الخميس2/4/2020
ص0:3:47
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةنقل حالتي إسعاف إلى مشفى المجتهد ويجري استقصاء حالتيهما753 مواطناً ألزموا بالحجر المنزلي في طرطوس منهم دخل بطرق غير شرعية.. لجنة الطوارئ: المحافظة بحاجة لمنافسوزير الصحة: عزل بلدة منين بعد وفاة امرأة مصابة بفيروس كورونا حفاظاً على صحة المواطنين ومنعاً لانتشار الفيروسالأوقاف تضع مؤسستي الأمان بدمشق وجميع المبرات التابعة لها بالمحافظات تحت تصرف وزارة الصحةآوزتراك: أردوغان أنفق مليارات الدولارات بدعم الإرهابيين في سوريةبوتين يجري مباحثات مع رئيس النظام التركي حول قضايا التسوية السورية والملف الليبي7 معامل أدوية تعمل بطاقتها القصوى بطرطوس لتأمين الاحتياجات الدوائية والصيدلانيةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تحذر من هجوم الكتروني محتمل يستغل انتشار كورونا لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020إرهابيو أردوغان يخرقون اتفاق وقف الأعمال القتالية ويستهدفون سراقب بعدة قذائف مدفعيةعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهممركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينكشف خطر الغريب فروت المميتفحص الدم المعجزة يكشف أكثر من 50 نوعا من السرطان!وفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"اكتشاف "ناقل فائق" لكورونا في الصين يدحض مزاعم عن "موعد تباطؤ انتشار الفيروس"علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين!العصر الإلكتروني وتحديات المستقبل ...بقلم: طلال أبو غزالةلحظة حقيقة .....بقلم د بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> "أم كلثوم" ما زالت حية رغم 45 عام غياب

محمد حجازي

 إنه الثالث من شباط/ فبراير من كل سنة، تاريخ نحيي فيه ذكرى رحيل الفنانة الكبيرة "أم كلثوم" (للعام 45 على التوالي) التي يترسخ حضورها في الذاكرة الجماعية العربية كلما تقادم الزمن، لتظل رمزاً لكل المعاني السامية في مجالات الفن والعاطفة والوطن، وحاجة جماهيرية ملحة لنيل قسط وافر من متعة الإصغاء إلى أداء يضج بالحياة والطاقة والصدق.

"الست" اللقب الذي حملته طويلاً، نوديت به في كل مكان غنت فيه أو تواجدت في نطاقه "إنه الأحب إلى قلبي" هكذا أعلنت السيدة التي تمتلك كاريسما لم يصمد أمام سطوتها أحد، لكنها على المقلب الآخرتتمتع بخفة ظل وسرعة بديهة موصوفتين، ولها مع السياسيين (من مستوى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر) كما مع الفنانين (يتقدمهم الموسسيقار محمد عبد الوهاب) الكثير من المواقف التي ترتجل فيها تعليقات ساخرة، ومنها ما قالته مرة لصحفي لبناني كبير رداً على سؤاله عن سبب عدم غنائها أي لحن للموسيقار "محمد الموجي" بعد أغنية "إسأل روحك": "كلمات الأغنية نفسها هي الجواب" ويقول مطلعها "إسأل روحك إسأل قلبك قبل ما تسأل إيه غيّرني"، كما كانت صورة الوفاء والتواضع معها لافتة جداً حتى مع الناس العاديين، وحدث أن أحد أكثر معجبيها إهتماماً بحضور كل حفلاتها التي أحيتها في مصر ( وعرف بترداده عبارة عظمة على عظمة يا ست) تغيّب عن إحداها فسألت عنه وعرفت أنه مريض جداً فإستحصلت على عنوان منزله وزارته للإطمئنان عليه.

ولأنها نادراً ما علّقت في لقاءاتها على تعاونها مع شعراء وملحنين بعينهم، فإن كل ما عرف عن تعليقاتها وردة فعلها جاء بالتواتر عن لسانها أو حتى عن أجوائها، مثلما حصل مع موضوع عدم تعاونها مع الموسيقار "فريد الأطرش" فقد نقل عنها موقفان الأول فني ويقول بأنها تقدر ألحانه وخصوصيته لكنها تعتقد أنها لا تلائمها، والثاني شخصي مرتبط بما عُرف عن عدم إنسجامها مع شقيقته الأميرة النجمة "أسمهان" مما إنعكس جفاء على علاقتهما، وليس علينا أن نعتبر الأمر يحمل صفة العنصرية، لأنها لم تتعاون مع الموسيقار "عبد الوهاب" إلاّ بعدما جمعهما الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر" وتمنى عليهما التعاون فنياً خدمة لكل الجمهور العربي، وكان على حق لأننا فزنا منهما بعدد من الروائع (ليلة حب، أغداً ألقاك، ودارت الأيام، أصبح عندي الآن بندقية، هذه ليلتي، فكروني، إنت الحب، أمل حياتي، وإنت عمري).

وهذا العرض يستدعي المرور على أبرز من غنت من ألحانهم، لما لها معهم من تواصل وتعليقات، مثل "بليغ حمدي" (الحب كله) الذي راهنت على موهبته بقوة "ده جن موسيقى"، و"الموجي" (للصبر حدود) الذي لم تطل فترة العلاقة به وقيل إنه لم يقبل بكثرة ملاحظاتها وطلباتها في كل مرة تستمع إلى لحن له، و "عبد الوهاب" (إنت عمري) الوحيد الذي كانت لا تناقشه لأنه موسوس مثلها تماماً لذا فهو لم يُبق أي مجال لإنتقادها ما يُنجزه، والموسيقار "سيد مكاوي" (يا مسهرني) الذي إعترفت بأنه أظرف رجل في مصر وكانت تستفزه لكي تستمع إلى ردة فعله الطريفة غالباً، والموسيقار "رياض السنباطي" الذي ضحك عندما قالت له "بحس إنك بتشتغل اللحن بالمسطرة وما حدّش يقدر يزيح لا زيادة شيء ولا حذف شيء"، كما الفنان الكبير "زكريا أحمد" (هوه صحيح الهوى غلاب) وعنه قالت "ما يعرفش حاجة في الدنيا غير الموسيقى.. وهو يضحك على طرفة مش ولا بد، لكن ما بيتكلمش".

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:3775( الأحد 08:06:03 2020/02/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 01/04/2020 - 9:43 ص

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...