الجمعة23/8/2019
ص9:38:20
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيالحرارة توالي ارتفاعها وأجواء سديمية حارة في المنطقة الشرقية والباديةبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخوناختلاف مصالح بين التجار والصناعيين.. فهل دمج الاتحادات يحل المشكلة؟وزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرر وحدات الجيش تمشط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي و تنفذ عمليات تمشيط في محيط كفرزيتا بريف جماه الشمالي والمناطق المجاورةكاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهابوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الشباب والثقافة و التعليم >> الدرر الشامية – سلسلة: المهن والصناعات الشامية – السروجي

على مدى القرون ومنذ أن دعت الحاجة لأن يكون للحيوانات المستأنسة كساء.. بدأ الإنسان بكسائها فعمل لها ما يسمى بالسرج، أو الجلال، فالسرج للفرس، والجلال لكل من "الحمار، والبغل، والكديش". راجت حرفة "الجلايلي" أو "السروجي" في المدينة والريف على حد سواء، فكان أهل المدن والريف يحتاجون إلى الحيوانات في أعمالهم، ومن ثم إلى "الجلال" أو "السرج" قبل استخدام وسائط النقل الحديثة.

هذا ما قاله السيد "أيمن شيخو" أحد الحرفيين الأربعة في سوق السروجية في "دمشق" ويتابع: «ما زالت مهنة "السروجي" مستمرة حتى الآن، ولاسيما مع تزايد الاهتمام بتربية الخيول العربية الأصيلة، بينما تكاد مهنة "الجليلاتي" أن تندثر، أو في أحسن الأحوال أضحت مقتصرة على بعض مناطق الريف ولاسيما ذات الطبيعة الجبلية الوعرة، والتي تعتمد على الزراعة.
ويحدثنا "شيخو" عن بداياته فيقول: «أعمل في هذه المهنة منذ ما يقارب الخمسة وثلاثين سنة، فقد تفتحت عيناي على هذه الحرفة، -شربت المهنة شربة شربة- فوالدي ومن قبله جدي عملا في هذه صناعة السرج للخيل، والجلال للبغال والحمير، والتي كانت وما زالت تستخدم في نقل المازوت للمواطنين في بعض الحارات الضيقة التي يصعب الوصول إليها بوسائط النقل الحديثة".
ويُضيف وهو الذي امتهن صناعة السروج منذ العام /1975/ "أنَّ هذه الصناعة تضم مستلزمات الخيول وأدوات الصيد، مشيرا إلى تنوع المواد التي يصنع منها الجلال و السرج، وتتوزع بين الجوخ والجلد واللباد والصوف والقطن، وتتم صناعتها بناء على طلب الزبون."
كما قال: يصنع الجلال من مواد عديدة أهمها اللباد، الجنفيص، خيطان المصيص، ونوع خاص من القش يسمى "قش بوت"، أما الأدوات المستخدمة في هذه الحرفة فهي المقص والمسلة، وكف من النحاس لاتقاء اليد من عمل المسلة، ومدق من الحديد، وكبسون يوضع على الجلد».
أما كيفية صناعة الجلال فيفصلها لنا بقوله: «يفرش اللباد على الأرض، ويكون حسب قياس الدابة "الحمار، أو البغل"، ويقاس اللباد من كتفها إلى ذنبها، وأداة القياس هي الخيط، ثم يؤتى بقطع الجنفيص وتقاس أيضاً بالخيط، وبعد ذلك يبدأ وضع القش،
ثم يخيط الحرفي الجلال ويوضع على ظهر الدابة بعد شده بالحزام الذي سيشد من تحت إبط الدابة وظهرها، ثم يوشى بالشراشيب والأجراس، والودع، والطراطير وغير ذلك حسب الطلب».
أما الزمن الذي يحتاجه الحرفي لصناعة الجلال فهو يومين إلى ثلاثة، أما السرج فيحتاج ليوم كامل، ويتراوح سعر السرج ما بين أربعة آلاف وثمانية آلاف ليرة سورية حسب نوع الجلد أو القماش المستخدم والاكسسوارات الأخرى (التي يعملها النطفجي)، أما الجلال فليس له سعر محدد نظراً لندرة صناعته هذه الأيام كما قلنا مع العلم أن الجلال كما كان يقول الحرفيون القدامى ومنهم جدي كان يباع بثلاث عصمليات أي بثلاث ليرات ذهب عثماني، وفي حمص بليرة وبنصف، وفي "لبنان"، أما الألوان المستخدمة في صناعة الجلال أو السرج فتكون حسب رغبة الزبون». يختم "أيمن شيخو" حديثه، بقي أن نشير إلى أن الجلال عادة ما يزين بالودع والطراطير والتزيينات الأخرى، ويوضع الودع على شكل دائرة أو مثلث وعلى شكل مستطيل أو مربع، أما الطراطير فتكون على شكل مثلث في أكثر تشكيلاتها.

باسل نبهان

سورية الان



عدد المشاهدات:1771( الاثنين 02:50:53 2018/12/31 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 9:28 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...