الاثنين6/4/2020
م23:54:21
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةمقتل ضابط أمريكي وعنصرين من (قسد) بتفجير مجهول شرق الفراتحلب.. إلزام سائقي السيارات وعمال المرافق الخدمية بارتداء الكمامات والقفازات اعتباراً من يوم غدصحة حمص: وفاة السيدة الخمسينية التي كانت بمركز الحجر الصحي ناجمة عن احتشاء عضلة قلبية«الجوار المرّ»... وثيقة «الميادين» على الخيانة العظمى!بعد تخطي الـ 10 آلاف وفاة في أمريكا... البيت الأبيض يحذر من الذهاب إلى المتاجرميركل: فيروس كورونا أكبر اختبار يواجهه الاتحاد الأوروبيالنفط: لا تعديل على مدة استلام اسطوانة الغاز وتبقى على حالها تبعاً للأقدمية وتوافر المادةمن الذين منحتهم وزارة الاتصالات والتقانة عرضاً مجانياً لشهرين تقديراً لدورهم في التصدي لكورونا؟كورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟وفاة طبيب وإصابة أفراد عائلته جراء انفجار سخان كهربائي بمنزلهم بالسويداءشرطة ناحية صحنايا تلقي القبض على الأشخاص الذين اعتدوا على مرأة وزوجهاشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضرريناختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعةما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

قريباً مخالفة بـ500 ليرة لمن يمارس أفعالاً غير اجتماعية في الحدائق!!

 محمود الصالح| كشف مدير الحدائق في محافظة دمشق محمود مرتضى لـ«الوطن» عن وجود ما يزيد على 1.8 مليون م2 من الحدائق في مدينة دمشق تمثل ما يقارب 15 بالمئة من المساحة الكلية للمخطط التنظيمي للمحافظة.


وأكد مرتضى أن الوضع العام للحدائق في مدينة دمشق جيد لكن هناك معاناة كبيرة جدا جراء النقص الكبير في عدد الكوادر الفنية العاملة في المديرية، حيث كان عدد العاملين في قطاع الحدائق في عام 2010 أكثر من 4 آلاف عامل وفني ومهندس وتراجع الآن إلى 1300 نتيجة هذه الأزمة وتسرب عدد كبير من عمال الحدائق والمشاتل والورش الخاصة بهذه الأعمال إضافة لتقاعد وترك العمل وعدم تعويض الفاقد البشري بسبب قلة الأيدي العاملة وتدني الأجور قياساً إلى ما هو موجود في القطاع الخاص، مضيفاً: وبالرغم من هذا الواقع استطعنا أن نحافظ على أغلب الأشجار والمسطحات الخضراء خلال فترة الحرب.

واشتكى مرتضى من عدم تعاون المجتمع المحلي في الاهتمام بالحدائق ورعايتها كما هو الحال في أغلب دول العالم حيث يتعاون المجتمع الأهلي مع الحكومة في توفير الرعاية والخدمات للحدائق بأشكال مختلفة، وعلى العكس تماما هناك إساءة من قبل الكثير من رواد الحدائق على مكونات الحديقة من أشجار وورد وأعشاب ومقاعد وأجهزة إنارة ودورات مياه، مضيفا: فمن غير المعقول أن يقوم رواد الحديقة بالطبخ فوق العشب الكازون الذي يكلف مبالغ كبيرة وأي حرارة أو زيت أو تعاط غير طبيعي مع هذه الأعشاب يؤدي لموتها.
وركز مدير الحدائق على موضوع الإساءة البصرية التي تنتشر في بعض الحدائق وتضر بالحالة الاجتماعية لرواد الحدائق، معتبراً أنه من غير المقبول فرض مشاهد لا أخلاقية على رواد الحدائق وخاصة الأطفال من خلال قيام البعض من الشباب بتصرفات غير اجتماعية ما جعل الكثير من الناس تحجم عن ارتياد بعض الحدائق التي تنتشر فيها هذه الظواهر، مؤكداً العمل على معالجة هذا الموضوع من خلال التجهيز لتنظيم ضبوط بحق كل من يسيء استخدام الحدائق ومنها رمي الأوساخ والتكسير والتخريب وممارسة أفعال غير اجتماعية في الحديقة وهي غرامة بمبلغ 500 ليرة!
وأكد أن الموضوع يحتاج إلى معالجة متكاملة من خلال تربية الجيل مضيفا: قررنا أن نتعاون مع وزارة التربية ليتم أخذ طلاب أحد الصفوف إلى حديقة وإجراء درس عملي عن كيفية التعامل مع مكونات الحديقة وآداب ارتياد الحدائق وهكذا كل يوم تكون هناك مدرسة محددة.
وأكد مرتضى أنه لا توجد إحصائية محددة للخسائر في الحدائق، لكن العمل اليومي مستمر في كل الحدائق من خلال ما يتوافر في المديرية من إمكانيات وهي قليلة جدا مشيراً إلى توقف أكثر من 60 بالمئة من الآليات والتجهيزات الفنية لدى المديرية مضيفا: وما يتوافر الآن من آليات هي ليست بالمستوى المطلوب للأداء لأنها أصبحت قديمة ولا تؤدي العمل بالشكل المطلوب وأغلبها يحتاج إلى صيانة ولا تتوافر قطع التبديل اللازمة بسبب الحصار لأن أغلب التجهيزات القديمة هي مستوردة.
واشتكى مدير الحدائق من موضوع قلة المحروقات والتقنين الكبير جدا في المازوت والبنزين حيث لا تكاد الكميات المتوافرة تكفي لأكثر من عدة أيام.
وأشار إلى حاجة المديرية من القلابات وهي بحدود 20 قلاباً والآن لا يتوافر منها سوى 12 قلاباً وتعمل بكفاءة 40 بالمئة، وأيد مدير الحدائق ما نقل إلينا من نقص شديد جدا في الوقود يؤدي في أغلب الأحيان إلى توقف العمل، وأكد وجود 11 بيتاً بلاستيكياً تحتاج إلى كميات من المازوت للتدفئة للمحافظة على النباتات التي تضمها والتي تكلف مبالغ كبيرة يتم خسارتها لمجرد الحاجة إلى كمية من المازوت.
وعن حرمان أبناء دمشق من حديقة تشرين خلال فصل الصيف بسبب مهرجان التسوق أكد مدير الحدائق أنه طلب إلى محافظة دمشق توفير المكان لكن هي غير معنية بهذا المهرجان ولا تحقق أي عائد مادي منه وهناك أضرار كبيرة تسبب بها مهرجان التسوق وعدت غرفة تجارة دمشق بتعويضها.
وأكد مرتضى أن مشاتل الحدائق متميزة وتنتج أفضل أنواع الأشجار والنباتات والأزهار التي تحتاجها الحدائق في دمشق ولكنها بحاجة إلى تجهيزات من الآليات والأهم من كل ذلك توفير كميات مناسبة لهذه الآليات لتستطيع تنفيذ البرامج المكلفة بها نافياً وجود خطة لإقامة حدائق جديدة في العام الحالي، مضيفا: يمكن أن يتم تنفيذ حديقة واحدة في مشروع دمر في العام القادم.
وبين مدير الحدائق أنه لا يوجد أي مانع لطرح أجزاء من الحدائق للاستثمار بما يتناسب مع الوظائف الأساسية للحدائق وهذا معمول به في كل العالم.

الوطن


   ( الاثنين 2019/09/02 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 06/04/2020 - 9:20 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...