الثلاثاء21/8/2018
ص5:54:11
آخر الأخبار
القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالالبنك المركزي القطري يوقع اتفاقية مع نظيره التركي لمبادلة العملاتالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقالرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المباركوزير الأوقاف يأسف لما يقوم به أعداء سوريا من تحريف لكلام الرسول (ص) : لقد حرفوا دينك وبدلوه وغيروه...وثائقي الميادين | الرجل الذي لم يوقع - الجزء الرابع | ...بعد حديث لافروف عنه... الأمم المتحدة تبحث "الحظر السري" على إعمار سوريا بوتين يأمل في تحسن العلاقات مع أميركا رغم العقوباتوضع بئري نفط بالإنتاج في حقل التيم وافتتاح محطتي مياه ومقرات بلديات بريف محافظة دير الزور فنزويلا تلغي 5 أصفار من عملتها مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيإدلب مأزق تركيا الكبير ...ناصر قنديلتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشيةحادث مروري على طريق عام الحسكة تل براك يؤدي لوفاة المحامي العام بالحسكة وستة آخرون تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةحنين.. يافعة سورية رمت بنفسها في خزان المياه لتنجو من "داعش" في السويداء وزارة السياحة تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئتين الأولى والثانيةخالد الأسعد... حارس تدمر الأمين الذي قتله عشقه لـهاوحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد"مها المصري في دمشق لهذا السببواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضلسبب لايخطر في بال احد.. طائرة تعود أدراجها بعد قطع نصف مسافة الرحلة!عام 2018.. هواوي "P20 PRO" هو الأفضل عالميا!لا خصوصية لصفحتك الشخصية.. وسائل التواصل الاجتماعي تحت الرقابة (فيديو)مع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبانمسرحية النظام التركي: بين دلف العقوبات الأميركية ومزراب معركة إدلب ....فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الشباب والثقافة و التعليم >> الاناث أكثر إقبالا من الذكور على شراء هدية عيد الحب !!.. /الدب الأحمر/ سعره متقلب بين منطقة وأخرى..

بدأ العد التنازلي كي يحتفل العشاق حول العالم بعيد الحب أو ما يسمى عيد القديس "فلنتاين" في الرابع عشر من شهر شباط من كل عام، وحيث أن طقوس ومظاهر هذا العيد تكمن بالدرجة الأولى بالتقاء المحبين وتبادل الهدايا والكلمات المحببة .

/سيريانديز/ قامت بجولة على عدد من الأسواق بدمشق والتي شهدت تفاوتا واضحا في الأسعار والنوعية بين منطقة وأخرى وحتى بين المحال، بحيث أن الأسعار تراوحت بين 10000 ل.س للدب الأحمر كحد أدنى وفي بعض المناطق يصل سعره إلى أكثر من 100 ألف ليرة سورية وذلك حسب النوعية والحجم، كما أن سعر الوردة الحمراء يقدر بـ 2000 ليرة على أقل تقدير..

ولفت أصحاب محلات بيع الهداية وتذاكر الحب في دمشق ممن التقتهم سيريانديز أن هذه المناسبة من أبرز المناسبات التي تشهد إقبالا على شراء الهدايا على مدى العام، إن لم تكن أكثرها أقبالا، حيث يكون الطلب الأكبر من نصيب الورد الطبيعي اضافة الى هدية (الدبدوب الأحمر ) والشوكولاه.

وفيما بخص الأسعار أكد معظم أصحاب تلك المحال بأنها شبه ثابتة طيلة العام باستثناء الورد الطبيعي، معتبرين أن هذا الأمر في معظم دول العالم نتيجة لعدة اسباب أبرزها أن الورد الطبيعي بغالبيته مستورد من خارج البلاد، كما أن كمية الإنتاج المحلي يصعب عليه تغطية كمية الطلب لهذه المناسبة، وحتى الانتاج المحلي يترتب عليه تكاليف النقل

وفيما يخص الفئات العمرية الأكثر اقبالا على شراء هدية عيد الحب، قال عدد من أصحاب المحال: لوحظ بأن الأعمار تراوحت بين 20 و35 سنة ، مضيفين أن السنوات الأخيرة شهدت إقبالاً كبيرا من الإناث على شراء الهدايا أكثر من الذكور.

وتحدث عدد من المواطنين المقبلين على الشراء عن أهمية المناسبة، ومنهم من ربطها بالقيمة المادية، ومنهم من استهجن المبالغة بهذا الأمر مؤكدين أن هدية عيد الحب تكمن بقيمتها المعنوية وخصوصا بأن الحال الغالب للشباب والشابات لا يساعدهم في الظروف الراهنة على شراء هدايا بمبالغ مرتفعة، كما أنه لا يجوز إضفاء الطابع المادي عليه على حساب معانيه المليئة بمشاعر الحب على حد تعبيرهم للترويح عن أنفسهم والتخفيف من أعباء الحرب التي تشهدها البلاد.

وحول الإجراءات المتخذة من التموين حيال التعامل مع رقابة واقع أسواق البيع، بين مدير مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك فضل عدم الكشف عن اسمه لسيريانديز أن الوزارة تراقب واقع الأسواق من خلال ما يصدر عن مديريات الأسعار إضافة إلى التدقيق في بيانات كلف المواد المباعة، كما أن الامر يختلف حسب نوعية هذه المواد وجودتها وحجمها.

وأضاف أن عمل الوزارة دائم بالرقابة على الأسواق بجميع المناسبات، مشيرا إلى ضبط أي مخالفة ومتابعة أي شكاوى حول أسعار المواد والمنتجات، وأي منتج مسعر يطبق القانون عليه، على ان تتم مراقبة الأسعار وفق بيان الكلفة الصادر عن المديرية والذي تتم دراسته من دائرة الأسعار.

 سيريانديز- مضر الجندي



عدد المشاهدات:2126( الأحد 05:41:22 2018/02/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 4:46 ص

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) بعد ان راقصها... هذه هي هدايا بوتين للوزيرة العروس النمساوية (فيديو) السويد تسمح للأبقار بزيارة "شواطئ العراة" المزيد ...