-->
الأحد24/3/2019
ص10:47:47
آخر الأخبار
بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةالرئيس اللبناني يعلن إستعداده زيارة سورية ومشاركة بلاده في إعادة الإعمارالعراق "يرفض شرعنة" احتلال الجولان السوري الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةوفاة والدة الأسير السوري صدقي المقتأبناء القنيطرة في عين التينة يؤكدون حق سورية في استعادة الجولان وسيادتها عليهبماذا نصح أوباما حكام الخليج قبيل مغادرته البيت الأبيضالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمدير عام «التجاري السوري» يتوقع زيادة الإقبال على ودائع الدولار بعد أسعار الفوائد الجديدةماذا لو كانت توقعات ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في سورية دقيقة ومستدامة؟....إعداد: علا منصورترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةترامب يعلن «هزيمة داعش» مجدداً... والقتال مستمرالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهآيفون 2019 يشحن كل منتجات أبلحيلة بسيطة لتسريع هواتف أندرويدهذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

موسم السيول.. قبل أن (تقع الفاس بالراس)

بدأ موسم المطر لهذا العام، ومع بدئه ارتسمت من جديد معالم معاناة الأهالي المتوقعة في بعض المناطق، وخاصة المرتفعات السكنية في دمشق، التي أتت السيول عليها وبالاً في موسم الأمطار خلال العام الماضي.


من المرتفعات السكنية في أحياء وحارات ركن الدين، امتداداً إلى مرتفعات منطقة الصالحية والشيخ ابراهيم، ومرتفعات أحياء منطقة المهاجرين، وصولاً إلى المرتفعات السكنية في منطقة عش الورور، وليس انتهاءً بمرتفعات منطقة المزة 86، جميع البيوت في هذه المرتفعات معرضة لمخاطر السيول المتوقعة خلال موسم الأمطار لهذا العام، خاصة مع ما تم تسجيله بأول قطرات للغيث من سيول، على الرغم من الهامش الزمني الضيق الذي هطلت خلاله الأمطار يوم الجمعة نهاية الأسبوع الماضي.


«الله يبعت الخير» برغم الخوف!

الأهالي في هذه المناطق، وعلى الرغم من العبارة الدارجة «الله يبعت الخير» متخوفون من مغبات موسم الأمطار القادم، وما قد يحمله من أضرارٍ في حال تشكل السيول الجارفة كما جرى العام الماضي، حيث تكبد هؤلاء الكثير من الأضرار، سواء على مستوى ما تعرضت له بيوتهم من غرق بالمياه محولة أثاثهم وفراشهم لحالٍ يرثى لها، أو على مستوى تضرر البيوت نفسها، باعتبار غالبيتها غير مستوفية للشروط الهندسية الفنية، ناهيك عن وقوع بعضها على ما يسمى بخط الانهدام في هذه المرتفعات، أو تحته مباشرة، ما يؤهلها لتكون عرضة للتجريف لدرجة التهدم والانهيار بحال زيادة معدلات الأمطار، وتزايد حدة السيول وسرعتها، مع عدم إغفال ما تم تسجيله من إصابات بين الأهالي، وخاصة الأطفال، جراء السيول الجارفة كذلك الأمر، ناهيك عن جرف السيارات والمحلات وغيرها.

الخشية والخوف لم تقف عند حدود قاطني هذه المرتفعات فقط، بل شملت القاطنين في سفوحها أيضاً، باعتبار أن عمليات الجرف والتجريف بفعل السيول خلال العام الماضي أتت على بيوتهم بالمحصلة، حاملة معها المزيد من الأضرار على هذه البيوت، وربما كانت بدرجات أعلى من حيث النتيجة، سواء على الفرش والأثاث، أو على بنية هذه البيوت نفسها، لتشابهها في البنية الهندسية والفنية الهشة مع غيرها.

أين دور المحافظة والبلديات؟

مع عدم تسجيل أية إجراءات رسمية كفيلة بمنع أو بالحد من الأضرار الجسيمة المتوقعة في حال عاودت السيول فعلها الجارف في هذه المناطق، حيث اقتصر الدور على ترحيل بعض المخلفات فقط في العام الماضي، يتساءل قاطنوها عما يمكن أن تقوم به المحافظة والبلديات المسؤولة عن هذه المناطق على مستوى درء المخاطر المتوقعة قبل وقوعها هذا العام؟ عسى يتم الحدّ من الأضرار المحتومة قدر الإمكان، اعتباراً من إجراء عمليات الصيانة للريكارات وشبكات الصرف في هذه المناطق، مروراً بوضع وإنشاء بعض كواسر السيول لحرفها عن بعض المسارات التي قد تشكل خطراً على البيوت، وخاصة تلك القادمة من المرتفعات الجبلية، وليس انتهاءً بإمكانية تأمين وتمكين وتدعيم بعض البيوت الأكثر عرضة للتهدم والتجريف في هذه المرتفعات والسفوح جرّاء الأمطار الغزيرة والسيول.

فهل ستقوم المحافظة والبلديات ببعض من هذه المهام والإجراءات بالسرعة الكافية قبل أن «تقع الفاس بالراس»، أم أن القاطنين في هذه المناطق سيعيشون على أعصابهم خلال موسم الشتاء الذي قرع الأبواب؟

صحيفة قاسيون  


   ( الخميس 2018/10/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 10:47 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...