السبت25/11/2017
ص4:12:15
آخر الأخبار
مصر تتراجع عن فتح معبر رفح السبت عقب هجوم سيناءامن الدولة اللبنانية يوقف "المسرحي زياد عيتاني" بجرم التخابر والتعامل مع العدو الإسرائيلي واعترافه بمهام كلف بتنفيذها بينها رصد سياسيين؟أكثر من 300 شهيد وجريح في الهجوم على مسجد الروضة في العريش شمال سيناءابن سلمان يتحدث لأول مرة عن التحقيق مع الأمراءانتخاب 3 نواب لرئيس "الهيئة العليا للمفاوضات"هيئة التنسيق تتفق مع منصة موسكو المعارضة حول العملية الانتقالية في سوريالدى سوريا منظومات أهم.. لماذا يخشى ليبرمان "بانتسير اس 1"؟...بقلم علي شهاب الجو بين الصحو والغائم جزئياً وبارد ليلاً الكرملين :بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي التسوية السوريةنتنياهو: الزعماء العرب ليسوا عائقا أمام توسيع العلاقات مع “إسرائيل” وما نخشاه هو الشعوب العربيةمصدر في مجلس الوزراء: تفويض الوزراء بعودة المستقيل أو المعتبر بحكم المستقيل إلى العمللقاء القمة السورية الروسية يرفع الليرة الى مستويات قياسية أمام الدولار !هل سيكون هدف الجيش العربي السوري القادم تحرير الرقة ام تحرير ادلب؟...شارل ابي نادر القمة السورية - الروسية: التوقيت والنتائج ....حميدي العبداللهعصابات سرقة بالإكراه تستدرج ضحاياها بـ «صور مثيرة»الإمارات.. الكشف عن “الرغبة الأخيرة” لقاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه "السبب مضحك" .....الكشف عن أكبر مبعث لذعر "الجهاديين"؟ بالأسماء.. هؤلاء "المعارضين والمسلحين" الذين سيشاركون بمؤتمر "الرياض 2"جامعة دمشق تحدد الأوراق المطلوبة للتسجيل في التعليم المفتوحالرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح المكلف بالتدريس لدى جميع الجهات العامة تعويضا عن حصة التدريس النظرية أو العملية وفق أجور جديدة للساعة “التركستان” يقتتلون في “أبو الظهور” العسكري بإدلب الموجز السوري ليوم الجمعة 24-11-2017 خميس.. السماح بدخول قطاع التعاون السكني إلى مناطق السكن العشوائيوزير السياحة يصدر قرارا يحدد فيه مواصفات وخدمات وضوابط عمل الاستراحات الطرقيةعلاج بسيط طبيعي لنزلات البرد من مطبخك المنزلي!ومن "الجنس" ما قتل!إطلاق كليب أوبريت «اللـه معنا»لفيروز في عيدها الثاني والثمانين ..من الموسيقيين والعازفين السوريين بفرقتها كل السلام بسبب مشاجرة...فلبيني يجلس فوق نخلة لمدة 3 سنوات نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاما الممحاة تخلصك من هذه المشكلة في هاتفك الذكي!سامسونغ تطرح هاتف الأسطورة القابل للطي خلال أشهرالدكتورة شعبان في مقابلة مع وكالة شينخوا الصينية: سورية ستواصل حربها على الإرهاب وستشارك بفعالية في العملية السياسيةهل تبدأ "الجامعة العربية" التطبيع مع إسرائيل؟...رفعت سيد أحمد
علوم وتكنولوجيا >> بالصور... ما سر الدوائر الكبيرة المجهولة في سوريا والأردن؟

الدوائر الكبرى هي عبارة عن مجموعة مكونة من 12 دائرة متوزعة في الأردن وأخرى في سوريا، على الرغم من قدم هذه المنشآت التي يُقدر عمرها بأكثر من 2000 عام فإنها لم تُعط قدراً كافياً من الإهتمام الأثري، كما أنها لا تزال مجهولة بشكل كبير حتى بين الخبراء المحليين.

اكتُشفت هذه الدوائر في عام 1920 من قبل طيار بريطاني يُدعى (ليونيل ريس) وذلك أثناء تحليقه فوق صحراء ما سيعرف لاحقاً باسم دولة الأردن، إن الصور التي التقطها ريس لهذه المنشآت هي أولى الصور الملتقطة لهذه الآثار جواً، ولأسباب غير معروفة تم تجاهل هذا الإكتشاف ونُسي مع مرور الزمن، واستغرق الأمر 60 سنة حتى ينتبه الناس لوجودها من جديد، وبدأت تحظى بالإهتمام في السنوات العشر الأخيرة بفضل أعمال باحث في جامعة غرب أستراليا يدعى (ديفيد كينيدي).

بُنيت هذه الدوائر المكونة من جدران حجرية بارتفاع منخفض لا يتجاوز عدة أمتار، وأشكالها قريبة من الشكل الدائري بطول قطر تقريبي يتراوح بين 219-365 مترا.

لا تحتوي الدوائر في محيطها على أية ممرات، وهذا يجعلنا نتوقع أن اجتيازها كان يتم قفزاً بكل بساطة، كما أن هناك بعض الجدران التي انهارت نتيجة العامل الزمني، وتحتوي اثنتين من هذه الدوائر على طرق رومانية، وهذا يرجح قدم عمر هذه الآثار الذي يمكن أن يصل لأكثر من 2000 عام.

لا يمكنك أن ترى هذه الدوائر العملاقة بشكلها الكامل إلا إذا نظرت إليها من الجو، أو باستخدام صور جوية أو عبر الأقمار الصناعية.

لم يكن بناء هذه الدوائر أمرا صعبا للغاية، فوفقاً لكينيدي يمكن بناء هذه الدوائر باستعمال صخور محلية بمساعدة عشرات الأشخاص خلال أسبوع، ولكن المعضلة هي لماذا بُنيت هذه الدوائر؟ ما السبب في ذلك يا ترى؟

من غير المرجح أن سبب بنائها كان من أجل الحفاظ على الماشية، لأن الجدران ذات ارتفاع قليل مما يسمح للحيوانات بالقفز من فوقها بسهولة، كما أنه من غير الضروري أن يكون شكل حظائر المواشي دقيقاً إلى هذه الحد!

من بين الدوائر الـ12 هناك ثمانية وسط غرب الأردن، بين (وادي الإحساء) وحافة (جرف الشرع) وأربعة في شمال (واحة الأزرق)، كما تم اكتشاف دوائر في سوريا أكبر من نظيرتها في الأردن منها دائرة حمص التي اكُتشفت في عام 2002.

لا يعرف علماء الآثار الكثير من المعلومات حول هذه الدوائر مما يجعلهم بحاجة للحفر في موقعها لكي يتبينوا الأمر بشكل دقيق، فالصور الجوية التي تبين هذه الدوائر لا يمكنها أن تدلنا على سبب بنائها.

لقد تم إنشاء هذه الدائرة بوضع يسمح للشخص الذي يقف داخلها أن يرى المحاصيل والمستوطنات -الاكواخ التي تثنى ضمن الأراضي لحفظ المعدات الزراعية وأيضاً لتأمين ظل يسترخي تحته المزارعون عند الإستراحة- بنظرة بانورامية، قال الباحثان السابقان في ورقة بحثية نشرت عام 2010 في مجلة (ليفانت): ”ربما كان لهذا السبب الدور الأكبر في تحديد الأمكنة التي تم إنشاء هذه الدوائر فيها.“

تُظهر صور الأقمار الصناعية أن الدائرة التي تقع قرب حمص قد دُمرت تقريباً.

وكالات



عدد المشاهدات:4223( الجمعة 16:38:26 2017/11/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/11/2017 - 2:51 ص
فيديو

تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقي

كاريكاتير

أمير الكراهية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...شاهد كيف يتخفى الثعبان الجبلي...لايمكنك ان تراه؟! قصة أشهر صورة في التاريخ.. صاحبها التقطها صدفة فرآها مليار شخص.. شاهد صوره القادمة لهاتفك! الفضيحة بالفيديو - مارسيل غانم يقوم بهذه الحركة النابية! من يقصد؟ بالصور...تتويج ملكة جمال فنزويلا لعام 2017. بالفيديو...روبوت يقوم بحركات رياضية وبهلوانية صعبة على البشر ثور ينتقم بطريقة مؤلمة من مصارعه (فيديو) بالفيديو...لحظة سقوط طائرة أمريكية على طريق للسيارات المزيد ...