-->
الأربعاء22/5/2019
ص11:30:44
آخر الأخبار
ضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسفينة سعودية عجزت عن تحميل شحنة أسلحة في فرنسا تصل ميناء في إيطاليا رغم احتجاجات العماليازجي يدعو من جنيف إلى رفع الحصار الاقتصادي الجائر عن سوريةتركيا لميليشياتها: سنطيل عمر «اتفاق إدلب» قدر الإمكان … هجوم عنيف للإرهابيين في حماة.. الجيش يصد والطيران الروسي يعود للأجواءنظام أردوغان يسعى لتقوية موقفه التفاوضي وتعديل موازين القوى … هدنة الـ72 تهاوت بخروقات الإرهابيين وتعزيزات تركيا.. والجيش يتصدىالرئيس الأسد يفتتح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف: لا يمكن لمن يخون وطنه أن يكون مؤمناً حقيقياً وصادقاًموسكو تدعو إلى عدم تأزيم الوضع في منطقة الخليج كما تفعل واشنطنأنقرة ردا على مهلة واشنطن: صفقة "إس-400" قد تمت ولن نتراجعالصين توجه ضربة موجعة لصناعة الغاز الأمريكية!توقعات باستقرار سعر الصرف وانكفاء عمليات المضاربة لغياب فرص تحقيق المكاسبواشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلأميركا في مواجهة إيران: ماذا بعد الفشل الأوّلي؟ .....العميد د. أمين محمد حطيطبالتفاصيل ...وفاة خادمة فلبينية "تعرضت لاعتداء جنسي" في الكويتضبط أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر باللاذقية«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةأنباء عن مقتل جنديين أميركيين جنوب المحافظة … أهال في الحسكة يحرقون مقرات لـ«الاتحاد الديمقراطي» الكردي «النصرة» تصعِّد شمالاً.. والجيش يدك مواقعها بمدفعيتهوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبداللهتركيا لا تزال تناور... حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

فنـون ودرامــا >> بحضور فنّي عربي وسوري لافت ...حفل انطلاق «مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة» في دمشق... مطرّز بألوان الحياة

دمشق – آمنة ملحم


للسنة السادسة على التوالي تواصل المؤسسة العامة للسينما دعمها للمواهب الشابة وتبنّيها لأفكارهم ومقترحاتهم ضمن «مهرجان سينما الشباب».

وبحفل فنّي متلوّن الفقرات مازجاً بين العرض المسرحيّ والرقص والموسيقى برفقة شاشة عرض عكست بصمات السينما بتوقيع المخرج مأمون الخطيب، أطلق المهرجان، حيث بدا المسرح مزركشاً بألوان الحياة مفعماً بالحيوية غنيّاً بالتفاصيل ضمن أصول مسرحيّة فنية تليق بالمهرجان الذي ضمّ ضيوفاً من مصر ولبنان بتظاهرة عنوانها دعم الشباب السوري الموهوب من ذوي الهواجس المرتبطة بالصورة والألوان والفكر المفعم بالإبداع كسلاح ثقافي ضدّ كلّ أشكال السلاح والعنف.


وحضر الحفل الذي جاء برعاية رئاسة مجلس الوزراء وزير الثقافة محمد الأحمد ممثل راعي الاحتفال، ووزير السياحة محمد رامي مارتيني وسفير جمهورية الصين الشعبية ومعاوني وزير الثقافة وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي من الفنانين والإعلاميين والمهتمين بالشأن السينمائي .

وفي كلمة له لفت وزير الثقافة الأحمد إلى أن مهرجان سينما الشباب، أصبح واحدة من المحطّات المهمة في سياق دعم الحكومة السورية للكفاءات الشابة، وأضحى هذا المهرجان عيداً حافلاً بالجمال، وأن مشروع دعم سينما الشباب ليس نموذجاً على الكيفية التي ينبغي أن نعامل بها المواهب الشابة فحسب، وإنّما هو أيضاً مثال باهر على استمرارية الإبداع الخلاّق من جيل إلى جيل، وعلى العطاء المتبادل بين الأجيال الفتية والأجيال الأكبر سنّاً. فليس الشيوخ وحدهم من يزوّدون الشباب بزاد خبرتهم ومعرفتهم، وإنما الشباب أيضاً يمنحون الشيوخ قبساً من حماسهم وطزاجة أفكارهم.

أعتقد أن شبابنا الموهوبين المبدعين يثبتون للعالم من حولنا شيئاً مهماً مفاده أن هذه الحرب الكونيّة التي تشنّ منذ حوالي ثماني سنوات على سورية لن تقلل من عزيمتنا ولا من قدرتنا على تذوق الجمال وصنعه. أنا لا أمل من التكرار في كل مناسبة بأن الفعل الثقافي هو فعل مقاوم للموت والخراب وهو وقفة في وجه الفكر الظلامي الذي يسعى لجرنا إلى الوراء قروناً طويلة.

بدوره مدير المهرجان مراد شاهين أكّد أنه يوم خاص جداً نحتفي به بالسينما السورية الشابة عروساً متفرّدةً في الحسن والجمال. كيف لا ونحن نلتقي بها سنةً بعد أخرى بعزيمةٍ متجددةٍ وإيمانٍ ورغبةٍ قويةٍ بالحياة، يعلو صوتها فوق كل صوت، وحالها يقول: سوريةُ هنا كانت منذ بدء الخليقة وما زالت وسيبقى نورها وهَّاجاً يضيء سواد الليل وستبقى تشعّ نوراً ومعرفةً وحكمةً على مرّ الزمان. تمثل أبهى صور الجمال على وجه الأرض، تنثر إرثها وحضارتها عبقاً فواحاً يعمّ أرجاء المعمورة بأكملها .

وتابع شاهين: نحن اليوم إذ نحاول أن نسجّل بالسينما لحظةً جميلةً من هذا التاريخ، نسجّلها لتبقى السينما حيةً في قلوبنا وعقولنا ولندرك أهميتها عندما تكون وثيقة لغدنا ولأجيالنا القادمة ولنؤكّد أهمية دور الشباب السوري والعربي في حفظ إرثهم وحضارتهم وماضيهم وحاضرهم .فطوبى لكل الشباب الحالم والراغب في إثبات نفسه وإثبات موهبته. وطوبى لكل من اختار السينما لتكون أداته وشريكة حياته في التعبير عن هواجسه وآماله. وطوبى لهذا الفنّ العظيم لأنه أعطانا وعلّمنا الكثير.

وتتضمّن هذه الدورة من المهرجان مسابقتين، الأولى مسابقة أفلام دعم سينما الشباب، والثانية مسابقة الأفلام القصيرة الاحترافية.

وأعلن خلال الحفل عن لجنتَي تحكيم المسابقتين، حيث سيترأس لجنة أفلام دعم سينما الشباب المخرج نجدة أنزور وعضوية كل من الدكتور سمير جبر، الفنانة رنا جمول، والناقد السينمائي علي العقباني. أما مسابقة الأفلام العربية الاحترافية القصيرة فسيكون في رئاستها المخرج جود سعيد، وفي عضويّتها كلّ من الممثلة اللبنانية دارين حمزة والفنانة التونسية فاطمة ناصر التي تغيّبت عن الحفل لظرف خاص .

ورافقت الحفل تكريمات عديدة قلّدها وزير الثقافة برفقة وزير السياحة ومدير مؤسسة السينما لعدد من المبدعين السينمائيين وهم بسام لطفي، ديمة قندلفت، عدنان سلّوم، محسن غازي، ومن العراق المخرجة عايدة شليبفر، ومن لبنان الفنانة كارمن لبّس، ومن مصر الكاتب والمنتج فاروق صبري، والفنانة سمية الخشاب.

وعلى خلفيّة المهرجان لفت المخرج نجدة أنزور إلى أن المهرجان تظاهرة سينمائية للشباب الذين هم رصيد الوطن للمستقبل، مؤكداً أن المواهب الحقيقية ستأخذ فرصها وجوائز تستحقها، وأن الافلام المطروحة منتقاة من لجنة تحكيم سابقة واللجنة الحالية ستقيم النتائج.

ونوّه أنزور بأن الأفلام عموماً تحمل تطوراً عن الأعوام السابقة، وأن هناك اهتماماً أكبر بالصورة والموضوع، وتبقى التجارب عموماً عبارة عن أفكار قصيرة تقدّم بمدة تتراوح بين خمس دقائق وربع ساعة زمنية وتحمل هذا العام أفكاراً جديدة وجريئة وهي أفكار جيدة بشكل عام، متمنياً أن تتطور أكثر في الأعوام المقبلة.

بدورها الفنانة رنا جمول أعربت عن سعادتها بأن تكون ضمن لجنة تحكيم أفلام الشباب الذين لديهم طاقات وإبداعات تشكّل هذه التظاهرة بوابة لعرضها وهي خطوة مهمة جداً من وزارة الثقافة تجاه الشباب.

ولفتت جمول إلى أنها بعد متابعة أوليّة للأفلام لمحت وجود خيال وأفكار جميلة وبعض الأفلام حقّقت شرط الفيلم القصير وبعضها خارج الشرط إلا أنها اجمالاً تجارب جيدة.

من جانبها الفنانة اللبنانية دارين حمزة أكّدت أهمية الخطوة كعضوة لجنة تحكيم في مهرجان لسينما الشباب والأفلام القصيرة التي تحمل أفكاراً جميلة للشباب، متمنية ان تعود دمشق مركزاً أساسياً للفنّ فهي كانت كذلك منذ أقدم العصور.

وعن المعايير التي تحكم اللجنة أكدت حمزة بأن الإنصاف هو عنوان عمل اللجنة وأن المتميّز سيأخذ حقه لأنه في المستقبل سيُسهم برفع سوية السينما السورية.

ومن المكرّمين أعرب الفنان القدير بسام لطفي عن فخره بالتكريم من وزارة الثقافة ومؤسسة السينما التي قدّم معها أول فيلم لها ومن ثم شارك بأفلام عديدة نالت جوائز كثيرة، مؤكداً على أهمية تكريم الفنان في حياته ما يمنحه الفخر بما قدّمه ويشعر بأنه لقي التقدير المناسب.

وأكدت الفنانة ديمة قندلفت أن لهذا التكريم خصوصية كبيرة لديها لكونه يعكس تقديراً لتجاربها السينمائية داخل البلد، ويؤكد بأنها أثمرت وتركت أثراً، ويشكّل دفعاً لتقديم الأفضل في المستقبل.

من جانبها الفنانة اللبنانية كارمن لبّس أعربت عن سعادتها الكبيرة للتكريم في سورية وفي مهرجان للشباب تحديداً، فالشباب هم الوطن والمستقبل، مؤكدة بأن هذا المهرجان ردّ على الجميع بأن سورية باقية صامدة واقفة لا تركع رغم الأزمة، وما لحقها من أزمات اقتصادية، وأن مع هذا المهرجان يثبت الشباب بأن سلاحهم هو الفنّ والسينما سلاح الرقي والجمال والتمدّن والحضارة وليس سلاح القتل.

وأكّدت الفنانة المصرية سمية الخشاب بأن سورية لطالما كانت بلدها الثاني وأهلها هم أهلها ولطالما حصدت فيها التكريمات واليوم سعادتها كبيرة بالتكريم مجدداً بدمشق.

هذا وتمتدّ الدورة من 23 نيسان ولغاية 28 منه.

"البناء"



عدد المشاهدات:1743( الجمعة 07:46:10 2019/04/26 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/05/2019 - 11:18 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...