الاثنين21/5/2018
م14:2:56
آخر الأخبار
مجدداً.. سقوط ذراع رافعة متحركة داخل المسجد الحرام في مكة !!«منصة القاهرة» تطالب بعملية سياسية تحت مظلة جديدة!حالة قاطني المخيمات هناك تزداد سوءاً … أنباء عن تفاهمات تحافظ على «الهدوء» في جنوب سورية"أنصار الله" يعطبون مدرعة وآلية سعوديتينزاسبكين : لقاء سوتشي المرتقب تتويج لمرحلة الانتصارات في سوريامجلس الشعب يحيل مشروع قانون قطع الحسابات الختامية للموازنة المالية 2012 إلى لجنة الموازنةمجلس الوزراء..خطة متكاملة للمناطق المحررة خدمياً واقتصادياً واعتمادات مالية لإحياء عدة مناطق صناعيةاستمرار أعمال تأهيل الطريق الدولي حمص حماة والبدء بتأهيل طريق حمص مصياففرنسا تعزز وجودها شمالاً.. وميليشيات إدلب مرتاحة لـ«الوجود التركي»!مبادرة لعضو كونغرس أمريكي للاعتراف بالجولان المحتلة أرضا إسرائيلية؟!الاستقرار يتزايد ...مصرف سورية المركزي ملتزم بالاستقرار النسبي الذي أعلنه لسعر الصرفطائرة سورية تهبط بمدينة بنغازي للمشاركة في فعاليات معرض "صنع في سوريا"قوات التحالف الدولي في سوريا.. وجودٌ غير شرعي ورحيلها محتوم ....بقلم علي حسن(إسرائيل)... سوريا: إنجازات موضعية وفشل استراتيجي.....بقلم علي حيدرمقتل شـاب طعناً على يد "مجرم فار" فجر اليوم في جـرمانـا عصابة خطف بطلتها فتاة في دمشق !صحيفة: زعيم (داعش) على قيد الحياة ويخطط لعودة (مرعبة)إقرار من «المعارضات» بالهزيمة ميدانياً وسياسياً … طعمة: لم نحلم بالسلطة!.. وأخطأنا بحمل السلاح!سورية تحرز ثلاث ميداليات برونزية في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتيةميماك أوجلفي ..نهدف إلى دعم الشباب السوري وتقديم المفاهيم التسويقية الصحيحةالجيش يستأنف عملياته العسكرية ضد المجموعات الإرهابية في الحجر الأسودمناشير فوق ريف درعا تدعو إلى المصالحة.. هدوء في جنوب العاصمة.. والجيش يحشر الإرهابيين في مساحة ضيقةعقد لتنفيذ 13 برجاً سكنياً هذا العام في ضاحية الديماس«الإسكان» تختار أربعة مخططات تنظيمية لداريا5 خطوات سهلة لتجنب اكتساب الوزن خلال رمضانابتكار وسائل منع حمل آمنة للرجال دراما رمضان 2018 ...غلبة الأعمال الاجتماعية وندرة الكوميدية والتاريخية 13 عملا دراميا وبرامج منوعة على قناتي الفضائية والدراما خلال رمضانبالصور..هاري يهدي ميغان خاتم "أميرة القلوب"السيسي يصدر قرارا جمهوريا بزواج مصري من شابة سوريةطريقة جديدة لإرسال الرسائل الإلكترونية عبر تلويح الأصابعمترجم: لماذا تبدو الشعوب الآسيوية أكثر شبابًا؟ هذه 6 عادات لديهم يمكنك اتباعهاصاحب قضية......بقلم د. بثينة شعبانماذا حققت سوريا بتحرير ريف حمص الشمالي؟...شارل ابي نادر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الشباب والثقافة و التعليم >> الطرق والعوامل المؤثّرة في تربية الطفل

 تربية الطفل ليست أمراً سهلاً، ولا شكّ تحتاج إلى إلمام الأهل بطرق التربية الصحيحة لتنشئة أولادهم على التصرّفات السلوكيّة التي تجعلهم أشخاصاً فاعلين في المجتمع لا العكس.

 

والأطفال عموماً بحاجة إلى رعايةٍ ومتابعةٍ مستمرّة من الأهل، فالتربية تعليمٌ وليست قوانين وأوامر، وإنّما تحفيزٌ لاكتساب صفاتٍ وتصرّفاتٍ صحيحة تستمرّ مع الطفل بكافّة مراحل حياته العمريّة.

ومن العوامل المؤثّرة في تربية الأطفال؛ عوامل داخليّة، وأُخرى خارجيّة، والأُولى يُقصَد بها المحيط القريب من الطفل، مثل "الأُسرة؛ وهي الأساس في تكوين شخصيّة الطفل، ويتمثل ذلك في تفاعله مع أفرادها، ويشكّل حجم الأُسرة عاملاً مهمّاً في التربية، إذ يتطلّب من الأهل زيادة الاهتمام والرعاية، كما يلعب نوع العلاقة بين الأسرة، وقوتها ووجود الاحترام المتبادل دوراً محوريّاً في تكوين شخصية الطفل".

والعوامل الخارجيّة، هي البيئة التي يتعامل معها الأطفال، مثل "المؤسّسات التعليمية: كالمدرسة، والحضانة، والمراكز المتنوّعة، إذ يكتسب الطفل معلوماتٍ مختلفة ومتنوّعة لاختلاطه بأشخاصٍ من بيئةٍ مختلفة. والثقافة؛ هي ثقافة الأشخاص الذين يتعامل معهم الطفل تؤثّر على شخصيّته وأساليب تنشئته، بالإضافة للوضع الاقتصاديّ للأسرة، فكلّما كان وضع الأسرة مستقرّاً شعر الطفل بالأمان والكفاية، ويُعدّ دور وسائل الإعلام ومشاهدة الطفل للبرامج من العوامل الخارجيّة المؤثّرة في تربيته، فمنها ما يناسب الطفل وعمره، ومنها ما هو غير مناسب.

 

ويجب أنْ تكون طرق التربية متوازنة، فالتسلّط المطلق في إصدار الأوامر للطفل يعتبر تصرّفاً غير صحيحٍ، وينعكس بشكلٍ سلبيّ على الطفل، لذلك يجب اعتماد نمط متوازن في البيت، فلا يجب التساهل المطلق مع الطفل، وعدم معاقبته عند التصرّف بشكلٍ خاطئ، وبالوقت نفسه لا يجب فرض القوانين واللّجوء إلى العنف والتسلّط، فمن الجميل من الوالدين عند محاسبة الطفل أنْ يستخدما اللّين.

وتُعدُّ مسألة احترام الوالدين لبعضهما قدوةً للطفل، فيجب عليهما احترام بعضهما أمامه بغضّ النظر عن الخلافات الموجودة بينهما، وتجنّب الإهانات والكلام غير اللّائق أمام الطفل، فمثل هذه التصرّفات تقلّل حبّ الطفل لأهله وتُفقده الاحترام.

وخلال مرحلة إدراك الطفل، يجب إنشاء علاقة صداقة بين الوالدين والطفل وجعل العلاقة بينهما علاقةَ صداقة، فهي تُعتبر من الطرق التي يتقرّب بها الأب والأم إلى الطفل، ووسيلة اطمئنان، إذ يتوجّه الطفل إليهما عند مواجهته لأيّة مشكلةٍ، ويجب على الأهل الحفاظ على هذه العلاقة بينهما وبينه، والتدخّل في الوقت المناسب.

ويجب أنْ يشعر الطفل بحبّ والديه له، وأنْ يشعر باهتمامهما، ليس فقط بالفعل، وإنّما يجب على الأهل استخدام الدلالات اللّفظيّة، فشعور الطفل بفقدان الحبّ ينعكس على تصرّفاته بشكلٍ سلبيّ، فالحبّ يزيد الحسّ العاطفيّ عند الأطفال، ويوثّق علاقتهم بالوالدين.

ولا بدَّ من إعطاء بعض الحريّة للطفل، فإذا زرعت فيه القيم والمبادئ وترسّخت في قلبه من الصغر، سيستطيع بها أنْ يواجه أيّ تحدٍّ، فلا بأس إنْ اختار أصدقاءه، وهواياته التي يحبّها، وملابسه، مع الأخذ بعين الاعتبار بقاء توجيه الأهل مستمراً ليكبر الطفل في ظلّ تربيةٍ سليمةٍ من جميع النواحي السلوكيّة والشخصيّة.

آسيا



عدد المشاهدات:924( الاثنين 22:32:13 2018/05/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/05/2018 - 1:21 م

صور لعدد من إرهابيي (داعش) الذين قتلوا في الحجر الأسود بريف دمشق

كاريكاتير

...................................

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لحظة تصادم طائرتين في مطار إسطنبول إيقاف مذيعة كويتية بسبب كلمة قالتها لزميلها على الهواء - فيديو ريم مصطفى تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد ضربها لـ "رامز تحت الصفر" (فيديو) شاهد... شاب خليجي يلقي بنفسه أمام شاحنة ليثبت شجاعته!؟ تعرض فائزة "اسرائيلية" في مسابقة الأغنية الأوروبية لموقف محرج أمام الكاميرات (فيديو) عبوة طائرة على طريق سريع تلحق أضرارا جسيمة بسيارة(فيديو) بالفيديو...نمر يداعب قدم سائح المزيد ...