الاثنين17/2/2020
م13:15:37
آخر الأخبار
أنقرة والدوحة تزرعان الاضطرابات في "العائلة العربية"السيد نصر الله: ليس أمام شعوب المنطقة إلا المواجهة الشاملة مع المشروع الأميركيالتحالف الدولي يؤكد سقوط صاروخ في المنطقة الخضراء في بغدادعشرات الشهداء والجرحى في جريمة جديدة لطيران العدوان بحق المدنيين في الجوفالقيادة العامة للجيش: بواسل جيشنا الميامين تمكنوا بزمن قياسي من استعادة السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب خيارات تركيا في سوريا....بقلم محمد نور الدينمؤتمر اتحاد نقابات العمال: العمل لكسر الحصار الاقتصادي الظالم والإسراع بتنفيذ مشروع الإصلاح الإداريالمهندس خميس يبحث مع لاريجاني سبل زيادة التعاون الاقتصادي بين سورية وإيرانالصين: 1770 حالة وفاة وأكثر من 70 ألف إصابة بفيروس كورونالافروف يؤكد وجود تواصل وتفاهم بين العسكريين الروس والأتراك في إدلباليونيدو تقول: قيمة الصادرات الصناعية السورية بلغت كمنتجات 5 مليارات دولارحاكم المصرف المركزي: المصرف سيصدر قريباً إجراءات تسهم في تحفيز الاقتصاد ودفع عجلة الإنتاجتراجع تركيا والفصائل إلى عمق إدلب: انهيار خطوط دفاع «الريفَيْن»إدلب: معارك على جوانب الطرقاتمواطن تركي يعتدي على طفلة سوريّة في مدرسة بإسطنبولضبط 42 ألف حبة كبتاغون مخدرة في غطاسات مياه في أحد مكاتب الشحن بدمشقالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكةشاهد بالصور.. رتل عسكري تركي مدمر جراء "قصف الجيش السوري" في إدلب1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوروحدة من الجيش تسقط طائرة مسيرة في محيط مصفاة حمصالجيش يواصل تقدمه بريف حلب الغربي ويحرر قرى بسرطون وحور وعنجارة من الإرهابالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًكيف تتناول الحلويات ولا يزداد وزنك؟الكاكاو يحسّن تدفق الدم ويزيد القدرة على المشيشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّاتضحايا السيلفي أكثر من قتلى سمك القرش"عصابة القناع"... جريمة احتيال على ملوك ورؤساء وشخصيات عامة في جميع أنحاء العالماكتشاف فيروسات عملاقة بميزات "لم يسبق لها مثيل"العاصفة "كيارا" تخرج وحشا غامضا من أعماق البحرالإنجاز الاستراتيجي..بقلم د.تركي صقر تشابك المؤشرات ودلالاتها...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> (هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبي

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات

تحميل المادة 

يرى هارلاب من معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي أنه «في يومنا هذا ومع تصاعد دور إيران ومن يتبعها تجد إسرائيل نفسها أمام تحديات من جميع الجبهات: من حزب الله في لبنان وفي سورية، ومن الجيش السوري الذي بدأ يتعافى ببطء، ومن الميليشيات الشيعية في العراق، ومن حماس والجهاد الإسلامي في غزة ومن الراعي الإيرانيّ. وهذه الطبيعة المعقدة لهذه الأخطار بدأت تولد ثلاثة سيناريوهات لحرب مترابطة الأجزاء: حرب لبنان ثالثة – أو حرب في الشمال بمواجهة سورية وحزب الله – أو حرب شاملة مع إيران وأتباعها.  فالجيش الإسرائيلي أصبح مطالباً بموجب ذلك بالاستعداد في كل القطاعات أمام سيناريوهات مختلفة ومتنوعة، يضاف إلى ذلك الدفاع عن الجبهة الداخلية بجميع مكوّناتها.
وفي ظلّ واقع معقد وشائك إلى هذا الحد يمكن طرح السؤال الآتي: ما أهداف الحرب الإسرائيلية؟ إنَّ انتصاراً عسكريّاً موضوعيّاً على شكل حرب حزيران 1967 يبدو غير ممكن، وإنَّ انتصاراً ذاتيّاً لعرض صورة عن النصر ليس إلا استهلاكاً للجمهور ودعاية أمام الرأي العام، فالصورة عن نصر بصفتها هدفاً، كما يشير مفهوم كلاوزفيتش " للإنجاز السياسيّ" ليست هدف حرب جديرة به دولة ديمقراطية تدافع عن نفسها. كما أنَّ حرباً كهذه غير متجانسة في طبيعة اللاعبين فيها وبحجم أخطارها ستفرض على إسرائيل الوقوف أمام هجوم من آلاف القذائف من كل اتجاه، وهي مكشوفة أمام التعرض لضربات تستهدف منشآتٍ استراتيجيةً وسكاناً مدنيين، وتؤدي إلى شلل اقتصاديّ، وهذا ما سوف يجعل أيّ مسعى إسرائيلي لتحقيق الحسم والانتصار العسكري في حرب كهذه استراتيجية مغلوطة ومفهوماً ينتمي لعهد الحروب التقليدية في ميادين القتال العقيمة، ففي الحرب غير المتجانسة في طبيعة اللاعبين فيها (أيّ وجود لاعبين يشاركون فيها من غير الدول) ستجد إسرائيل نفسها في كل جبهة مطالبة بتحقيق هدفين فقط هما:
1.تقصير مدة استمرار الحرب وأضرارها الى أدنى حدّ، ومنع العدو من شنّ حرب استنزاف عليها، والعمل على إعادة الحياة العادية في إسرائيل إلى طبيعتها خلال أيام معدودة إن لم يكن في ساعات معدودة.  
2.تأجيل موعد أي حرب مقبلة ضدها لسنوات كثيرة، وهذا ما يجب أن يتولد عن الحرب وليس عن نتيجتها فقط.
هذان الهدفان يتقاطع كلّ منهما مع الآخر والمطلوب من أجل تقصير مدّة استمرار الحرب وأضرارها، وإبعاد أي حرب مقبلة لسنوات كثيرة هو وجود استعداد مسبق في مجالين هما: الدفاع والهجوم.



عدد المشاهدات:2917( الأربعاء 10:13:57 2019/08/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/02/2020 - 12:19 م

الجيش يقوم بتمشيط منطقة الراشدين 4 من مخلفات الإرهابيين ويواصل عملياته في ريف حلب الغربي

الأجندة
فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها "بوتن الخارق" يغزو شوارع إسطنبول.. والبلدية تتدخل فورا بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات الأسرع تغلب الأقوى... لبؤة تفشل في افتراس أنثى الفهد... فيديو مشاهد مروعة لحظة تعرض حافلة مدرسية لحادث وانقلابها... فيديو ظهور كائن غريب في أحد المتنزهات الأمريكية...فيديو براد بيت يسخر من ترامب عقب فوزه بالأوسكار المزيد ...