-->
الثلاثاء23/4/2019
ص6:27:55
آخر الأخبار
السيد نصر الله: ما فشلوا بتحقيقه في سورية عبر الإرهاب يحاولون تنفيذه عبر الحصار الاقتصاديمصدر : عبور حافلتي زائرين من العراق إلى سورياالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس للعدوان السعودي بالحديدةخيوط جديدة لمؤامرة القرن وخطوات أمريكية متسارعة لتنفيذهاالوفد السوري برئاسة «الجعفري» يغادر الأربعاء … «أستانا 12» الخميس و«الدستورية» على طاولة البحثالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: إخراج أكثر من 4 آلاف مهجر من مخيم الركبانعودة المئات من المهجرين المحتجزين في مخيم الركبانالمعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سوريةمسؤول روسي: سنودن يؤكد تورط أمريكا بقطع الإنترنت عن سورية عام 2012لافروف وظريف يبحثان هاتفيا تسوية الأزمة في سورية«المركزي» بصدد رفع سقوف قروض الدخل وإطلاق منتجات جديدة في المصارف العامة تعرف على ميناء طرطوس والأرباح التي ستجنيها سوريا من تأجيرههل ستكونُ هيئةُ تحريرِ الشَّامِ داعشاً الجديدَ؟..ترجمة: لينا جبور عبد الباري عطوان: عارٌ على العرب ألّا يجد السّوري وقودًا وهو من سادة القوم!اغتصب سيدة والغريب ماذا فعل بها ؟عصابة تسرق السيارات من لبنان وتنقلها إلى داخل الأراضي السورية!لحظة تفجير كنيسة سانت أنطوني في كولومبو عاصمة سريلانكاشكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولارإيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدوزارة التربية تقرر إجراء اختبار موحد مؤتمت للطلبة الذين يدرسون المناهج المطورة يوم الثلاثاء 28/5/2019م في محافظة دمشق فقطالجيش السوري يتصدى لهجوم من "داعش" شرق دير الزور18 غارة روسية تدك أهدافا إستراتيجية للنصرة بمحيط إدلباتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيخبراء تغذية ألمان يدافعون عن البيضفيتامينات ومعادن تقوي مناعة الجسمالكشف عن 13 نجما وقعوا ضحية برنامج رامز جلال الجديدسوسن ميخائيل: أشارك بعدة أعمال في رمضان.. وسعيدة بوجودي في ”باب الحارة 10“ميلياردير استبدل صرف 11 مليون دولار على زفاف ابنته بالتبرع لبناء شقق للمشردينشرط غريب من زوجة لحماتها حتى تقترب من طفلهاتعرف على أفضل الهواتف الذكية لعام 2019لوحات إعلانية هائلة في الفضاء بهدف الوصول إلى ما يقارب الـ 7 مليار شخص مبادرات تجاه .دمشق.. ماذا في كواليسها؟...بقلم كمال خلفصفقة المنطقة...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الشباب والثقافة و التعليم >> الُدرر الشامية - سلسلة المهن والصناعات الشامية - الدومري

كانت إنارة الفوانيس في المساجد والشوارع والأزقة ضرورة مُلحّة، وقد ارتبط هذا العمل بمهنة الدومري وهي مهنة تراثية قديمة أصبحت نسياً منسياً بعد دخول الكهرباء إلى كل مرافق الحياة العامة والخاصة، ويُقال أنّ هذه الكلمة تركية الأصل وتعني "الفوانيسي" أو الرجل الذي يشعل الفوانيس في الأزقة والحارات القديمة قديماً.

وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر كان السراج الفخاري الوسيلة الوحيدة للإنارة، بعد أن يُملأ زيتاً وتوضع فيه فتيلة ويشعل، وكان هذا السراج هو المصباح الوحيد لجميع الطبقات، وفي الدور الكبيرة كانت الشموع وسيلة الإنارة حيث تُجعل حزماً تُعلق في الأماكن الرطبة وتُوضع في الشمعدان المصنوع من النحاس الأصفر واستُعملت قناديل صغيرة ذات علب معدنية مملوءة بزيت الزيتون وبوسطها خيط من القطن يضيء ويرسل في الجو نوراً ضئيلاً، كما يذكر الباحث خالد العظم في مذكراته التي نُشرت في بيروت عام 1973.

أما في الشوارع فقبل إحداث البلديات كانت الأضواء في الأسواق عبارة عن قناديل الحراس الضئيلة النور ويحمل الناس فناراً صغيراً (مصباح ورق) وفيه شمعة صغيرة والأعيان يستعملون الفنارات الكبيرة المصنوعة من المشمع وغلافها من النحاس يحملها الخدم ويمشون أمامهم. 
ويقول فخري البارودي في مذكراته "إنه مر وقت منعت فيه الحكومة سير الناس بعد صلاة العشاء دون مصابيح.
*دومري البلدية *
في المناسبات كانت القناديل الصغيرة تُعلق على الجدران وعلى أقواس النصر ثم أصبحت الشوارع تُنار بفوانيس تُملأ بالبترول وكثيراً ما يعمد الأولاد إلى إطفائها بضرب ألواح البلور بالحصى وكانت هذه الفوانيس تُعلق على ارتفاع معين في الأزقة والحارات ويهتم بفوانيس كل حي موظف من قبل البلدية يُدعى (الدومري). وكان هذا الموظف يمر بها قبيل المغرب ويبدأ بإشعالها ويظل حارساً لها حتى الساعات الأولى من الفجر وقد شاع مثل شعبي يقول (ما في الدومري) كناية عن خلو المكان من أي مخلوق، كان الفانوس عبارة عن متوازي مستطيلات من البلور يُثبت في قاعدته من الداخل (الكاز) وينتهي من أعلاه بحلقة تُستعمل لحمله باليد أو لتعليقه على الحامل. 
ملاحظة: كل هذه المعلومات لم تردْ ولا بأي كتاب موثّق، وإنما من مقالات مختلفة ومنوعة حصلتُ عليها وجمعتها. اقتضى التنويه.

باسل نبهان 
سورية الآن



عدد المشاهدات:872( الأحد 15:26:16 2019/01/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/04/2019 - 4:58 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حكم "ينطح" لاعب في الدوري الجزائري (فيديو) شاهد.. أسرع إصابة في تاريخ الساحرة المستديرة بالفيديو ... أفلت من التمساح فوجد الأسود في انتظاره "وحش جنسي" يثير رعب النساء... والشرطة تطلب المساعدة سقطت وانفجرت.. طائرة في تشيلي تقتل 6 أشخاص وتدمر 3 منازل عنكبوت ضخم يهاجم صاحبته أثناء محاولتها إطعامه (فيديو) رجل يحطم شقته بمطرقة ثقيلة...والسبب (فيديو) المزيد ...