الجمعة28/2/2020
م15:6:23
آخر الأخبار
مقتل 10 من جنود النظام التركي في قصف للجيش الليبيالسعودية تعلّق دخول المعتمرين إلى أراضيها تفادياً لكوروناالأردن يعرض مشروعاً لسكة حديد تربطه مع السعودية وسوريةعون: ساعات قليلة ويبدأ التنقيب عن النفط في لبنانالخارجية: دعم الإرهاب أصبح استراتيجية ثابتة في سياسات النظام التركي والغرب للوصول إلى غاياتهم الدنيئةمصدر عسكري: وحدات الجيش تتابع تصديها الحازم للموجات المتكررة من هجوم التنظيمات الإرهابية المدعومة من الجانب التركي على محور سراقبالجيش يكثف ضرباته ضد الإرهابيين المدعومين عسكرياً من قبل قوات النظام التركيمباحثات أنقرة تفشل: نحو الصدام!...بقلم الاعلامي حسني محلي تركيا تريد أفعالا أميركيةالناتو يتضامن مع تركيا ويدعو روسيا وسوريا لوقف الهجوم في إدلبالأردن يعفي الشاحنات السورية من بدل المرور المصرف المركزي : يحق للمواطن سحب 5 آلاف دولار من المصرف في حال كان الإيداع نقدي .. مسموح إدخال 100 ألف دولار كاش وإخراج 10 آلاف بعد التصريح عنهاأنقرة «وحيدة» في «نار إدلب»: مقتل أكثر من 30 عسكرياً تركياً في غارة واحدةإردوغان فَقَدَ هيبته.. يعترف بـ(اتفاقية أضنة) وينكر من وقّعهاسوريا.. اختطف نفسه ليبتز والده بفدية مالية كبيرةمطلوب بمذكرة قضائية.. القبض على تاجر مخدرات في حمصبالفيديو ... مطاردة هوليودية بين دبابة سورية ومدرعة تركية في ريف إدلب"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟التربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب الجيش السوري يحرر 59 بلدة و10 قرى تفصله عن السيطرة الكاملة على محافظة حماةعدوان تركي على خطوط التوتر يُخرج محطة تل تمر بريف الحسكة من الخدمةمع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحأعراض كورونا أم نزلة برد.. كيف تعرف ؟ وكيف تتم الوقاية؟خمس معلومات عن سرطان الغدة الدرقية الغامضمصر.. المغنية شيرين عبد الوهاب تعلن عن إصابتها بورم خبيثمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلبوتين رفض فكرة استخدام شبيه له حتى عند اشتداد خطر الإرهاب في روسيارضيعة تتعافى من فيروس كورونا من دون عقاقير خلال 17 يوماهواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربونأردوغان عارياً.. السقوط الحتمي! ...... د. بسام أبو عبد اللهما الَّذي يمنع عودة الخليجيين إلى سوريا؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> فرقة «مسرح سورية» تعلن إطلاقها «سلطان زمانو» قريباً… محاولة لإعادة إحياء المسرح الشعبي

 آمنة ملحم | عقدت فرقة مسرح سورية بإدارة الفنان محمد خير الجراح مؤتمراً صحافياً في مسرح الخيام معلنة عن انطلاقتها وعن باكورة مشاريعها مسرحية «سلطان زمانو» التي ستنطلق عروضها يوم 26 الشهر الحالي.

وبين الفنان الجراح خلال المؤتمر أن الفرقة تشكّلت لاجتماع فريقها على حلم قديم مشترك بين الجميع بمحاولة إعادة المسرح الشعبي الذي يتوجّه لكل العائلة للمسارح الخاصة بعد انقطاع دام لأكثر من عشر سنوات.

ولفت الجراح الذي يتولّى إخراج المسرحية كما يشارك كبطل فيها ليكون ظهوره بمثابة الفنان الشامل، حيث سيمثل ويغني أغاني كتبت خصيصاً للعمل، ويقدّم استعراضاً أيضاً إلى أن كل تلك المهام الملقاة على عاتقه جاءت بشغف منه ليخرج العمل بالصيغة التي أرادوها له بسيطة قريبة من الجمهور بعيدة عن التكلّف، يلامس هموم الناس وهدفه الأول نشر المتعة بينهم عبر ساعتين من الفرجة المسرحية المليئة بمحاولات كسب ضحكته وإبعاده عن كل ما يدور خارج خشبة المسرح.

ونوّه الجراح بأن الجمع بين الإخراج والتمثيل لم يأت بغرض البحث عن مجد إخراجي، أو مسرحي، وأن المهمة صعبة وتحمله مسؤولية أكبر تجاه الجمهور والعرض وساعده في ذلك تولي كاتب النص سعيد الحناوي مهمة التعاون الفني ليراقب ظهور الجراح على المسرح أيضاً، متمنياً أن يوفق بهذه المهام ويحقق العرض غاية الفريق مجتمعاً بفرجة بسيطة ومسلية.

أما عن اختيار فريق العمل من الشباب إجمالاً وبعضهم غير أكاديميين فيشير الجراح بأنها ليست التجربة الأولى له مع هؤلاء الشباب بل هم أبناء المسرح، كما أن توحّدهم على هدف واحد وشغف واحد بغض النظر عن الأجر المادي أو أي اعتبارات أخرى لصالح العمل كان كل ذلك السبب الرئيسي لاجتماع هذا الفريق، كما أنه يؤكد بأن الباب مفتوح لانضمام كل من له الرؤية نفسها للفرقة.

وحول استمرارية الفرقة بغض النظر عن نجاح العرض الأول أو تعثره.. لفت الجراح بأن الفرقة غايتها الأولى الاستمرار بغض النظر عن نتائج العرض الأول، كما أن العرض سيكون مفتوحاً كل خميس وجمعة وسبت من كل أسبوع ومستمراً لفترة ليست محددة.

وعن تسمية الفرقة “مسرح سورية” وتقاطعها مع مسرح مصر نوّه الجراح بأن الفكرة تطمح لتكون على غرار مسرح مصر، وجاء اسم مسرح سورية ليحمل الهوية السورية والتمسك بها.

وحول نص “سلطان زمانو” الذي ينتجه أسامة سويد لفت الكاتب الحناوي إلى أنه يتناول حكاية بنمط المنفصل المتصل. فهي ست حكايا داخل حكاية واحدة، غايتها الدعوة للحب فهو الحل الوحيد لكل مشاكلنا، ويطرح العمل هموم المواطن السوري الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بأسلوب بسيط، قد تكون الأفكار فيه مكررة إلا أن أسلوب علاجها حديث بما يتلاءم مع روح العصر وباستخدام تقنيات حديثة، والغاية الأهم هي الجمهور الذي يبحث عن المتعة. فالعرض فسحة للبسمة وليس لتكرار هموم المواطن، ويمزج  بين الدراما والكوميدية والرقص والغناء والموسيقى المصممة خصيصاً له من قبل الموسيقي معن دوارة، فهو متلون ومتنوع بما يكفل جذب الجمهور على مدار ساعتين من الزمن.

بدورها الفنانة أريج خضور أعربت عن حماسها للعرض وأنها ابنة المسرح الذي يشكّل أساس دراستها في المعهد العالي للفنون المسرحية وهو مقصدها الأول من الفنّ، متمنية أن يحقق العمل الغاية المرجوة.

وكذلك أعرب كل من الفنان محمد سويد وسمير الشماط وأحمد حجازي المشاركين في العرض عن سعادتهم بهذه التجربة وتبنيهم لها لأبعد حد.

ونوّه فريق العمل والمنسّق الإعلامي محمد الأزن بمكانة مسرح الخياك الذي احتضن فرقاً مسرحية سورية لسنوات كثيرة خلت، وأنه لم يتوقف عن العروض طيلة فترة الحرب لا سيما عروض الصغار، وبالدور الذي تلعبه الشركات الراعية للعرض في دعمه لا سيما شركة “Q media” بدعمها الإعلامي للعمل.كما أكد الجراح بأن اسعار بطاقات العرض ستكون متناسبة مع مختلف فئات المجتمع.



عدد المشاهدات:2271( الأربعاء 03:33:17 2019/12/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/02/2020 - 2:52 م

أنفاق ومتاريس حفرها الإرهابيون في قرية معرزيتا بريف إدلب الجنوبي

الأجندة
عارضة أزياء يدفعها هوسها بمغني راب للقيام بإجراء أفقدها بصرها بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة المزيد ...