السبت19/1/2019
ص8:23:31
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةالمبعوث الخاص إلى سوريا بيدرسون عقب زيارته لموسكو سيعود إلى دمشقموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياالكشف عن الهدف التركي الحقيقي من إنشاء منطقة عازلة شمال شرقي سوريا ...( إسرائيل) وأخطار الغارات التكتيكية على سورية...بقلم أ. تحسين الحلبيالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وحدات الجيش تكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد رداً على تجديد خروقاتهم اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلبوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

فنـون ودرامــا >> سامر برقاوي "أيمن زيدان منحني أول فرصة، وحلقات الهيبة ستكشف أسراراً"

بوسطة - دانا وهيبة | بدعوة من وزارة الثقافة السورية، حل الفنان سامر برقاوي ضيفاً على ندوة "أماسي" (إعداد وتقديم: ملهم صالح) التي أقيمت في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة تحت عنوان "الدراما.. بين التأصيل والتجريب"، منحه خلالها معاون الوزير (علي المبيض) درعاً تذكارياً وشهادة تقديرية، بحضور الدكتور ايمن ياسين مدير ثقافة دمشق والسيدة رباب احمد مديرة المركز واسرة المخرج، ومجموعة من الفنانين والصحافيين ورواد المركز.

وتأتي هذه اللفتة على اعتبار أن أعمال البرقاوي خلال السنوات الأخيرة (لو، تشيللو، نص يوم، الهيبة) حصدت جماهيرية عالية، حيث تضمنت عدداً من المحاور تناولت تجربة البرقاوي منذ بداياته، أثناء عمله في الديكور وصولا الى الإخراج، وفرصته الأولى في الإخراج والتي أسندها له الفنان أيمن زيدان عبر مسلسل "الوزير وسيادة حرمه" دون معرفة شخصية سابقة بينهما، مسلطة الضوء على إنجازاته خلال 20 عاماً.

ومؤخراً بدأ سامر برقاوي بتنفيذ الجزء الثاني من مسلسل الهيبة والذي يحمل عنوان "الهيبة العودة" (كتبه باسم سلكا عن فكرة لـهوزان عكّو)، وأفرجت شركة "الصبّاح" عن البوستر الأول للمشروع الدرامي الذي يدور حول حرب العصابات مع جرعات من الحبّ.

بوسطة تواجدت في الندوة والتقت بالمخرج الذي أشار لنا إلى أن نجاح "الهيبة" يحمله مسؤولية كبيرة تجاه الجزء الثاني، بمعزل عن أن أهمية الأول تفرض على المشروع وجميع القائمين عليه حالة ترقب كبيرة، "سنقدم كل الإخلاص والتفاني في عملنا الجديد كي يحافظ على رونقه وتألقه ولن يكون فقط استثماراً لنجاح الجزء الأول".

صاحب نص يوم فضل عدم الإجابة عن سبب انسحاب بعض الشخصيات من العمل مبيناً أن الحلقات الأولى كفيلة بالإجابة على العديد من التساؤلات واهمها سبب مغادرة الفنانة اللبنانية نادين نجيم، كما اعتبر تداول فكرة "البطولة الذكورية" بين الجمهور غير دقيقة، وأرجع السبب الأساسي لتدريجها هو ظهور الأسماء الذكورية للإعلام قبل النسائية وذلك حسب ترتيب ظهور الشخصيات بنص الجزء الثاني، دون الكشف عن أسماء الممثلين المنضمين ومكتفياً بالقول "إلى جانب عائلة شيخ الجبل ورفيق علي أحمد ونيكول سابا وفاليري أبو شقرا (الذي سبق وأعلن لنا عن انضمامهم)، هناك اسماء جديدة تلتحق تباعاً بالعمل والكاستينغ مازال قائماً".

المخرج المعروف عن عدم تحفيزه فكرة تعدد الأجزاء في أعماله الدرامية تحدث لنا بأن البنية الروائية لنص "الهيبة" هي التي سنحت له فرصة تنفيذ جزء ثاني سواء على مستوى الأحداث وتركيبة الشخصيات وعلاقتها مع المكان إلى جانب الكثير من العوامل المساعدة والمشجعة على القيام بهذه الخطوة.

وفيما يخص شارة العمل أكد البرقاوي ان أغنية "مجبور" التي أداها الفنان ناصيف زيتون لن تتغير كونها جزء من هوية المشروع "ومن غير المفيد ان يظهر الجزء الثاني بهوية جديدة بعيدة عن الأول".



عدد المشاهدات:2924( الأحد 13:06:29 2018/02/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 6:21 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...