-->
الأربعاء22/5/2019
ص10:50:7
آخر الأخبار
ضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسفينة سعودية عجزت عن تحميل شحنة أسلحة في فرنسا تصل ميناء في إيطاليا رغم احتجاجات العماليازجي يدعو من جنيف إلى رفع الحصار الاقتصادي الجائر عن سوريةتركيا لميليشياتها: سنطيل عمر «اتفاق إدلب» قدر الإمكان … هجوم عنيف للإرهابيين في حماة.. الجيش يصد والطيران الروسي يعود للأجواءنظام أردوغان يسعى لتقوية موقفه التفاوضي وتعديل موازين القوى … هدنة الـ72 تهاوت بخروقات الإرهابيين وتعزيزات تركيا.. والجيش يتصدىالرئيس الأسد يفتتح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف: لا يمكن لمن يخون وطنه أن يكون مؤمناً حقيقياً وصادقاًموسكو تدعو إلى عدم تأزيم الوضع في منطقة الخليج كما تفعل واشنطنأنقرة ردا على مهلة واشنطن: صفقة "إس-400" قد تمت ولن نتراجعالصين توجه ضربة موجعة لصناعة الغاز الأمريكية!توقعات باستقرار سعر الصرف وانكفاء عمليات المضاربة لغياب فرص تحقيق المكاسبواشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلأميركا في مواجهة إيران: ماذا بعد الفشل الأوّلي؟ .....العميد د. أمين محمد حطيطبالتفاصيل ...وفاة خادمة فلبينية "تعرضت لاعتداء جنسي" في الكويتضبط أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر باللاذقية«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةأنباء عن مقتل جنديين أميركيين جنوب المحافظة … أهال في الحسكة يحرقون مقرات لـ«الاتحاد الديمقراطي» الكردي «النصرة» تصعِّد شمالاً.. والجيش يدك مواقعها بمدفعيتهوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانالبحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاأعاقت إقلاع الطائرة حتى تستكمل ابنتها التسوقإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبداللهتركيا لا تزال تناور... حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

فنـون ودرامــا >> "العندليب": 42 شمعة غياب

محمد حجازي| في الثلاثين من آذار/ مارس 2019 تحل ذكرى وفاة العندليب "عبد الحليم حافظ" عن 48 عاماً متأثراً بمضاعفات مرض الكبد بفعل الإصابة بفايروس البلهارسيا، وفي الوقت نفسه تتحضر الأوساط الفنية للإحتفال بعيد ميلاده التسعين في 21 حزيران/ يونيو (عيد الأب) المقبل وتستضيف مهرجانات بيت الدين بالمناسبة المطرب المغربي "عبدو شريف" في العاشر من آب /أغسطس المقبل لغناء ريبرتوار كامل للعندليب.

وداعاً أم إلى لقاء دائم؟

وككل عام نعيد التذكير بالحضور الطاغي لهذا الفنان الأسطورة في حياة وآذان الجمهور العربي، والأكثر إدهاشاً أن الجيل الحالي من شباب الأمة، لحق بالمخضرمين وبات ثقلاً نوعياً داعماً لأحد رموز الزمن الجميل، مثله مثل "فريد الأطرش"، "محمد عبد الوهاب"، "أم كلثوم"، "شادية" وغيرهم من كبار فنانينا. كأنما لم يتبدل شيء، النجم حاضر وساطع كأنه بيننا، حتى أغنياته ليست بحاجة لدخول سباق الأغاني الراهن فهي في الطليعة إستماعاً ومبيعات في سوق التداول وعلى هوائيات الإذاعات والفضائيات، ومن يعد إلى بيانات شركات الرصد والتوزيع يجد أن أرقام "حليم" تتعزز على الدوام فيما لا أرقام تُذكر في خانة باقي المغنين المعاصرين، الذين يحصدون الكلام المعسول من دون ترجمة ميدانية في سوق الجماهير.

ومع حلول المناسبة سنوياً تتنطح بعض الجهات لنشر كلام منسوب للعندليب، أو معلومات عنه من دون سند منطقي واضح، مثل القول إن "حليم" أخذ أغنية "ضي القناديل" من كلمات الراحل الكبير "عاصي الرحباني" لأن السيدة فيروز رفضتها على إعتبار أن مناخها سوداوي وهي لا تغني إلا الفرح، وهي تلائم مناخ أغنيات العندليب الذي نشر عن لسانه كلام منسوب إلى خبير الماكياج والمنتج "محمد عشوب" يؤكد فيه أن "عبد الحليم" لم يكن راضياً عن أغنية "قارئة الفنجان" التي نظمها الشاعر الكبير "نزار قباني"، وأنه غناها محرجاً، كما كان مزعجاً له تلقيه هدية من أحد المعجبين كانت كناية عن عباءة عليها رسومات تُمثل مجموعة من فناجين القهوة إنسجاماً مع الأغنية، لكن هذا الإدعاء يسقط عندما نعرف أن الفترة التي ظهرت فيها الأغنية، كانت لقاءات الشاعر والمطرب علنية وكلاهما قالا كلاماً جميلاً ومعبراً للإعلام عن التجربة التي كانت فتحاً ممتعاً في مسيرة "حليم"و "نزار".

في حياته قلّدوه (محرم فؤاد، وهاني شاكر) وبعد رحيله حاول العشرات (مدحت صالح، خالد سليم، وغيرهما) أخذ مكانه وإدعاء مكانته، إلا أنه بقي متفرّداً لا أحد يُدانيه فكيف بالتالي يُنافسه أو يحتل مكانه، فيما لا تزال محاولات تقديم سيرته في مسلسل تلفزيوني جدّي ومتعمق تصطدم بعقبات وهمية، ربما بسبب قُربه من الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر"، ودعمه كل معارك مواجهة إسرائيل لإبقاء الرؤوس العربية مرفوعة.

الميادين



عدد المشاهدات:1053( السبت 00:42:34 2019/03/30 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/05/2019 - 10:38 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...