الجمعة20/9/2019
م22:57:20
آخر الأخبار
من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات الإسرائيلية المسيرة..السيد نصر الله: الهجمات على (أرامكو) مؤشر على قوة محور المقاومةوسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحريإرهابيو (جبهة النصرة) يرصدون حركة الراغبين بالخروج لاستهدافهم ومنع وصولهم إلى ممر أبو الضهورالصباغ: لماذا لايتم إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذريةلافروف يلتقي وزراء خارجية سوريا والصين واليابان في نيويورك الأسبوع القادمميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشلينشوة فرنسية من إخفاق السلاح الأنغلوفونيّ وتأكيد أن ترامب لن يضرب إيران ...باريس نضال حمادةعقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية بينها البنك المركزيحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد بالجرم المشهود ...أب سوري يبيع ابنه في بيروتلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةهل تعاني من حب الشباب؟.. هذه الأطعمة تكافحهالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟زوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدالجدال مفتاح السعادة الزوجيةبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكطفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئة آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهادقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لماذا يستمر الكثيرون في علاقة غير سعيدة؟

وجد العلم عذرا جديدا لذلك الشريك الذي يشتكي باستمرار من علاقته البائسة لكنه يرفض أن يتركها، وهذا العذر يتمثل في "نكران الذات".


فمن المرجح أن يبقى الناس في علاقة على الرغم من عدم رضاهم عنها، إذا أرادوا أن يجنبوا شركاءهم آلام الانفصال، وفقا لما كشفته أبحاث جامعة يوتا.

وكشفت النتائج أن الأمريكيين اللذين يتصفون بشكل عام بأنهم الأكثر معاناة من القلق والإجهاد، يصف غالبيتهم (64%) علاقاتهم العاطفية بأنها سعيدة، وفقا للاستطلاع الذي أجراه الباحثون.

ولكن بالنسبة للثلث الآخر، فإن الخوف من أن يكون شريكهم أكثر ارتباطا بالعلاقة وأن ينهار من دونهم، قد يكون التفكير الوحيد الذي يمنعهم من قطع العلاقة غير السعيدة.

وكُرست أبحاث كثيرة لدراسة الوقت الذي يجب أن يرتبط فيه الشخص بالطرف الآخر، ووجدت أن فترة عامين قد تكون مثالية لاتخاذ قرار الزواج.

حيث أن الأزواج الذين ظلوا معا لمدة عامين قبل الزواج، كانوا أقل عرضة بنسبة 20% للطلاق، مقارنة بالأزواج الذين أمضوا سنة واحدة فقط معا قبل الزواج.

لكن البقاء لفترة أكثر من عامين قبل اتخاذ قرار الزواج، قد يجعل العلاقة تندفع نحو الطلاق في وقت لاحق.

وأرادت الدكتورة سامانثا جويل، وهي عالمة نفسية في جامعة يوتا، أن تأخذ نظرة أكثر تفاؤلا على البقاء أو قطع العلاقة، وقالت إن كل الأبحاث السابقة بحثت عن أسباب تتعلق بالمصلحة الذاتية، حيث سيبقى شخص ما في علاقة غير سعيدة، مثل التفكير في أنه لن يكون لديه خيار أفضل.

وقامت هي وفريقها بمسح وتتبع 1348 شخصا في العلاقات على مدار 10 أسابيع، ونظروا في تلك الأسباب التقليدية للبقاء، وشعور الشريك بالالتزام تجاه الشخص الآخر، وكم من الوقت والطاقة استثمروا في العلاقة ومقدار ما سيخسرونه إذا قطعوا العلاقة، والمخاوف من عدم العثور على شريك بديل، وحاول فريق البحث أيضا التساؤل عن السبب الذي يجعل الشخص يستمر في علاقة فاشلة.

ووجدت النتائج أنه عندما كان لدى الناس شعور بأن شريكهم لا يريد أن تنتهي العلاقة، وأنهم سيعانون إذا ما فعلوا ذلك، فإنهم يميلون إلى وضع رغبتهم الخاصة جانبا والاستمرار في العلاقة رغم عدم شعورهم بالرضا والسعادة.

ولاحظ فريق البحث أن الأمر لا يتعلق فقط بالعلاقات العاطفية بل إنه يشمل أيضا الزواج، حيث أن نكران الذات يجعل عددا من الأزواج يستمرون في علاقة غير سعيدة.

وأوضحت الدكتورة جويل أن "نكران الذات سلاح ذو حدين"، وقد يكون مفيدا في سياق العلاقة السليمة والسعيدة، ولكن يجب التخلي عنه عندما لا تسير العلاقة بشكل جيد.

فنكران الذات "يساعد الناس في الحفاظ على علاقة جيدة، لكنه قد يطيل علاقة فاشلة".

وأوضحت الدكتورة جويل: "هذا يحدث عندما يكون هناك شريك ضعيف، وآخر أكثر التزاما.. وإذا كانت هناك هذه الثغرة، فهذا يعني أن القلق سيسيطر على الشريك الأكثر التزاما، من خلال الشعور بالذنب تجاه الآخر".

المصدر: ديلي ميل


   ( الاثنين 2018/10/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 4:58 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...