-->
الثلاثاء26/3/2019
ص8:49:52
آخر الأخبار
العالم العربي يرفض قرار ترامب حول الجولان مؤكدا تبعيته لسورياأبو الغيط: إعلان ترامب حول الجولان باطل شكلا وموضوعاالعدو الاسرائيلي يعتدي على الاسرى في سجن النقب.. والمعتقلون يردونإطلالة للسيد نصرالله عصر الثلاثاءالقرارات الأممية التي تؤكد تبعية الجولان المحتل لسوريا شابة صينية تقطع 70000 كم بسيارتها الخاصة لتصل إلى سورياالمعلم: ترامب قرصان.. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحةالخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياً التايمز: اعتراف ترامب بـسيادة (إسرائيل) على الجولان سابقة خطيرة المبعوث الأميركي إلى سوريا: قتال داعش لم ينتهِ وفد حكومي برئاسة المهندس خميس يلتقي مع مجلسي إدارة غرفتي الصناعة بمحافظتي حمص وحماة في المدينة الصناعية بحسياء و يخرج بعدد من القراراتالتقرير الاقتصادي الاسبوعي: سعر الصرف يتراجع في السوق الموازية ومؤشرات الأسهم تواصل تقدمها في المنطقة الخضراء صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات …ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتهاما بعد الحرب على سوريا...بقلم د. بثينة شعبان ضبط ( 198 ) كيلوغراماً من مادة الحشيش المخدرمصري يرتكب جريمة "شنعاء" بالمغرب.. ويعيد تمثيلهامراسل حربي في سوريا.. والكاميرا تضبطه بالفعلة المشينةحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا.1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقالطيران التركي يخرق الأجواء السورية لدعمهم.. وغليان في الباب ضدهم … الإرهابيون يستهدفون محردة بالصواريخ..والجيش يردرغم «هزيمة» داعش.. شحنات عسكرية أميركية ضخمة إلى شرق الفرات!مجلس مدينة حلب يناقش خريطتها الاستثماريةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينكشف سبب للموت المفاجئالاستحمام في المساء أو صباحاً.. ما الأفضل لصحتنا؟وفاة الممثل السوري فواز جدوع أثناء تصويره مشهدا يتحدث عن “الموت”مرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدبطريقة بشعة.. كلبان يقتلان صاحبتهما الشابةلم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتالعثور على لقية عمرها 4 آلاف سنة تعادل قيمة "آيفون" في زماننامفاجأة... اكتشاف حياة على كوكب المريخالجولان حقٌ لا يموت ... وتوقيع رجلٍ أحمق ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي«طعنة القرن» ....من القدس إلى الجولان... فلبنان؟ ..بقلم د. عصام نعمان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

يحدث في دير عطية....بقلم معذى هناوي

إذا أردنا أن نعرف ماذا في معظم البلدات والمدن علينا أن نعرف ماذا في دير عطية.. سؤال استوحيناه من الفنان الكوميدي المرحوم حسني البورظان وسؤاله العالمي الشهير لنسقطه محلياً على أرض الواقع في دير عطية بعد أن رفع أهلها شعاراً مفاده «دير عطية بلا حاويات»،


 طبعاً حاويات «الزبالة» من خلال تنفيذ حملة نظافة طوعية طالت جميع شوارعها بتعاون وتعاضد جميع شرائح المجتمع الأهلي فيها، انطلاقاً من المثل القائل: «بدلاً من أن تلعن العتمة عليك أن تُشعل شمعة» ولم يكتفوا بالشكوى من انعدام النظافة كغيرهم من المناطق وإلقاء التهم واللوم على مجالس البلديات والمدن وتقصيرها في النظافة، ذلك أن الجميع يشكون ويقيمون حفلات «النق» من أكوام «الزبالة» في الشوارع والحارات، بينما رؤساء مجالس المدن والبلدات يكتفون بذرّ الرماد في عيون الشاكين ومنحهم إبراً مخدرة من عيار «لا تشكيلي ببكيلك»، وتلقي في وجوههم «ديباجتها» المكرورة من نقص عمال النظافة والآليات بدل أن تتعاون مع المجتمع الأهلي، والمبادرة إلى تنظيم أسابيع نظافة ودعوة الجميع لوضع مالديهم من إمكانات وزجّها في أيام النظافة الطوعية.

لكن على ما يبدو أن الكثير من أعضاء ورؤساء المجالس منغمسون في دبس المخالفات السكنية التي نمت كفطر العفن في الأزمة، مستغلين الأزمة أبشع استغلال، بينما دير عطية حوّلت ذر رماد البلديات ومجالسها ووعودها الخلّبية إلى علاج شاف، والمبادرة إلى إحراج الجميع بالنظافة الأهلية الطوعية، وجعلت من شعار «النظافة حضارة وإيمان» أنموذجاً يحتذى به لكل المناطق والبلدات، ورائدة في مجال النظافة، ودليلاً حياً على نشاط المجتمع الأهلي فيها في القفز فوق آثار الحرب القذرة وإزالة ركامها بعيداً عن الاكتفاء بالشكوى من واقع النظافة المزري، بذلك فقط نكون قد عرفنا ماذا يحدث في دير عطية.
يبقى علينا أن نعرف ماذا في بقية المناطق، وبجولة سريعة على بعض الأحياء والشوارع يأتيك الجواب من أكوام «الزبالة» المنتشرة فيها والتي تكبر يومياً ككرة ثلج متدحرجة، بينما رؤساء المجالس والوحدات الإدارية يقفون متفرجين و«فخّار يكسّر بعضه» ولم يبقَ إلا أن نترحّم على الفنان نهاد قلعي الشهير بـ«حسني البورظان» ونردد عبارته الشهيرة: «إذا أردنا أن نعرف…!».

"تشرين "


   ( الخميس 2018/10/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/03/2019 - 8:41 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد... شاب مصري بقدرات خارقة ينقذ 3 أطفال من حريق هائل بالفيديو... فيل يتجول في شوارع مدينة يثير ذعر السكان والدة محمد صلاح تعنفه بسبب معانقة فتاة له إسبانية تلد طفلا داكن البشرة وتقنع زوجها أن إدمانه على القهوة هو السبب! لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ المزيد ...