السبت18/11/2017
ص1:16:23
آخر الأخبار
لبنان..توقيف شبكة إرهابية تحول الأموال إلى (داعش) في سوريةمذبحة الأمراء ... الأمير متعب بن عبد الله و18 آخرين نقلوا للمستشفىوزير خارجية مشيخة قطر: ما حدث مع الدوحة يتكرر مع لبنان؟ الجبير: لبنان لن ينعم بالسلام إلا بنزع سلاح حزب اللهعودة المعارك إلى أحياء البوكمال ....واشنطن تنشط في «إعادة الإعمار»... وتدفع أنقرة إلى «سوتشي»الجعفري: روسيا حافظت على نزاهة أحكام ميثاق الأمم المتحدة وأنقذت مجلس الأمن من التلاعبالمعلم في رسالة لنظيره العراقي: التنسيق بين البلدين لمواجهة التحديات وتفعيل الاتفاقياتالملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي: انتصار سورية فرض معادلات جديدة تؤسس لولادة نظام عالمي جديد-فيديوموسكو: استمرار الادعاء باستخدام دمشق أسلحة كيميائية غير مقبول.. لا يمكن تمديد مهمة آلية التحقيق المشتركة إلا بعد تعديلهاواشنطن بوست: على بن سلمان أن يكون حذرا ألا يفجر نفسه!المركزي يطلق موقعه الإلكتروني الجديد.. درغام: إعادة النظر بهيكلة معدلات الفائدة على الودائعافتتاح 82 مشروعاً في ريف الساحل السوريالأميركيون في سوريا: تراجع أو تثبيت انتصار؟البركة السورية.....بقلم السفير الفرنسي السابق ميشيل رامبو اختبأ تحت السرير فصُدم: زوجته تخونه مع .. ! تفاصيل قتل زوجة ” عشرينية ” لزوجها طعنا في جدة "صفعة" تركيّة لـ "قسد" في سوريا! هل اعتقلت السعودية والد الارهابي عبد الله المحيسني؟100 منحة للدراسة في الجامعات الإيرانيةسوريا تحرز المركز الثالث عالميا في أولمبياد الروبوت في كوستاريكا..الفرق السورية تتفوّق على جميع الفرق العربيةالجيش يوجه ضربات مكثفة على تجمعات إرهابيي داعش في محيط البوكمال ويدمر آخر تحصينات (جبهة النصرة) في قريتي الحازم وربدة بريف حماةاستشهاد 4 أشخاص بقذائف الإرهاب على حيي الدويلعة والزبلطاني والجيش يردالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارالبول الرغوي مؤشر خطير أم حالة طبيعية؟ السبب الذي يوقظنا ليلا لنذهب إلى الحمام أجمل فتيات الشرق الأوسط وهذا ترتيب السوريات في القائمةعلى طريقة باب الحارة ...مفاجأة مدوية في الحلقة الأولى من "الهيبة"!بالصور ..العثور على "كنز إسلامي مخفي" ...و المكان ...لن تصدق؟ اعتداء عنيف على طفل عبّر عن حبه لزميلته!كيف تقرأ الرسائل المحذوفة على واتس آب؟احذر"خدعة" تذكرة الذهاب والعودة بشركات الطيرانماذا يعني ربط واشنطن سحب قواتها من سورية بنجاح جنيف؟...حميدي العبداللهالسعودية: بين المزيد من الخسائر أو التراجع ... د. أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> منى واصف توجه رسالتها للسوريين وتؤكد : بلا وطن لاكرامة لنا...وهذه وصيتي ؟

منى واصف عبر المدينة اف ام : نقابة الفنانين بيتي رغم التحفظات ولم أدع للمشاركة في السينما

في أول لقاء  مباشر لها بعد انقطاع دام لسنوات كشفت الممثلة القديرة منى واصف في برنامج المختار أن سبب غيابها لم يكن حذراً من الإعلام وإنما بسبب الحرب التي لا يستطيع أي كاتب أو شاعر أو فنان في العالم أن يصف بشاعتها أو يتحدث عنها، موضحةً أنها اكتفت بالبوح عن طريق أدوارها فقط , وفي حديثها مع الإعلامي باسل محرز قالت واصف إن الجهل والفقر كانا سببين أساسيين فيما آلت إليه الأمور في العالم العربي إضافة للتعنت وعدم الانفتاح على الآخر .

منى قالت إن فكرة السفر من سورية مرفوضة بالمطلق وإن وصيتها هي أن تدفن في مدافن والدتها " المسيحية " وإن لم يوافقوا على ذلك ففي مدفن والدها في " باب صغير " بمدينة دمشق , واعتبرت أن الموت فقد قدسيته بسبب الظروف واختلاط المفاهيم متمنية أن توضع يوماً ما صورتها في شبابها وصورتها حالياً بعد رحيلها في متحف للفن إن وجد وأن يكتب بين الصورتين " الزمن الجميل ".

كما تحدثت واصف عن  علاقتها مع شقيقتها الراحلة رويدا وسبقتها دموعها حين قالت إنها كانت ابنة وشقيقة وأم فقدت بغيابها الأمان .

منى قالت عبر المدينة اف ام إن التقدم بالسن لايخيفها وإنها تحب أن تصبح " ختيارة " وليس " عجوز " لأن الزمن يكسبها سحر خاص مؤكدة أنه من البديهي مع تقدم الفنانين بالسن أن يأخذوا دوراً ثانياً أو ثالثاً وأن تصبح أجورهم أقل من أجور الممثلين الشباب ولذك فهي تعتبر أن الدور الجميل أهم من الأجر , ولذلك لم ترفض يوماً دوراً جميلاً بسبب الأجر وإنما تعتبر المشاركة حينها مساهمة منها في إنتاج العمل .

مؤكدة أنها لم تشعر يوماً بالظلم ولم تقاتل ليكتب اسمها أولاً في الشارات ولم تدعمها أي شركة أو أي شخص ومع ذلك حققت هدفها وكانت أول ممثلة تحمل الهوية السورية وحصدت احترام الناس قبل محبتهم وهذا ماكانت تصبو إليه .

وعن سبب غيابها عن المسرح قالت السيدة واصف إنها ممثلة مسرح قومي ولهذا لايمكنها أن تعمل خارجه ولم تصعد خشبة المسرح منذ عام 2001 نافية مانشر مؤخراً عن عمل مسرحي قريب في بيروت ومتمنية أن تتاح لها الفرصة بأن تقدم مسرحية " الأم شجاعة " لبريخت لماتجسده من قيم ومفاهيم تناسب الواقع الراهن في سورية .

منى كشفت أنها لم تدعى للمشاركة أو حتى لحضور افتتاح أي عمل سينمائي من إنتاج المؤسسة العامة في السينما منذ زمن طويل رغم محبتها الكبيرة للسينما التي قدمت فيها عشرات الأفلام .

ورفضت واصف الهجوم على نقابة الفنانين رغم تحفظها على أدائها مؤكدة أنها تقوم بدفع التزاماتها بشكل دوري ومعتبرة أن النقابة كان يمكن أن تؤدي دوراً أهم وأنها بيتها الثاني الذي لايمكن أن تسيء إليه .

منى واصف قالت لباسل محرز إنها متصالحة مع عمرها الذي بلغ الخامسة والسبعين ولم تخف منه يوماً لأن ماكنت تمارسه منذ صغرها كالتمثيل والقراءة والسباحة لازالت تمارسه لغاية اليوم وهي تحب أن "تختير" ولا تحب أن "تعجّز " وتقف أمام مرآتها يومياً لتقول " أنا قوية " وأن هذه القوة لم تخذلها حتى الآن ، موضحةً أنه ليس من المعيب أو المخجل أن يأخذ نجم كبير دوراً ثانياً او ثالثاً في الدراما  .

وفي الختام وجهت واصف رسالتها للسوريين عبر برنامج المختار قائلة : " ما عنا وطن يعني ما عنا كرامة وإذا بدنا كرامتنا لازم نحافظ على وطننا يا أما منموت".

 



عدد المشاهدات:2322( السبت 05:22:08 2017/11/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/11/2017 - 12:24 ص
فيديو

من أطراف البوكمال حيث تدور مواجهات بين الجيش السوري والحلفاء ضد إرهابيي داعش   

صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال العراق تقدم اعتذارها عن صورتها مع نظيرتها “الإسرائيلية” شاهد.. سر قوة الفتاة الروسية ناتاليا كوزنيتسوفا! "قبلة" تثير الشكوك حول عودة العلاقة بين سيلينا غوميز وجستن بيبر بالفيديو: بعد 20 عاما - تسريب النهاية المحذوفة لفيلم “تايتانيك”.. شاهدوا ما حدث كلب مسعور يهاجم سيدة مسنة - فيديو بالفيديو.. زوجة غاضبة تعتدي على مذيعة معروفة داخل مكتبها بالفيديو...البرق يضرب طائرة ركاب هولندية أثناء إقلاعها المزيد ...