السبت21/9/2019
م13:55:6
آخر الأخبار
هل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات الإسرائيلية المسيرة..السيد نصر الله: الهجمات على (أرامكو) مؤشر على قوة محور المقاومةوسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليبالصور ...إسقاط طائرة مسيرة في أجواء جبل الشيخ بريف القنيطرة الشماليبدعم جوي أمريكي.. (قسد) تسطو على ممتلكات الأهالي وتنفذ جرائم اختطاف في صفوف الشبان بالجزيرة السوريةإرهابيو (جبهة النصرة) يرصدون حركة الراغبين بالخروج لاستهدافهم ومنع وصولهم إلى ممر أبو الضهورالصباغ: لماذا لايتم إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذريةأردوغان: واشنطن تدعم “المنظمات الإرهابية” شرق الفرات ولا نرغب الدخول في مواجهة معهاالحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمدمقتل لاجئ سوري على يد تركي في أضنه بالجرم المشهود ...أب سوري يبيع ابنه في بيروت ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسة"فوائد مذهلة" للشمندر.. 10 لا يعرفها كثيرونزيت شجرة الشاي.. فوائد من الرأس حتى القدمينأيمن رضا يعلن اعتزاله الفن ويصف باسم ياخور “بالمصلحجي”زوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”بدلا من الحليب… رضيعة تشرب 1.5 لتر من القهوة يوميا (فيديو)الجدال مفتاح السعادة الزوجية"غوغل" تضيف خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"طفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئةدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> أردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادة

الإنجازات العسكرية التي يحققها الجيش السوري في معركة أرياف حماة وإدلب جعلها تحجز مكانها المتقدّم في الترقبات الميدانية والسياسة ورفع منسوب الهزيمة لدى الجماعات الارهابية والدول الداعمة لها.

فاستعادة الجيش لمدينة خان شيخون بوابة إدلب الجنوبية وعقدة الربط مع ريف حماة تعد إنجازاً نوعياً في مسار مساعي الحكومة السورية لاستعادة محافظة إدلب الواقعة شمال غرب سورية والتي تعتبر مركز النفوذ الرئيسي لتركيا، وبالتالي خسارتها ستعني نهاية طموحات أنقرة في السيطرة على شمال سورية، وانتكاسة كبرى في مساعيها إلى ضرب الأكراد الذين تعتبرهم تهديداً وجودياً.


تقدّم الجيش السوري كانت له أصداء كبيرة لدى الطرف التركي الذي سارع بإرسال أرتال عسكرية كبيرة محمّلة بالذخائر والآليات قدّر عددها بخمسين آلية بين مصفحات وناقلات جند وعربات ودبابات، واتجه الرتل إلى معرة النعمان شمال خان شيخون، بعد دخوله من معبر باب الهوى الحدودي إلى الأراضي السورية. جاءت هذه التعزيزات بعد دخول الجيش السوري الأطراف الشمالية لخان شيخون، وقد قامت طائرة سورية وأخرى روسية بتنفيذ عدة ضربات تحذيرية على أطراف المدينة لمنع الرتل من التقدّم.

في هذا السياق سُمعت تصريحات تركية من نوع التهديد للحكومة السورية تعكس حجم الإفلاس الذي وصلت له أنقرة على لسان وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو حيث وجه كلامه للقيادة السورية وتحاشى الروس.

فجاء الردّ الروسي على لسان الرئيس بوتين في رسالة قوية وواضحة إلى السلطات التركية أكد فيها أنّ روسيا تدعم جهود الجيش السوري للقضاء على الإرهابيين في إدلب ، وذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، في نقد غير مباشر للرئيس رجب طيب أردوغان بقوله قبل التّوقيع على اتفاقيّات سوتشي في أيلول الماضي، التي أقرّت نزع السلاح عن جزء من منطقة إدلب كان 50 بالمئة من أراضي المنطقة تحت سيطرة الإرهابيين الآن زادت المسحة بنسبة 90 بالمئة .

تركيا التي تعيش حالة من التخبّط في سياستها الداخلية والخارجية باتت بموقف صعب بعد ان أخطأت بجميع حساباتها، وبعد فشلها بحماية النصرة في خان شيخون تحاول عبر جهود مضنية فرض رؤيتها في الشمال السوري، ولعلّ أخطر وآخر أخطاء الأتراك كان الاتفاق الذي توصلوا إليه مع الأميركيين لإنشاء شريط جغرافي تحت سيطرة الطرفين والإعلان عن نيتهم إعادة إسكان جزء من اللاجئين السوريين فيه، في محاولة للتعمية على المقاصد الحقيقية لهذا المنحى، فأنقرة هدفها من إنشاء المنطقة الآمنة في شرق الفرات هو تعويض خسارتها في إدلب بعدما فشلت جماعاتها بالصمود بوجه الجيش السوري، ومحاولة منها لمنع تزايد نفوذ الأكراد قرب حدودها ما يشكل تهديداً صريحاً لأمنها القومي. أما بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية، فرغم التخبّط الذي شهدته السياسة الأميركية مؤخراً، إلا أنّ الاستراتيجية الأميركية في سورية تميل إلى ترتيب وضع منطقة شرق الفرات والبقاء فيها لمقاضاة القوات الإيرانية لخروجها من سورية أو تحجيمها ما أمكن، فواشنطن تسعى إلى اعتماد خطط جديدة لسحب يد إيران من سورية لتقطع كافة خطوط الشبكة الرابطة بين سورية ولبنان وطهران، ولكن تنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة ليس يسيراً على واشنطن إذ عليها مراعاة الديموغرافيا السورية وإقناع الوحدات بالانسحاب من المناطق المتفق عليها.

يخطئ أردوغان الذي لا يجهل حقائق القوة ومعطياتها على الأرض والذي فشل في جميع رهاناته على إسقاط الحكومة السورية تلك الرهانات التي تقوم على حسابات سياسية وعسكرية غير دقيقة يخطئ إذا اعتقد أنّ إقامة المنطقة الآمنة بالتنسيق مع أميركا سيمرّ بسهولة ويخطئ أكثر إنْ اعتبر أنّ سورية وحلفاءها لا يملكون خيارات التصدي له وبناء على هذه الحقائق والمعطيات كان من الأجدر به بأن يعتمد دبلوماسية البحث عن اتفاق مع الحكومة السورية وحلفائها بدل من أن يجلب الأميركيين لكي ينشئ معهم منطقة عازلة في شمال سورية.

البناء



عدد المشاهدات:1134( الجمعة 23:33:42 2019/08/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/09/2019 - 1:10 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! المزيد ...