عليهم بل والمتاجرة بهم من خلال الحصول على المساعدات والهبات الدولية كان آخرها ٦ مليار يورو لتركيا واستمرار تهديد اردوغان للغرب بورقة اللاجئين المحتملين كما يزعم في حال قيام الجيش السوري بالعمل على تحرير إدلب بعد الفشل التركي أو عدم رغبته بإنهاء ملف إدلب؟ لا نعتقد بأن ( أستنه ١٣) سيفضي لنتائج جديدة عمّا سبقه لأن التركي لا يزال يخادع الجميع (علماً بأنه مكشوف)من أطراف الدولتين الضامنتين ويدركون بأن أردوغان بعد الانتخابات بدأ يفقد الكثير من أوراقه التي ( كان)يمسك بها محاولاً ابتزاز الجميع وخاصة في ظل التصعيد الأمريكي الغربي ضد إيران ولعلمه بأنه بحاجة لروسيا كما روسيه بحاجته في ظل تصاعد الدور الروسي وإضعاف أو خلخة حلف الناتو وسياسة بوتين (بعقلٍ بارد)معتبراً بأن الزمن يسير وفق الهوى الروسي بعد تسعينات عجاف كادت روسية أن تصبح دولة نامية. من هنا يمكن القول بأن الوضع المعقًد والتصعيد الأمريكي والتبني التركي للجماعات المسلحّة لن يثنيا الحكومة السورية ممثلة بجيشها وحلفائها عن تحرير إدلب وجميع المناطق التي يتواجد بها عناصر إرهابية ؛لأن الحرب أثبتت بأن الأعداء وأدواتهم لا يفهمون إلا لغة القوّة ،ونعتقد بأن الامكانات متوافرة والعزيمة والإرادة هما الكفيلتان بفرض واقع على القوى المعادية والتي تحاول بكل الطرائق والوسائل مهما كانت بشاعتها من التهديد باستخدامها لعرقلة القضاء على تلك الجماعات المسلّحة .

طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية.



عدد المشاهدات:1530( الخميس 10:11:57 2019/07/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2019 - 8:05 م

الأجندة
ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية المزيد ...