السبت19/1/2019
ص8:21:32
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةالمبعوث الخاص إلى سوريا بيدرسون عقب زيارته لموسكو سيعود إلى دمشقموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياالكشف عن الهدف التركي الحقيقي من إنشاء منطقة عازلة شمال شرقي سوريا ...( إسرائيل) وأخطار الغارات التكتيكية على سورية...بقلم أ. تحسين الحلبيالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وحدات الجيش تكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد رداً على تجديد خروقاتهم اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلبوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

مـنـوعات >> لن تمنح جائزة نوبل للآداب هذا العام ...تسونامي الفضائح الجنسية يطال نوبل وأوسكار

أعلنت اللجنة المانحة لجائزة نوبل في الآداب اليوم، 4 مايو، عدم منح جائزة نوبل للآداب هذا العام نظرا لفضائح وتهم جنسية ومالية دفعت أعضاء للاستقالة، على أن يستأنف منح الجائزة 2019.

 

تبدو قصة هارفي واينستين الساذجة حول رب العمل /المخرج/ /المنتج/ المدير الذي يعد الفنانات والموظفات المبتدئات بالشهرة والمجد والصعود المهني من خلال علاقات جنسية هي عنوان المرحلة.

لقد مضى تسونامي الفضائح الجنسية منذ العام الماضي يحطّم في طريقه الكثير من نجوم الفن والمجتمع والسياسة ممن طالتهم فضائح بشكل أو بآخر، وأصبح وسم #MeToo (أنا أيضا) الذي أطلقته الممثلة أليسا ميلانو في 15 أكتوبر من العام الماضي محفزا لطرح الكثير من القضايا ورفع الدعاوى بأثر رجعي.

منذ أيام أدانت هيئة المحلفين في فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية الممثل الأمريكي بيل كوسبي بتهمة الاعتداء الجنسي على أندريا كونستاند عام 2004، في ختام محاكمة استمرت حوالى 3 أسابيع، ما يعني أن كوسبي يواجه نظريا احتمال الحكم عليه بالسجن 30 عاما، علما أن 60 امرأة تتهم كوسبي بالاعتداء الجنسي، إلا أن كل هذه الدعاوى قد انقضى أثرها بالتقادم.

طعن كوسبي على الحكم، وهو ما يمكن أن يؤجله لأشهر أو لأعوام، لكن كرة النار قد انطلقت ولم يعد هناك سبيل لإيقافها، وتحول الممثل الذي كان ملء السمع والبصر أواخر القرن الماضي، وأول مواطن أمريكي من أصول إفريقية يؤدي دور البطولة في عرض "كوسبي شو" الذي كان يعرض ساعة الذروة إلى مادة خصبة للتداول والجدل.

على الجانب الآخر من الأطلسي وفي مملكة السويد الهادئة تغرق المؤسسة التي تمنح جوائز نوبل للآداب في فضائح جنسية ومالية قد تعرقل منح الجائزة هذا العام للمرة الأولى منذ 7 عقود، فقد تنحّى 6 أعضاء من تلك المؤسسة التي تعد من أعرق المؤسسات الثقافية في السويد، بما في ذلك رئيسة المؤسسة سارا دانيوس، وهي خسارة تعد كارثية بالنسبة للأكاديمية التي يبلغ عمرها 230، والتي ينتخب أعضاؤها بالاقتراع السري، ويوافق على التعيينات الملك شخصيا، ويستمر التعيين مدى الحياة.

كانت المرة الأخيرة التي أجلت فيها هذه الجائزة عام 1943 أثناء أحداث الحرب العالمية الثانية، وعقب سيطرة النازيين على معظم أوروبا. يظهر في وسط الأزمة الراهنة جان كلود أرنو، المصور الفرنسي زوج الشاعرة كاترينا فرونستينسون أحد الأعضاء الستة المستقيلين، والذي يواجه عددا من الاتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي، والتي نشرت في الصحف الرسمية العام الماضي،

من جانبه ينفي محامي أرنو جميع التهم الموجهة إلى موكله. إلى جانب ذلك تُتهم المؤسسة برصد تمويلات لمنصة "كولتور بلاتس" (ميدان الثقافة) وهو مركز ثقافي يديره أرنو وفروستينسون.

في الولايات المتحدة الأمريكية أصدر مجلس إدارة أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية المسؤول عن منح جوائز الأوسكار قراره يوم أمس، الخميس 3 مايو، بفصل كل من رومان بولانسكي (المتهم أيضا بقضايا تحرش جنسي)، وبيل كوسبي لإدانتهما بجرائم جنسية.

أما في السويد فقد أعلنت اللجنة المانحة لجائزة نوبل في الآداب قرارها اليوم، 4 مايو، بعدم منح جائزة نوبل للآداب هذا العام نظرا للفضائح والتهم الجنسية التي دفعت أعضاء اللجنة للاستقالة، على أن تستمر اللجنة في منح الجائزة عام 2019.

المصدر: وكالات



عدد المشاهدات:2867( الجمعة 17:02:14 2018/05/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 6:21 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...