السبت14/12/2019
م18:46:20
آخر الأخبار
الحوثي: الولايات المتحدة شريك أساسي في العدوان على اليمندعوات واسعة للتظاهر في العراق رفضاً للتدخلات الخارجيةالجيش الليبي: استهدفنا مواقع تخزين طائرات مسيرة تركية بمصراتهالسيد نصر الله: الأميركيون يحاولون استغلال التحركات الشعبية في أي بلد بما يخدم مصالحهمالجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتلالمؤتمر القضائي يبحث تعزيز مقومات منظومة العدالة واستقرار المنظومة القضائيةإقامة أول قداس إلهي في كنيسة القديس جاورجيوس بعربين بعد تحريرهامن أين لك هذا؟..تعميم لإبراز القضاة الجدد ما لديهم من أموالرئيس الأركان التركي السابق: الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها أمر ضروري لأمن تركيا واستقرارهاتوقعات بـ"يوم أسود" في أوروباوزارة الاقتصاد توضح بالصوت والصورةوزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباًمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةلاجئ سوري يغتصب فتاة ألمانية مرتين في ناد ليليمصدر أمني يكشف المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين في القرداحةلماذا لم تدمر "كا-52" الطائرة الأمريكية المنتهكة في سورياشاهد بالفيديو.. حامية مطار القامشلي تقطع الطريق أمام قوات أمريكية وتجبرها على العودةإدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحيمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفة.احذر.. انفجار الأوعية الدموية....… كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة صحيحة مع قدوم فصل الشتاء ؟بعيدا عن الأدوية...أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم طبيعياهوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!اكتشاف كاميرات مراقبة داخل غرف فندق عالمي في الولايات المتحدةشركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحهاحزمة مزايا جديدة يستعد “واتساب” لإطلاقها مطلع العام المقبل"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعاهزيمةٌ جديدة للولايات المتحدة في لبنان .....بقلم م. ميشيل كلاغاصيفي الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

تحليلات ومـواقـف... >> «شارع الأكل» في دمشق: مضادّ اكتئاب! .....سناء علي

 

على مساحة 1600 متر مربع، في الركن الغربي من «حديقة تشرين» وسط دمشق، وحدها رائحة الطعام تشكل بوصلة لزوّار المكان. ويبدو أن تظاهرة «شارع الأكل» باتت طقساً محبّباً ومنتظراً للكثيرين من سكان العاصمة،

 إذ يوافي المكان يومياً، منذ افتتاحه قبل أسبوع، قرابة 6 آلاف زائر. يقول زيد عجلاني، أحد مؤسّسي الفعالية، لـ«الأخبار» إن «الفكرة ليست مبتكرة، بل رائجة في مختلف أنحاء العالم، لكن بأدوات عرض وأهداف مختلفة». يوضح أن النسخ الأجنبية من هذه المهرجانات عادةً ما تكون مناسبة مهمة لاستقطاب العلامات التجارية المتخصصة في الأكل، والرائجة حول العالم، لكن «العزلة المفروضة علينا جعلتنا نكتفي بمشاركات محلية فقط». ويضيف «يجتمع هنا أكثر من ثلاثة وثلاثين مطعماً في مكان واحد».

هذه هي النسخة الثالثة من الفعالية، وتستمر حتى نهاية شهر تموز الحالي. وفي مساء كل يوم، يتنافس عشرات الطهاة والشركات والمطاعم، عبر أكشاك صغيرة، في تقديم أطايب المأكولات والتعريف بخدماتهم ومنتجاتهم. يعتمد العارضون أو المشاركون على تقديم وجبات صغيرة بأسعار مناسبة، كي يتمكن الزوّار من تذوق أكبر عدد من الخيارات التي تغري الناظرين، وتجذب الجياع، وتلبي رغبات مختلف الأذواق والأعمار. يحاول المنظّمون تقديم أطعمة جديدة مع كل نسخة من هذا المهرجان، سواء من قائمة الطعام الشرقي والسوري تحديداً، أو الغربي، أو المأكولات الشرق آسيوية، كالسوشي مثلاً، إلى جانب الحلويات. تقول مايا قطان (15 عاماً)، إنها لا تفوّت هذا الحدث في كل مرة يقام فيها، ولكنها اليوم أتت خصيصاً مع أصدقائها لتذوق السوشي. وعلاوة على أن هذا النمط من الفعاليات يشكل منصات دعائية وترويجية مهمة، تتحدث آلاء الداغستاني عن «أهميّة نفسيّة» لمثل هذه المناسبات، لمختلف الفئات العمرية، وخاصة الأطفال. الداغستاني، وهي اختصاصية نفسية ومدربة إرشاد، تزور «شارع الأكل» بصحبة بناتها، تقول لـ«الأخبار» إن «الطعام بحد ذاته يعدّ مضادّ اكتئاب. وبما أن الأكل طقس اجتماعي، فمجرّد الحضور وسط هذا الحشد من الناس، وتذوق أطعمة محبّبة لنا، سيمنحنا بعض السعادة، ويساعد في تحسين مزاجنا».

الأخبار



عدد المشاهدات:3929( الجمعة 21:35:38 2019/07/26 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2019 - 5:07 م

الأجندة
ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية المزيد ...