الثلاثاء31/3/2020
ص6:59:54
آخر الأخبار
الأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةدشتي تدعو لرفع الإجراءات الاقتصادية المفروضة على بلدان عربية تجدد عصيان إرهابيي “داعش” في سجن مدرسة الصناعة بمدينة الحسكة الذي تسيطر عليه قسدأبعد من وباء كورونا وأقل من نظام عالمي جديد ..(فأرنة البشرية وأرنبتها)...د. مدين عليالداخلية: الحجر على السوريين الذين يدخلون من لبنان عبر المعابر غير الشرعية وإحالتهم إلى القضاءمن هم الأشخاص الذين تم استثناؤهم من قرار منع التجول بين المحافظات؟أكثر من 4300 إصابة و418 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في فرنساأكثر من 36 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا في دول العالمبدء صرف الرواتب في 10 كل شهر للمتقاعدين و23 للموظفينهيئة الضرائب والرسوم: تقديم التسهيلات للمستوردين لتأمين السلع الأساسية للسوق المحلية لماذا بات ضروري جدا أن نحجر أنفسنا ضمن المنازل...الدكتور عمار فاضل ترجمات | وسط الشكوك في حليفها الأمريكيّ، (قوات حماية الشعب) الكردية تتطلع لتعزيز علاقاتها مع روسياوفاة شخصين وإصابة اثنين آخرين جراء حادث سير على طريق حمص طرطوسوفاة سيدة سورية نتيجة خلط مواد تنظيفشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.. تمديد تعطيل الجامعات والمدارس والمعاهد العليا والمتوسطة من 2 حتى 16 نيسان 2020التربية: تأجيل استلام الأوراق الثبوتية للمقبولين في مسابقة الوكلاء والامتحان التحريري لمسابقة الفئة الأولى حتى إشعار آخرعصيان في سجن غويران بالحسكة الذي يضم إرهابيين من (داعش) وتسيطر عليه (قسد) وأنباء عن فرار عدد منهمبالفيديو ...الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر ومواد مخدرة في المنطقة الجنوبيةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضررينمدير المكتب المركزي للإحصاء السوري: عدد المساكن في البلاد يفوق عدد الأسر الموجودة على أراضيها!!فيديو يجتاح الإنترنت يقدم طريقة ضارة لغسل الفواكه والخضروات في زمن كورونامفاجأة... اكتشاف طريقة جديدة تنتقل بها عدوى "كورونا"وفاة الفنان المصري الكوميدي جورج سيدهممؤسسة السينما تطلق مبادرة (السينما في بيتك) لمشاهدة أحدث أفلامهابسبب كورونا.. ملك تايلاند "يحجر" على نفسه مع 20 من صديقاته في فندق بألمانياترامب يباغت هاري وميغان.. "عليهما أن يدفعا"علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين!الصين تكشف مدة بقاء فيروس كورونا نشطا ودرجة الحرارة التي ينتعش فيهالحظة حقيقة .....بقلم د بثينة شعبان أفكار لاستجابات مطلوبة وداعمة في مواجهة كورونا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> بالأرقام.. كيف واجهت الدراما السوريّة الأزمة؟

إعداد: سجى مرتضى

منذ بدء الأزمة السورية عام 2011 والنقاش دائر حول تراجع الدراما السوريّة أو تقدمها، وتحديداً حول ما استطاعت هذه الدراما تقديمه في ظل الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية الصعبة. الأرقام تظهر أن الدراما السوريّة لم تتراجع، بل إنها تطورت، واستطاعت بكوادرها وإمكانياتها والمتاح لها الاستمرار، تقديم 234 عملاً (203 عملاً من إنتاج سوري بحت و31 عملاً من إنتاج عربي بمشاركة سوريّة) بين العامين 2011 و2019. 

اعداد: سجى مرتضى

منذ بدء الأزمة السورية عام 2011 والنقاش دائر حول تراجع الدراما السوريّة أو تقدمها، وتحديداً حول ما استطاعت هذه الدراما تقديمه في ظل الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية الصعبة. الأرقام تظهر أن الدراما السوريّة لم تتراجع، بل إنها تطورت، واستطاعت بكوادرها وإمكانياتها والمتاح لها الاستمرار، تقديم 234 عملاً (203 عملاً من إنتاج سوري بحت و31 عملاً من إنتاج عربي بمشاركة سوريّة) بين العامين 2011 و2019. 

21 مسلسل إنتاج سوري و 10 إنتاج عربي بمشاركة سورية.

ترتيب المسلسلات حسب النوع

السنة الأكثر إنتاجاً كانت العام 2019، حيث قدمت 31 عملاً. أمّا السنة الأقل إنتاجاً فكانت عام 2017 (21 عملاً)، وليس أعوام 2013 – 2014 – 2015 التي اشتدت فيها الأزمة السورية وأخذت بعداً دموياً كبيراً وشهدت صعود التيارات المتطرفة، ما يدلّ على أنّ الدراما السوريّة لم تتقاعس أو تتراجع في أكثر الأوقات حرجاً، رغم أنّ العديد من الأعمال كانت ضعيفة ولم تسوّق جيداً.

ولم تختلف أعداد الإنتاجات بشكل كبير بين 2011 و2019، بحيث كان معدلها سنوياً 25 عملاً. رقم قد لا يكون كبيراً جداً بالنسبة للإنتاجات العربية الأخرى، ولكنه كبير بالنسبة لدولة عانت بشدة من الأزمة.

الأعمال الاجتماعية كانت الأكثر حضوراً، تبعتها الأعمال الكوميدية، أمّا أعمال السيرة الذاتية والرعب فلم تتجاوز العملين فقط.

معطيات منطقية، لأن الدراما السوريّة لطالما ركزت على قصص المجتمع والناس والشارع، ما جعلها دائماً الأقرب والأشبه إلى الجمهور العربي من خلال أعمالها الاجتماعية والكوميدية. 

ما تغيّر فعلياً في طبيعة الدراما السورية في السنوات الأخيرة كان 3 معطيات رئيسية:

أولاً، دخلت الأزمة السورية كمضمون وحالة إلى صلب الدراما، فقدمت سوريا 43 عملاً من أصل 234 يتناول الأزمة، بشكل مباشر أو في خلفية الحدث الدرامي.

في الأعوام الثلاثة الأولى من الحرب غاب الواقع السوري عن الدراما، أمّا مع اشتداد الحرب أي تحديداً في 2014 و2015 قُدمت أكثر الأعمال التي تحاكي الأزمة (7 و10 أعمال على التوالي).

أبرز هذه الأعمال كانت مسلسل "غداً نلتقي" الذي عرض الحالة المزرية للاجئين السوريين في لبنان، ومسلسل "الندم" الذي تناول الحياة في سوريا خلال الحرب على لسان كاتب تلفزيوني. بالإضافة إلى مسلسل "ضبوا الشناتي" الذي عالج الأزمة وشخصية المواطن السوري خلال الحرب من منطلق كوميدي بحت.

ثانياً، لا يمكن نكران أنّ الدراما المشتركة خاصةً مع لبنان ساعدت الدراما السوريّة في تخطي جزء من المعوقات التي وقفت في طريقها. لكن تقديم 31 عملاً مشتركاً فقط من أصل 234 عملاً، لا يعني أنّ الدراما اللبنانية أنقذت نظيرتها السورية كما روّج في السنوات الأخيرة، خاصةً أنّ شركات الإنتاج اللبنانية استفادت من الوجوه السوريّة لتسويق نفسها. بالإضافة إلى أنّ رواج الأعمال المشتركة كان فعلياً خلال 2018 و2019، أي بعد تراجع الحرب في سوريا وليس خلال اشتداد الأزمة.  

ثالثاً، تمّ تصوير 43 عملاً من أصل 234 بين عامي 2011 و2019 خارج سوريا، 9 أعمال منها عام 2018 و7 عام 2019، تحديداً في السنوات التي راجت فيها الأعمال المشتركة. بينما خلال اشتداد القصف والاشتباكات في الداخل، لم يتجاوز معدل الأعمال التي تمّ تصويرها في الخارج 5 أعمال، بحيث استمرت شركات الإنتاج السوريّة بالتصوير في العديد من المناطق -خاصة دمشق-رغم خطورة الوضع الأمني.

ويشكل ذلك دليلاً واضحاً على أنّ الوضع الأمني في سوريا لم يكن سبباً أساسياً للتصوير خارجها، بل تزايد التعاون الدرامي بينها وبين لبنان، البلد المجاور الذي صُوّر فيه 31 عملاً من أصل 43 تمّ تصويرهم خارج سوريا.

وبعد استقرار الأوضاع أمنياً، يتنظر الجمهور العربي ليس فقط عدداً كبيراً من الأعمال، بل عودة قوية للدراما السورية الصرفة، ونقلة نوعية على صعيد المضمون والنصوص التي كان العديد منها ضعيفاً في السنوات الأخيرة. أصبح ممكناً الآن معالجة الأزمة السوريّة بعمق أكبر درامياً، وتقديم أعمال كوميديّة لا تُمحى من الذاكرة.

الميادين نت



عدد المشاهدات:1768( الثلاثاء 07:26:20 2020/02/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 31/03/2020 - 5:41 ص

للتصدي لكورونا.. تعليمات في حال اضطرارك للخروج من المنزل

الأجندة
انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو المزيد ...