الأحد25/2/2018
ص1:37:31
آخر الأخبار
الداخلية التونسية: إيقاف 16 سوريا على الحدود مع الجزائر كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمينالفن والوطنية والتحدي صفات تصبغ عمليات إعادة ترميم الجامع الأموي الكبير بحلب-فيديوالجعفري: نمارس حقا سياديا بالدفاع عن أنفسنا وسنستمر في مكافحة الإرهاب أينما وجد على الأرض السوريةمحللون عسكريون وسياسيون: نصر ديبلوماسي بكل معنى الكلمة لروسيا وسوريةمندوب روسيا : قلقون من التهديدات الأمريكية ضد سوريا وهذا الخطاب العدواني يجب أن يتوقفترامب يزعم أن لجيش بلاده هدفاً واحداً في سوريا !تأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سوريا إلى مساء السبتأول مصرف حكومي ينضم إلى نظام التحويل السريعاجتماع عمل يحدد أسس المشاركة في الملتقى السوري الروسي الاقتصاديالأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونالغرب يكرّر في الغوطة فيلم حلب.. أين ذهب المسلّحون؟...بقلم روبرت فيسكفي ليلة زفافها.. ادعى انه عريسها وقام بإغتصابهافي “برج دمشق”.. مجرم يسحب صور زبائنه من جوالاتهم المعطلة لابتزازهم جنسياً! سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملحرب الفصائل ومعادلات نفوذ جديدة بين (النصرة) و(جبهة تحرير سوريا) في الشمالبالفيديو ...وحدات الجيش تحبط هجوماً لإرهابيي “جبهة النصرة” على نقاط عسكرية في محيط مدينة البعث بالقنيطرةوزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرةعمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةصحيفة ألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسيالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟
علوم وتكنولوجيا >> بالصور... ما سر الدوائر الكبيرة المجهولة في سوريا والأردن؟

الدوائر الكبرى هي عبارة عن مجموعة مكونة من 12 دائرة متوزعة في الأردن وأخرى في سوريا، على الرغم من قدم هذه المنشآت التي يُقدر عمرها بأكثر من 2000 عام فإنها لم تُعط قدراً كافياً من الإهتمام الأثري، كما أنها لا تزال مجهولة بشكل كبير حتى بين الخبراء المحليين.

اكتُشفت هذه الدوائر في عام 1920 من قبل طيار بريطاني يُدعى (ليونيل ريس) وذلك أثناء تحليقه فوق صحراء ما سيعرف لاحقاً باسم دولة الأردن، إن الصور التي التقطها ريس لهذه المنشآت هي أولى الصور الملتقطة لهذه الآثار جواً، ولأسباب غير معروفة تم تجاهل هذا الإكتشاف ونُسي مع مرور الزمن، واستغرق الأمر 60 سنة حتى ينتبه الناس لوجودها من جديد، وبدأت تحظى بالإهتمام في السنوات العشر الأخيرة بفضل أعمال باحث في جامعة غرب أستراليا يدعى (ديفيد كينيدي).

بُنيت هذه الدوائر المكونة من جدران حجرية بارتفاع منخفض لا يتجاوز عدة أمتار، وأشكالها قريبة من الشكل الدائري بطول قطر تقريبي يتراوح بين 219-365 مترا.

لا تحتوي الدوائر في محيطها على أية ممرات، وهذا يجعلنا نتوقع أن اجتيازها كان يتم قفزاً بكل بساطة، كما أن هناك بعض الجدران التي انهارت نتيجة العامل الزمني، وتحتوي اثنتين من هذه الدوائر على طرق رومانية، وهذا يرجح قدم عمر هذه الآثار الذي يمكن أن يصل لأكثر من 2000 عام.

لا يمكنك أن ترى هذه الدوائر العملاقة بشكلها الكامل إلا إذا نظرت إليها من الجو، أو باستخدام صور جوية أو عبر الأقمار الصناعية.

لم يكن بناء هذه الدوائر أمرا صعبا للغاية، فوفقاً لكينيدي يمكن بناء هذه الدوائر باستعمال صخور محلية بمساعدة عشرات الأشخاص خلال أسبوع، ولكن المعضلة هي لماذا بُنيت هذه الدوائر؟ ما السبب في ذلك يا ترى؟

من غير المرجح أن سبب بنائها كان من أجل الحفاظ على الماشية، لأن الجدران ذات ارتفاع قليل مما يسمح للحيوانات بالقفز من فوقها بسهولة، كما أنه من غير الضروري أن يكون شكل حظائر المواشي دقيقاً إلى هذه الحد!

من بين الدوائر الـ12 هناك ثمانية وسط غرب الأردن، بين (وادي الإحساء) وحافة (جرف الشرع) وأربعة في شمال (واحة الأزرق)، كما تم اكتشاف دوائر في سوريا أكبر من نظيرتها في الأردن منها دائرة حمص التي اكُتشفت في عام 2002.

لا يعرف علماء الآثار الكثير من المعلومات حول هذه الدوائر مما يجعلهم بحاجة للحفر في موقعها لكي يتبينوا الأمر بشكل دقيق، فالصور الجوية التي تبين هذه الدوائر لا يمكنها أن تدلنا على سبب بنائها.

لقد تم إنشاء هذه الدائرة بوضع يسمح للشخص الذي يقف داخلها أن يرى المحاصيل والمستوطنات -الاكواخ التي تثنى ضمن الأراضي لحفظ المعدات الزراعية وأيضاً لتأمين ظل يسترخي تحته المزارعون عند الإستراحة- بنظرة بانورامية، قال الباحثان السابقان في ورقة بحثية نشرت عام 2010 في مجلة (ليفانت): ”ربما كان لهذا السبب الدور الأكبر في تحديد الأمكنة التي تم إنشاء هذه الدوائر فيها.“

تُظهر صور الأقمار الصناعية أن الدائرة التي تقع قرب حمص قد دُمرت تقريباً.

وكالات



عدد المشاهدات:4580( الجمعة 16:38:26 2017/11/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2018 - 1:01 ص
كاريكاتير

 

 

فيديو

كلمة د. بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة تعقيباً على تبني القرار 2401 بالإجماع

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو- نحلة تشن هجوما على مذيعة وتصيبها بـ... ! الافاعي القاتلة لا ينصح لاصحاب القلوب الضعيفة بمشاهدته برنامج تلفزيوني في روسيا يتحول إلى "حلبة مصارعة" (شاهد) تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه حيلته الذكية للخروج بسيارته المركونة تجذب مليون مشاهد (فيديو) المزيد ...