الاثنين20/11/2017
م13:48:55
آخر الأخبار
عادل الجبير يكشف عن عائدات السعودية من الأمراء الموقوفين !لبنان والعراق يرفضانه والفصائل الفلسطينية: الحزب مفخرة الأمة … الجامعة العربية: حزب اللـه إرهابي!سيارات الإسعاف تدخل إلى فندق الـ "ريتز كارلتون"!بطولة الشطرنح في السعودية بمشاركة إسرائيليين ودون فرض ارتداء الحجابدمشق وحلفاؤها كسبوا «سباق الحدود» ...سقوط آخر «مدن الخلافة» في البوكمالسوريا: 1500 جندي تركي لمواجهة الكرد ودعم لجبهة النصرة لمنع سقوط مطار أبو الظهوراجتماع لوزراء خارجية «الضامنة» اليوم في تركيا تحضيراً لقمة سوتشي … حداد: نعول على زخم إضافي للتسوية في «الحوار الوطني»حيدر: المصالحة في حرستا فشلت لكن المفاوضات مستمرة(التحالف الدولي) لـ “سبوتنيك”: مسلحو “داعش” يهربون للصحراء والأجانب يحاولون الخروج من سوريا والعراق موشيه يعالون: الجبير يقول بالعربية ما نقوله نحن بالعبريةعلى أرض مدينة المعارض العام القادم.. مطبعـة حديثـة ومعرض لبيع الســياراتتعليمات «المركزي» اشترطت عدم قبول التالفة والمشوهة..مواطنون يتعرضون لرفض تصريف أوراقهم النقدية الأجنبيةلماذا تدفع امريكا تعويض خدمة لبعض فصائل الحر !؟السعودية والمهمة التدميرية في لبنان والمنطقة..«صفقة القرن»...العميد د. أمين محمد حطيطفتاة عربية تقتل أمها وتسمم أباها من أجل عشيقهاالإمارات: موظف يصوِّر جارته عارية في الحمامالبحرة والمحاميد أبرز المرشحين لوراثة رياض حجاب.. وكسر شوكة إيران وتركيا أبرز اهداف الرياض في جدول أعمال المعارضة السوريةمقتل كامل افراد مجموعة مرتزقة بمحيط اداره المركبات بحرستا بتفجير مبنى تسلل اليه مرتزقة أحرار الشام و جبهة النصرة وفيلق الرحمن - فيديو افتتاح مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشقوزير التربية يصدر قراراً صارماً بحق المدارس و المعاهد الخاصة والعامة الجيش يرغم الإرهابيين على الانسحاب من محيط إدارة المركبات … مخلوف بعد السيطرة على البوكمال: أولويتنا فتح معبر القائم مع العراقخريطة تظهر تحرير الجيش السوري وحلفائه مدينة البوكمالالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارطرق علاج تصلب الشرايينخطر جديد يخفيه ملح الطعام عاصي الحلاني: غناء ابني مؤجّل و«ذا فويس» قرّبني من إليسامرة أخرى الفنانة شيرين تعتذر من المصريين … وتقول “لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها”.نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاماضبطته الشرطة بالجرم المشهود داخل منزل دعارة... فبرّر الموقف بطريقةٍ طريفة!سبب غريب وراء “فجوات” ناطحات السحابوسائل التواصل تعلن عن إجراءات جديدة "مهمة"ضرورة إعادة كتابة التاريخ....د.بثينة شعبانتحرير البوكمال يعزّز الطوق الشمالي ويقيّد خيارات تل أبيب ....بقلم علي حيدر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الشباب والثقافة و التعليم >> تـزيين الشوارع والمدارس.. حاجة جمالية والهدف مواجهة دمار الحرب بجماليات الفن

انتشرت منذ سنوات قليلة في دمشق ظاهرة تزيين الشوارع وأسوار المدارس بالفنون التشكيلية رسماً وحفراً وتلويناً، ولاقت الظاهرة – ككل شيء جديد– مؤيدين ومعارضين لها، لكن الجمالية التي أضفتها تلك الظاهرة على الأماكن التي ازدانت بها جعلت تجربتها محمودة من الأغلبية، خاصة أنها جاءت في وقت يتربع فيه الدم والخراب على عرش المشاهدات البصرية سواء المباشرة أو عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

ظاهرة ممتازة

(تشرين) التقت مجموعة من المواطنين واستطلعت آراءهم في الموضوع، فقالت الطالبة الجامعية سمر غريب إنها ظاهرة ممتازة، وحبذا لو تعمم في كل شوارع دمشق والمحافظات السورية الأخرى، لتضفي على الشوارع الحزينة مسحةً من الجمال إضافة إلى أنها تمنع المخربين وأصحاب الاذى من الكتابة على جدران المدارس، خاصة أن الكثير مما يكتبونه منافٍ للأدب والأخلاق.
عبد السلام العاني قال: إن تزيين أسوار المدارس عمل ممتاز، فبدلاً من أن يقرأ الطفل إعلانات مكياج وحفلات ومنتجات غذائية، سيرى عملاً فنياً جميلاً قد يحفز فيه الرغبة لتقليد الجمال، وهذا التقليد ليس بالضرورة أن يكون تقليداً من الجنس ذاته، بل ربما ينعكس ترتيباً في المنزل أو في المدرسة لأن الجمال معدٍ وعدواه تنتشر بسرعة كبيرة.
وتأكيداً للكلام السابق، قالت المدرسة سميرة علوان: إن نفسية الطلبة تغيرت بشكل واضح بعد أن التحقوا بالمدرسة ورأوا سورها مرسوماً ومنحوتاً بهذه الطريقة الجميلة، والكثير منهم صار يريد أن يزيّن الصفوف بالطريقة ذاتها أو بطريقة أبسط، وصار هناك اهتمام أكبر من قبلهم بحصة الرسم، وأنتجوا رسومات جديدة وغريبة تحاكي الطريقة التي زُيّن بها سور المدرسة، وهذا يؤكد أن تزيين أسوار المدارس له نتائج إيجابية آنية ومستقبلية.
الرأي الآخر
أما الانتقادات التي وجهت، فكان معظمها يصب في رؤية أعمال التزيين هدراً لأموال المدارس التي تحتاج الكثير من الخدمات، فعبد الخالق برو يقول ما معنى أن تصرف أموال على تزيين أسوار المدارس وفي داخل المدرسة يجلس كل ثلاثة طلاب في مقعد واحد؟! أليس الأولى زيادة عدد الشُعب أو المقاعد ليرتاح الطالب خلال دوامه الطويل وينحصر تفكيره فيما يسمعه من المعلم أو المدرس؟
والانتقاد ذاته ساقته أم طالب إعدادي قالت إنها تقضي الشتاء قلقة على صحة ابنها من البرد داخل صف المدرسة، لأن المدفأة تعمل فقط وقتاً قليلاً لتوفير مادة المازوت، لذا فإن صرف الأموال على التزيين لا معنى له، ومن الواجب زيادة الإنفاق على التدفئة، خاصة في حال حدوث موجات الصقيع التي تتكرر كثيراً خلال فصل الشتاء.
فريق «إيقاع الحياة»
وللحديث عن الموضوع من القائمين على تنفيذ الكثير من هذه اللوحات الفنية، التقت تشرين مدرسة الفنون في المركز التربوي للفنون التشكيلية والفنانة تشكيلية العضو في اتحاد الفنانين التشكيليين صفاء وبّي التي شاركت في أغلبية الأعمال التزيينية المنفذة في مدارس دمشق وشوارعها، ضمن فريق «ايقاع الحياة» ، فأوضحت أن الهدف الأساس من محاولة نشر هذه الظاهرة هو تنمية الذائقة الفنية عند الناس بمختلف أعمالهم وتوجهاتهم، وزرع البسمة على وجوهههم خاصة الطلاب عندما يكون العمل على أسوار المدارس.
مضيفة أنهم كفريق عمل تقصدوا البدء بهذه الحملة مع بدايات الحرب على سورية، ليرى الناس أن هناك من يبني أيضاً، وهناك من يجمّل، ولتكوين فكرة مضادة للقبح والدمار.
وتابعت الفنانة وبّي أنها كأنثى أرادات من خلال هذا العمل الذي لم تمنعهم عنه القذائف أن تبرز دور الأنثى إلى جانب الرجل في عمليه البناء وفي الصمود،.
ومن ناحية أخرى، فإن الفنانين يوصفون دوماً بالنرجسية، والعمل في الشارع وبين الناس يكذّب هذا التصور الاستباقي، إذ إنه خلال العمل يكون الفنان قريباً من الناس، يحادثهم ويتقبل رأيهم، مضيفة أنهم كانوا يستمعون لملاحظات الجميع ويشرحون لهم عن الفن وتاريخه، لدرجة أن بعضهم صاروا أصدقاء للفريق.

جداريات ومنحوتات
ومن الأعمال التي قاموا بها: جدارية التجارة الملاصقة للمركز التربوي للفنون التشكيلية، وجدارية المزة التي دخلت موسوعة غينيس، ثم جدارية الصحة العالمية في ساحة شمدين، وجدارية (إسمنت ولون) في حي القصور الملاصقة لمتحف العلوم، ونحت الشجرتين اليابستين في حديقة المنشية الذي سمي (سوريانا)، وجدارية دار السلام التي يعمل عليها الفريق حالياً وهي عن الاكتئاب والصحة النفسية.
وختمت الفنانة وبّي بأن أغلبية هذه المشاريع برعاية وزارة التربية، وهي أعمال تطوعية.

"تشرين"



عدد المشاهدات:1229( الثلاثاء 10:57:45 2017/11/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/11/2017 - 1:35 م
صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لص يبتكر طريقة لسرقة الهواتف لا تخطر في البال بالفيديو...فأر يثير الرعب داخل عربة مترو عرش الجمال ملكته هندية لعام 2017 3 ملايين دولار لثوب زفاف سيرينا ويليامز أكثر من 70 ألف واقعة اعتداء جنسي على مجندات في الجيش الأمريكي خلال عام طباخ يلقي الزيت المغلي على زبون وهذا ما حصل به (فيديو) فيديو مرعب لفيل يهاجم شاب بطريقة شرسة المزيد ...