-->
الأحد21/7/2019
ص2:49:59
آخر الأخبار
مقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةمقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليسورية تتعرض لموجة حارة اعتبارا من الاثنين حتى نهاية الشهر الجاريعن الهُويّة الوطنيّة السوريّة – محاولة في التعريف وفضّ الغموض والالتباس.....بقلم د. إنصاف حمدالحرارة توالي ارتفاعها والجو صيفي عاديمتى يعودُ الكردُ السوريون... إلى وطنهم؟ ...بقلم د. وفيق إبراهيمالحرس الثوري الإيراني: فرقاطة بريطانية أرسلت مروحيتين لمنع احتجاز ناقلة النفط البريطانيةالجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليجمزاد علني لبيع توليفة متنوعة من السيارات " السياحية والحقلية والباصات والميكرو باصات والاليات.."صندوق النقد الدولي: الدولار مقيّم بأعلى من قيمته الحقيقيةمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟ القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدنايامكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتعليم العالي تعلن عن منح جامعية في جمهورية مصروزارة التربية: لا إلغاء لشهادة التعليم الأساسي ‏الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ ومعسكرات لإرهابيين من جنسيات أجنبية بريف إدلببعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردنوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"مشروب يدمر الأسنان!كيف تفقد العدسات اللاصقة البصرانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!لأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارلماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدينهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

مدير سادكوب ينفي صدور ” قرار وزاري باغلاق معمل غاز سيؤدي لأزمة غاز جديدة ” بحلب

نفى مدير شركة سادكوب سمير الحسين لتلفزيون الخبر ما وصفه بـ “الأخبار المقصودة لتسبيب بلبلة وخلق أزمة من قبل بعض صفحات التواصل الاجتماعي التي تحدثت عن قرار وزاري مفاجئ باغلاق معمل غاز عين العصافير لخلق أزمة غاز جديدة بحلب”.


وتفاجأ الحسين من “طريقة عرض الموضوع من قبل بعض الصفحات والمصادر الإعلامية التي نشرت أن أزمة غاز بدأت بحلب وبشكل مقصود عبر خبرها السابق”.

ونفى الحسين “إغلاق أي معمل غاز أو وجود أزمة”، شارحاً أن “ماسمته الصفحات “معمل” عين العصافير هو وحدة توزيع متنقلة خاصة، انتهى عقدها المبرم مع الوزارة بشكل طبيعي، وإغلاقها ليس كما أظهر عبر الإشاعات بأنه تعسفي ومقصود”.

وأكد الحسين أن “لا أزمة غاز في حلب تحصل أو ستحصل بسبب إغلاق وحدة التوزيع التي انتهى عقدها”، شارحاً بالأرقام أن “معمل الراموسة بحلب ينتج بحده الأدنى 20 ألف اسطوانة غاز، وحاجة حلب منها حوالي 18 ألف اسطوانة”.

وأضاف مدير الشركة أن “حلب حالياً تستهلك من 11 ألف اسطوانة لـ 15 ألف اسطوانة”، لافتاً إلى أن “هناك كفاية واضحة بإنتاج الغاز، وليس من المعقول أن نسبب أزمة مقصودة مع هذه الأرقام”.

وتابع: “عندما نكون بحاجة أو أن إنتاجنا الحكومي غير كافي نستطيع التعاقد مجدداً مع مستثمرين، أما عندما يكون لديك كفاية وفائض، فأنت تسبب ضرر لخزينة الدولة عندما تتعاقد بشكل زائد”، مشدداً مجدداً على أنه “لا أزمة غاز في حلب، والأخبار التي تنشر عار عن الصحة وتهدف لخلق أزمة”.

وكانت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمصادر الإعلامية تداولت أخباراً عنونتها بـ “قرار وزاري مفاجئ لخلق أزمة غاز جديدة بحلب”، قالت فيها أن “قراراً مفاجئاً صدر بإغلاق معمل غاز وحدة عين العصافير الخاص”.

ونشرت الصفحات معلومات، لم تبين مصدرها، أن “معمل عين العصافير كان ينتج يومياً مايقارب الـ 20ألف أسطوانة في وقت الذروة أو حدوث نقص بالمادة في السوق”.

وأضافت الصفحات أنه،”مؤخراً انتاج المعمل هو 8000 ألف أسطوانة يومياً”، وبالمقابل فإن حاجة حلب من الغاز كانت مغطاة بشكل كاف مع استمرار إنتاج المعملين”.

ورأت الصفحات أيضاً أنه “أي طارئ ممكن أن يحدث أزمة غاز كبيرة لا يمكن تداركها مع إغلاق البديل،(وحدة عين العصافير المتنقلة)، خاصة أن الخزانات الخاصة بمعمل الراموسة لا يمكن الاستفادة منها كون أنها متضررة بشكل أخرجها عن الخدمة”.

يذكر أن سيارات توزيع الغاز منتشرة بشكل طبيعي يوم الأربعاء في معظم أحياء مدينة حلب، ولا يوجد أي مظاهر تدل على نقص المادة، الأمر الذي تخف منه الأهالي بعد انتشار الأخبار السابقة.


   ( الخميس 2018/05/03 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/07/2019 - 9:14 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...