الأحد16/12/2018
م19:23:14
آخر الأخبار
كميات اليورانيوم في الأردن تبلغ نحو 62.1 ألف طنالسفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعةأول تعليق من إدارة ترامب على تصويت مجلس الشيوخ ضد ابن سلمانعودة 5703 لاجئا سوريا إلى ديارهم من الأردناستشهاد 17 مدنيا في مجزرة جديدة لطيران “التحالف الأمريكي” في مدينة هجين بريف دير الزورالحرارة حول معدلاتها وفرصة لهطل زخات من المطرإضاءة شجرة الميلاد في حي عكرمة بحمصالمؤتمر السنوي لمركز تبادل المعلومات في بغداد يستعرض ما تم تحقيقه بمجال مكافحة الإرهابحزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورياالاتحاد الأوروبي: عملية تركية محتملة تهدد بمزيد من عدم الاستقرار في سوريامجلس الوزراء: تعزيز كفاءة موارد الدولة دون فرض ضرائب جديدة على المواطن.. معالجة التهرب الضريبي وإعادة النظر برسوم الترانزيت والعبور الآمر العام للجمارك: لا حصانة لأحد ولا أحد فوق القانوناللجنة الدستورية.. الخروج الصعب ....بقلم مازن بلالرِهان الجولاني السرِّي ......بقلم عبد الله سليمان عليذبح سيدة على يد أهلها بداعي “ الشرف “ في مصيافحادث سير يودي بحياة شخص شمال مدينة السويداء(المطار مقابل المطار).. مصادر قيادية سورية تؤكد تغيير قواعد الاشتباك ضد (إسرائيل)بالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل وتركياطلاب سورية يبدؤون الامتحانات النصفية… إجراءات لإنجازها بالشكل الأفضلالدرر الشامية ... سلسلة المهن والصناعات الشامية - النشواتي إصابة مدني بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بريف سلميةقتلى وجرحى بتفجير استهدف سوق الهال في عفرينالسياحة تطرح موقع مطعم “قلعة المحبة” في السويداء للاستثماروزارة السياحة تطرح للاستثمار السياحي الموقع رقم (2) في معبر جديدة يابوس الحدوديبعد رصد حالات جديدة للإصابة به في سوريا .. تعرف على أعراض وطرق الوقاية من انفلونزا الخنازيرإهمال تنظيف الأسنان يهدد حياتك!«أثر الفراشة» على السواحل السوريةانتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل «عطر الشام» في جزئه الرابع توقعات الفلك لعام 2019عملية خاطئة تقود مذيعة أميركية إلى الانتحارشاهد... طريقة مدهشة لتنظيف فلتر السيارةالباحثون يشرحون سبب رؤية نور ساطع في نهاية نفق قبل الموتقمة ترامب نتنياهو وإبن سلمان؟هل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيم

 
وتلغرام ...لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

عـقـارات|استثمارات| سياحة >> أتمتة القيم الرائجة للعقارات في مرحلة رسم المناطق العقارية وسط ضبابية تلف قانون البيوع

إبراهيم غيبور: مراحل متقدمة، وربما متسارعة بعض الشيء سبقت صدور قانون البيوع العقارية، خطاها المعنيون في الإدارة الضريبية وجهات أخرى لإنجاز برنامج أتمتة القيم الرائجة للعقارات على مستوى القطر، والذي يمكن أن يقال عنه: إنه خطوة مهمة لجهة ضبط ضريبة البيوع العقارية وتحصيلها بعدالة أكثر.

ورغم ضبابية مشهد صدور القانون المذكور، وما يتردد من أحاديث في الكواليس الضريبية عن عدم إمكانية صدوره في ظروف لا تعرف فيها الأسعار طريقاً إلى الاستقرار، فقد تم تشكيل لجان فرعية على مستوى دوائر الخدمات في مراكز المحافظات ومستوى المدن مهمتها تحديد الشرائح السعرية ووسطي القيمة الرائجة للمتر المربع الواحد للوحدات العقارية لكل شريحة وفق معايير تم الاتفاق عليها لهذا الغرض، إلى جانب تحميلها على الخرائط الالكترونية المصممة لهذه الغاية ضمن نطاق عمل تلك اللجان، وذلك بموجب القرار /763/ق.و/ الصادر عن الهيئة العامة للضرائب والرسوم.

وضمن القرار المذكور فقد تم تشكيل لجان إشرافية على عمل اللجان الفرعية لدى مديريات الماليات في المحافظات واعتماد نتائج أعمالها، إضافة إلى لجنة مركزية في وزارة المالية تقوم بعمل الإشراف على احتساب الأسعار الرائجة للعقارات من قبل اللجان الرئيسة على مستوى كل محافظة واعتمادها.
مصادر مطلعة حضرت الاجتماعات الخاصة بإنجاز مشروع برنامج أتمتة القيم الرائجة للعقارات، أكدت لـ «تشرين» أن عقداً تم توقيعه بين وزارة المالية والبحوث العلمية لإنجاز البرنامج الذي وصل حالياً إلى مرحلة متقدمة من التصميم وبناء البرمجة وهي مرحلة رسم (الزونات) أو المناطق السعرية على مستوى كل محافظة.
وسيساهم مشروع البرنامج المذكور حسب المعطيات والمعلومات التي حصلت عليها «تشرين» في الوصول إلى القيمة الرائجة للعقارات وبناء خريطة عقارية على مستوى القطر، وهذا في حد ذاته يشكل نقلة نوعية لجهة حصر الضريبية الحقيقية للبيوع العقارية وليست لريع العقارات أو ما يُعرف بالمصطلح العامي (ضريبة الترابية) وتحصيلها بعدالة أكثر، مع الإشارة إلى أن إطلاق البرنامج سيعتمد بشكل أساس على صدور قانون البيوع العقارية والذي لم يُسمع عنه أي معلومات منذ فترة ليست بالقصيرة، وفي حال عدم صدور القانون، فإن البرنامج سيُستخدم لأغراض ضريبية أخرى ستساهم إلى حد كبير في معرفة مناطق توزع المكلفين وتحديد نشاطهم، وخاصة أن منطقة وجود المكلف تُعتبر من العوامل الرئيسة في حساب تكليفه الضريبي، إضافة إلى أن البرنامج سينعكس أيضاً على مختلف مؤسسات الدولة سواء الخدمية أو الاقتصادية، علماً أن البرنامج يتمتع بالمرونة وقابل لإجراء أي تعديلات على الأسعار في حال حصلت أي متغيرات على سوق العقارات.

"تشرين"



عدد المشاهدات:4000( الثلاثاء 10:26:17 2018/12/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/12/2018 - 4:31 م

 

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

غطاس يحصل على 3 قبلات حارة من أنثى أسد البحر (فيديو) بالفيديو.. كاميرات المراقبة رصدتهم وفضحتهم حينما ظنوا ألا أحد رآهم! بالفيديو.. طفلة تسقط من الطابق الخامس ورجلان يلتقطانها باللحظة المناسبة شاب يوثق فيديو مخيف أثناء عمله وحيدا في المكتب شاهد كيف تفادى نادل خطأه في حفل عشاء جائزة نوبل امرأة عمرها 102 تقفز بالمظلة من علو 4000 متر بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم المزيد ...