الخميس14/11/2019
م19:40:5
آخر الأخبار
عون متمسك بمطالب المحتجين ويدعوهم للعودة إلى منازلهمصفارات الإنذار تدوي صباحاً في مستوطنات إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من غزةالرئاسة العراقية تؤكد أن الإصلاح قرار وطني وترفض أيّ تدخل خارجيثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنينعشرات المهجرين يعودون إلى مناطقهم المطهرة من الإرهاب قادمين من مخيمات اللجوء في الأردنمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانينالرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري أندونيسيا وجنوب أفريقيا لدى سوريةالمهندس خميس يبحث مع وفد إيراني تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين في ظل المتغيرات بالمنطقةالهند تؤكد دعمها الكامل لسورية في حربها على الإرهاب واستعدادها للمساهمة في إعادة إعمارهاترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولارطهران ودمشق تستهدفان تبادلا تجاريا بمليار دولار في العامين المقبليناعتماد شركتين إسبانية وإيطالية لتسويق المنتجات الزراعية السورية بالأسواق الخارجيةلبنان والعراق: هل يُكرّر التاريخ نفسه؟..بقلم الاعلامي حسني محلي ( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسوريااتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.الحرب السورية تستدعي دبابات مزودة بالحماية الديناميةلا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخيةالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الأولى من مفاضلة منح الجامعات الخاصة1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحددبابات الجيش السوري تخوض اشتباكات عنيفة على الحدود السورية التركية .. فيديو شهداء وجرحى بقصف صاروخي لفصائل تابعة لتركيا على بلدة في ريف حماةالعلبي: إعادة النظر بإيجارات أملاك الدولة في دمشق.نيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقإثبات خطورة تناول دواء ومكمل غذائي على الصحةحرِّكوا أجسامكم... وإلا !زهير قنوع يستعدّ لفيلم «البحث عن جولييت»... تجربة سينمائية حول التحرّش الجنسي وفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشق"خلاط" يقتل امرأة بطريقة مروعة أثناء إعدادها الطعامهاتف ذكي يقتل صاحبه وهو نائم"ثغرة خطيرة"... فيسبوك تشغل كاميرا هواتف آيفون سرا (فيديو)اكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"النظام الإقليمي.. أقل من الحرب المباشرة وأكثر من تسوية..... محمد نادر العمريالرئيس الأسد مطمئن ويطمئن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> يهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت

الدونمة (باللغة التركية العائد او المرتد ) هي طائفة من اليهود من اتباع ساباتاي زيفي المولود في ازمير بتركيا عام 1626 من ابوين يهود مهاجرين من اسبانيا ،

 ادعى سباتاي انه المسيح ولكنه اسلم كذبا ومكرا وبدهاء اليهودي ليهرب من العقاب عندما قبض عليه في عهد السلطان محمد الرابع وانكر جميع التهم امام مصطفى باشا .. الدونمة جماعة إدعت الاسلام لتتخفي تحت عبائة الاسلام وهم داخليا يهود ولا علاقة لهم بالاسلام ولو بذرة واحدة واستغلوا الاوقات الحرجة التي تمر بها الدولة العثمانية . وكانوا يتربصون للاسلام وينتظرون الفرص لافسادة الحياة الاجتماعية والاسلامية والهجوم على شعائر الاسلام ويكفي انهم اداروا الجزء الاكبر من انقلاب الذي اسقط السلطان عبدالحميد الثاني.

تعود قصة الدونمة الى القرن السادس عشر في الاندلس حينما قامت محاكم التفتيش الكاثوليكية باضطهاد اليهود فقتل منهم من قتل وهرب منهم من هرب ورفضتهم كل الدول الاوروبية فلجأوا الى الخلافة الاسلامية فقبلتهم وهيأت لهم العيش الامن ، ولكن مع الاسف اليهود لا يؤتمن لهم ونحن بوقتنا الحالي نركض ونهروول لتقوية العلاقات بيننا وبينهم على حساب الاخوة الاسلامية.

لبسوا العمائم والجبب وبداخلهم الزيف ، وبدأو بالتخطيط المنظم لهدم الامبراطيرية الاسلامية ونجحوا في ذلك واستطاعوا ان يتوغلوا في حياة العثمانية وتشكيل قوة سياسية واقتصادية لا يستهان بها وكونوا جماعات سرية واخترقوا جمعية الشباب والترقي وسيطروا عليها باسم الحرية وسخروا كثيرا من شباب المسلمين المخدوعين لاغراضهم التدميرية .

استطاعت حركة الدونمة اسقاط السلطان عبدالحميد الثاني في عام 1909 وقاموا باحتجازة حتى وافتة المنية عام 1918 وورطوا الدولة العثمانية في حرب خاسرة في الحرب العالمية الاولى وعلى يد شاب يدعى مصطفى كمال اتاتورك وهو من يهود الدونمة وفي عام 1923 استطاعت ان تعلن الدولة العثمانية الجديدة تحمل اسم تركيا بعد الحرب العالمية الاولى ، وغير اتاتورك حروف اللغة التركية من العربية الى اللاتينية ثم كتب القرأن بالتركية ورفع الاذان بالتركية وجعل العلمانية اساس الدولة ، وسن دستوراً يجرم كل ما هو اسلامي . عندما توفى اتاتورك عام 1938 وسمعوا لاتراك الاذان باللغة العربية سجدوا حمدا لله .

مازال يهود الدونمة الى الان يملكون في تركيا وسائل السيطرة على الاعلام والاقتصاد ولهم مناصب سياسية حساسة يحرسون من خلالها على علمنة تركية المسلمة . ومن اثباتات ذات الصلة بتلك الجماعت ، ما يحصل منذ 2011 وادخال الارهابيين الى سورية ومحاولة تقسيم هذه البلاد كي يدمروا اخر القلاع العربية المتبقية لمحاربة اليهود الصهاينة . اليهود لديهم عائلة روثتشايلد والدونمة وغيرهم وغيرهم ، اليس لدينا نحن العرب عائلة واحدة اسمها الاسلام ، كلنا اخوة لنكن يدا واحدة . نسأل الله ان يجعل تبيرهم في تدميرهم وكل من اراد بالاسلام شرا . فخري هاشم السيد رجب صحفي من الكويت



عدد المشاهدات:2425( الاثنين 11:11:50 2019/10/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 13/11/2019 - 7:33 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) شاهد: صاحب مقهى صيني يصبغ فرو كلابه بألوان البندا لجذب الزائرين… بسعر فلكي.. "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ بالفيديو... قطة عجيبة تدعى "بطاطا" تجذب آلاف المتابعين شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو المزيد ...