الأربعاء23/1/2019
م18:55:59
آخر الأخبار
توقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطرمحلل سعودي لـ"اسرائيل": جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم!العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانيةالأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريادفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى أرض الوطن قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنالوزير خربوطلي أمام مجلس الشعب: نعمل على تحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة إلى جميع المناطقجهانغيري يجدد وقوف إيران إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سوريةموسكو: الوضع في إدلب يتدهور والأراضي تحت سيطرة "النصرة" عملياريابكوف: الولايات المتحدة جاءت إلى سوريا لعرقلة تحرير البلاد من الإرهابيينخطوة أردنية في الاتجاه الصحيح نحو دمشق وجاري التحقق من سلامة الأجواء السورية"الإيكونوميست"| دمشق ... المدينة الأرخص في العالمالأسانيد الخليجية لعداء إيران مجرد تلفيق واختراعات! ...د. وفيق إبراهيمما هِي “الإنجازات” الخمسة التي نستخلصها من بين ثنايا العُدوان الأخير على سورية؟...عبد الباري عطوانتوقيف شخصين من مروجي المواد المخدرة في دمشق .. ومصادرة أسلحة وقنابل ومواد مخدرة منهماوفاة سبعة أطفال أشقاء جراء حريق في بناء بمنطقة العمارة-فيديوبعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداًوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةالتربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريوحدات الجيش توقع قتلى في صفوف الإرهابيين وتدمر لهم مقرات قيادة في ريفي حماة وإدلبمغارة "علي بابا" الإرهابية في قبضة الأمن السوري ومسلسل "لاو" جديد بعد "تاو"شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةان كنتم من عشاق الاطعمة الدسمة.. إليكم الحل للبقاء على الرجيمدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادته"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةامرأة تريد بيع منزلها.. وتضع شرطا طريفا لمن يرغب بالشراءالقطط "تعمي" فتاتين.. وحالة "عصية على التصور"طائرة روسية تحرق أقمارا صناعية بنار الليزربالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديلواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

يحدث في دير عطية....بقلم معذى هناوي

إذا أردنا أن نعرف ماذا في معظم البلدات والمدن علينا أن نعرف ماذا في دير عطية.. سؤال استوحيناه من الفنان الكوميدي المرحوم حسني البورظان وسؤاله العالمي الشهير لنسقطه محلياً على أرض الواقع في دير عطية بعد أن رفع أهلها شعاراً مفاده «دير عطية بلا حاويات»،


 طبعاً حاويات «الزبالة» من خلال تنفيذ حملة نظافة طوعية طالت جميع شوارعها بتعاون وتعاضد جميع شرائح المجتمع الأهلي فيها، انطلاقاً من المثل القائل: «بدلاً من أن تلعن العتمة عليك أن تُشعل شمعة» ولم يكتفوا بالشكوى من انعدام النظافة كغيرهم من المناطق وإلقاء التهم واللوم على مجالس البلديات والمدن وتقصيرها في النظافة، ذلك أن الجميع يشكون ويقيمون حفلات «النق» من أكوام «الزبالة» في الشوارع والحارات، بينما رؤساء مجالس المدن والبلدات يكتفون بذرّ الرماد في عيون الشاكين ومنحهم إبراً مخدرة من عيار «لا تشكيلي ببكيلك»، وتلقي في وجوههم «ديباجتها» المكرورة من نقص عمال النظافة والآليات بدل أن تتعاون مع المجتمع الأهلي، والمبادرة إلى تنظيم أسابيع نظافة ودعوة الجميع لوضع مالديهم من إمكانات وزجّها في أيام النظافة الطوعية.

لكن على ما يبدو أن الكثير من أعضاء ورؤساء المجالس منغمسون في دبس المخالفات السكنية التي نمت كفطر العفن في الأزمة، مستغلين الأزمة أبشع استغلال، بينما دير عطية حوّلت ذر رماد البلديات ومجالسها ووعودها الخلّبية إلى علاج شاف، والمبادرة إلى إحراج الجميع بالنظافة الأهلية الطوعية، وجعلت من شعار «النظافة حضارة وإيمان» أنموذجاً يحتذى به لكل المناطق والبلدات، ورائدة في مجال النظافة، ودليلاً حياً على نشاط المجتمع الأهلي فيها في القفز فوق آثار الحرب القذرة وإزالة ركامها بعيداً عن الاكتفاء بالشكوى من واقع النظافة المزري، بذلك فقط نكون قد عرفنا ماذا يحدث في دير عطية.
يبقى علينا أن نعرف ماذا في بقية المناطق، وبجولة سريعة على بعض الأحياء والشوارع يأتيك الجواب من أكوام «الزبالة» المنتشرة فيها والتي تكبر يومياً ككرة ثلج متدحرجة، بينما رؤساء المجالس والوحدات الإدارية يقفون متفرجين و«فخّار يكسّر بعضه» ولم يبقَ إلا أن نترحّم على الفنان نهاد قلعي الشهير بـ«حسني البورظان» ونردد عبارته الشهيرة: «إذا أردنا أن نعرف…!».

"تشرين "


   ( الخميس 2018/10/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2019 - 6:06 م

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... وحيد القرن يهاجم سيارة في جنوب أفريقيا يدخلون الشهرة من أوسع أبوابها.. والسبب الشبه الكبير مع المشاهير! طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة المزيد ...