السبت18/11/2017
ص6:43:31
آخر الأخبار
"رويترز": موقوفون بالسعودية تخلّوا عن أموالهم مقابل حريتهملبنان..توقيف شبكة إرهابية تحول الأموال إلى (داعش) في سوريةمذبحة الأمراء ... الأمير متعب بن عبد الله و18 آخرين نقلوا للمستشفىوزير خارجية مشيخة قطر: ما حدث مع الدوحة يتكرر مع لبنان؟عودة المعارك إلى أحياء البوكمال ....واشنطن تنشط في «إعادة الإعمار»... وتدفع أنقرة إلى «سوتشي»الجعفري: روسيا حافظت على نزاهة أحكام ميثاق الأمم المتحدة وأنقذت مجلس الأمن من التلاعبالمعلم في رسالة لنظيره العراقي: التنسيق بين البلدين لمواجهة التحديات وتفعيل الاتفاقياتالملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي: انتصار سورية فرض معادلات جديدة تؤسس لولادة نظام عالمي جديد-فيديوموسكو: استمرار الادعاء باستخدام دمشق أسلحة كيميائية غير مقبول.. لا يمكن تمديد مهمة آلية التحقيق المشتركة إلا بعد تعديلهاواشنطن بوست: على بن سلمان أن يكون حذرا ألا يفجر نفسه!المركزي يطلق موقعه الإلكتروني الجديد.. درغام: إعادة النظر بهيكلة معدلات الفائدة على الودائعافتتاح 82 مشروعاً في ريف الساحل السوريالأميركيون في سوريا: تراجع أو تثبيت انتصار؟البركة السورية.....بقلم السفير الفرنسي السابق ميشيل رامبو أهالي مصياف يطالبون الأجهزة الأمنية بوضع حد للزعران ورصاصهم الطائشاختبأ تحت السرير فصُدم: زوجته تخونه مع .. ! "صفعة" تركيّة لـ "قسد" في سوريا! هل اعتقلت السعودية والد الارهابي عبد الله المحيسني؟100 منحة للدراسة في الجامعات الإيرانيةسوريا تحرز المركز الثالث عالميا في أولمبياد الروبوت في كوستاريكا..الفرق السورية تتفوّق على جميع الفرق العربيةالجيش يوجه ضربات مكثفة على تجمعات إرهابيي داعش في محيط البوكمال ويدمر آخر تحصينات (جبهة النصرة) في قريتي الحازم وربدة بريف حماةاستشهاد 4 أشخاص بقذائف الإرهاب على حيي الدويلعة والزبلطاني والجيش يردالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارالبول الرغوي مؤشر خطير أم حالة طبيعية؟ السبب الذي يوقظنا ليلا لنذهب إلى الحمام أجمل فتيات الشرق الأوسط وهذا ترتيب السوريات في القائمةعلى طريقة باب الحارة ...مفاجأة مدوية في الحلقة الأولى من "الهيبة"!بالصور ..العثور على "كنز إسلامي مخفي" ...و المكان ...لن تصدق؟ اعتداء عنيف على طفل عبّر عن حبه لزميلته!كيف تقرأ الرسائل المحذوفة على واتس آب؟احذر"خدعة" تذكرة الذهاب والعودة بشركات الطيرانماذا يعني ربط واشنطن سحب قواتها من سورية بنجاح جنيف؟...حميدي العبداللهالسعودية: بين المزيد من الخسائر أو التراجع ... د. أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> غسان مسعود في السينما السورية لأول مرة بسبب “الاعتراف”

الفنان السوري الذي يشارك في السينما السورية للمرة الأولى "بشكل فعلي" أعرب عن سعادته بالتعاون مع المخرج باسل الخطيب

يشارك النجم السوري العالمي، غسان مسعود، في أحدث أفلام المخرج باسل الخطيب “الاعتراف” عن سيناريو كتبه الخطيب بالتعاون مع ابنه مجيد.

ويؤدي “مسعود” في الفيلم شخصية “أبو جاد”، وهو رجل يعيش في منطقة ريفية، يعمل في مساحة الأراضي، يشهد على أحداث حقبتين زمنيتين من تاريخ سوريا المعاصر مطلع ثمانينيات القرن الماضي والحرب التي تواجهها سوريا اليوم.

وحول شخصيته في العمل، أوضح مسعود أن “أبو جاد” يقوم بواجبه الوطني في مرحلة الشباب ويؤدي خدمته العسكرية شأنه شأن أي مواطن سوري، وينتمي إلى جيل يفهم معنى الوطن بطريقة مغايرة عما يسود حاليًا من ترويج لمفاهيم وطنية خاطئة.

وأضاف، أن القدر يضع بوجهه خلال فترة الثمانينيات امرأة غريبة “نهلة” تؤدي دورها النجمة (ديمة قندلفت)، وهي امرأة عانت من ظلم زوجها المنضم إلى تنظيم الإخوان المسلمين آنذاك، ورفضت أن تكون شاهدًا على الجرائم التي يرتكبها، فيحاول “أبو جاد” إنقاذها، فيصطدم بسبب موقفه الإنساني تجاهها مع زوجها، صدام له دلالات حول المواجهة بين عقليتين مختلفتين.

“مسعود”، الذي يشارك في السينما السورية للمرة الأولى “بشكل فعلي” أعرب عن سعادته بالتعاون مع المخرج باسل الخطيب، كاشفًا عن وجود عدة محاولات سابقة للتعاون مع المؤسسة العامة السينما لكنها كانت تبوء بالفشل لأسباب عديدة منها مستوى السيناريوهات والإخراج أحيانًا، وتدني مستوى الأجور التي تدفعها المؤسسة للفنانين أحيانًا أخرى. رغم سعيه وحرصه على إيجاد صيغة تفاهم تتيح هذا التعاون.

وأكد “مسعود” في بيان صحافي، أن فيلم “الاعتراف” ساهم في إيجاد حلول لبعض الإشكاليات والمعوقات التي واجهت تعاونه مع المؤسسة العامة للسينما، مضيفًا أن ما شجعه فعلياً على المشاركة في الفيلم، وجود مشروع مشترك قديم بينه وبين المخرج باسل الخطيب، معتبراً أن هذا التعاون يشكل محفزًا قويًا للعمل دون الالتفات إلى الأجر.

وأكد وجهة نظره حول تناول الواقع الحالي فنيًا باعتبار أن ما يحصل بشكل يومي لا يجوز أن نقدمه في الفن، ولا بد أن نترك مسافة من الزمن كي نختبر المرحلة بشكل أعمق، فدراسة هذه المسائل تحتاج لفترة زمنية تفصله عن الحدث، وبعدها يحين وقت تقديمه للجمهور بحسب قوله.

 
المصدر: ربى الحايك - إرم نيوز


عدد المشاهدات:1213( الأربعاء 23:33:32 2017/08/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/11/2017 - 6:33 ص
فيديو

من أطراف البوكمال حيث تدور مواجهات بين الجيش السوري والحلفاء ضد إرهابيي داعش   

صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال العراق تقدم اعتذارها عن صورتها مع نظيرتها “الإسرائيلية” شاهد.. سر قوة الفتاة الروسية ناتاليا كوزنيتسوفا! "قبلة" تثير الشكوك حول عودة العلاقة بين سيلينا غوميز وجستن بيبر بالفيديو: بعد 20 عاما - تسريب النهاية المحذوفة لفيلم “تايتانيك”.. شاهدوا ما حدث كلب مسعور يهاجم سيدة مسنة - فيديو بالفيديو.. زوجة غاضبة تعتدي على مذيعة معروفة داخل مكتبها بالفيديو...البرق يضرب طائرة ركاب هولندية أثناء إقلاعها المزيد ...