الخميس2/4/2020
ص0:0:17
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةنقل حالتي إسعاف إلى مشفى المجتهد ويجري استقصاء حالتيهما753 مواطناً ألزموا بالحجر المنزلي في طرطوس منهم دخل بطرق غير شرعية.. لجنة الطوارئ: المحافظة بحاجة لمنافسوزير الصحة: عزل بلدة منين بعد وفاة امرأة مصابة بفيروس كورونا حفاظاً على صحة المواطنين ومنعاً لانتشار الفيروسالأوقاف تضع مؤسستي الأمان بدمشق وجميع المبرات التابعة لها بالمحافظات تحت تصرف وزارة الصحةآوزتراك: أردوغان أنفق مليارات الدولارات بدعم الإرهابيين في سوريةبوتين يجري مباحثات مع رئيس النظام التركي حول قضايا التسوية السورية والملف الليبي7 معامل أدوية تعمل بطاقتها القصوى بطرطوس لتأمين الاحتياجات الدوائية والصيدلانيةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تحذر من هجوم الكتروني محتمل يستغل انتشار كورونا لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!وفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين!العصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالةلحظة حقيقة .....بقلم د بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> حلب منتصرة.. والأتراك إلى الخلف ....بقلم فخري هاشم السيد رجب

حين تتحدث عن حلب، فإنك تتحدث عن مدينة عظيمة عمرها ١٢ ألف سنة، فحلب كانت باباً لغزو الروم وفتح البلاد،

حلب منتصرة.. والأتراك إلى الخلف AA  وكانت الجيوش تجتمع فيها منذ عهد الصحابة، رضوان الله عليهم، تمهيدا لفتح القسطنطينية (إستانبول). وتأتي حلب في المرتبة الثالثة كحاضرة من حواضر العالم الإسلامي، وقد فضلها جميع القادة عبر التاريخ لأنها كانت باباً لفتح أوروبا، إضافة إلى غنى ثرواتها ومهارة أهلها بالصناعة والتجارة منذ القدم، وتشتهر حلب بمعامل النسيج القديمة والحديثة حتى كانت مصدرة لدول كثيرة وصناعة صابون الغار ومحالج القطن، والسياح عموما يشبهونها بالمدن الإيطالية في أبنيتها الجميلة وأسواقها المسقوفة وقلعتها الغنية عن التعريف. وقد نالت مدينة حلب لقب عاصمة الثقافة الإسلامية عام 2006، وأصبحت من مواقع التراث العالمي في اليونيسكو عام 1986.

إن الحرب التي يخوضها الجيش العربي السوري بدعم جوي روسي تنقل رسالة مفادها أن نفاد صبر الروس قد بلغ ذروته مع استيائهم من المناورة التركية حيال الأمر، ومواصلة دعمها للجماعات المسلحة بدلا من تسهيل خروجهم، النية التركية بالاستيلاء على الأراضي السورية كما قالها الرئيس أردوغان علنا تركيا لا يمكنها أن تبقى محصورة داخل ٧٨٠ ألف كيلومتر..

وأعلنت أيضا تركيا رسميا منذ نصبت نفسها وصية على الشمال السوري وهذا ما دفع التطورات الميدانية إلى واقعها المشتعل الآن وهو ما نتج عنه مبدئيا تحرير كامل حلب، أما الخيارات أمام إدلب فما زالت مفتوحة، فباب التفاهم مع الروس بقي ربعه مفتوحا لاستيعاب الخلاف الروسي مع الأتراك، فتصريح أردوغان بخصوص أوكرانيا ووعود الناتو غير الواضحة أنشأت ساحة عنوانها التوتر والخلاف... وتدعم تركيا نواياها من خلال كتاب ومحللين سياسيين مثل عمر فارَق الذي قال: إن تركيا لن تسكت عن أي استهداف جديد لقواتها في الشمال السوري وانها لن تتنازل عن إدلب مهما كان.. لأن ذلك يمس بوحدة سوريا وحقوق السوريين.... فهو ضمنا يقر ان الشمال هو سوري لماذا إذا لا يريدون التنارل؟ فهل الشمال السوري حق ورثهم إياه السلطان العثماني مثلا؟!

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: لماذا نشرت تركيا مجندين يشيرون بعلامة «الذئاب الرمادية» وذلك موثق من خلال الصور التي التقطتها الوكالة الفرنسية لجنود في بلدة الاتارب وهم يشيرون بعلامة «الذئاب الرمادية»، حيث تعود هذه العلامة إلى منظمة قومية تركية تحمل اسم الذئاب الرمادية وقد تشكلت في ستينيات القرن الماضي، وقد انخرطت في عمليات كبيرة منها: مجزرة تقسيم عام 1977، وراح ضحيتها 126، إلى جانب اتهامهم بمحاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني. وتؤمن الحركة بالتفوق العرقي للاتراك وتسعى لاستعادة أمجادهم وتاريخهم، وقد كان من أبرز المعلقين على ظهور هؤلاء المجموعة الحقوقي البريطاني ماكر جيفورد، حيث قال: متى يفيق العالم ليدرك ان هؤلاء الاشخاص هم المشكلة في سوريا، ان تركيا اكثر تعكيرا للسلام من داعش. إن حلب اليوم منتصرة آمنة تنهض بسرعة نحو حياتها السابقة وسط فرح اهلها، ومهما كانت السيناريوهات لإنهاء ازمة الشمال السوري مع تركيا فإني أرى أن المنطق يقول بعد تسع سنوات من الصمود والمواجهة والصبر على اعتى الظروف ان سوريا قريبا في عهدة الدولة السورية.

فخري هاشم السيد رجب

 



عدد المشاهدات:2378( الخميس 19:22:25 2020/03/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 01/04/2020 - 9:43 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...