السبت19/1/2019
م14:12:43
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولعن حرارة العلاقة بين دمشق ورام الله ...بقلم حميدي العبداللهالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

فنـون ودرامــا >> حازم شريف وسومر صالح نجما البرنامج الفني في معرض دمشق الدولي

نجوم في الغناء السوري المعاصر كانوا حاضرين في سادس أيام البرنامج الفني في معرض دمشق الدولي الـ60 في حفل قدّمه النجم حازم شريف والمطرب سومر صالح.

المطرب صالح الذي عرفه الجمهور السوري من خلال أغانيه الوطنية أحيا القسم الأول من الحفل مزاوجاً بين الموال والأغنية. وكان الطابع الوطني هو الغالب عبر العتابا وأغاني «يا حبيب الملايين» و«شعبك» و«سورية وطن الأبطال»، إضافةً إلى أغاني الغير مثل «هديلي» لنهاد عرنوق و«يا طير» لعاصي حلاني.


وقال صالح في تصريح صحافي له «مشاركتي لأقدم الأغنية الوطنية التي تمجد الوطن والجيش السوري أقل من واجب كفنان سوري تربى على هذه الأرض. وهي حق بلدنا علينا ووفاء لهذا الشعب الذي ينبض بحب سورية وقدم من كل المحافظات ليحيي على طريقته فرحته بانتصار وطنه».

حازم شريف الذي كان نجم القسم الثاني من الحفلة بمرافقة فرقة طرب دهب بقيادة الموسيقيّ براق تناري اختار أن يبدأ وصلته بأغنيتين وطنيتين إحداهما له «شمس النصر» والثانية «بدي غازل سورية» لملحم زين. وقدم شريف في الحفل عدداً من أغانيه الجديدة «مفتون» و»أنا إلك» أتبعها بعدد من أغاني الغير من «أحبك» لحسين الجسمي و»أنا في سكرين» و»على العقيق» و»البلبل ناغى» لصباح فخري وأغنية «الشام العدية» لعاصي حلاني و»ياللي تاعبنا سنين بهواه» لفاتن فريد.

شريف قبيل صعوده إلى خشبة المسرح المكشوف في المعرض أدلى بتصريح للإعلاميين قال فيه:

«شعور كبير بالفخر والحماس وأنا على مسرح معرض دمشق الدولي للسنة الثانية على التوالي ومحبة الناس هنا تسمو فيني وتعطيني اندفاعاً أكبر لأتابع طريقي كفنان سوري شاب».



عدد المشاهدات:2224( الجمعة 07:29:04 2018/09/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 11:16 م

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...