الجمعة24/1/2020
ص8:6:8
آخر الأخبار
تظاهرة مليونية رفضاً للاحتلال الاميركي في العاصمة العراقية بغدادوزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن غاز "إسرائيل" في مصر والرئيس "الإسرائيلي": هذا يوم للاحتفال!منخفض قطبي سريع يضرب سوريا يعد الأبرد حتى الآنالمقداد يؤكد خلال لقائه السفير الهندي في دمشق عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقينعرسان: جهود الأمم المتحدة ستبقى هشة طالما هناك إجراءات قسرية وحصار ضد الشعب السوريمذكرة تفاهم بين سورية وإيران لتبادل الخبرات في تطوير العملية التعليمية وترميم المدارسوحيدي: نحن متأكدون أن الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد أوقع 70 قتيلاً"الصحة العالمية" تقرر عدم إعلان حالة الطوارئ دوليا بسبب انتشار نوع جديد من "كورونا" في الصينوزير الاقتصاد: لا يوجد استيراد لأي مادة كمالية.. و67 مادة ضمن مشروع إحلال بدائل المستورداتالعقاري يحدد سقف السحوبات اليوميةرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيالتصعيد الأميركي إلى أين؟.....بقلم قاسم عزالدينالداخلية: شخص من أصحاب السوابق يدير صفحة على الفيس بوك تنشر أخباراً ملفقة عن أسعار صرف الليرةضبط 15 كيلو غراما من الحشيش المخدر وكميات من الهروين بدمشق وريفها جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟جامعة دمشق تمدد فترة التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياحفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةإصابة طفلة بجروح باعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على حي جمعية الزهراء بحلبمقتل عدد من جنود الاحتلال التركي ومرتزقته بانفجار سيارة مفخخة في ريف الرقة الشماليالمجلس الأعلى للسياحة يصدر قرارين لتنشيط الاستثمارتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …أي حليب يحافظ على الشباب؟هكذا تتغلبين على تشقق الكعبين بوصفات منزليةالكشف عن عنوان الجزء الرابع من مسلسل «الهيبة»معين شريف بزي الجيش السوري على جبهات القتال بحلبرجل يلقى حتفه بعد صراع مع ديكتصريح ترامب الذي جحظت بعده عينا رئيس وزراء الهندبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموت2019.. ثاني أشد الأعوام سخونة في التاريخالانتقام من الفشل 
في تخريب سوريةحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> الدراما السورية تقابل «السيد آدم»: عودة إلى عالم الجريمة!

 مكّن الكاتب الراحل ممدوح عدوان من تطويع التلفزيون ومفرداته لصالح الحبكة البوليسية، وقدّم أعمالاً حبست أنفاس الجمهور آنذاك، وصارت حديث الشارع، بقصص تشويقية قوامها جريمة قتل وحكاية البحث عن المجرم... 

أهم تلك الأعمال «جريمة في الذاكرة» (سيناريو ممدوح عدوان عن قصة آغاثا كريستي «الجريمة النائمة»ـــ إخراج مأمون البني ـــ بطولة سمر سامي وخالد تاجا)، و«اختفاء رجل» (ممدوح عدوان ومأمون البني ـــ بطولة جمال سليمان وأيمن زيدان) و«اللوحة الناقصة» (ممدوح عدوان ومحمد عزيزية ــــ بطولة جمال سليمان). لكن بعد ذلك، خبت أعمال الجريمة وتراجع منسوب البوليسي في الدراما السورية، إلى أن وصلت بعض الأعمال إلى أماكن تثير التهكّم، خاصة عند التعاطي غير المنطقي مع الإمكانيات التقنية والإنتاجية وأساليب الخدع!

هذا العام، يعِد بعض العاملين في الدراما السورية بمسلسل بوليسي محبوك قد يكون عبارة عن كولاج ماهر بين مجموعة أفكار عالمية من دون الإشارة إلى مصدرها الحقيقي. العمل بعنوان «مقابلة مع السيد آدم» (كتابة وإخراج فادي سليم) من بطولة: غسّان مسعود، محمد الأحمد، رنا شميّس، والمصرية منة فضالي وآخرين. ترصد الرواية قصّة واحد من أشهر الأطباء الشرعيين (غسان مسعود) وقد تفرّغ لعمله كأستاذ جامعي معتزلاً مهنة الطب الشرعي. لكنّ وقوع جريمة غامضة لفتاة مصرية تعيش في سوريا تدفع الجهات الجنائية إلى الاستعانة بخبراته. وبعد إصرار، يوافق كي يتمكّن بخبرته من تحديد طريقة أسباب الوفاة، ويلمس دلائل وبراهين تشير إلى المتورطين. لكنّ الأمر لا يتم بهذه البساطة، فالمجرمون شخصيات نافذة، وحيتان مال ورجال أعمال يصلهم خبر عن تقرير الطبيب الشرعي المحبوك، الذي يدينهم بشكل أكيد. هنا، يسارعون لممارسة ضغط كبير على الطبيب كي يغيّر تقريره، فيرفض، ليقوموا بخطف طفلته التي تعاني من متلازمة داون ويهددوه برسالة واضحة تقول: «إن لم تغيّر التقرير سنقتل ابنتك»! تحت هذه السطوة القاسية، يختار ابنته من دون أيّ مزايدات لها علاقة بالضمير المهني. يغيّر التقرير فيعيدوا له الطفلة، لكن بعد نقص في جرعات الدواء وإعطائها أدوية يجب ألّا تأخذها، وهو ما يؤدي إلى وفاتها بعد يوم واحد من عودتها إلى أبيها. يخفي الطبيب خبر وفاة ابنته، ويروّج بأنه أرسلها إلى مركز طبي مختص في بيروت حتى لا يثير الشكوك والشبهات حوله، ومن ثم يبدأ مشواره الانتقامي في مطاردة الناس الذين قتلوا ابنته والقصاص منهم واحداً تلو الآخر حتى نهاية المسلسل. وكونه طبيباً جنائياً، فهو يعرف كيف ينفّذ عمله من دون أن يترك وراءه أيّ دليل، ما يتوّه الأمن الجنائي. مع ذلك، يستشعر المحقّق ورد (محمد الأحمد) بحسّه الأمني بأن آدم يقف وراء هذه الجرائم، لكن من دون أن يمسك طرف خيط واحد له علاقة بدليل يؤكد أنه هو من ارتكب هذه الجرائم! في النهاية، سيضع الرجل نفسه تحت تصرف القانون لكنّ شيئاً ما يوحي ببراءته. علماً بأن شقيقة الضحية (منّة فضالي) ستسافر إلى سوريا لمتابعة التحقيق ومحاولة معرفة قاتل أختها، فيما سترى علاقة غريبة بين المحقق والقاتل يتخللها دخول إلى مناطق عاطفية وإنسانية في حياة آدم ضمن علاقة غير تقليدية، ومنطق لشخصية المحقق يختلف عن النمط الكلاسيكي.

قصة محبوكة بإحكام ودخول إلى أماكن إنسانية في عالم الجريمة


في حديثه مع «الأخبار»، يقول النجم غسّان مسعود: «نحن أمام براعة واضحة في حبك القصة، وخلق التصعيد الدرامي اللازم في مثل هذه الأعمال على وجه التحديد. نحن أمام قصة متماسكة جداً، لكنني كما العادة لا أعد بشيء مسبق، ولا أستعجل بكلام عاطفي. كل ما أقوله بأننا أمام تعاطٍ مختلف، ودخول إلى أماكن إنسانية في عالم الجريمة».
أمّا النجم محمد الأحمد، فيقول لـ «الأخبار» عن العمل ودوره فيه: «لعبة الدراما أن تقدّم لك حكاية في لعب على الوتر العاطفي والإنساني وتحليل شخصية رجل مثقّف ومتعلم وبارع في مهنته، لكنّه وصل إلى مكان أصبح فيه قاتلاً! لا يمكن أن تسميه مجرماً مع أنه يرتكب جرائم متسلسلة، ومترابطة، لكن الدافع انتقامي وليس إجرامياً. لذا ربما يجد المشاهد نفسه في مكان ينسج له الذرائع والمبرّرات بسبب ما تعرّض له. أمّا المحقق، فسيدرك شخصية القاتل لكنه لا يملك ولا دليلاً واحداً على ذلك. وفي النهاية، سيلقي القبض عليه لكن المفارقة بأنه لن يتعاطى معه كمجرم بشكل تقليدي وستكون الحلول مفاجئة وغير متوقعة والنهايات مفتوحة».

الاخبار



عدد المشاهدات:1121( الأحد 06:56:41 2020/01/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/01/2020 - 7:40 ص

الأجندة
أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...