الجمعة24/11/2017
م16:54:14
آخر الأخبار
أكثر من 300 شهيد وجريح في الهجوم على مسجد الروضة في العريش شمال سيناءابن سلمان يتحدث لأول مرة عن التحقيق مع الأمراءعمر البشير من سوتشي..السلام غير ممكن من دون الأسد41 نائبا تونسيا يرفضون بيان وزراء الخارجية العرب بشأن تجريم المقاومة اللبنانيةلدى سوريا منظومات أهم.. لماذا يخشى ليبرمان "بانتسير اس 1"؟...بقلم علي شهاب الجو بين الصحو والغائم جزئياً وبارد ليلاًقمة سوتشي تفتح مسار «الحوار الوطني» ...«هيئة» معارضة جديدة في الرياضمجلس الشعب يقر قانون بتمديد مهلة الإيجارات لثلاث سنواتبيسكوف: توافق على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري قريبا أردوغان لا يستبعد اتصالات مستقبلية مع الأسد حول مسألة كرد سورياتعاون بين "سيرونيكس" وشركة إيرانية لتصنيع شاشات بـ 6 قياسات وزير الكهرباء يوقع مع نظيره العراقي اتفاقية أولية لدراسة خريطة ربط الطاقة الكهربائية بين العراق و سورية و إيرانالقمة السورية - الروسية: التوقيت والنتائج ....حميدي العبداللهعطوان : لماذا تُلخّص ابتسامة الأسد وعِناقِه الحار لبوتين في قِمّة سوتشي هَويّة “سورية الجديدة”؟الإمارات.. الكشف عن “الرغبة الأخيرة” لقاتل الطفل عبيدة قبل إعدامهعصابة شوارع تقطع رأس رجل وتنزع قلبه في واشنطن "السبب مضحك" .....الكشف عن أكبر مبعث لذعر "الجهاديين"؟ بالأسماء.. هؤلاء "المعارضين والمسلحين" الذين سيشاركون بمؤتمر "الرياض 2"جامعة دمشق تحدد الأوراق المطلوبة للتسجيل في التعليم المفتوحالرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح المكلف بالتدريس لدى جميع الجهات العامة تعويضا عن حصة التدريس النظرية أو العملية وفق أجور جديدة للساعةبالفيديو ... تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقيالمجموعات المسلحة تخرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر وتعتدي على محطة تحويل كهرباء خربة غزالة شرق مدينة درعاوزير السياحة يصدر قرارا يحدد فيه مواصفات وخدمات وضوابط عمل الاستراحات الطرقيةالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!ومن "الجنس" ما قتل! تخلت عن المشروبات الغازية نهائيا فكانت المفاجأة!إطلاق كليب أوبريت «اللـه معنا»لفيروز في عيدها الثاني والثمانين ..من الموسيقيين والعازفين السوريين بفرقتها كل السلام بسبب مشاجرة...فلبيني يجلس فوق نخلة لمدة 3 سنوات نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاما الممحاة تخلصك من هذه المشكلة في هاتفك الذكي!سامسونغ تطرح هاتف الأسطورة القابل للطي خلال أشهرهل تبدأ "الجامعة العربية" التطبيع مع إسرائيل؟...رفعت سيد أحمدقمم سوتشي: الطريق إلى الخرائط الجديدة!.... بسام أبو عبد الله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

عـقـارات|استثمارات| سياحة >> واقع الإسكان...رئيس الوزراء: سياسات لتسهيل تقديم التراخيص وآليات إقراض جديدة تشجع الاستثمار

وضع اجتماع عمل خاص برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء المرتكزات الرئيسية لخطة الحكومة للنهوض بقطاع الإسكان خلال المرحلة المقبلة

باعتباره أحد أهم القطاعات المتعلقة بالتنمية الشاملة ووضع رؤية جديدة وتوصيف حقيقي ليكون هذا القطاع فاعلا في إعادة التنمية الاقتصادية.‏

تنظيم نشاط التطوير العقاري‏

وأكد المشاركون في الاجتماع الذي ناقش واقع وخطة عمل كل من الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري وهيئة التخطيط الإقليمي و المؤسسة العامة للإسكان ضرورة استثمار الإمكانيات المتاحة بالشكل الصحيح والتركيز على التطوير العقاري والتخطيط الإقليمي وتطوير البيئة التشريعية ليأخذ هذا القطاع مكانه كمؤسسة هامة في رسم الاستراتيجيات الصحيحة لمكونات الدولة وليتصدر عناوين التنمية خلال الفترة القادمة.‏

ولفتوا إلى ضرورة تنظيم نشاط التطوير العقاري والمشاركة في تنفيذ سياسات التنمية العمرانية وتطوير البيئة الإدارية وتأهيل الموارد البشرية وتطوير أدوات الترويج الداخلي والخارجي للاستثمار العقاري ووضع محفزات مناسبة لدخول مطورين عقاريين جدد وتسهيل جذب الاستثمار الأجنبي ، وتحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتعزيز مفهوم التشاركية مع القطاع الخاص ، وتوفير الاحتياجات السكنية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة ، دراسة وتهيئة مناطق تطوير عقاري جديدة ومعالجة السكن العشوائي ، وإقامة مناطق الخدمات الخاصة غير السياحية.‏

استثمار الإمكانيات المتاحة بالشكل الصحيح‏

وبهدف تطوير آلية عمل هذا القطاع ووضع رؤية جديدة تناسب الأوضاع الحالية التي تمر بها سورية بين رئيس مجلس الوزراء ضرورة استثمار الإمكانيات المتاحة بالشكل الصحيح والاهتمام بشكل اكبر بهذا القطاع كونه من أهم القطاعات التي ترسم الإستراتيجية الصحيحة لمكونات الدولة، مشددا على ضرورة مساهمة قطاع الإسكان في استنهاض رأس المال الخاص ووضع سياسات لتسهيل تقديم التراخيص وآليات إقراض جديدة تشجع الاستثمار في هذا القطاع .‏

وأوضح المهندس خميس أنه حتى تستطيع الهيئة العامة للاستثمار والتطوير العقاري رسم خطة تنموية صحيحة يجب أن يكون لديها بنك معلومات إستراتيجية و تبتعد عن العمل بعشوائية، و تركز على التنسيق مع الهيئات المعنية والجهات ذات الصلة.‏

معالجة السكن العشوائي‏

من جانبه بين وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس ان الوزارة وضعت هدفا أساسيا للانتقال إلى وضع أفضل مما كان عليه قبل الأزمة والمؤشرات تدل على أننا ماضون في الاتجاه الصحيح و قطاع الإسكان في كل المراحل هو قطاع خاص والمؤسسة العامة للإسكان تتدخل إيجابا عن طريق التعاون السكني.‏

وأضاف « لدينا اليوم الكثير من المحفزات لتطوير هذا القطاع و أتتنا عروض من دول صديقة لدعم هذا القطاع من خلال التمويل والتشاركية ويجب أن يكون التخطيط العمراني والمخططات التنظيمية هي الموجه للسكن ونعمل حاليا على تنضيد عملية السكن ككل وليس كقطاع حكومي و إعداد المخططات وتهيئة الأراضي ومعالجة السكن العشوائي.‏

استثمار أراض أخرى في إقامة المدن الصناعية‏

بدوره أوضح وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أن الأولوية تتجلى في وضع جداول زمنية لمعالجة مناطق السكن العشوائي، وإعادة تقييم الكلفة المالية ورؤية الوزارة أن تكون منطقة المشاع الجنوبي في حماة منطقة دراسة أولية بحيث تنتهي الدراسات إلى شيء قابل للتنفيذ ضمن الإطار العام الوطني .‏

وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس احمد القادري أهمية الابتعاد عن الأراضي الزراعية والالتفات إلى استثمار أراضي أخرى في إقامة المدن الصناعية مبينا ضرورة التعاون مع هيئة التخطيط الإقليمي ليكون توجه السكن بعيدا عن الأراضي الزراعية .‏

خطة لتطوير الاستثمار العقاري‏

وبين وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أهمية التشاركية في الرؤى للارتقاء بواقع هذا القطاع ، ودارسة مدى إمكانيات المواطنين على اقتناء السكن وتحديد السياسات الأفضل لدعم استفادة المواطنين من خدمات قطاع الإسكان.‏

بدوره أكد الدكتور عماد صابوني رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي أهمية وضع خطة لتطوير الاستثمار العقاري بما يتناسب مع احتياجات مرحلة ما بعد الحرب تنطلق من خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوزيعها على المستويات الزمنية و وضع آلية مناسبة لتنفيذها لافتا إلى أن التخطيط المكاني أساسي في المرحلة القادمة لأنه سيعالج مشكلة السكن العشوائي ويحل مشاكل المناطق الصناعية ويحافظ على المناطق الزراعية.‏

من جانبه لفت الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور قيس خضر إلى ضرورة مراعاة التطوير العقاري لمدى المواءمة بين الطلب و العرض وحاجة الأسرة السورية في هذا الاتجاه مبينا ضرورة دراسة اقتصاديات المكان ليستطيع تحقيق أهداف التخطيط الإقليمي .‏

وفي نفس السياق بين رئيس هيئة التخطيط الإقليمي حسن جنيدان ضرورة إعادة النظر بالتخطيط الإقليمي ضمن الإطار الوطني،موضحا أن الخارطة الوطنية للسكن يجب أن تشمل جميع الفعاليات السكنية الموجودة والمقترحة، وتقييم التجمعات العمرانية المرخصة بما فيها الجمعيات السكنية، وعقارات أملاك الدولة التي يمكن ان تصبح تجمعات سكنية جديدة وبما يتوافق مع توجهات التخطيط الإقليمي .‏

و بين مدير عام المؤسسة العامة الإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أن المؤسسة تشكل رافعة النهضة العمرانية في سورية و فرصة حقيقية لاستثمار المستقبل بالشكل الأفضل والتشارك والتكامل مع القطاعات الأخرى، والعمل على تقييم كوادر المؤسسة وتحديد أولويات التدريب والتأهيل المطلوبة في المجال الفني، وإعادة دراسة هندسة الإجراءات وتبسطيها للعديد من الخدمات التي تقدم للمواطنين.‏



عدد المشاهدات:691( الاثنين 07:39:54 2017/09/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/11/2017 - 4:35 م
فيديو

تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقي

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قصة أشهر صورة في التاريخ.. صاحبها التقطها صدفة فرآها مليار شخص.. شاهد صوره القادمة لهاتفك! الفضيحة بالفيديو - مارسيل غانم يقوم بهذه الحركة النابية! من يقصد؟ بالصور...تتويج ملكة جمال فنزويلا لعام 2017. بالفيديو...روبوت يقوم بحركات رياضية وبهلوانية صعبة على البشر ثور ينتقم بطريقة مؤلمة من مصارعه (فيديو) بالفيديو...لحظة سقوط طائرة أمريكية على طريق للسيارات بالفيديو...5 مواقف محرجة لزعماء بسبب رفض مصافحتهم المزيد ...