الاثنين20/11/2017
م13:48:45
آخر الأخبار
عادل الجبير يكشف عن عائدات السعودية من الأمراء الموقوفين !لبنان والعراق يرفضانه والفصائل الفلسطينية: الحزب مفخرة الأمة … الجامعة العربية: حزب اللـه إرهابي!سيارات الإسعاف تدخل إلى فندق الـ "ريتز كارلتون"!بطولة الشطرنح في السعودية بمشاركة إسرائيليين ودون فرض ارتداء الحجابدمشق وحلفاؤها كسبوا «سباق الحدود» ...سقوط آخر «مدن الخلافة» في البوكمالسوريا: 1500 جندي تركي لمواجهة الكرد ودعم لجبهة النصرة لمنع سقوط مطار أبو الظهوراجتماع لوزراء خارجية «الضامنة» اليوم في تركيا تحضيراً لقمة سوتشي … حداد: نعول على زخم إضافي للتسوية في «الحوار الوطني»حيدر: المصالحة في حرستا فشلت لكن المفاوضات مستمرة(التحالف الدولي) لـ “سبوتنيك”: مسلحو “داعش” يهربون للصحراء والأجانب يحاولون الخروج من سوريا والعراق موشيه يعالون: الجبير يقول بالعربية ما نقوله نحن بالعبريةعلى أرض مدينة المعارض العام القادم.. مطبعـة حديثـة ومعرض لبيع الســياراتتعليمات «المركزي» اشترطت عدم قبول التالفة والمشوهة..مواطنون يتعرضون لرفض تصريف أوراقهم النقدية الأجنبيةلماذا تدفع امريكا تعويض خدمة لبعض فصائل الحر !؟السعودية والمهمة التدميرية في لبنان والمنطقة..«صفقة القرن»...العميد د. أمين محمد حطيطفتاة عربية تقتل أمها وتسمم أباها من أجل عشيقهاالإمارات: موظف يصوِّر جارته عارية في الحمامالبحرة والمحاميد أبرز المرشحين لوراثة رياض حجاب.. وكسر شوكة إيران وتركيا أبرز اهداف الرياض في جدول أعمال المعارضة السوريةمقتل كامل افراد مجموعة مرتزقة بمحيط اداره المركبات بحرستا بتفجير مبنى تسلل اليه مرتزقة أحرار الشام و جبهة النصرة وفيلق الرحمن - فيديو افتتاح مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشقوزير التربية يصدر قراراً صارماً بحق المدارس و المعاهد الخاصة والعامة الجيش يرغم الإرهابيين على الانسحاب من محيط إدارة المركبات … مخلوف بعد السيطرة على البوكمال: أولويتنا فتح معبر القائم مع العراقخريطة تظهر تحرير الجيش السوري وحلفائه مدينة البوكمالالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارطرق علاج تصلب الشرايينخطر جديد يخفيه ملح الطعام عاصي الحلاني: غناء ابني مؤجّل و«ذا فويس» قرّبني من إليسامرة أخرى الفنانة شيرين تعتذر من المصريين … وتقول “لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها”.نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاماضبطته الشرطة بالجرم المشهود داخل منزل دعارة... فبرّر الموقف بطريقةٍ طريفة!سبب غريب وراء “فجوات” ناطحات السحابوسائل التواصل تعلن عن إجراءات جديدة "مهمة"ضرورة إعادة كتابة التاريخ....د.بثينة شعبانتحرير البوكمال يعزّز الطوق الشمالي ويقيّد خيارات تل أبيب ....بقلم علي حيدر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الشباب والثقافة و التعليم >> قصة إرادة، أنا هنا
 "أنا أحصل على قوتي منه، إنه يجعل كل شيء أسهل أينما يذهب، وعندما تراه تشعر أنه يصرخ للعالم: "أنا هنا!"

هكذا وصفت هنادي ابنها عمر الذي يبلغ من العمر الآن 11 سنة والذي تم تشخيص مرضه بالشلل الدماغي قبل أن يبلغ عامه الأول، ولكنه رغم ذلك وبحلول عامه الخامسوبعد حصوله على المعالجة الفيزيائية المنتظمة،استطاع أن يقف ويمشي مع بعض المساعدة الطفيفة وكما أنه قادرعلى استخدام يديه لتناول الطعام واللعب والرسم. وكبر عمر ليصبح مراهقا واثقاً، عازماً ومرناً في التعامل. يبتسم دائما، ومع ابتسامته تشع من عيونه بريق الأمل في مستقبل أكثر إشراقا.

 

انتقلت عائلة عمر إلى محافظة اللاذقية الساحلية بحثاً عن الأمان، بعد تصاعد العنف بالقرب من منزلهم في حرستا في ريف دمشق منذ أربع سنوات، وواجه عمر وعائلته تحديات جديدة إذ فقد والد عمر عمله مما أدى إلى تراكم أعباء مالية جديدة على العائلة وخاصة بعد أن استنفذوا جميع مدخراتهممما أدى إلى توقف العلاج الفيزيائي لعمر وانقطاعه عن الدراسة.

 

تقول هنادي: "تراجعت حركة عمر وأصبحت ضعيفة، بالإضافة إلى تدهور حالته النفسية بسبب انقطاعه عن الدراسة، إن التعليم أمر بغاية الأهمية بالنسبة له وبالنسبة لنا لأن عمر يحلم دائما بالتعلم"


وعندما استطاع عمر أخيراً من الانضمام إلى المدرسة بعد وقت لا بأس به من انتقاله إلى اللاذقية، كان عازما على عدم السماح لأي شيء بالوقوف بوجه تعليمه او يفوت يوما دون الذهاب إلى المدرسة، بغض النظر عن الجهد المضاعف الذي يبذله بسببالشلل الجزئي في يديه مما يعني أنه يحتاج إلى الاعتماد أكثر على الاستماع والحفظ في عقله بدلاً من تدوين الملاحظات كغيره من الطلاب خلال الفصول الدراسية وقد تمكن بعد فترة من عودته إلى المدرسة من التقاط جميع تعليقات المعلم، وضمان درجات ممتازة في المدرسة.

 

ويقول عمر بفخر: "حصلت على 94 في المائة في الامتحانات الاخيرة  في العام الماضي، لكنني أهدف هذا العام للحصول على علامة كاملة". حيث بدأ الصف السادس الأسبوع الماضي مع بدء العام الدراسي في جميع أنحاء سوريا.
ويرفض عمر بشدة أن يعامل بشكل مختلف عن رفاقهحيث تقول غالية، مدرسة عمر: "عندما يرفع يده للإجابة على سؤال، أحاول عدم إجهاده والسماح له بالإجابة وهو جالس ولكنه يصر على المشي إلى السبورة وكتابة الإجابة في كل مرة!"

 

منذ شهر أيار من العام الجاري، تتلقى أسرة عمر مساعدات نقدية مدعومة من اليونيسيف لمساعدتها على تحسين العناية باحتياجاته الخاصة مثل جلسات العلاج الفيزيائي لتحسين حالته، وشراء أي أدوات خاصة قد يحتاج إليها، مثل العكازات.

 

تهدف اليونيسف إلى الوصول إلى ما يقارب من 15000 طفل وأسرهم في جميع أنحاء سوريا بمساعدة مالية منتظمة لمساعدة الأسر على تحمل العبء المالي لرعاية الأطفال ذوي احتياجات خاصة،

 

هذه القصة عن منظمة اليونيسيف

لينا قصاب – ياسمين صقر



عدد المشاهدات:1305( الاثنين 14:19:42 2017/11/06 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/11/2017 - 1:35 م
صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لص يبتكر طريقة لسرقة الهواتف لا تخطر في البال بالفيديو...فأر يثير الرعب داخل عربة مترو عرش الجمال ملكته هندية لعام 2017 3 ملايين دولار لثوب زفاف سيرينا ويليامز أكثر من 70 ألف واقعة اعتداء جنسي على مجندات في الجيش الأمريكي خلال عام طباخ يلقي الزيت المغلي على زبون وهذا ما حصل به (فيديو) فيديو مرعب لفيل يهاجم شاب بطريقة شرسة المزيد ...