الثلاثاء20/2/2018
ص0:13:52
آخر الأخبار
اعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!حبس الإعلامية المصرية ريهام سعيد على ذمة التحقيقمقتل 12 عسكريا إماراتيا بينهم ضباط وفي موزعمقتل وإصابة 7 جنود بتفجير في غرب العراققوات شعبية ستصل عفرين لدعم صمود أهلها في مواجهة عدوان النظام التركي6 تشكيلات بمعداتها على أبواب الغوطة.. ومفاوضات أخيرة لمنع المعركةلافروف: تجربة تحرير حلب قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية شعبان : “لن نسمح لأي معتد بالاستقرار على أراضينا وإسقاطنا للطائرة الإسرائيلية أحد أوجه التعامل مع هذا العدوان”بوتين وأردوغان يبحثان الوضع في سورياموسكو تحذر من تحويل مناطق خفض التصعيد في سوريا لبؤر نفوذ خارجيإطلاق خدمة قطع ضريبتي الدخل المقطوع والمثقفات في صالة الجمهور بحمص289 مليار ليرة موجودات بنك سورية الدولي الإسلامي نهاية 2017العزف على وتر ايران....فخري هاشم السيد رجب - صحفي من الكويتسوريا في ’أجواء حرب’ إقليمية دولية متفجرة...بقلم سركيس أبوزيد وزارة الداخلية : لا وجود لـ ” شوكولا الحشيش ” في مول كفرسوسةرغبة في الأرباح.. شيخة كويتية تسلّم محتالين نصف مليون دينار!أكثر من 50 ألف طن من القمح في أوكار "داعش" بدير الزورالجولاني يستنفر مقاتليه ..والمحيسني يشير إلى حرب ستأكل الأخضر واليابسقصة المثل القائل "كانت النصيحة بجمل"!؟.ابداع في الرياضيات.. الطفلة السورية نور ليث إبراهيم تفوز بالمركز الأول بعد أن حلت235مسألة ب8دقائق؟!اندماج فصيلين مناهضين لـ"النصرة" شمالي سورياارتقاء شهيد جراء سقوط قذائف أطلقتها المجموعات المسلحة على باب شرقي بدمشقوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق السياحة تصادق على عقد استثمار مشروع مطعم بقين في ريف دمشقفائدة (اللبن) الزبادي.. حقيقة أم أسطورة؟أكثر 10 أخطاء شائعة لإفقاد الوزننسرين طافش : لم يصلني نص " عزمي و أشجان " ولم أعط موافقتي النهائية على " هارون الرشيد "أصالة "تشتم" ... من لا يحب صوتي لديه تخلُّف عقلي !!هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في شخصيتك..؟أغنى 10 أشخاص في العالم لعام 2018رعب في الولايات المتحدة بسبب "قاتل الأقمار الصناعية" الروسياحذف هذه الرسالة فورا حال تلقيها! قالت محدّثتي....بقلم د. بثينة شعبان ضربة مزدوجة سدّدها بوتين.. مفاجأة عسكرية على أبواب دمشق

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> سيف سبيعي للمختار : وضع الدراما السورية أصبح مزرياً والفشل يطول الجميع... إذا لم تكرم الدولة والدي فلن أذكرها بذلك

كشف الفنان سيف سبيعي بإطلالته عبر برنامج المختار مع الإعلامي باسل محرز أن الفن لم يعد يقدم له شيئاً على كل الأصعدة ووضع المهنة أصبح مزرياً لا يستحق أن يعمل بها الإنسان حتى ولو كانت مصدر رزقه، 

سيف قال إنه خلال السنوات السابقة كان يقفز من فشل إلى آخر على صعيده الخاص، مرجعاً سبب ذلك لكون المهنة جماعية والفشل حتى ولو لم يكن بسببك فإنه ينعكس عليك، مضيفاً أن صناعة الدراما تفشل بالمطلق دون انتباه أحد ولم تعد مرغوبة عربياً وتم استبدالها بالأعمال المدبلجة، وإذا لم يتم خلق سوق محلية بديلة عبر قيام الدولة بتسهيل فتح قنوات جديدة ستندثر بعدما تحول السوريون لأدوات في مسلسلات الغير , وأضاف سيف عبر المدينة اف ام إن نجاح ممثل أو مخرج أو كاتب سوري في عمل عربي لايعني نجاحاً للدراما السورية وإنما نجاح شخصي له فقط  .

سبيعي أكمل تفنيده لواقع الدراما السورية بالقول إن المسلسلات اليوم باتت تفصل على قياس البطل ومن تبقى هم " وظاويظ " بمن فيهم المخرج متحدثاً عن المنتجين الذين باتوا يتدخلون بكل شيء حتى بأداء الممثل الذي لايفهمون به ويحولون المخرج إلى " أجير " .

كما كشف سبيعي عن مشروعه الجديد الذي يحضر له في دبي عبر منصة الكترونية تحمل اسم "TEN Time" ستنتج مسلسلات وأعمال بمحتوى جريء وحصري , وسيقدم من خلالها فيلمه الجديد "ليلة هادئة" الذي سيبدأ تصويره في شهر رمضان .

وعن السينما السورية قال سيف إن المشكلة فيها هي بآلية العرض وعدم وجود مقياس حقيقي أو سوق لمعرفة مدى جدوى هذه الأفلام التي تحصد جوائز ولكن في مهرجانات الدرجة الثانية والثالثة , ورغم ذلك تبقى المؤسسة العامة الجهة الوحيدة التي تنتج أعمالاً ولذلك سيقدم معها فيلم من كتابة ( سامر اسماعيل ) يحمل اسم " ليلة هادئة " .

سبيعي قال إن رحيل والده جعله على حافة هاوية وكشف أن ما رآه بكل مراحل جنازة والده الراحل فنان الشعب رفيق سبيعي من احتضان السوريين له وشعورهم بأنهم فقدوا والدهم  كان كافياً ولذك لم يسأل عن أي تكريم رسمي أو إقامة ذكرى سنوية مضيفاً : " إذا لم تسع الدولة لتكريم والدي فلن أذكرها أنا بهذا, وعلى الأقل فلتعامل والدي كما عاملت ملحم بركات الذي يستحق بالتأكيد كل التكريم " .

هذا وشارك في الحوار الصحفي والناقد السوري وسام كنعان الذي قال إن رغبة سيف بالاعتزال كانت جرس إنذار لكل العاملين في قطاع الدراما بدءاً بالكتاب الذي أصبحوا " كتاباً تحت الطلب " وصولاً للمنتجين الذين لايملكون أي روح للمغامرة ولايطرحون أسماء مكرسة في الكتابة , داعياً إلى مؤتمر فني جامع وشامل لكل الفنانين السوريين في الداخل والخارج وأن يتم إنتاج كل الأعمال السورية لسنتين مثلاً من قبل الدولة حصراً ومنع بيعها للخارج لتحدث غياباً عن الساحة يلفت النظر للاهتمام بها ومنعاً للمنتجين من أن يعيثوا فساداً في الدراما .

 



عدد المشاهدات:3051( الخميس 07:32:43 2018/02/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2018 - 7:18 ص
كاريكاتير

الامريكي : نحن دئما نقف الى جانب تركيا

فيديو

النظام التركي يستخدم "داعش" لتخفيف خسائره البشرية في عدوانه على عفرين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

وسط ذهول السياح.. ثعبان بايثون يتناول عشاءه ترامب يدفع زوجته بكتفه على الطائرة مع حالة من التوترعلى خلفية فضيحته الجنسية (فيديو) نجمة "بلاي بوي": ترامب خان ميلانيا معي بالفيديو... شرطيان أستراليان يرقصان في حفل زفاف لبناني نمر يدفع ثمن فضوله تفحص الجليد (فيديو) بالفيديو... سقوط عروس مغربية في حفل زفافها حركة خاطفة من شاب تنقذ فتاة من موت محقق المزيد ...