الاثنين18/2/2019
م14:8:8
آخر الأخبار
من هو عميل الموساد السري في الحكومة السعودية؟وزير الدفاع اللبناني لنظيره التركي: وجودكم في سوريا احتلالالحرس الثوري يهدد السعودية والإمارات بالثأر لدماء شهداء هجوم زاهدانالسيد نصر الله: الولايات المتحدة صنعت تنظيم داعش.. والجيش السوري بدعم الحلفاء حرر المناطق من خطرهالحرارة حول معدلاتها وتحذير من تشكل الضباب والصقيع في بعض المناطقمسرحية إنهاء داعش في شرق الفرات تتواصل.. و«تحالف واشنطن» يستولي على ذهب وأموال سرقها التنظيمأكدت أن الموقف في شمال شرق البلاد يمكن حله بالحوار بين دمشق والأكراد … روسيا: لن يكون هناك وقف لإطلاق النار في إدلب بردى ينبض بالحياة من جديدوزيرة فرنسية ردا على ترامب: لن نغير سياستنا تجاه ترحيل المسلحين من سوريا فرنسا تعاقب ضابطاً انتقد عمليات«التحالف الدولي» وزير الداخلية أمام مجلس الشعب: العمل على مشروع جواز السفر الالكتروني وتطوير إدارة المرور21 شركة سورية تشارك في معرض الغذاء العالمي (غلف فود) في دبيقمة سوتشي: تفاهمات لمرحلة ما بعد الإنسحاب الأميركي من سورية ...د. عصام نعمانجامعة شرق اوسطية بديلاً من العربية! ...عباس ضاهرإخماد حريق بمدينة عدرا الصناعية والأضرار ماديةعصابة تتزعمها فتاة تقوم بسرقة منزل مدرّستها في طرطوسالأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينة15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء..تربيتا حلب ودير الزور تستكملان تأهيل وتجهيز المدارس المتضررة جراء الإرهاب50 نصحية في العمل: الحضور الفعال وتحديد الأولوياتانفجار سيارة مفخخة شمالي عفرين السوريةالاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج‏3 مليار ليرة أرباح فنادق السياحة خلال عام 1000 شقة في حماة ضمن مشروع سكن الادخارللخلاص من الدهون الزائدة عليك بهذه الاطعمة أطعمة "سحرية".. تناول "أي كمية" ووزنك لن يزيدالموت يغيب المخرج علاء الدين الشعار ‏هل تغادر ام عصام حارة الضبع؟مصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةطبيب متهم بأنه أب لـ200 طفلمخاطر " الواي فاي" على جسم الانسان"غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!ماذا يستفيد حكام الخليج من التطبيع؟ ....بقلم ناصر قنديلأهلاً بكم في العالم الجديد....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

فنـون ودرامــا >> أيمن زيدان في المختار : أتمنى الموت واقفاً وعنوان حياتي العاطفية كان الخيبة

استضاف برنامج المختار عبر المدينة اف ام الفنان الكبير أيمن زيدان الذي عبر عن حزنه لما يقرؤه من تعليقات على بعض الصفحات الفنية معتبراً بأنه يوحي بأزمة لدى الجيل الجديد وانعدام للثقافة فمعظم المعلّقين يقومون بالانتقاد عبر تعليقات موجعة حتى ولو لم تكن تخصك,

وعلق زيدان عن الإشاعات التي طالته ومنها شائعة موته قائلاَ إن أسخف ما فيها هي ما تسببه من مشكلة للمحيط والأسرة، مضيفاً أنه لو كانت الإشاعة حقيقية لكان ما رآه محزن أكثر لأن التعاطي مع الموت لم يكن بالمستوى المطلوب وقد تكون الحرب جعلت الموت شريكاً ومشروعاً قائم حوّل الناس لأمة بلا ذاكرة لا معنى للرحيل لديها، معلناً أن أمنيته هي أن يموت مرة واحدةً واقفاُ كالأشجار دون أن يذوي لأننا في زمن صعب يتيمز بالإنحلال القيمي والخراب في العلاقات.

وأعلن زيدان أنه ابتعد عن الدراما في السنوات الماضية لأنه يعتبر أن السينما والمسرح أكثر حماية وأمناً لأنهما محكومان بالجانب المعرفي منوهاً أنه في الفترة التي قدم فيها أهم الأعمال وأكثرها للدراما لم يحصد الجوائز ولذلك فتاريخ الجوائز لا يعتبره نزيهاَ ولا يؤمن بها، مضيفاً أن السوريين تغزلوا بما يشبه الهزيمة في الدراما وأن ما تنجزه الدراما السورية اليوم بمعظمه أكثر من رديء ولا يشبهه ولا يشرفه أن يكون فيه, ورأى أن ما يقوله ليس عجزاً أو إنزواءً بل إقرار حقيقي بأننا نعيش زمن فن رديء ولكن لن يمنعنا من البحث عن مشاريع جديدة.

وعن المرأة الصديقة قال زيدان مع باسل محرز إن العلاقة معها أوضح وأصدق من الرجل، كاشفاً أن حبيباته أكثر من صديقاته وأنه قضى معظم سنوات شبابه يعيش حباً من طرف واحد يكتبه فيه الرسائل لحبيبته ويرد عليها بنفسه وأن الحبيبة التي يبحث عنها الآن بين النساء هي الدافئة الحنونة التي تسانده ويساندها ويمتلكان معاً مفاتيح الحوار معتبراً أن عنوان حياته العاطفية كان الخيبة وأن طعم المرار لا يزال في حلقه .

 زيدان قال إن الحرب أخذت بيته وسكينته التي كان يطمح أن يعيشها في هذا السن على المستوى الشخصي، وعلى المستوى العام أقلقه وأوجعه المثقف السوري وانتقال من كانوا يعتبرون أيقونات في الفكر اليساري إلى اصطفاف مرعب مع المتشددين وعندها يجب قراءة تاريخ الثقافة من جديد لاستيضاح ما إذا كان صادقاً متسائلاً عما إذا كنا قرأنا تجربة الدول التي خرجت من الحروب في إعمار البشر والثقافة قبل إعمار الحجر،

زيدان والذي ترأس لجنة تحكيم مهرجان دعم سينما الشباب مؤخراً قال إن اللجنة كانت على مسافة واحدة من الجميع وسوية الأفلام بشكل عام كانت ضعيفة والأفلام التي ربحت هي أصلح  أفلام بينها, ورأى أن المهرجان إذا لم يتغير توصيفه ويتم البحث عن نتائجه ودراستها سيفقد صلاحيته مع الوقت .



عدد المشاهدات:2937( الخميس 11:28:23 2018/05/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/02/2019 - 10:58 م

كلمة الرئيس الأسد خلال استقباله رؤوساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية

كاريكاتير

ترمب يوقع على مرسوم رئاسي يعلن حالة الطوارئ الوطنية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة بالفيديو... دببة تتسلل إلى منزل وتسرق طعاما شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! شاهد... ردة فعل العروس بعد أن أغمي على العريس بوتين يعود لبساط الجودو ويتدرب مع أعضاء المنتخب الروسي للعبة المزيد ...