الخميس24/1/2019
ص10:22:21
آخر الأخبار
دمشق تتلقّى دعوة لحضور «البرلمانيين العرب» في عمّانتوقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطرمحلل سعودي لـ"اسرائيل": جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم!العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانيةتواصل اكتشاف المقابر الجماعية لضحايا داعش و«التحالف» في الرقةخبير عسكري روسي : لهذا السبب لا يستطيع الدفاع الجوي السوري إسقاط الطائرات الإسرائيليةالعثور على مقبرة جماعية تضم رفات جنود سوريين أعدموا على يد فصائل الارهاب التابعة لتركيا في ريف مدينة الرقة عام 2013دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى أرض الوطن قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنتركيا: متفقون مع الروس حول سوريا باستثناء نقطة واحدة ونحن على اتصال غير مباشر مع دمشق وزير الدفاع الفنزويلي يعلن موقف الجيش من تحركات المعارضة…والمدرعات تتجه إلى العاصمةخطوة أردنية في الاتجاه الصحيح نحو دمشق وجاري التحقق من سلامة الأجواء السورية"الإيكونوميست"| دمشق ... المدينة الأرخص في العالمعن توقيت الاعتداءات «الإسرائيلية» على سورية ....بقلم حميدي العبدالله إمارة الجولاني استعصاء قابل للاستثمار ...بقلم عبد الله سليمان علياغتصاب أميركية بحالة غيبوبة.. والمستشفى في ذهولبعد سرقة 4400 متراً نحاسياً.. تم إلقاء القبض على أحد الحراميةسوريا قد تستخدم "السلاح الأكثر سرية" للرد على الهجمات الإسرائيليةسوريا تشهد استخداما قتاليا لروبوت "أوران"طالبة السورية دانيا سمير حميدان على درجة الامتياز مع مرتبة الشرف في المانياالتربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهبعد أشهر ومجازر بحق المدنيين.. «قسد» تقترب من إنهاء داعش شرق الفراتهربا من ثورة العشائر الغاضبة…فرار قوات "قسد" وحرق مقراتها في ريف الرقة الجنوبي الغربي (صور)8 مليارات لصيانة الطرق من وإلى دمشق في 2019شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناء6 أسباب لن تتخيلها تسبب السمنة والبدانةان كنتم من عشاق الاطعمة الدسمة.. إليكم الحل للبقاء على الرجيم"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةفي حلب... صبايا ينشئن مقهى "الحرملك" ويحظرن على الشباب دخوله (فيديو)امرأة تريد بيع منزلها.. وتضع شرطا طريفا لمن يرغب بالشراءطائرة روسية تحرق أقمارا صناعية بنار الليزربالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهماذا بين دمشق وكردها؟....بقلم عقيل سعيد محفوضماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الكهرباء: عقلنة الترشيد تحول دون التقنين.. وعيد الفطر مريح كما الصيف

عامر ياغي

وصف مصدر خاص في وزارة الكهرباء ما تقوم به عشرات فرق العمل المنتشرة في محافظات ريف دمشق وحمص وحماة ودير الزور وأريافها والتي تضم المئات «ألف تقريباً»


من المهندسين والفنيين والتقنيين والعمال «الذين سيواصلون عملهم في شهر رمضان وعيد الفطر» بالمهمة الوطنية الهادفة إلى إعادة عقارب الساعة «لاسيما المتعلقة منها بالمنظومة الكهربائية» إلى ما قبل الحرب الكونية التي تتعرض لها البلاد منذ أكثر من سبع سنوات.‏

المصدر وفي حديث خاص للثورة أكد أن الوزارة تعمل بكامل طاقتها وكادرها وإمكاناتها لإعادة إعمار وتأهيل وصيانة المنظومة الكهربائية بيد، وتحارب ضعاف النفوس من خلال حملتها الشاملة لمكافحة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية وعلى امتداد الساحة الجغرافية السورية، وفي جديد هذا الملف أكدت المصادر صدور تعميم خلال الساعات القليلة الماضية لكافة الشركات العامة للكهرباء للدخول وبقوة على خط المشاركة في هذه الحملة التي كان ومازال المواطن شريكاً أساسياً وفعالاً فيها لجهة دوره الكبير ومساعدته لرجال الضابطة في ضبط آلاف المخالفات بالجرم المشهود «أكثر من 70 % من إجمالي عدد الضبوط المنظمة»، مشيراً إلى أن الضابطة العدلية كانت متواجدة يوم أمس في منطقتي الميدان والحريقة في مدينة دمشق وخلال وجودها تم تنظيم عشرات الضبوط، إلى جانب الضابطات التي تحركت وفي أكثر من اتجاه في محافظة ريف دمشق، منوهاً إلى أن الضابطات العدلية مستمرة في عملها خلال عطلة عيد الفطر.‏

وعلى المقلب الآخر بين المصدر أن الفرق الفنية المختصة في محافظة ريف دمشق شارفت على الانتهاء من عملية تجهيز مخارج الـ 20 كيلو فولت في محطة سقبا وايصال خط توتر 66 كيلو فولت تمهيداً لتأمين التغذية الكهربائية لقرى وبلدات الغوطة الشرقية وتحديداً عربين وحزة وجسرين هذا من جهة ومن جهة أخرى فقد تمكنت الورشات الفنية المختصة في المنطقة الوسطى في قطع أشواط كبيرة ومهمة باتجاه إعادة كل ما دمرته وخربته وحرقته وسرقته المجموعات الإرهابية المسلحة إلى أفضل مما كانت عليه قبل دخولها إلى قرى وبلدات ريف محافظة حمص الشمالي وريف محافظة حماة الجنوبي المحررين، وصولاً إلى مدينة تدمر «شرق محافظة حمص» التي تجري فيها الأعمال الكهربائية على قدم وساق، وصولاً إلى مدينة دير الزور التي سجلت أحياؤها السكنية ومدارسها ومستشفياتها وأسواقها عودة سريعة للتيار الكهربائي بنسبة شارفت على 70 % وفي ظروف عمل وصفها المصدر بالمعقدة والصعبة نتيجة الدمار لا التخريب فقط التي لحقت بالشبكة الكهربائية وتحديداً محطات التحويل والأبراج وخطوط النقل والتوزيع التي شهدت إعادة تجديد لا ترقيع «بحسب المصدر».‏

المصدر أوضح أن ملف التوليد مازال يحظى بأهمية خاصة باعتباره عصب وشريان القطاع، وعليه عملت الوزارة خلال الفترة الماضية وتحديداً في فترة الامتحانات « من مرحلة التعليم الأساسي وصولاً إلى الجامعات الآن» مروراً بشهر رمضان المبارك وقريباً عيد الفطر على تأمين التغذية الكهربائية لكافة المحافظات والمدن والبلدات والقرى «دون استثناء» والتي سجلت قبل أيام قليلة ماضية تغذية 24 ساعة على 24 ساعة.‏

وأشار المصدر إلى أن الانقطاعات المؤقتة « ساعة ـ ساعة ونصف على أبعد تقدير وتحديداً خلال فترة الذروة من الساعة 12 ظهراً وحتى الساعة الخامسة عصراً» التي تم تسجيلها في بعض المناطق سببها الحمولات الزائدة والاستجرار الكبير والمفاجئ الذي تم تسجيله على مؤشر التوزيع الأمر الذي تسبب بفصل بعض المحطات وخروجها المؤقت عن الخدمة، وهذا ما دفع الوزارة إلى التأكيد والتذكير مجدداً بضرورة ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية «عقلنة الاستهلاك» للوصول إلى صيف مريح كما كان فصل الشتاء من قبله، والحيلولة ما أمكن «وهي بيد المشتركين وحدهم دون غيرهم» دون تسجيل أي حالة من حالات التقنين، لاسيما مع توفير الكميات الكافية واللازمة من مادتي الغاز والفيول لتوليد الحاجة الفعلية من الطاقة الكهربائية ولكافة المشتركين «منزلي ـ صناعي ـ تجاري ـ زراعي».‏

المصدر أكد أن جبهات العمل ستبقى كخلايا النحل التي تعج بالحركة والعمل والإنتاج .. ستظل كما الآلات الحديثة التي تعمل بصمت «بدون جعجعة» بمردودية عالية وبتكاليف منخفضة وبجهود وخبرات وطنية بامتياز لإعادة كامل المنظومة الكهربائية « التوليد - التوزيع - النقل» أفضل مما كانت عليه قبل أعمال التخريب والتدمير التي تناوب على ارتكابها عناصر المجموعات الإرهابية المسلحة.‏

"الثورة"


   ( الأربعاء 2018/06/13 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/01/2019 - 9:47 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... وحيد القرن يهاجم سيارة في جنوب أفريقيا يدخلون الشهرة من أوسع أبوابها.. والسبب الشبه الكبير مع المشاهير! طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة المزيد ...