الثلاثاء18/2/2020
ص1:36:8
آخر الأخبار
لبناني تجسس على حزب الله لصالح "إسرائيل" يطالبها بانقاذه من الترحيل إلى وطنهأنقرة والدوحة تزرعان الاضطرابات في "العائلة العربية"السيد نصر الله: ليس أمام شعوب المنطقة إلا المواجهة الشاملة مع المشروع الأميركيالتحالف الدولي يؤكد سقوط صاروخ في المنطقة الخضراء في بغدادجولة جديدة من المباحثات الروسية التركية حول إدلبممران إنسانيان في ميزنار ومجيرز بريفي حلب وإدلب لتأمين خروج المدنيين من مناطق انتشار الإرهابيين إلى المناطق المحررةالرئيس الأسد في كلمة متلفزة: الأسد: معارك إدلب وريف حلب مستمرة بغض النظر عن الفقاعات الفارغة الآتية من الشمال القيادة العامة للجيش: بواسل جيشنا الميامين تمكنوا بزمن قياسي من استعادة السيطرة التامة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الصين: 1770 حالة وفاة وأكثر من 70 ألف إصابة بفيروس كورونالافروف يؤكد وجود تواصل وتفاهم بين العسكريين الروس والأتراك في إدلب بعد 9 سنوات...إعادة تشغيل مطار حلب الدولي في الشمال السورياليونيدو تقول: قيمة الصادرات الصناعية السورية بلغت كمنتجات 5 مليارات دولارتراجع تركيا والفصائل إلى عمق إدلب: انهيار خطوط دفاع «الريفَيْن»إدلب: معارك على جوانب الطرقاتمواطن تركي يعتدي على طفلة سوريّة في مدرسة بإسطنبولضبط 42 ألف حبة كبتاغون مخدرة في غطاسات مياه في أحد مكاتب الشحن بدمشقالرواية الكاملة لإنقاذ قوة روسية وحدة أمريكية حاصرها سوريون غاضبون قرب الحسكةشاهد بالصور.. رتل عسكري تركي مدمر جراء "قصف الجيش السوري" في إدلب1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صورضبط خنادق وأنفاق ومقرات للإرهابيين خلال تمشيط الجيش منطقة ضهرة عبد ربه والمحلق الغربي غرب حلبوحدة من الجيش تسقط طائرة مسيرة في محيط مصفاة حمصالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًكيف تتناول الحلويات ولا يزداد وزنك؟الكاكاو يحسّن تدفق الدم ويزيد القدرة على المشيشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشةأمل بوشوشة تدخل أسرة النحّاتضحايا السيلفي أكثر من قتلى سمك القرش"عصابة القناع"... جريمة احتيال على ملوك ورؤساء وشخصيات عامة في جميع أنحاء العالماكتشاف فيروسات عملاقة بميزات "لم يسبق لها مثيل"العاصفة "كيارا" تخرج وحشا غامضا من أعماق البحرالإنجاز الاستراتيجي..بقلم د.تركي صقر تشابك المؤشرات ودلالاتها...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> فشلت في تبديل المعادلات ...تركيا تراكم الخسائر في سوريا

تلقي العملية العسكرية التي يشنّها الجيش السوري، بدعم روسي واضح، في إدلب وحلب، بظلالها على كلّ متعلّقات الملف السوري، ولا سيما تلك التي لتركيا وروسيا أدوار فاعلة فيها. 

وبينما تتكبّد تركيا مزيداً من الخسائر من قواتها وقوات حلفائها ومناطق نفوذها في إدلب، تسعى كلّ من روسيا والولايات المتحدة إلى الاستثمار في غضب أنقرة وتهوّرها لجني مزيد من المكاسب في شرق الفرات، وخصوصاً في ظلّ تهديدات تركية باستئناف عملية «نبع السلام» وتوسيعها. في هذا الوقت، يُنتظر إعلان خطوات» تركية جديدة بخصوص إدلب اليوم، وسط دعم وتشجيع أميركيَّين لأنقرة، وتأكيد لـ«حقها في الردّ على الهجمات السورية»

حشدت الفصائل عناصرها صباح أمس، وهاجمت بغطاء من المدفعية التركية بلدة النيرب (أ ف ب )

أنقرة تفشل في تبديل المعادلات

تلقي العملية العسكرية التي يشنّها الجيش السوري، بدعم روسي واضح، في إدلب وحلب، بظلالها على كلّ متعلّقات الملف السوري، ولا سيما تلك التي لتركيا وروسيا أدوار فاعلة فيها. وبينما تتكبّد تركيا مزيداً من الخسائر من قواتها وقوات حلفائها ومناطق نفوذها في إدلب، تسعى كلّ من روسيا والولايات المتحدة إلى الاستثمار في غضب أنقرة وتهوّرها لجني مزيد من المكاسب في شرق الفرات، وخصوصاً في ظلّ تهديدات تركية باستئناف عملية «نبع السلام» وتوسيعها. في هذا الوقت، يُنتظر إعلان خطوات» تركية جديدة بخصوص إدلب اليوم، وسط دعم وتشجيع أميركيَّين لأنقرة، وتأكيد لـ«حقها في الردّ على الهجمات السورية».

بإصرار واضح، ومع تعدّد محاور القتال وتداخلها، يتابع الجيش السوري عملياته في ريفَي إدلب وحلب. وبعد أن أمّن الطريق الدولي حلب - حماة (M5)، ابتداءً من ريف إدلب الجنوبي الشرقي، مروراً بريف حلب الجنوبي الغربي، تابع عملياته أمس في ريف حلب الغربي، ليسيطر على كامل الطريق الدولي، لأوّل مرة منذ عام 2012. كما سيطر على ضاحية الراشدين 4، وغابة الأسد، وجمعية الصحافيين غرب مدينة حلب، بعد معارك مع الفصائل المسلحة. وهو يسعى إلى توسيع قوس الأمان حول الطريق الدولي عند مدخل حلب الغربي، عبر السيطرة على بلدة خان العسل الاستراتيجية، حيث اشتبكت قواته ليل أمس مع المسلحين على أطراف البلدة، لتتمكّن في وقت قصير من السيطرة عليها كاملة.
وفي ظلّ الانهيار المطّرد لدفاعات المسلّحين في ريفَي حلب وإدلب، وتمكّن الجيش يومياً من التمدّد نحو بلدات ومدن جديدة، تحاول أنقرة استعادة المبادرة الميدانية، عبر دعم هجمات جديدة للمسلحين، في محاولات لاستعادة بعض ما خسروه من مناطق في الهجوم الأخير. وشهد يوم أمس هجوماً جديداً للفصائل على محور بلدة النيرب الواقعة غربي مدينة سراقب شمالي الطريق الدولي حلب - اللاذقية، والتي تُعدّ أقرب البلدات التي حرّرها الجيش إلى مدينة إدلب. الهجوم، الذي شنته الفصائل صباحاً، بدأ بقصف مدفعي تركي مكثّف على مواقع القوات الحكومية وتجمّعاتها، تَبِعه تقدم برّي لمسلحي الفصائل المختلفة، من عدة محاور، نحو البلدة. وانطلق الهجوم «من محيط النقاط التركية في سرمين، وقميناس، والمسطومة، وشارك النظام التركي في تقديم المدرّعات والتخطيط للهجمات»، بحسب التلفزيون السوري الرسمي. ما حدث عقب ذلك خَدَع قيادة عمليات المسلحين، إذ انسحبت قوات الجيش من البلدة، وتراجعت إلى خارجها، ليدخل المسلحون إليها معتقدين أنهم سيطروا عليها، وهو ما ذهبت إليه أيضاً وزارة الدفاع التركية التي قالت إنه «وفقاً لأحدث المعلومات الواردة، فإن عناصر النظام خرجت من بلدة النيرب في ريف إدلب الجنوبي الشرقي». لكن مصدراً عسكرياً سورياً أكد، لـ«الأخبار»، أن الجيش السوري «قد انسحب في خطة معدّة مسبقاً، هدفها استيعاب الهجوم، ثمّ الانقضاض على المسلحين داخل البلدة واستعادتها». وأضاف المصدر أن «الجيش، بعد انسحابه ودخول المسلحين إلى النيرب بوقت قصير، عاد وهاجم البلدة عبر الالتفاف عليها من الجنوب والشمال، والتقدّم داخلها من الجهة الشرقية، وقد كبّد المسلحين خسائر كبيرة، ودمّر عدداً من الآليات التركية»، وبذلك استعاد السيطرة عليها، وعاد إلى مواقعه السابقة.

للمرة الرابعة على التوالي، هاجم الجيش السوري القوات التركية التي دخلت المنطقة أخيراً


وللمرة الرابعة على التوالي، هاجم الجيش السوري القوات التركية التي دخلت المنطقة أخيراً. وعقب الهجوم الذي شنّه المسلحون على النيرب، قصفت الطائرات السورية موقعاً تتمركز فيه القوات التركية في قرية قميناس في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، الواقعة إلى الشمال الغربي من قرية النيرب، بحسب تنسيقيات المسلحين. وعلى إثر ذلك، دخلت طائرات مروحية تركية الأجواء السورية، وتوجّهت إلى نقطة المراقبة في قرية قميناس لإجلاء الجنود الذين أُصيبوا بقصف الجيش. وقال مسؤول تركي لوكالة «رويترز» إن «القوات الحكومية السورية أطلقت النار قرب مواقع مراقبة تركية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا اليوم (أمس)، ما دفع القوات التركية إلى الردّ»، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية «مقتل 51 من أفراد جيش النظام السوري في إدلب، وتدمير دبابتين وموقع مضاد للطيران»، لكن مصادر عسكرية سورية أكدت لـ«الأخبار» أن البيانات التركية «تتضمّن مبالغات كبرى، تعوّدنا عليها». وعلّق الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، من جهته، على التطورات الميدانية، بالقول «إننا رددنا بقوة على هجمات قوات النظام السوري، وكبّدناهم خسائر، ولكن هذا لا يكفي... وما ارتكبته قوات النظام السوري بحقّ جنودنا يجب أن يدفعوا ثمنه غالياً جداً». وأضاف إردوغان «أننا سنعلن غداً (اليوم) عن الخطوات التي سنتخذها في شأن إدلب».
في خضمّ ذلك، بدا لافتاً أن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عزّى «عائلات الجنود الذين قتلوا في هجوم الأمس في إدلب»، معتبراً أنه «يجب أن تتوقف الاعتداءات المستمرة من قِبَل النظام السوري وروسيا». وأعلن بومبيو، في موقف متقدّم، أنه أرسل جيمس جيفري إلى أنقرة «لتنسيق الخطوات للردّ على هذا الهجوم المزعزع للاستقرار، ونحن نقف إلى جانب حلفائنا في الناتو». في المقابل، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، أن الرئيسين الروسي والتركي لا يعتزمان عقد لقاء في شأن الوضع في إدلب، مستدركاً بأنه إذا استدعت الضرورة فسيتمّ عقد هذا اللقاء. وجدّد بيسكوف التشديد على ضرورة «تنفيذ اتفاقيات سوتشي، وبالطبع أيضاً التصدّي لأيّ نشاط إرهابي يستهدف القوات المسلحة السورية والمنشآت العسكرية الروسية»، لافتاً إلى أنه «لوقت طويل، شعر الإرهابيون في إدلب ليس فقط أنهم في وضعية مريحة، بل ويشنّون الهجمات، ويقومون بنشاط عدواني ضد الجيش السوري ومنشآتنا (العسكرية)».

الاخبار اللبنانية



عدد المشاهدات:2669( الأربعاء 07:02:17 2020/02/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/02/2020 - 7:52 ص

كلمة متلفزة للرئيس الأسد بمناسبة معارك التحرير الأخيرة

الأجندة
فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها "بوتن الخارق" يغزو شوارع إسطنبول.. والبلدية تتدخل فورا بالفيديو - ضابط روسي يطلب يد حبيبته وسط الدبابات الأسرع تغلب الأقوى... لبؤة تفشل في افتراس أنثى الفهد... فيديو مشاهد مروعة لحظة تعرض حافلة مدرسية لحادث وانقلابها... فيديو ظهور كائن غريب في أحد المتنزهات الأمريكية...فيديو براد بيت يسخر من ترامب عقب فوزه بالأوسكار المزيد ...