الخميس20/9/2018
ص2:27:18
آخر الأخبار
تعمل على منع سوريا من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع....السيد نصر الله: الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا لم تعد تحتمل ويجب وضع حدٍ لها البدء بإعمار مخيم اليرموك في دمشق على نفقة السلطة الفلسطينيةمواجهة بين "حفيد مؤسس الإخوان" والمدعية الثانية عليه بالاغتصابسويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةد. شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياداتفاق سوتشي يتيح الفرصة للمقاتلين الأجانب في إدلب للعودة إلى أوطانهمالرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرةإغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانةتزويد قاعدتي حميميم وطرطوس بمنظومات رقابة الكترونية متطورةأنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلببدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبمستوردات سورية 2017 ... ماذا ومن أين؟تتساقط الأقنعة في الموقف حول إدلب ...بقلم د.عقيل سعيد محفوض لِيَتَأكَّدْ الجميع سرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشققسم شرطة الكلاسة في حلب يلقي القبض على عصابة سرقة ارتكبت أكثر من 16 حادثة!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركياالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين" العثور على مشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية وسيارة إسعاف بريطانية في قرية بريقة بريف القنيطرةإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةاكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"سعد لمجرد قيد الاعتقال مجددا بتهمة الاغتصابسوري الهـوى ... الفنان سعدون جابر: هناك حالة من التردّي في كل أنواع الإبداع العربيطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهبالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادم هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟ ....قاسم عز الدين ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الشباب والثقافة و التعليم >> الطرق والعوامل المؤثّرة في تربية الطفل

 تربية الطفل ليست أمراً سهلاً، ولا شكّ تحتاج إلى إلمام الأهل بطرق التربية الصحيحة لتنشئة أولادهم على التصرّفات السلوكيّة التي تجعلهم أشخاصاً فاعلين في المجتمع لا العكس.

 

والأطفال عموماً بحاجة إلى رعايةٍ ومتابعةٍ مستمرّة من الأهل، فالتربية تعليمٌ وليست قوانين وأوامر، وإنّما تحفيزٌ لاكتساب صفاتٍ وتصرّفاتٍ صحيحة تستمرّ مع الطفل بكافّة مراحل حياته العمريّة.

ومن العوامل المؤثّرة في تربية الأطفال؛ عوامل داخليّة، وأُخرى خارجيّة، والأُولى يُقصَد بها المحيط القريب من الطفل، مثل "الأُسرة؛ وهي الأساس في تكوين شخصيّة الطفل، ويتمثل ذلك في تفاعله مع أفرادها، ويشكّل حجم الأُسرة عاملاً مهمّاً في التربية، إذ يتطلّب من الأهل زيادة الاهتمام والرعاية، كما يلعب نوع العلاقة بين الأسرة، وقوتها ووجود الاحترام المتبادل دوراً محوريّاً في تكوين شخصية الطفل".

والعوامل الخارجيّة، هي البيئة التي يتعامل معها الأطفال، مثل "المؤسّسات التعليمية: كالمدرسة، والحضانة، والمراكز المتنوّعة، إذ يكتسب الطفل معلوماتٍ مختلفة ومتنوّعة لاختلاطه بأشخاصٍ من بيئةٍ مختلفة. والثقافة؛ هي ثقافة الأشخاص الذين يتعامل معهم الطفل تؤثّر على شخصيّته وأساليب تنشئته، بالإضافة للوضع الاقتصاديّ للأسرة، فكلّما كان وضع الأسرة مستقرّاً شعر الطفل بالأمان والكفاية، ويُعدّ دور وسائل الإعلام ومشاهدة الطفل للبرامج من العوامل الخارجيّة المؤثّرة في تربيته، فمنها ما يناسب الطفل وعمره، ومنها ما هو غير مناسب.

 

ويجب أنْ تكون طرق التربية متوازنة، فالتسلّط المطلق في إصدار الأوامر للطفل يعتبر تصرّفاً غير صحيحٍ، وينعكس بشكلٍ سلبيّ على الطفل، لذلك يجب اعتماد نمط متوازن في البيت، فلا يجب التساهل المطلق مع الطفل، وعدم معاقبته عند التصرّف بشكلٍ خاطئ، وبالوقت نفسه لا يجب فرض القوانين واللّجوء إلى العنف والتسلّط، فمن الجميل من الوالدين عند محاسبة الطفل أنْ يستخدما اللّين.

وتُعدُّ مسألة احترام الوالدين لبعضهما قدوةً للطفل، فيجب عليهما احترام بعضهما أمامه بغضّ النظر عن الخلافات الموجودة بينهما، وتجنّب الإهانات والكلام غير اللّائق أمام الطفل، فمثل هذه التصرّفات تقلّل حبّ الطفل لأهله وتُفقده الاحترام.

وخلال مرحلة إدراك الطفل، يجب إنشاء علاقة صداقة بين الوالدين والطفل وجعل العلاقة بينهما علاقةَ صداقة، فهي تُعتبر من الطرق التي يتقرّب بها الأب والأم إلى الطفل، ووسيلة اطمئنان، إذ يتوجّه الطفل إليهما عند مواجهته لأيّة مشكلةٍ، ويجب على الأهل الحفاظ على هذه العلاقة بينهما وبينه، والتدخّل في الوقت المناسب.

ويجب أنْ يشعر الطفل بحبّ والديه له، وأنْ يشعر باهتمامهما، ليس فقط بالفعل، وإنّما يجب على الأهل استخدام الدلالات اللّفظيّة، فشعور الطفل بفقدان الحبّ ينعكس على تصرّفاته بشكلٍ سلبيّ، فالحبّ يزيد الحسّ العاطفيّ عند الأطفال، ويوثّق علاقتهم بالوالدين.

ولا بدَّ من إعطاء بعض الحريّة للطفل، فإذا زرعت فيه القيم والمبادئ وترسّخت في قلبه من الصغر، سيستطيع بها أنْ يواجه أيّ تحدٍّ، فلا بأس إنْ اختار أصدقاءه، وهواياته التي يحبّها، وملابسه، مع الأخذ بعين الاعتبار بقاء توجيه الأهل مستمراً ليكبر الطفل في ظلّ تربيةٍ سليمةٍ من جميع النواحي السلوكيّة والشخصيّة.

آسيا



عدد المشاهدات:1286( الاثنين 22:32:13 2018/05/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2018 - 9:59 ص

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طريقة روسية مبتكرة لتحضير الكباب (فيديو) الأفضل بين الأفضل: الجمال الروسي يهز منصات العالم هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا المزيد ...