الاثنين20/1/2020
ص11:14:15
آخر الأخبار
المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياهدوء في وسط بيروت بعد موجة عنيفة من المواجهاتمصرع 12 شخصا وإصابة 46 في حادث مروري بالجزائرمجلس النواب الأردني يقرر حظر استيراد الغاز من كيان الاحتلالمنخفض جوي بارد ورطب وثلوج متوقعة على ارتفاع 1200مترالملحم: مساع لعقد لقاء بين وفد حكومي وقوى في شمال شرق البلادترقب في جبهات حلب بانتظار تراجع حدّة المنخفض الجوي اليوم … الجيش يفشل هجمات الإرهابيين في إدلب ويخذل مشغلهم التركيالإرهابيون يستمرون في منع المدنيين من المغادرة عبر الممرات الإنسانية بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنةعضو في البرلمان الأوروبي: نظام أردوغان دكتاتوري وعدوانيعبد اللهيان: لن تهنأ أميركا في المنطقة بعد اغتيال سليمانيالتجارة الداخلية : تشميل الأرامل والمطلقات والطلاب بـ «بطاقة» فردية للحصول على المواد المدعومةوزير النفط: إنتاجنا من النفط يصل لـ24500 برميل يومياً بينما نحتاج لـ136 ألف برميلمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيالقبض على عدد من الأشخاص يقومون بتصريف العملات الأجنبية وتحويل الأموال دون ترخيصحريق في محطة وقود قرية فيروزة شرق مدينة حمص وفرق الإطفاء تعمل على إخماده ومعلومات أولية تفيد بإصابة عدد من المواطنين بحروقمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد مدني جراء اعتداء إرهابيين بالقذائف على أحياء سكنية في مدينة حلبالجيش يتصدى لهجوم شنه إرهابيو (جبهة النصرة) على محور أبو دفنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنكيف يمكن أن يساعدك الأفوكادو على خسارة الوزن؟سيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”حديث عن "مفاوضات بنصف مليون دولار" لقتيل منزل نانسي عجرم والمحامي ينفيالأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟."عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سورياكيفية إصلاح ميكروفون هاتف آيفون عندما لا يعملانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان البلطجة الاميركية والانصياع الاوروبي.. والحق الايراني

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> بغد غيابها لسنوات ..لورا ابو اسعد : لم أجد بعد عرضاً مغرياً يستحق الابتعاد عن أطفالي من أجله

بوسطة – جلال رومية

عروس بيروت أصابني بمختلف أنواع الجلطات.

لم أجد بعد عرضاً مغرياً يستحق الابتعاد عن أطفالي من أجله.

لست من النوع الذي يترك أطفاله برعاية مربية غريبة.

محطاتنا القليلة ضعيفة الميزانيات لا تعيد للمنتج نصف رأسماله.

بعد غيابها لسبع سنوات عن الإعلام والساحة الفنية، الفنانة لورا أبو أسعد وبحوار مع "موقع بوسطة"، كشفت أسباب هذا الغياب، وعودتها، وتحدثت عن رأيها بما يقدم حالياً من أعمال مدبلجة، كونها واحدة من أهم رواد هذه الصناعة، والتي كانت أيضاً أولى تجاربها في عالم الفن، إذ بدأت بالتعليق الصوتي، وخاضت بعد أربعة أعوام، أولى تجاربها الدرامية تحت إدارة المخرج نجدت أنزور في مسلسل "بقايا صور" الذي قدم عام 1999، وشكل انطلاقة لمسيرتها التلفزيونية، ولا زال أرشيفها حاضراً في ذهن الجمهور، ومكانها فارغاً في الدراما السوريّة.

- في البداية حدثينا عن غيابك وأسبابه؟

بداية مرحباً وسلام لكم ولمتابعيكم، ويسعدني كثيراً أن أطل من خلال موقعكم. توقفت عن العمل عام ٢٠١٣، لأني انتقلت للسكن في دبي بحكم أعمال زوجي ولم أحب الابتعاد عن أطفالي والسفر إلى الشام أو بيروت للتصوير، خاصة أنه لا يوجد برفقتي أحد من أهلي يتفرغ لمساعدتي في الاعتناء بهم، ولست من النوع الذي يترك أطفاله برعاية مربية غريبة.

- هل لازال لديك رغبة في العودة إلى التمثيل؟

نعم بالتأكيد، لا يمكن أن تعمل شيء بدافع الحب وتتركه بسهولة أو تتخلى عنه. 

- لماذا لم تعودي حتى الآن؟

مازالت ظروفي على حالها، وإن كنت سأعود فيجب أن تتناسب ظروف عملي مع ظروفي الشخصية، لا يمكنني الغياب لفترة طويلة عن عائلتي وأطفالي، كما أن ظروف العمل لدينا صارت أسوأ من قبل، خاصة من ناحية الإنتاج، لا أعني العروض المادية فقط، بل قلة النصوص الجيدة وتواضع التقنيات وضعف التسويق، ضمن كل ذلك لم أجد بعد عرضاً مغرياً يستحق الابتعاد عن أطفالي من أجله. 

- ‎مؤخراً أصبح نشاطك على مواقع التواصل الاجتماعي كبيراً، خاصة على الإنستغرام، ما سبب دخولك إلى هذا العالم؟

لقد كنت من أوائل الذين انشؤوا صفحة فيس بوك منذ بداية وجوده في سوريا، لكن حسابي سرق حينها، وامتنعت بعد ذلك عن إنشاء حساب غيره، لكن طوال هذه الفترة كان الكثيرون يرسلون لي طلبات بفتح حسابات جديدة وبأنهم يريدون معرفة أخباري، وشعرت أنه من واجبي أن أقدّر تاريخي وجهدي وتعبي وأتواصل مع من يحبونني، وعلى الأقل أن أحفظ أرشيفي في منصتي الخاصة، التي هي أيضاً مساحتي للتعبير عن نفسي وعن آرائي بدون وضع لمسات المقص الرقابية وسواها.

- هل نشاطك على مواقع التواصل الاجتماعي بمثابة توضيح لصناع الدراما كونك جاهزة للوقوف أمام الكاميرا؟

نعم، ولكنه لصناع الدراما الحقيقيين المحترمين الذين عملوا حباً بالفن، وبالذات زملاء وأساتذة وممثلين وكتاب ومخرجين، وليس لأولئك الذين صنعوا ملايينهم عن طريق الرداءة والمضاربة وتدمير محتوى الفن السوري. 

- ما أكثر نوع درامي تشتاقين لتأديته؟

الكوميدي، أعشق هذا النوع، حيث أني لم آخذ حقي فيه، وأؤمن أنه أكثر فعالية وشعبية من أي نوع آخر، وما أجمل أن تكون مفيداً وممتعاً بنفس الوقت. 

- آخر عمل لك كممثلة ومنتجة هو "حدود شقيقة"، لماذا توقفتِ عن إنتاج الأعمال الدرامية؟

"حدود شقيقة" كان من إنتاج مشترك بين تلفزيون الجديد وشركة فردوس التي يملكها زوجي المهندس علي الصالح وأشاركه إدارتها، وهو واحد من أربعة إنتاجات قمنا بها، أحدها فيلم "صديقي الأخير" بالتعاون مع المؤسسة العامة للسينما، إخراج جود سعيد، وكان لظروف الحرب على بلدنا أكبر تأثير في عدم استمراريتنا، ولكن التحدي الأكبر قبل الحرب والذي لا يزال حتى الآن هو ضعف السوق الداخلي، أن تنتج عملاً محلياً لا تضمن من سوق بلدك أن يعيد إليك على الأقل رأسمالك، هو مغامرة غير محسوبة النتائج، ومحطاتنا القليلة ضعيفة الميزانيات لا تعيد للمنتج نصف رأسماله، ما يجعله بائعاً متجولاً يطرق أبواب المحطات الخارجية التي إذا قبلت بمنتجه تتحكم بسعره وأوقات عرضه. 

-‎ كيف تقييمين اليوم دبلجة المسلسلات التركيّة إلى السوريّة؟

عندما أقدمنا في ٢٠٠٦ على دبلجة المسلسلات التركية، كنا نحلم بنشر لهجتنا السورية التي يحبها كل العرب ومواهب ممثلينا المبدعين في الإلقاء، ولم يكن في بالنا أنها ستصبح بديلًا لإنتاجاتنا عند المحطات، عموماً بعد الحرب وخلافات معظم الدول العربية مع تركيا سياسياً، قلت المسلسلات التركيّة المدبلجة، وبقيت اللهجة السوريّة خياراً أولاً لبقية جنسيات الدراما، هندي، إيراني، مكسيكي، أوروبي، وغيرها.

- مؤخراً توجهت مجموعة MBC لإنتاج نسخ عربية من المسلسلات التركية، منها مسلسل "عروس بيروت" المأخوذ عن مسلسل "عروس إسطنبول"، هل تابعتيه؟

تابعت سبع حلقات وكانت كافية لإصابتي بالجلطات بكافة أنواعها.

- ما رأيك في هذه التركيبة الجديدة؟

هذه سابقة لم أسمع في حياتي عن شيء يشبهها، مع احترامي لجهد كل شخص عمل فيها، ومع إعجابي بأداء وحضور الممثلين، لكنني لم أفهم لماذا أعيد تصوير العمل بحذافيره؟! لماذا صور في تركيا وليس لبنان، لماذا نفس المخرج التركي وطاقمه؟! التجربة تشبه دبلجة المسلسل ولكن ليس بالأصوات فقط بل بالأصوات والممثلين، وهذا أغرب شيء أراه في حياتي.

- برأيك، هل ستؤثر هذه التركيبة على الدراما المدبلجة؟

بصراحة لا أعرف ماذا أقول، بالعلم والمنطق هذا شيء وذاك شيء، لا يجب أن يؤثر نوع على نوع مختلف، ولكن في عالمنا العربي الغارق في الفوضى حالياً، كل شيء وارد، نأمل أن تكون كل هذه التخبطات والمخاضات، مقدمات خاطئة لنتائج صحية وصحيحة. 

- ما المسلسلات التي تابعتيها وأعجبتك الموسم الماضي؟

عندما تشيخ الذئاب، مسافة أمان، دقيقة صمت. أجمل أعمال من سنوات وتأملت أنها فاتحة بداية عودة الدراما السورية، لكن حتى اللحظة يبدو أن أملي على "فاشوش". 

- هل تتناقشين مع شقيقتك ميسون بخياراتها؟

طبعاً، نتشاور ونتناقش ونأخذ برأي بعضنا البعض كثيراً، في العمل، الحياة، الأصدقاء، الملابس الصحة، وكل شيء.

- كيف تقضين أيامك حالياً؟

أعمل على مشروعي الجديد وهو تسويق المنتجات السورية اليدوية إلكترونياً، وأعتني بأطفالي.

- ماذا تعني لك الأسرة، خاصة أنك متفرغة لها بالكامل؟

أسرتي أهم شيء في حياتي وهذا ما أقوله من سنوات طويلة.

- كم أصبح عمر أبنائك؟

جعفر ٢٤، سام ٧، وسارة ٤ سنوات.



عدد المشاهدات:2042( الأربعاء 07:08:46 2019/12/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/01/2020 - 11:08 ص

الأجندة
أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...