الأربعاء18/7/2018
م23:33:37
آخر الأخبار
جماعة "أنصار الله" تستهدف مصفاة شركة أرامكو في العاصمة السعوديةمصدر أردني: انتهاء أزمة النازحين من السوريين قرب الحدود بعودتهممقتل اثنين من عناصر شرطة النظام السعودي على يد زميلهم في نجرانالأحمد : «حماس» لا تلتزم بالمواثيق ولن نصبر إلى الأبدنائب سوري: الأتراك يوفرون الطعام والمال والعلاج والسلاح للإرهابيين في اللاذقيةالجيش يواصل التقدم نحو حدود الجولان المحتلدخول عشرات الحافلات إلى بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب لنقل الأهالي المحاصرين من قبل الإرهابيين سانا توثق تدمير الإرهابيين التحصينات في تل الحارة ومحاولتهم تحييده عن أي مواجهة مع العدو الإسرائيليملاحقة قضائية لزعيم حزب معارض بدعوى إهانة أردوغان! موسكو تدعو إلى رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريةإنهاء تكليف مدير الشركة “السورية للاتصالات” من منصبهالقمح الروسي مقابل الخضار والفواكه السوريةهل سيساعد التنسيق العسكري الروسي الأمريكي على إستقرار الوضع في سوية ؟كيف يفاوض ترامب في هلسنكي للانسحاب من سوريا؟.....قاسم عزالديناكتشاف عصابة تقوم بتهريب أشخاص مطلوبين خارج القطرضبط / 28 / كيلوغراماً من المواد المخدرة في دمشق منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟ وثيقة سرية للحكومة الأمريكية تكشف خطة لزعزعة استقرار سورية في 2006 باستخدام المتطرفين والإخوان المسلمين والانتخاباتدراسة لتعديل إجراءات المسابقات في الوظيفة العامة.. والجديد: 15 بالمئة للمسرحين من الخدمة الإلزاميةالتربية تصدر الخطة الدرسية للعام الدراسي القادمبالصور | المجموعات المسلحة في درعا البلد تسلم أسلحتها الثقيلة للجيش من بينها 3 دبابات وعربتان مدرعتانالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف الصاروخية على مدينة البعث بالقنيطرةوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصعلماء يعلنون عن فائدة جديدة للأناناساختبار تنفس جديد يساعد في كشف مرض السرطان خلال 30 ثانيةملكة جمال العرب بأمريكا: سورية عصية على مؤامرات الأعداء تقارير: محكمة لبنانية تبرئ المطرب فضل شاكر!!! بالفيديو| أب يحضر زفاف ابنته بعد 3 سنوات من وفاتهبريطانية تحمل وتلد "دون أن تدري"!مسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديوإندونيسيا تعالج التوحد بالسباحة مع الدلافينلماذا أغْلَقَت “إسرائيل” حُدودَها في وَجه السُّوريين الذين حاوَلوا اللُّجوءَ إليها؟ وما هِي “العِبَر” المُستَخلَصة؟ قمة الناتو ....بقلم تييري ميسان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الشباب والثقافة و التعليم >> الطرق والعوامل المؤثّرة في تربية الطفل

 تربية الطفل ليست أمراً سهلاً، ولا شكّ تحتاج إلى إلمام الأهل بطرق التربية الصحيحة لتنشئة أولادهم على التصرّفات السلوكيّة التي تجعلهم أشخاصاً فاعلين في المجتمع لا العكس.

 

والأطفال عموماً بحاجة إلى رعايةٍ ومتابعةٍ مستمرّة من الأهل، فالتربية تعليمٌ وليست قوانين وأوامر، وإنّما تحفيزٌ لاكتساب صفاتٍ وتصرّفاتٍ صحيحة تستمرّ مع الطفل بكافّة مراحل حياته العمريّة.

ومن العوامل المؤثّرة في تربية الأطفال؛ عوامل داخليّة، وأُخرى خارجيّة، والأُولى يُقصَد بها المحيط القريب من الطفل، مثل "الأُسرة؛ وهي الأساس في تكوين شخصيّة الطفل، ويتمثل ذلك في تفاعله مع أفرادها، ويشكّل حجم الأُسرة عاملاً مهمّاً في التربية، إذ يتطلّب من الأهل زيادة الاهتمام والرعاية، كما يلعب نوع العلاقة بين الأسرة، وقوتها ووجود الاحترام المتبادل دوراً محوريّاً في تكوين شخصية الطفل".

والعوامل الخارجيّة، هي البيئة التي يتعامل معها الأطفال، مثل "المؤسّسات التعليمية: كالمدرسة، والحضانة، والمراكز المتنوّعة، إذ يكتسب الطفل معلوماتٍ مختلفة ومتنوّعة لاختلاطه بأشخاصٍ من بيئةٍ مختلفة. والثقافة؛ هي ثقافة الأشخاص الذين يتعامل معهم الطفل تؤثّر على شخصيّته وأساليب تنشئته، بالإضافة للوضع الاقتصاديّ للأسرة، فكلّما كان وضع الأسرة مستقرّاً شعر الطفل بالأمان والكفاية، ويُعدّ دور وسائل الإعلام ومشاهدة الطفل للبرامج من العوامل الخارجيّة المؤثّرة في تربيته، فمنها ما يناسب الطفل وعمره، ومنها ما هو غير مناسب.

 

ويجب أنْ تكون طرق التربية متوازنة، فالتسلّط المطلق في إصدار الأوامر للطفل يعتبر تصرّفاً غير صحيحٍ، وينعكس بشكلٍ سلبيّ على الطفل، لذلك يجب اعتماد نمط متوازن في البيت، فلا يجب التساهل المطلق مع الطفل، وعدم معاقبته عند التصرّف بشكلٍ خاطئ، وبالوقت نفسه لا يجب فرض القوانين واللّجوء إلى العنف والتسلّط، فمن الجميل من الوالدين عند محاسبة الطفل أنْ يستخدما اللّين.

وتُعدُّ مسألة احترام الوالدين لبعضهما قدوةً للطفل، فيجب عليهما احترام بعضهما أمامه بغضّ النظر عن الخلافات الموجودة بينهما، وتجنّب الإهانات والكلام غير اللّائق أمام الطفل، فمثل هذه التصرّفات تقلّل حبّ الطفل لأهله وتُفقده الاحترام.

وخلال مرحلة إدراك الطفل، يجب إنشاء علاقة صداقة بين الوالدين والطفل وجعل العلاقة بينهما علاقةَ صداقة، فهي تُعتبر من الطرق التي يتقرّب بها الأب والأم إلى الطفل، ووسيلة اطمئنان، إذ يتوجّه الطفل إليهما عند مواجهته لأيّة مشكلةٍ، ويجب على الأهل الحفاظ على هذه العلاقة بينهما وبينه، والتدخّل في الوقت المناسب.

ويجب أنْ يشعر الطفل بحبّ والديه له، وأنْ يشعر باهتمامهما، ليس فقط بالفعل، وإنّما يجب على الأهل استخدام الدلالات اللّفظيّة، فشعور الطفل بفقدان الحبّ ينعكس على تصرّفاته بشكلٍ سلبيّ، فالحبّ يزيد الحسّ العاطفيّ عند الأطفال، ويوثّق علاقتهم بالوالدين.

ولا بدَّ من إعطاء بعض الحريّة للطفل، فإذا زرعت فيه القيم والمبادئ وترسّخت في قلبه من الصغر، سيستطيع بها أنْ يواجه أيّ تحدٍّ، فلا بأس إنْ اختار أصدقاءه، وهواياته التي يحبّها، وملابسه، مع الأخذ بعين الاعتبار بقاء توجيه الأهل مستمراً ليكبر الطفل في ظلّ تربيةٍ سليمةٍ من جميع النواحي السلوكيّة والشخصيّة.

آسيا



عدد المشاهدات:1122( الاثنين 22:32:13 2018/05/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/07/2018 - 11:29 م

 مشاهد توثق سيطرة الجيش السوري على بلدات المال والطيحة وعقربا بريف درعا الشمالي الغربي

كاريكاتير

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

فتاة فلسطينية ترتدي قميصا كتب عليه سوريا الله حاميها مع خريطة وعلم سوريا تعتقلها قوات الاحتلال الصهيوني

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس حادثة محرجة أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي بحضور ماكرون حتى الملكة إليزابيث لم تسلم من فظاظة ترامب!! قبلة "وسيم كندا" لزوجة رئيس الوزراء البلجيكي تثير جدلا واسعا في الإنترنت (فيديو) الأردن.. سرعة تجاوب شرطي تنقذ طفلا من الموت دهسا المزيد ...