السبت14/12/2019
م17:49:33
آخر الأخبار
الحوثي: الولايات المتحدة شريك أساسي في العدوان على اليمندعوات واسعة للتظاهر في العراق رفضاً للتدخلات الخارجيةالجيش الليبي: استهدفنا مواقع تخزين طائرات مسيرة تركية بمصراتهالسيد نصر الله: الأميركيون يحاولون استغلال التحركات الشعبية في أي بلد بما يخدم مصالحهمالجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتلالمؤتمر القضائي يبحث تعزيز مقومات منظومة العدالة واستقرار المنظومة القضائيةإقامة أول قداس إلهي في كنيسة القديس جاورجيوس بعربين بعد تحريرهامن أين لك هذا؟..تعميم لإبراز القضاة الجدد ما لديهم من أموالرئيس الأركان التركي السابق: الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها أمر ضروري لأمن تركيا واستقرارهاتوقعات بـ"يوم أسود" في أوروباوزارة الاقتصاد توضح بالصوت والصورةوزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباًمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةلاجئ سوري يغتصب فتاة ألمانية مرتين في ناد ليليمصدر أمني يكشف المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين في القرداحةلماذا لم تدمر "كا-52" الطائرة الأمريكية المنتهكة في سورياشاهد بالفيديو.. حامية مطار القامشلي تقطع الطريق أمام قوات أمريكية وتجبرها على العودةإدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحيمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفة.احذر.. انفجار الأوعية الدموية....… كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة صحيحة مع قدوم فصل الشتاء ؟بعيدا عن الأدوية...أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم طبيعياهوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!اكتشاف كاميرات مراقبة داخل غرف فندق عالمي في الولايات المتحدةشركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحهاحزمة مزايا جديدة يستعد “واتساب” لإطلاقها مطلع العام المقبل"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعاهزيمةٌ جديدة للولايات المتحدة في لبنان .....بقلم م. ميشيل كلاغاصيفي الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

تحليلات ومـواقـف... >> بعد اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.. الآمال تعود بافتتاح أوتستراد حلب – دمشق الدولي

يترقب أهالي مدينة حلب بأمل متجدد إمكانية فتح طريق حلب – دمشق الدولي، بعد الإعلان عن وقف إطلاق للنار في منطقة خفض التصعيد بإدلب شريطة أن يتم تطبيق اتفاق “سوتشي”.

وأعلن مصدر عسكري أنه “تمت الموافقة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتبارا من ليل يوم الخميس 1-8-2019 بشرط تطبيق اتفاق “سوتشي” الذي يقضي بتراجع الإرهابيين بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.

وبالعودة لنص اتفاق “سوتشي” السابق فإنه يقضي “بإقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 – 20 كيلومتراً داخل منطقة خفض التصعيد”.

وبحسب بنود الاتفاق فإن “القوات التركية والشرطة العسكرية الخاصة بالقوات المسلحة التابعة للاتحاد الروسي ستقوم بدوريات منسقة وجهود مراقبة باستخدام طائرات من دون طيار، على امتداد حدود المنطقة منزوعة السلاح”.

وبين الاتفاق أن “هذا الأمر هو من أجل العمل على ضمان حرية حركة السكان المحليين والبضائع، واستعادة الصلات التجارية والاقتصادية، مع استعادة حركة “الترانزيت” عبر الطريقين إم 4 (حلب – اللاذقية) وإم 5 (حلب – حماة)، أي فتح الأوتوستراد الدولي”.

وبذلك تكون الهدنة الحالية التي تم الاتفاق عليها، يقابلها انسحاب المجموعات المسلحة من مناطق الأوتستراد الدولي من جهة مدينة حلب، ما يسمح بإعادة افتتاحه.

وكان افتتح سابقاً “طريق تجاري” يصل مدينة حلب بريفها الجنوبي الغربي، الواقع تحت سيطرة المسلحين المتشددين، عبر منطقة المنصورة، “وذلك لإدخال وإخراج البضائع التجارية بين المناطق”.

وبين مصدر ميداني حينها لتلفزيون الخبر أن “الطريق تم افتتاحه لإدخال البضائع التجارية، ضمن اتفاق يحوي الجانب الروسي فيه، بالإضافة لنقل المواد الطبية والأدوية لحلب، تسهيلاً للحركة والوقت”.

ويعتبر هذا الطريق جزء من طريق حلب – دمشق الدولي، يبدأ من المنطقة الجنوبية الغربية من المدينة، ويمر من مناطق ادلب وريفها، مستمراً حتى حمص وحماة، وصولاً إلى دمشق.

وباعتبار أن مناطق ريف إدلب تعتبر ملاصقة لمناطق ريف حلب الجنوبية الغربية، فإن الأوتستراد الدولي بقي مغلقاً طيلة سنوات الحرب، وبعد حصار شديد تعرضت له مدينة حلب، تمكن الجيش العربي السوري من فتح طريق بديل يصل لحلب، وهو طريق خناصر.

ويشهد هذا الطريق، الذي يعتبر الوحيد والرسمي حالياً، العديد من الحوادث المرورية بسبب ضيقه، ناهيك عن استشهاد مئات المدنيين عليه خلال سنوات الحرب، بسبب استهدافه من قبل مسلحي “تنظيم “داعش”، الذين كانوا متواجدين بالقرب منه، قبل تحرير كامل تلك المناطق.

يذكر أن طريق حلب – دمشق الدولي كان أولى الطرق التي تم إغلاقها بعد سيطرة المسلحين المتشددين على مناطق الريف، كما تذكر حجارة هذا الطريق الآلاف من المدنيين والشباب الذين خطفوا وقتلوا فيه من قبل الفصائل المسلحة التي كانت تعتدي على المدنيين المسافرين عبره.

تلفزيون الخبر



عدد المشاهدات:2560( الجمعة 09:04:10 2019/08/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2019 - 5:07 م

الأجندة
ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية المزيد ...