السبت20/10/2018
م13:24:38
آخر الأخبار
مسؤولون أوروبيون يشككون برواية النظام السعودي حول مقتل خاشقجيمصدر دبلوماسي فلسطيني: دول عربية ودولية ستفتح سفاراتها في دمشق مع بداية العام المقبل أكاذيب صارخة ..."واشنطن بوست" عن الرواية السعودية: هناك تسجيلات تدل على تقطيع خاشقجيالسعودية تعترف: قتلْنا خاشقجي ووجدنا «كبش الفداء»تحرير ستة مدنيين ممن اختطفتهم المجموعات الإرهابية في السويداءسجال حاد بالجلسة الختامية لاعمال الاتحاد البرلماني الولي بجنيف على خلفية اقتراح قطر استضافة الدورة المقبلةماراثون للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي من نادي الجلاء إلى ساحة الأمويينللتوسع في تقديم خدماته.. بدء أعمال ترميم المباني الرئيسية في معبر نصيب الحدوديكندا تعمل على توطين عدد من إرهابيي “الخوذ البيضاء”أستراليا تنضم إلى قائمة المنسحبين من مؤتمر استثماري في السعودية بالاسماء ...اعضاء المكتب التنفيذي لمجلس مدينة حلب الجدد بالاسماء... اعضاء المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب الجدد جمال خاشقجي: أغلى جثة في التاريخ! مزاد بين ترامب واردوغان.. والحساب على بن سلمان ....?بقلم طلال سلمانتهديدات ترامب لـ ابن سلمان لزوم فرض صكوك الطاعة والولاء.. اختفاء خاشقجي قضية مربحة لأمريكا ومرعبة لآل سعود.في الرحيبة ثمانية احداث يشتركون في قتل صديقهم لاعتقادهم بانه مصدر شؤم عليهماكتشاف عصابة تمتهن تزوير إجازات السوق في حمصكيف علمت واشنطن بما جرى لخاشقجي داخل القنصلية السعودية؟ما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سوريا "مداد" وبالتعاون مع اتحاد الصحفيين يقيم دورة تدريبية إعلامية بعنوان: التدوين الرقمي في الإعلام الشبكي الإلكترونيمجلس التعليم العالي يحدد عدد الطلاب المستجدين في برامج التعليم المفتوح بالجامعاتبينهم خبراء أجانب وأفراد من "الخوذ البيضاء".. مقتل 11بانفجار معمل للمواد الكيماوية في إدلب«جهاديّو سوتشي» ينشطون في إدلب!... صهيب عنجريني"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوساكتشاف خطر العمليات القيصرية على دماغ الطفل 12 خطأ خلال الأكل قد تدمر صحتكالسورية فايا يونان... أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسيةمأساة فنانة عربية قديرة... العثور عليها جثة هامدة في منزلها بلا عائلة ولا أقاربإمام مسجد تركي يكشف أن "الجميع" كان يصلي في الاتجاه الخاطئ لـ 37 عاما!بريطانيات يتبادلن "حليب الأمهات" عبر فيسبوكرحلة إلى كوكب عطارد تستغرق 7 سنوات"حول العيون"... سر نجاح دافنشيالأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ بقلم عبد الباري عطوان الخاشقجي يعترف ,, والملك السعودي يعترف ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> الدراما السورية تنتشر عبر 35 فضائية عربية

تجاوزت الدراما السورية مع دخول العام الثامن من الحرب الإرهابية على سورية أحد أهم الصعوبات التي واجهتها خلال الأعوام الماضية وهي انتشارها عبر الفضائيات العربية حيث عكست الأرقام للعام الحالي عرض نحو 35 محطة عربية ومحلية لما يقارب 20 عملا دراميا سوريا.

واعتمدت الدراما السورية في هذا العام كما الأعوام السابقة على إرث وتاريخ كبيرين من الأعمال الناجحة وذات السوية الفنية العالية وعلى أسماء النجوم من الفنانين السوريين المحبوبين لدى الجمهور العربي ما جعلها حاضرة بقوة على الشاشات العربية.

نقيب الفنانين زهير رمضان أكد أن انتشار الدراما السورية ما زال قليلا بسبب الحصار وقال في تصريح لـ سانا: “لا يزال هناك حصار على الدراما السورية التي وصلت إلى مواقع متقدمة لتطرقها الى مواضيع لم تتطرق إليها الدراما العربية وعلى الرغم من أن هناك 35 محطة تعرض المسلسلات السورية إلا أن هذا الرقم قليل مقارنة مع 70 محطة عربية كانت تعرض سابقا”.

ولفت إلى أنه رغم عودة الانتشار للدراما السورية إلا أن هناك تراجعا في إنتاج ونوعية الأعمال الدرامية وكان بعضها إنتاجات متواضعة حيث يوجد بعض الإنتاجات الناجحة والمقبولة التي ترصد الحياة اليومية والواقعية مؤكدا أهمية اختيار موضوعات وانتاجات حقيقية تمول هذه الأعمال إضافة إلى ضرورة تبني تلك الأعمال.

وأشار رمضان إلى أن هناك بعض شركات الإنتاج لم تؤد دورها بالشكل المطلوب حيث أساءت إلى الثقافة والفكر والحضارة السورية داعيا المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني إلى أخذ دورها بشكل أكبر بالتنسيق مع وزارتي الإعلام والثقافة أسوة بالتجربة المصرية من خلال وضع برامج وخطط ترويجية للارتقاء بصناعة درامية متقدمة.

وخلال الأعوام الماضية كانت الدراما السورية تعاني من معوقات عدة منها الحصار ومحدودية التسويق وصعوبات إنتاجية داخلية وانحسار أماكن التصوير بسبب الأوضاع الصعبة المترافقة مع الحرب وعلى الرغم من ذلك استطاعت الاستمرار في إبقاء عجلة إنتاجاتها دائرة مع تقلص الكم مقارنة باعوام ما قبل الحرب مع حفاظها على تنوعها بين البيئة الشامية والاجتماعية والكوميدية.

وخلال الموسم الرمضاني الحالي استطاعت الشركات الإنتاجية الوطنية العامة والخاصة أن تتواجد عبر أعمالها في عدد كبير من المحطات فعلى صعيد الكم استطاعت الدراما السورية أن تستدرك تراجعها في عدد الأعمال التي أنتجتها مع بداية الأزمة وانزواء بعض شركات الإنتاج الخاصة أو انتقالها للعمل في الخارج وهذا التكيف مع الحالة الإنتاجية جاء من خلال مبادرات من الشركات التي آثرت البقاء والعمل داخل سورية والتي زادت من عدد الأعمال التي تنتجها.

ومن ناحية شروط وظروف العمل التي لم تعد مريحة ومتعددة كما كانت في السابق نجد تكيفا سريعا مع محدودية أماكن التصوير حيث استطاعت الدراما السورية من خلاله تسخير الحالة الراهنة في المشهدية الدرامية المطروحة كما اقتحمت بعض الأعمال أماكن لا تخلو من الخطورة لمجاورتها أو تماسها مع المناطق التي توجد فيها التنظيمات الإرهابية المسلحة ما يحسب للكوادر الفنية والفنانين السوريين الذين جسدوا معاني وطنية وفنية عالية من خلال هذه الشجاعة لإنجاز أعمالهم ولتتابع الدراما السورية عجلة دورانها.

وعلى صعيد توزع الأنماط الدرامية على خارطة الأعمال المنتجة للعام الحالي نجد أن الغلبة كانت للاجتماعي المعاصر بعضها من نصيب المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني وهي “روزنا” و “وهم” و”رائحة الروح”.

ويبقى للجمهور والنقاد والصحفيين الحكم على مستوى الإنتاجات وقيمتها الفنية والفكرية ليكون لدينا ما نقيمه وننقده بتلمس الإيجابيات وكشف السلبيات لنحافظ عليها كصناعة وطنية مهمة أرست دعائمها أعمال الرواد من عشرات السنين حتى وصلت لما هي عليه الآن من تطور فني ومحبة الجمهور العربي لها.

وكانت الدراما السورية عام 2014 أنتجت ما يقارب 24 عملا تحدت بها الحرب والحصار وفي عام 2015 كانت رؤية الدراما السورية للأزمة أكثر نضوجا وعمقا والهم الوطني والإنساني في الصدارة وفي عام 2016 تحدت الدراما السورية الصعوبات وأثبتت قوتها حيث أنجزت نحو أربعين عملا دراميا بالإضافة إلى الأعمال المشتركة مع الدرامات العربية وفي عام 2017 قدمت ما يقارب 17 عملا.

رشا محفوض



عدد المشاهدات:1975( الاثنين 19:20:20 2018/06/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/10/2018 - 12:49 م

كاريكاتير

صورة وتعليق

الذكرى السنوية الأولى لارتقاء نافذ أسد الله 
 الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين
الرحمة لروحك و لجميع الشهداء الأبطال 

 

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل تجريد ملكة جمال لبنان من لقبها بسبب صورة شاهد.. أردوغان يستسلم للنوم في مؤتمر صحفي رئاسي بالفيديو.. نقانق ترامب! بالفيديو... كلب شجاع ينقذ صاحبته من الغرق المزيد ...