-->
الأحد26/5/2019
ص7:3:30
آخر الأخبار
"أنصار الله" تعلن السيطرة على 3 مواقع في السعودية القبض على مسؤول "بيت المال" الداعشي في العراقمنصور: سورية القاعدة الأساسية للنضال بوجه قوى العدوان والهيمنةاعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصلالرئيس الأسد لفريق المشروع الوطني للإصلاح الإداري : ضرورة تحديد أولويات العمل بشكل أدق ، ما يضمن إنجازا حقيقيا أكبر على الأرضالحرارة والأعشاب اليابسة وأعقاب السجائر تشعل عشرات الحرائق في دمشق وريفها بمساعدة خبراء من بلجيكا وفرنسا والمغرب… الإرهابيون يحضرون لاستخدام سلاح كيميائي في إدلب وريف حماة لخلق الذرائع لعدوان على سوريةانخفاض ملموس على درجات الحرارة والجو بين الصحو والغائم جزئيارويترز : تركيا زادت دعمها للمسلحين لصد هجوم الجيش السوري بإدلبفيسك حول مزاعم هجوم دوما الكيميائي: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قامت بعمليات خداعتوقعات بإقبال أصحاب " المقاهي" لعقد اتفاقيات " الإنفاق الاستهلاكي"المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة إلى العمل قريباًهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبتوقيف شخص بالجرم المشهود وهو يسرق مبلغ مالي كبير من سيارة مركونة في دمشقإلقاء القبض على حدثين في اللاذقية قاما بطعن وسلب امرأة طاعنة بالسنالقوات السورية تستعين بطائرة قاذفة غير عاديةبالفيديو... تمهيد ناري يستبق اقتحام الجيش السوري لمواقع النصرة بريف حماة دراسة تعيين نسبة محددة من خريجي المعاهد في مؤسسات الدولة مباشرةالسياسات الثقافية في سورية:كيفيات تكوين وتحصين الإنسان معرفياً وثقافياً....د. كريم أبو حلاوةوحدة من الجيش تعثر على صواريخ وقذائف وذخائر خلال تمشيط قرية الكركات بريف حماةإصابة امرأة وطفل وحرائق ضمن الأراضي الزراعية جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على قرى بريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى 10 أطعمة تساعد في ترميم وتعويض نقص فيتامين "ب"في الجسمالعلماء يحددون سببا رئيسيا وراء تطور مرض السرطانبيان صادر عن وزارة الإعلام "بخصوص الموافقة على نص مسلسل دقيقة صمت "بالفيديو.... جورج وسوف: في هذه الحالة فقط يمكن للمطربة أصالة العودة إلى سورياانتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!روسيا تطلق كاسحة جليد نووية هي الأكبر والأقوى في العالمردّاً على عقوبات ترامب.. إليكم النظام الصيني المنافس لـ"أندرويد"و"ويندوز"!عقدة العداء لإيران وللآخرين..... د. بسام أبو عبد اللههل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

موسم السيول.. قبل أن (تقع الفاس بالراس)

بدأ موسم المطر لهذا العام، ومع بدئه ارتسمت من جديد معالم معاناة الأهالي المتوقعة في بعض المناطق، وخاصة المرتفعات السكنية في دمشق، التي أتت السيول عليها وبالاً في موسم الأمطار خلال العام الماضي.


من المرتفعات السكنية في أحياء وحارات ركن الدين، امتداداً إلى مرتفعات منطقة الصالحية والشيخ ابراهيم، ومرتفعات أحياء منطقة المهاجرين، وصولاً إلى المرتفعات السكنية في منطقة عش الورور، وليس انتهاءً بمرتفعات منطقة المزة 86، جميع البيوت في هذه المرتفعات معرضة لمخاطر السيول المتوقعة خلال موسم الأمطار لهذا العام، خاصة مع ما تم تسجيله بأول قطرات للغيث من سيول، على الرغم من الهامش الزمني الضيق الذي هطلت خلاله الأمطار يوم الجمعة نهاية الأسبوع الماضي.


«الله يبعت الخير» برغم الخوف!

الأهالي في هذه المناطق، وعلى الرغم من العبارة الدارجة «الله يبعت الخير» متخوفون من مغبات موسم الأمطار القادم، وما قد يحمله من أضرارٍ في حال تشكل السيول الجارفة كما جرى العام الماضي، حيث تكبد هؤلاء الكثير من الأضرار، سواء على مستوى ما تعرضت له بيوتهم من غرق بالمياه محولة أثاثهم وفراشهم لحالٍ يرثى لها، أو على مستوى تضرر البيوت نفسها، باعتبار غالبيتها غير مستوفية للشروط الهندسية الفنية، ناهيك عن وقوع بعضها على ما يسمى بخط الانهدام في هذه المرتفعات، أو تحته مباشرة، ما يؤهلها لتكون عرضة للتجريف لدرجة التهدم والانهيار بحال زيادة معدلات الأمطار، وتزايد حدة السيول وسرعتها، مع عدم إغفال ما تم تسجيله من إصابات بين الأهالي، وخاصة الأطفال، جراء السيول الجارفة كذلك الأمر، ناهيك عن جرف السيارات والمحلات وغيرها.

الخشية والخوف لم تقف عند حدود قاطني هذه المرتفعات فقط، بل شملت القاطنين في سفوحها أيضاً، باعتبار أن عمليات الجرف والتجريف بفعل السيول خلال العام الماضي أتت على بيوتهم بالمحصلة، حاملة معها المزيد من الأضرار على هذه البيوت، وربما كانت بدرجات أعلى من حيث النتيجة، سواء على الفرش والأثاث، أو على بنية هذه البيوت نفسها، لتشابهها في البنية الهندسية والفنية الهشة مع غيرها.

أين دور المحافظة والبلديات؟

مع عدم تسجيل أية إجراءات رسمية كفيلة بمنع أو بالحد من الأضرار الجسيمة المتوقعة في حال عاودت السيول فعلها الجارف في هذه المناطق، حيث اقتصر الدور على ترحيل بعض المخلفات فقط في العام الماضي، يتساءل قاطنوها عما يمكن أن تقوم به المحافظة والبلديات المسؤولة عن هذه المناطق على مستوى درء المخاطر المتوقعة قبل وقوعها هذا العام؟ عسى يتم الحدّ من الأضرار المحتومة قدر الإمكان، اعتباراً من إجراء عمليات الصيانة للريكارات وشبكات الصرف في هذه المناطق، مروراً بوضع وإنشاء بعض كواسر السيول لحرفها عن بعض المسارات التي قد تشكل خطراً على البيوت، وخاصة تلك القادمة من المرتفعات الجبلية، وليس انتهاءً بإمكانية تأمين وتمكين وتدعيم بعض البيوت الأكثر عرضة للتهدم والتجريف في هذه المرتفعات والسفوح جرّاء الأمطار الغزيرة والسيول.

فهل ستقوم المحافظة والبلديات ببعض من هذه المهام والإجراءات بالسرعة الكافية قبل أن «تقع الفاس بالراس»، أم أن القاطنين في هذه المناطق سيعيشون على أعصابهم خلال موسم الشتاء الذي قرع الأبواب؟

صحيفة قاسيون  


   ( الخميس 2018/10/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/05/2019 - 5:06 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

٣٥ فكرة ابداعية للاسمنت في غاية السهولة بالفيديو.."بي إم دبليو" تسخر من "مرسيدس" بإعلان ساخر عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات المزيد ...