الثلاثاء15/10/2019
ص6:38:17
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاأوسي: الاتفاق بين الحكومة و«قسد» تاريخي واستراتيجيالجيش السوري يتجه نحو مقر القاعدة الأمريكية الفرنسية جنوب منبجوزير التربية أمام مجلس الشعب: مسابقة لتعيين عشرة آلاف مدرس خلال أقل من شهرقوات النظام التركي تستهدف بقصف مدفعي بلدة الدرباسية وقرية القرمانية بريف الحسكة الشمالي الغربيواشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير الدفاع...و ترامب يهدد بفرض عقوبات جديدة قاسية جدا على مسؤولين أتراك. ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورابكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاة "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشقأردوغان وداعش .. تحالف الإرهابإجراءات جديدة في معاملة الوحيد الخاصة بالخدمة العسكرية في سورياعلامات "خفية" تكشف إعجاب المدير بأداء الموظفمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادغارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلبمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبعقد لتشييد الأبنية السكنية مع شركة «استروي اكسبيريت» الروسيةتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان
علوم وتكنولوجيا >> ممنوع لغير الأجانب دخول «إمارة التركستان».. والوضع فيها يتجه للتصعيد … الجيش يرد على الإرهابيين في إدلب

الوطن | ساد هدوء حذر أمس في إدلب التي رد الجيش العربي السوري على اعتداءات الإرهابيين فيها، في وقت رأت مصادر معارضة أن تركيا بصدد اتخاذ خطوات دراماتيكية إضافية في آخر منطقة لخفض التصعيد تستهلها بحل «حكومة الإنقاذ»، 

التي تدير المحافظة والأرياف المجاورة لها والتابعة لـ«جبهة النصرة»، وإحلال «الحكومة المؤقتة» التابعة لـ«الائتلاف السوري» المعارض الموالي لأنقرة محلها، وذلك بعد دمج «الجبهة الوطنية للتحرير»، أكبر ميليشيا مسلحة في إدلب، بميليشيا «الجيش الوطني» العاملة شمال وشمال شرق حلب، أول من أمس.

وأوضح مصدر ميداني جنوب إدلب لـ«الوطن»، أن الهدوء النسبي سيطر على جبهات «خفض التصعيد»، باستثناء مناطق بعض القطاعات التي خرق فيها الإرهابيون وقف إطلاق النار ساري المفعول منذ ٣٠ آب الماضي، ما استدعى رد الجيش السوري بمدفعيته الثقيلة على مصادر النيران.
وأشار إلى أن التنظيمات الإرهابية بقيادة «النصرة»، منعت الأهالي القادمين من إدلب لليوم الـ٢٣ على التوالي من الوصول إلى المناطق الآمنة عبر ممر «أبو الضهور»، للاحتفاظ بهم رهائن بشرية في وجه تقدم الجيش السوري.
المصدر لفت إلى استقدام إرهابيي «النصرة» وحليفها «الحزب الإسلامي التركستاني» في الآونة الأخيرة لتعزيزات ضخمة من الجنسية الصينية، إلى جبهتي ريف اللاذقية الشمالي الشرقي وريف حماة الشمالي الغربي، في مسعى لمنع تقدم الجيش السوري في حال شنه عملية عسكرية لتطهير المنطقتين والوصول إلى جسر الشغور غربي إدلب.
مراقبون رجحوا لـ«الوطن»، اشتعال جبهة كبانة ومحيطها شمال شرق اللاذقية، وجبهة سهل الغاب مع تعمد إرهابيي آسيا الوسطى والصينيين والشيشان فصل مناطق إقامتهم وانتشارهم عن الإرهابيين المحليين، بمن فيهم التركمان السوريون وإقامتهم «إمارة التركستان» بشكل فعلي شمال غرب البلاد، بالإضافة إلى حصولهم من تركيا على أعداد كبيرة من الطائرات المسيرة وتقنيات وخبرات أجنبية لتعديلها، بغية استهداف قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية.
مصادر معارضة مقربة من «الوطنية للتحرير» كشفت لـ«الوطن»، أن تركيا عرضت حلاً «ليناً» على «النصرة» ومظلتها «هيئة تحرير الشام» يقضي بتسليم «المجالس المحلية» التي تهيمن عليها إلى «المؤقتة»، كخطوة في سبيل حلها و«تفكيك» الفرع السوري لتنظيم القاعدة، الذي يجب عليه إقصاء تيار «المهاجرين» التكفيريين والمدرجين على قوائم الإرهاب الدولية، إلى باقي التنظيمات الإرهابية الفاعلة في «خفض التصعيد» مثل «حراس الدين» و«أنصار التوحيد»، وهو ما بدئ العمل بموجبه في الآونة الأخيرة.
وبينت المصادر أن تركيا عازمة على إقامة نقاط مراقبة جديدة على طريق سراقب جسر الشغور في إطار اتفاق «سوتشي» مع الضامن الروسي، على الرغم من ممانعة «النصرة» التي يصدر عنها رسائل متضاربة.
وأكدت المصادر أن ملف إدلب دخل مرحلة تنفيذ الحلول بالاتفاق مع الجانب الروسي بعد التوصل إلى جملة من الحلول لتطبيقها في «خفض التصعيد»، وأن لا رجعة إلى الوراء لكنها قالت: إن النظام التركي غير مستعجل في تنفيذ بنود «سوتشي» بنسخته الجديدة، لأن الأولوية بالنسبة له التدخل عسكرياً لإقامة المنطقة الآمنة شرقي الفرات.



عدد المشاهدات:1630( الأحد 09:45:44 2019/10/06 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 5:07 ص

مسيرات تجوب شوارع الحسكة احتفالاً بالإعلان عن تحرك الجيش لمواجهة العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...