-->
الجمعة19/4/2019
ص2:57:14
آخر الأخبار
رئيس أركان الجيش الجزائري: أطراف كبرى تعيد تشكيل العالم على حساب الشعوبتونس.. إحباط محاولة تسلل مجموعتين مسلحتين من ليبيا تحت غطاء دبلوماسيالصحافة الإسرائيلية تكتشف كاتباً سعودياً جديداًالمجلس العسكري السوداني: إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف من منصبهاشاعات مجهولة المصدر تتحدث عن أزمات أخرى بين المحرر والمحتل.. النشيد الوطني السوري يرتفع بين ضفتي الجولانمسيرة الشام الكبرى للخيول العربية الأصيلة في مهرجان الشام الدولي للجواد العربي- فيديوتوقعات بعقد اجتماع روسيا والأردن والولايات المتحدة بشأن مخيم "الركبان" في أقرب وقتزعيم الديمقراطيين عن ترامب: عزله "لا يستحق العناء"روحاني: أميركا غاضبة من أي سلطة لا تخضع لها. نقابة عمال النفط تطالب الحكومة بتوضيح أسباب أزمة المحروقات وتقترح حلاً سريعاًالكشف عن سبب عدم توريد النفط الروسي إلى سوريا في ظل أزمة الوقود17 السابع عشر من كل نيسان....بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويتإدلب: ساعة الحسم اقتربت .....بقلم حميدي العبداللهإلقاء القبض على عصابة أشرار تمتهن سرقة الدراجات النارية في ريف دمشق الأمن الجنائي يكشف جرائم هامة ويلقي القبض على مرتكبيها ومن بينهم شخص اختلس أكثر من ( 180 ) مليون شكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولاروزارة الخزانة الأمريكية، تنشر وثيقة بتاريخ 25 آذار من العام الجاري، تحذر فيها شركات شحن النفط البحري من نقل أي شحنات نفط إلى سوريا !إيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدوزارة التربية تقرر إجراء اختبار موحد مؤتمت للطلبة الذين يدرسون المناهج المطورة يوم الثلاثاء 28/5/2019م في محافظة دمشق فقطالتنظيمات الإرهابية تدمر جسر التوينة في ريف حماة الشماليالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالياتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيدراسة تتوصل لـ"حل غريب" قد يساعد على الإقلاع عن التدخينعادات غذائية قاتلة أكثر من التدخين .. ما هي؟ خلاف بين باسم ياخور، محمد حداقي.. وممدوح حمادة!سلمى المصري تكشف عن شخصيتها في "باب الحارة"أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموتأب يرهن ابنته في مطعم مقابل وجبةما سبب معرفة الموتى بوفاتهم حقا؟فيسبوك تضيف ميزات جديدة "غامضة"لقاء الأسد وظريف عتبة قرارات كبرى "العرب" ... ونصف صفقة القرن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الشباب والثقافة و التعليم >> هل تعلم أن ... الأول من نيسان : رأس السنة السورية ...الأقدم في التاريخ

يعد التقويم السوري أول تقويم لايزال مستخدماً حتى الآن وهو يصادف في هذا العام 6769 وما يزال الآشوريون و السريان يؤرخون بهذا التقويم الذي يتقدم على التقويم  الفرعوني (التوتية) بأكثر من 500 عام .

و كانت السنة السورية القديمة تبدأ في الأول من نيسان (نيسانو في اللغة الآرامية). وظل هذا التقويم قائماً عند الحضارات السورية المتعاقبة ومنها ممالك  أوغاريت و  إيبلا و ماري و تدمر و دمشق ونقلت مع العرب فيما بعد إلى الأندلس وبقي السوريون يبدأون سنتهم في الأول من نيسان حتى وقت قريب وانتقلوا إلى التقويم الغربي بشكل نهائي في بداية القرن العشرين في عهد الانتداب الفرنسي .

وكانت الاحتفالات بقدوم الربيع تبدأ في يوم الاعتدال الربيعي وتستمر حتى يوم أول نيسان يوم رأس السنة السورية وكان يسمى عيد "آكيتو" ويحتفل به جميع السوريين ويرتبط بنهاية موسم الأمطار وبدء الخصب ونمو الزرع والثمار .

وفي الاصطلاح اللغوي، يشير معنى "  آكيتو" إلى موعد بَذّرِ و حصاد الشعير، وتكشف لنا الشواهد الكتابية أن أول عيد للآكيتو في التاريخ بدأ على شكل عيدٍ للحصاد الزراعي، الذي كان يُنجز مرتين في السنة الواحدة، الأول في شهر (نيسانو) ويقع بين شهري آذار ونيسان ، ويقام لحصاد الغلة الزراعية، والثاني في (تشرينو) ، ويقع بين أيلول وتشرين الأول لحصاد الحنطة.

وكانت تتخلل الاحتفالات طقوس دينية وشعائر وتقدم خلالها قرابين ومواكب احتفالية كبيرة وإقامة ألعاب رياضية ( اول اولمبياد في التاريخ) ورقصات ويتقمص المشاركون فيها شخصيات بأقنعة تنكرية وتبلغ ذروة الاحتفالات بين الأول والحادي عشر من الشهر وفي منتصف هذه المدة كانت تقام الأفراح وتعقد طقوس احتفالات عقد زواج جماعي .

ومن المظاهر الاحتفالية التي ما يزال السريان يحتفظون بها في الأول من نيسان ما يقومون به منذ حلول ساعات الفجر الأولى بجلب حزمة من العشب الأخضر وتعليقها في أعلى مدخل الدار قبل نهوض الأطفال وتسمى ( دقنا نيسان ) وهي قبضة العشب الأخضر المعلقة فوق باب مدخل الدار وتعني ( لحية نيسان ) وحينها يخرج الناس إلى المروج الخضراء للاحتفال بقدوم نيسان الخير .

و عيد "الآكيتو" هو أقدم عيد مسجل في تاريخ الشرق ،وأقرب إشارة له هو في منتصف الألفية الثالثة قبل الميلاد في مدينة أورو، كان الاكيتو يقام لإله القمر السومري (نانا)، و كان من المعتقد أن هذه المناسبة تحمل قداسة ممزوجة بجمال وهدوء الطبيعة، ما يجعلها أفضل فرصة لإقامة شعائر الزواج المقدس، حيث سرى الاعتقاد بارتباط هذا الحدث بالخصوبة أيضاً.

وقد تطور العيد من احتفال زراعي نصف سنوي إلى عيد وطني سنوي للسنة الجديدة، حيث يحدث هذا العيد في تلك الفترة من السنة التي يكون الليل والنهار في حالة توازنٍ تام مع بعضهما البعض، ويتم اعلان قدوم الاعتدال الربيعي بأول ظهور للقمر الجديد في الربيع وذلك في نهاية آذار أو بداية شهر نيسان وذلك وِفقاً لدورة القمر السنوية.

مع مرور الوقت أصبح "نانا" هو عراب الوقت. وتشير المصادر إلى أن الاحتفال بمهرجان الاعتدال الربيعي كانت كبيرة جداً، لدرجة أنها انتشرت في جميع أنحاء البلاد في تلك الحقبة، فلكل مدينة احتفالاتها المعتمدة وفقاً لشعائر الآلهة الرئيسية التي تعبدها.

هذا العام مع بداية شهر نيسان تكون السنة السورية قد بلغت عامها الـ 6769 وفق التقويم السوري الأقدم في التاريخ. و "شاتو بريختو عل كول ناشت امتن سوريا"..



عدد المشاهدات:2122( الاثنين 07:13:46 2019/04/01 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/04/2019 - 1:53 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

رجل يصاب بجلطة في المخ عقب50 ساعة داخل مقهى إنترنت قطة تذهب إلى "عالم الأحلام" باستخدام المدلك الكهربائي (فيديو) كلب ينقذ آخر من الموت مبديا شجاعة نادرة (فيديو) شرطي يغتصب امرأة بعد الإبلاغ عن تعرضها لاغتصاب جماعي أفعى تهاجم سيارة وتخيف عائلة (فيديو) بالفيديو.. لحظة انهيار برج كاتدرائية نوتردام في باريس بسبب الحريق شاب يتصدى بقوة للص مسلح اقتحم منزله (فيديو) المزيد ...