الخميس21/11/2019
م20:53:10
آخر الأخبار
القاهرة ترد على تهديدات واشنطن: لنا الحق بشراء "سوخوي-35" الروسيةالامن العام اللبناني: توقيف شبكة لتهريب أشخاص ومطلوبين من لبنان الى سوريااتهام 3 وزراء اتصالات سابقين في لبنان بالهدر واختلاس المال العامنتن ياهو: القرار الأمريكي فرصة لتحديد الحدود الشرقية لـ"اسرائيل" وضم غور الأردنسورية تدين بشدة اعتداءات قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري: أردوغان يؤكد مجددا أنه خارج عن القانون الدوليالرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بمنح أصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين زيادة قدرها 16000 ليرة سوريةالرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بإضافة مبلغ 20000 ليرة سورية إلى الرواتب و الأجور الشهرية المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين«قسد» تسترد صوامع «شركراك» وأنباء عن افتتاح معبر «العون» بمنبج … هدوء حذر في تل تمر ودورية مشتركة روسية تركية في الدرباسيةسفير أمريكي: حملة الضغط على أوكرانيا كانت بأمر من ترامبلافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدودالتجارة الداخلية: تكثيف الرقابة على المحال التجارية والتصدي لكل من تسول له نفسه رفع سعر أي مادةسوريا.. الدولار عند مستويات قياسية جديدة بعد القصف الإسرائيلي الأخير... ما سيناريوهات الرد السوري والإيراني؟يتامى حلف الناتو......| تييري ميسانكشف ملابسات جريمة قتل في ريف حمصشخص يحتال على والد عسكري مفقود ويأخذ منه مبلغ مليون و 600 ألف ليرة لكشف مصير ابنهالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تعلن أسماء المقبولين في معاهد التربية الرياضية-التعليم الموازي للعام الدراسي الجاريمجلة تشيكية: آثار بصرى من أجمل وأهم المعالم التاريخية في العالمشهداء وجرحى بقصف صاروخي لـ"جبهة النصرة" على حلبسكان جنوب الحسكة يتظاهرون ضد ” قسد”الإسكان تخصص 4308 مساكن للمكتتبين في ست محافظاتمحافظة دمشق : بدء تنفيذ 38 برج للسكن البديل بعد نحو 5 أشهر7 علامات تحذيرية لارتفاع ضغط الدم القاتل!متى تبدأ صحة الجسم بالتدهور من قمة الرأس حتى أخمص القدمين؟فنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجابدريد لحّام يكرّم الإعلامي الكويتي سيد رجب باسم شركة «سلامة الدولية للإنتاج الفنّي» بهذه الطريقة... رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساحامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائنبالفيديو.. هكذا تصرخ الأرض عندما تتعرض لعاصفة شمسية"طفل عبقري".. دخل الثانوية بالسادسة وهذا موعد تخرجه الجامعيحراثة الريح....بقلم نبيه البرجيسورية: الاحتلال الأميركي سيواجَه بالمقاومة الوطنية ...العميد د. أمين محمد حطيط

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> كيف أخرج بوتين الأميركيين من شمال سوريا وجر إردوغان إلى تسوية؟

سلام العبيدي

وفق معطيات من كواليس قمة "سوتشي"، فإن قضية إدلب كانت في أولويات مباحثات الرئيسين، حيث تعمل موسكو مع أنقرة على إيجاد صيغة لإخراج آلاف المسلحين من هذه المدينة وتأمين حياة سلمية مدنية فيها بمشاركة سوريا.

العمل على إنجاز "مذكرة التفاهم الروسية التركية" كان مضنياً، واستمر أسابيع تخللتها جولات مكوكية لدبلوماسيين روس بين أنقرة ودمشق وطهران. وعندما وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفاقاته مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان في سوتشي بالمصيريّة، كان يعني ما يقوله، نظراً للجهود الحثيثة التي بذلتها موسكو للتوصل إلى الصيغة المثلى لهذه الوثيقة.

لم يكن سهلًا على الكرملين أن يجد صيغة توفيقية بين نقيضين، بين تركيا التي لا تزال تدعم آلاف المسلحين الذين شاركوا في الحرب على سوريا، وبين القيادة السورية التي لا تزال تعتبر أنقرة ألد أعدائها ومعتدياً يحتل جزءاً من أراضيها. لكن موسكو، رغم كل الانتقادات والضغوط والعراقيل والممانعات، نجحت في نهاية المطاف في إقناع دمشق قبل أنقرة بالقبول بالحل وبشروط توفيقية:

- بالنسبة لتركيا تم حفظ ماء وجه إردوغان أمام الرأي العام الداخلي وإرضاء العسكر/ وإبعاد الكرد عن الحدود وإنزال علم "روج آفا"، والتعهد بالمساعدة في حل قضية اللاجئين.

- بالنسبة لسوريا تم تسليم مناطق جديدة للجيش ونشر حرس الحدود السوري على بعض القواطع الحدودية مع تركيا، وتسيير دوريّات مشتركة مع الشرطة العسكرية الروسية على خط التماس مع المنطقة الآمنة وتسيير دوريات روسية تركية داخل هذه المنطقة لضمان السيادة السورية عليها لاحقاً. 

- بالنسبة للكرد تم تأمين سلامتهم من خلال وقف عملية "نبع السلام"، ووعدهم بعمليّة سياسية بينهم وبين دمشق، على قاعدة انتمائهم للوطن السوري المشترك.

وبالتوازي مع العمل على إنجاز هذه الاتفاقات جهد الكرملين لأن يوقّع بين الأميركيين والأتراك، وقد فاقت نتائج هذا العمل كل التوقعات. بوتين قدم لإردوغان إغراءات لم يصمد الرئيس التركي في وجهها؛ مشروع السيل التركي، تشييد محطة أكويو الكهرذرية، وإنجاز صفقة إس - 400، وتقديم عرض بمقاتلات الجيل الخامس.

أما الصداقة مع بوتين الذي يوصف بالرجل الأقوى عالمياً، فتعتبر بحد ذاتها أكبر دعم سياسي للرئيس التركي. وهنا يجب أن لا ننسى وقوف بوتين إلى جانب إردوغان أثناء محاولة الانقلاب الغامضة على نظامه.

هذا كله وضع الوجود العسكري الأميركي في شمال سوريا وشرق الفرات موضع شك، بل موضع تهديد، ما أسهم في خروج الأميركيين من تلك المناطق تحقيقاً لأهداف روسيا التي كانت تقول على الدوام إن الوجود الأميركي في سوريا هو أساس البلاء.

الآن، وبعد إبعاد الأميركي عن المنطقة، فُتحت آفاق رحبة للتفاهم بين دمشق والكرد وانضواء الأخيرين تحت راية الوطن، ما يقوي مواقف الحكومة السورية في أي مفاوضات مستقبلية مع الأتراك حول أمن الحدود بين البلدين على قاعدة اتفاقية "أضنة"، كما تعتقد موسكو، وكما لا تعارض كل من أنقرة ودمشق.

ووفق معطيات من كواليس قمة "سوتشي"، فإن قضية إدلب كانت هي الأخرى في أولويات مباحثات الرئيسين، حيث تعمل موسكو مع أنقرة على إيجاد صيغة لإخراج آلاف المسلحين من هذه المدينة وتأمين حياة سلمية مدنية فيها بمشاركة مؤسسات الدولة السورية.

ولبسط سيادة الدولة على كامل التراب السوري يبقى لسوريا وروسيا أن تنهيا الوجود الأميركي في الجنوب، وهذا سيتطلب من القيادة الروسية أن تعمل أولًا مع الإسرائيليين والأردنيين، لأن الأميركيين أنفسهم يعترفون بأنهم متواجدون هناك بطلب من الكيان الإسرائيلي الذي يتذرع بتواجد ايران وفصائل المقاومة على الأراضي السورية، وهدف هذا التواجد يكمن أيضاً في السيطرة على طريق طهران بغداد دمشق، أي شريان "محور المقاومة".

وكما فاجأت روسيا أصدقاءها وأوهمت أعداءها باتفاقات "سوتشي"، يمكن أن نتوقع شيئاً مماثلاً بشأن إدلب والتنف. يبقى أن نفهم أن الاستراتيجيات هي عبارة عن تراكم تكتيكات ولكل مرحلة تكتيكها. أما الحرب فهي معارك، ولتكسب الحرب ليس بالضرورة أن تكسب كل المعارك، المهم أن تضع التكتيكات التي تقودك إلى النصر الاستراتيجي. ولكن لكل حادث حديث.

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:3698( الأربعاء 23:19:25 2019/10/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/11/2019 - 3:52 م

شهداء وجرحى بقصف صاروخي لـ"جبهة النصرة" على حلب

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لاعب كرة قدم أمريكي يصطدم بمصورة بشكل عنيف يفقدها وعيها فيديو... معركة مثيرة بين فأر وأفعى سامة فمن المنتصر؟ اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو المزيد ...