السبت21/10/2017
م20:32:27
آخر الأخبار
« هآرتس » : من ستدعم روسيا في حرب لبنان القادمة : إسرائيل أم حزب الله ؟قاووق: الحرب مستمرة ضد الإرهاب حتى النصر النهائياستشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباكات مع مسلحين في القاهرةإلغاء محاضرة لجعجع في أستراليا: «مُجرم حرب مُدان»الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابيةسورية وإيران توقعان مذكرة تفاهم حول تطوير التعاون والتنسيق بين جيشي البلدينالقيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرةالمهندس خميس يطلع على أعمال تنفيذ مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي في مصياف وتأهيل محطة مباقر جب رملةالديلي تلغراف: الناجون من تنظيم داعش سيعيدون تجميع أنفسهمغلوبال ريسيرش : يجب على أوروبا وقف ترامب عند حده لانه لم يقرأ حتى بنود الاتفاق النوويأكثر من 40 شركة سورية وعربية وأجنبية في معرض الطاقة الاثنين المقبلالحمو من حلب: نعمل لمعاودة إقلاع معمل الشركة العربية للإسمنت ومواد البناءالفاينانشال تايمز : ما هو مستقبل الرقة ؟دور روسيا في سورية: هجوميّ ضدّ الإرهاب... ردعي إزاء «إسرائيل»؟...د. عصام نعمانشاب عربي يقتل زوجته "الخمسينية" في شهر العسلمقتل سياسية وعشيقها الذي يصغرها بـ30 عامًا ذبحًا على يد زوجهاأنباء عن إلقاء القبض على رجل الأعمال السوري فراس طلاسبالفيديو ..سعودي يعتدي على مقيم ويسلبه في وضح النهار، ثم يفر هاربا في مركبة مع آخرين.750 وظيفة شاغرة في ملتقى التوظيف والتعليمالتعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سوريةالجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتينالجيش على أبواب حقل العمر النفطي...موسكو تحضّر من القامشلي... لحوار مع القيادة السورية الزبداني وبلودان..وخطة جديدة موسعة لتنشيط القطاع السياحيوفد نقابة المهندسين في مؤتمر الترميم والإعمار: خطط وبرامج لإعادة الإعمار في سوريةماذا تقول رائحة الإبطين عن صحتك؟قبل ما ييجى الشتا.. كيف تحمى أبناءك من الفيروسات والعدوى«هوا أصفر» وحدة الجرح والقدر والسؤال ...دراما سورية ــ لبنانية من لحم ودمأسعد فضة يروي في (إطلالة على الذاكرة) محطات حياته ومسيرته الفنيةبالفيديو ...مذيعة مصرية تطرد أشهر مُؤرِّخ مصري على الهواء!أنابيب الصرف الصحي السويسرية معبدة بالذهب تعاون صناعيي مصر وسوريا ينتج سيارة محلية"انظر كم دفعوا"...أسهل طريقة لربح الأموال عبر الإنترنتالأهداف والأدوار التي أسقطها دخول كركوك ...بقلم حميدي العبدالله لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سوريا

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> دريد لحام: الأعمال المشتركة تهبط الدراما السورية ...مشكلات الدراما السورية في ندوة ثقافية لجمعية “عين الفنون” بدمشق

ركزت الندوة الثقافية التي نظمتها جمعية “عين الفنون” بدمشق على مشكلات الدراما السورية واقتراح الحلول المناسبة لها بمشاركة الفنان القدير دريد لحام والمخرجة رشا شربتجي وبادارة الفنان مصطفى الخاني وبحضور فنانين وإعلاميين ومعنيين بمجال الدراما.

 

وأكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان خلال الندوة أن الوزارة “حققت جزءا من وعودها لحل أزمة الدراما السورية” داعيا إلى إيجاد حالة من التشاركية الفعالة بين الجهات المعنية في هذا المجال وشركات الانتاج لدعم قطاع الدراما.

وأشار ترجمان إلى أن الوزارة “تعمل حاليا على إيجاد سوق للدراما السورية في بيروت بهدف الخروج من أزمة التسويق خارجيا” ويتم من خلاله طرح الأعمال السورية الجديدة إضافة لاقتراح رفع سعر الحلقة بالتلفزيون السوري وتنظيم مهرجان للدراما السورية.

من جهته تحدث الفنان دريد لحام عن تجربته في التمثيل رغم أن اختصاصه الأكاديمي كان في مجال الكيمياء مؤكدا أن الأساس هو ممارسة المهنة وبعد سنوات طويلة في العمل قال “أمامي الكثير لأتعلمه في مجال التمثيل”.

ولفت لحام إلى العناوين التي تم طرحها في مجال الدراما بين من يجدها مزدهرة بدليل أنه تم إنتاج ما يقارب 30 مسلسلا هذا العام حيث ركز على الكم دون النوع وبين من قال إن الدراما السورية “انهارت” وهذا بحد تعبيره ظلم لها وخاصة مع وجود أعمال جديرة بالاحترام مركزا على كلمة “تراجع التي تعد أكثر عدالة لتوصيف حال الدراما السورية”.

ورأى لحام أن أخطر ما تعرضت له الدراما السورية هو “مسالة الهوية” وقال إن “الأعمال التي اتكلت على الهوية السورية ومنها مسلسلات الأبيض والأسود حاضرة بقوة إلى الآن ومنها التي اتكلت أيضا على أعمال أدبية والتركيز على الهوية يجعل العمل أكثر خلودا”.

وانتقد لحام وقوف الممثلين السوريين مع غير السوريين في الأعمال المشتركة قائلا “بعض المشاهد تهبط عندما يقف الممثل السوري خريج المعهد وصاحب الموهبة عالية المستوى مع ممثل لا يحمل نفس امكانياته بحجة تسويق العمل”.

من جهتها طرحت المخرجة رشا شربتجي العديد من النقاط من منطلق تجربتها وقالت إن “الدراما السورية محترمة وأغلب العاملين في المجال يجمعون على أنه قبل الحرب التي تتعرض لها سورية كان هناك بعض المشاكل التي تفاقمت حاليا”.

وأضافت شربتجي “لدينا أزمة نص منذ بداية 2010 حيث أن تراجع النص والأفكار المقدمة الآن بات أكثر وضوحا بسبب غياب عدد كبير من الكتاب المحترفين والكوادر الشابة” مبينة أن المشكلة “هي عدم وجود نصوص لها علاقة بالمرحلة والمناسبة لحالة التسويق”.

كما تعاني الدراما السورية بحسب شربتجي من غياب مجموعة كبيرة من الكوادر الفنية والفنانين مضيفة “هناك بكل تاكيد عدد مهم من النجوم السوريين داخل سورية لكن زيادة عدد المسلسلات المنتجة ستؤدي إلى تفاوت السوية الفنية”.

ولفتت شربتجي إلى خوف المنتجين من السخاء على العمل من منطلق الربح والخسارة إضافة الى تحكم رؤوس الأموال والمحطات العربية بهوية العمل أو أفكاره “وهذا كان موجودا قبل الحرب في محاولة منهم لطمس هوية العمل السوري بشكل عام كونه كان مطلوبا بشكل كبير”.

وقالت شربتجي “الأعمال كان لها هوية واقعية سورية من خلال تجسيد حياة العائلات السورية ببساطتها وقربها من الناس وأنا أرى أنه كلما اغرقنا بمحليتنا رغم مشاكل التسويق سنكون اكثر وجودا”.

الأزمة الكبرى كما تراها شربتجي هي في التسويق.. والحلول ليست فردية بل يجب أن تكون جماعية من خلال إيجاد معادلة أساسية في تسويق الأعمال وهي “المحطة والمنتج والمعلن” داعية إلى ايجاد اتحاد لشركات الانتاج لدعم الدراما السورية والتسويق السليم لها.

وأكدت شربتجي أهمية الانترنت وإيجاد قنوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها اليوتيوب تساهم برفع المستوى الفني داعية إلى أن تكون هناك أيضا مسابقات مجزية لكتاب النصوص إضافة إلى إقامة ورشات عمل في مجال كتابة السيناريو باشراف كتاب محترفين.

في حين انتقد مصطفى الخاني عدم وجود نقد حقيقي يهدف إلى وضع الحلول ويحلل الواقع الدرامي بشكل عام وقال “يجب الا تتحول الحرب على سورية إلى شماعة نضع عليها مشكلات الدراما” معتبرا أن الأداء الاعلامي “لم يسهم إلى الآن في صناعة الدراما وتسويقها عربيا وإبراز النجوم السوريين بالشكل اللائق”.

رشا محفوض - سانا



عدد المشاهدات:778( الجمعة 01:05:55 2017/08/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2017 - 5:21 م
حـالـيـا... في سـينما سيتي
فيديو

مراسم تشييع جثمان الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين إلى مثواه الأخير في السويداء
 

صورة وتعليق

قريبا...النصر الكامل ان شاء الله 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...العناية الإلهية تنقذ رضيعا من تحت عجلات قطار بالفيديو...سجناء يتخلصون من جثة أحدهم بكل جراءة بالفيديو...ملاكمة تقبل منافستها قبل النزال في واقعة طريفة بالفيديو...موظف في المطار يسرق حقائب المسافرين حاول الا تضحك ....؟ بالفيديو.. طبيب يطرد مريضة بأسلوب فظ وعنيف ما فعله هذا الرجل مع زوجته في المطار أشعل مواقع التواصل المزيد ...