الاثنين22/1/2018
ص4:21:48
آخر الأخبار
الحكومة الألمانية توقف تصدير الأسلحة لدول تحالف العدوان على اليمنالاخبار: الاستخبارات الإسرائيلية نفّذت تفجير صيدا، وتحديد قائد المجموعة المنفذةمحمد بن سلمان يستولي على فندق لامير معتقل بمكّةالسيد حسن نصر الله : الولايات المتحدة أنشأت تنظيم داعش الإرهابي لإيجاد مبرر لعودتها إلى المنطقة بعد خروجها من العراقالرئيس الأسد لـ خرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشل المخطط الذي تم رسمه للمنطقةحالة الطرق العامة بسبب الأحوال الجوية السائدة في جميع المحافظات حتى صباح اليومالقيادة العامة للجيش تعلن تحرير مطار أبو الضهور العسكري و300 بلدة وقرية في أرياف حماة وإدلب وحلب سورية تنفي ادعاءات النظام التركي بإبلاغها بالعملية العسكرية في عفرين: الخطوة الأحدث في الاعتداءات التركية على السيادة السوريةتركيا تطلق عملية (غصن الزيتون) بغارات جوية استهدفت محيط عفرين السوريةموسكو: أنقرة تتحمل جزءاً من المسؤولية عن الهجوم على «حميميم»منعت طلي أي قطعة غير ذهبية بطلاء الذهب.. الصاغة: تطور المهنة خلال 5 سنوات فاق ما تم عبر عقود لأول مرة منذ 6 سنوات...سوريا تشارك في معرض أوروبي؟الشمال السوري بين احتلالين: عندما يرفض الانفصاليون «حضن الوطن»مطار أبو الضهور: محطة جديدة في هزيمة التكفيريينإلقاء القبض على أفراد عصابة أشرار تمتهن السلب وسرقة الدراجات النارية في مدينة دمشق وريفهاالعاصفة وسرعة الرياح تتسببان بانهيار سور المرفأ في طرطوس"جبهةالنصرة" التابع لقطر بالغوطة الشرقية لدمشق يزعم القبض على خلية من "جيش الإسلام "التابع للسعودية لاغتيال أمراء لديه!؟سلاح جهنمي روسي يستخدمه الجيش السوري؟وزير المالية: القطاع العام بحاجة لمحاسبي إدارة أكفاء للارتقاء بالعمل المحاسبيإعادة فتح التسجيل المباشر للحاصلين على الثانوية العامة والمهنية بين2011 و 2016ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة متجهة لإرهابيي “النصرة” بالغوطة الشرقية-فيديوداعش يهاجم موقع استراتيجي لـ “جيش الإسلام” في ريف دمشق ويسيطر عليه تنفيذ8000 مسكن شبابي في الديماس الجديدةالسياحة تحدد الحد الأدنى للخدمات المطلوبة في المتنزه السياحي مواد غذائية تقوي الرغبة الجنسية وأخرى تكبحهاالإيصالات تسبب العقم!mbc: فيتو على يارا ومروان وجوزيف!“باب الحارة” بجزئيه العاشر والحادي عشر ينتقل لحارة قبنض!اختبر نفسك..10 علامات غريبة تدل على أنك فائق الذكاء ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريينمجلة أمريكية:"إس-400" أخطر مما يتصوره العالمإذا كنت تستخدم هذه المصابيح الكهربائية في منزلك.. ننصحك بأزالتها!!عفرين.. الغضب التركي المفتعل ...بقلم كمال خلفلعبة ترامب – أردوغان على الحدود السورية

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تجنَّب هذه التصرفات كي لا تُغضب مديرك في العمل!

إذا كنت حريصاً على عدم إدراج اسمك ضمن قائمة "المغضوب عليهم" من قبل رئيسك في العمل، فإليك ما بجي فعاه بحسب ما نقل موقع "هافنغتون بوست" عن خبيرة إدارة شؤون الموظفين كارين غاتيلي، التي أوصت بتجنّب هذه السلوكيات الأربعة الرئيسية:


 

1- إلقاء اللوم على الآخرين
 
قالت غاتيلي: "أهم هذه السلوكيات، هو عدم أخذك زمام الأمور فيما يتعلق بسير عملك، ومن ثم عدم تحمل نتائجها"، أي عدم تحمل المسؤولية وإحالة المشكلات إلى أسباب لست ضمنها. وأضافت: "يقصد بهذا الموظف الذي يحيل باستمرار المشكلات إلى مكتب رئيسه، بدلاً من تقديم بعض الأفكار والحلول.. فهذه عادة سيئة لا ينبغي الوقوع فيها أبداً".
 
فما يُظهِره هذا التصرف هو أنك لا تفكر وتتسرع في التنصل من مسؤوليتك، وتتحجج بالقول: "ليس لدي الموارد المناسبة، وليس لدي ما أحتاج إليه لإنجاز المهمة، وفلان المسؤول عن هذه المشكلة". لذا يكون من الأفضل تحمّل مسؤوليتك في محاولة التخلص من المشكلات، أو تقديم حلٍّ فعليٍّ لها، بدلاً من الشكوى ولوم الآخرين والظروف من حولك.
 
 
2- الاحتجاج باستمرار

 
من حقِّ الموظف التعبير عن أي انشغالات يواجهها أثناء مزاولة عمله، وإطلاع مديره بهذا الشأن، لكن، هناك فرق بين تحديد قضية مهنية، وكثرة الشكوى إلى حد القرف. وقالت غايتلي: "ثاني بند على قائمتي ضمن هذه السلوكيات السلبية، هو استنزاف الكثير من الطاقة والتركيز على الأشياء التافهة، وكثرة الاحتجاج والشكوى في القضايا الصغيرة، التي يُمكن معالجتها بقدر من المرونة العاطفية حتى لا تشكل إزعاجاً من الأساس".
 
وأضافت: "عندما يتسرَّع العامل في الشكوى من الظروف التي يعمل فيها أو التحديات التي يواجهها أو الأشخاص من حوله، فهذا يعطي انطباعاً سلبياً عنه أمام مديره".
 
 
3- لا يعتمد عليه

 
قالت غاتيلي: "أن يكون الشخص من النوع الذي لا يمكن الاعتماد عليه أمر مزعج لأي مدير، ومثال ذلك أخذ إجازات مرضية كثيرة، والاعتذار عن أداء المهام باستمرار".
 
 
4- بذل جهد قليل وانتظار مكافأة كبيرة
 
أن يقوم الموظف بأقل جهد للحفاظ على وظيفته دون سعي وبذل مجهود حقيقي، ورغم ذلك يتملكه شعور الاستحقاق، أي أنه لا بد أن يترقَّى أو يصبح بخبرة أكبر، بدلاً من اعتبار قدراته وخبراته المكتسبة المقياس الحقيقي على مدى استعداده الفعلي للترقي.
 
إذا كان شخصٌ ما سيقول شيئاً مثل "في السنوات العشر التي قضيتها هنا، لم تتح لي فرصة ولو مرة واحدة"، يكون رد أغلب المديرين عليه: "هل تشير إلى الفرص التي تأمل أن يبحث عنها لك رئيسك، أم الفرص التي تصنعها بيدك، لكن لم يسمح لك بانتهازها وتحقيق نتائجها؟".
 
لأن الأولى تختلف اختلافاً جذرياً عن الثانية، فإذا كنت ستظل جالساً في مكانك لمدة 10 أعوام تنتظر أن يقدم لك رئيسك فرصة، فأنت على خطأ، ما الذي طلبته؟ وما الذي قمتَ به لتُثبِت أنك على استعداد لتحقيقه؟
 


   ( الاثنين 2017/10/09 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2018 - 5:59 ص
صورة وتعليق

فيديو
 
الأجندة

تابعنا على فيسبوك

امرأة تلد بعد وفاتها بعشرة أيام بالفيديو ...الكرملين يشرح سبب نشر فيديو لبوتين وهو يغطس في مياه جليدية فيديو لـ "امرأة بطلة" ينتشر على الإنترنت كالنار في الهشيم! بالفيديو...موظفة تسلم لصا للشرطة بطريقة ذكية شاهد ردة فعل طائر بطريق عاد لمنزله ليجد زوجته تخونه مع بطريق آخر اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بطريق يؤدي قفزة طريفة (فيديو) المزيد ...