السبت19/1/2019
ص8:49:12
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةالمبعوث الخاص إلى سوريا بيدرسون عقب زيارته لموسكو سيعود إلى دمشقموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياالكشف عن الهدف التركي الحقيقي من إنشاء منطقة عازلة شمال شرقي سوريا ...( إسرائيل) وأخطار الغارات التكتيكية على سورية...بقلم أ. تحسين الحلبيالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وحدات الجيش تكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد رداً على تجديد خروقاتهم اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلبوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

فنـون ودرامــا >> الدراما السورية تنتشر عبر 35 فضائية عربية

تجاوزت الدراما السورية مع دخول العام الثامن من الحرب الإرهابية على سورية أحد أهم الصعوبات التي واجهتها خلال الأعوام الماضية وهي انتشارها عبر الفضائيات العربية حيث عكست الأرقام للعام الحالي عرض نحو 35 محطة عربية ومحلية لما يقارب 20 عملا دراميا سوريا.

واعتمدت الدراما السورية في هذا العام كما الأعوام السابقة على إرث وتاريخ كبيرين من الأعمال الناجحة وذات السوية الفنية العالية وعلى أسماء النجوم من الفنانين السوريين المحبوبين لدى الجمهور العربي ما جعلها حاضرة بقوة على الشاشات العربية.

نقيب الفنانين زهير رمضان أكد أن انتشار الدراما السورية ما زال قليلا بسبب الحصار وقال في تصريح لـ سانا: “لا يزال هناك حصار على الدراما السورية التي وصلت إلى مواقع متقدمة لتطرقها الى مواضيع لم تتطرق إليها الدراما العربية وعلى الرغم من أن هناك 35 محطة تعرض المسلسلات السورية إلا أن هذا الرقم قليل مقارنة مع 70 محطة عربية كانت تعرض سابقا”.

ولفت إلى أنه رغم عودة الانتشار للدراما السورية إلا أن هناك تراجعا في إنتاج ونوعية الأعمال الدرامية وكان بعضها إنتاجات متواضعة حيث يوجد بعض الإنتاجات الناجحة والمقبولة التي ترصد الحياة اليومية والواقعية مؤكدا أهمية اختيار موضوعات وانتاجات حقيقية تمول هذه الأعمال إضافة إلى ضرورة تبني تلك الأعمال.

وأشار رمضان إلى أن هناك بعض شركات الإنتاج لم تؤد دورها بالشكل المطلوب حيث أساءت إلى الثقافة والفكر والحضارة السورية داعيا المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني إلى أخذ دورها بشكل أكبر بالتنسيق مع وزارتي الإعلام والثقافة أسوة بالتجربة المصرية من خلال وضع برامج وخطط ترويجية للارتقاء بصناعة درامية متقدمة.

وخلال الأعوام الماضية كانت الدراما السورية تعاني من معوقات عدة منها الحصار ومحدودية التسويق وصعوبات إنتاجية داخلية وانحسار أماكن التصوير بسبب الأوضاع الصعبة المترافقة مع الحرب وعلى الرغم من ذلك استطاعت الاستمرار في إبقاء عجلة إنتاجاتها دائرة مع تقلص الكم مقارنة باعوام ما قبل الحرب مع حفاظها على تنوعها بين البيئة الشامية والاجتماعية والكوميدية.

وخلال الموسم الرمضاني الحالي استطاعت الشركات الإنتاجية الوطنية العامة والخاصة أن تتواجد عبر أعمالها في عدد كبير من المحطات فعلى صعيد الكم استطاعت الدراما السورية أن تستدرك تراجعها في عدد الأعمال التي أنتجتها مع بداية الأزمة وانزواء بعض شركات الإنتاج الخاصة أو انتقالها للعمل في الخارج وهذا التكيف مع الحالة الإنتاجية جاء من خلال مبادرات من الشركات التي آثرت البقاء والعمل داخل سورية والتي زادت من عدد الأعمال التي تنتجها.

ومن ناحية شروط وظروف العمل التي لم تعد مريحة ومتعددة كما كانت في السابق نجد تكيفا سريعا مع محدودية أماكن التصوير حيث استطاعت الدراما السورية من خلاله تسخير الحالة الراهنة في المشهدية الدرامية المطروحة كما اقتحمت بعض الأعمال أماكن لا تخلو من الخطورة لمجاورتها أو تماسها مع المناطق التي توجد فيها التنظيمات الإرهابية المسلحة ما يحسب للكوادر الفنية والفنانين السوريين الذين جسدوا معاني وطنية وفنية عالية من خلال هذه الشجاعة لإنجاز أعمالهم ولتتابع الدراما السورية عجلة دورانها.

وعلى صعيد توزع الأنماط الدرامية على خارطة الأعمال المنتجة للعام الحالي نجد أن الغلبة كانت للاجتماعي المعاصر بعضها من نصيب المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني وهي “روزنا” و “وهم” و”رائحة الروح”.

ويبقى للجمهور والنقاد والصحفيين الحكم على مستوى الإنتاجات وقيمتها الفنية والفكرية ليكون لدينا ما نقيمه وننقده بتلمس الإيجابيات وكشف السلبيات لنحافظ عليها كصناعة وطنية مهمة أرست دعائمها أعمال الرواد من عشرات السنين حتى وصلت لما هي عليه الآن من تطور فني ومحبة الجمهور العربي لها.

وكانت الدراما السورية عام 2014 أنتجت ما يقارب 24 عملا تحدت بها الحرب والحصار وفي عام 2015 كانت رؤية الدراما السورية للأزمة أكثر نضوجا وعمقا والهم الوطني والإنساني في الصدارة وفي عام 2016 تحدت الدراما السورية الصعوبات وأثبتت قوتها حيث أنجزت نحو أربعين عملا دراميا بالإضافة إلى الأعمال المشتركة مع الدرامات العربية وفي عام 2017 قدمت ما يقارب 17 عملا.

رشا محفوض



عدد المشاهدات:2078( الاثنين 19:20:20 2018/06/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 6:21 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...