-->
الأحد26/5/2019
ص3:44:53
آخر الأخبار
القبض على مسؤول "بيت المال" الداعشي في العراقمنصور: سورية القاعدة الأساسية للنضال بوجه قوى العدوان والهيمنةاعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصلالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية الرئيس الأسد لفريق المشروع الوطني للإصلاح الإداري : ضرورة تحديد أولويات العمل بشكل أدق ، ما يضمن إنجازا حقيقيا أكبر على الأرضالحرارة والأعشاب اليابسة وأعقاب السجائر تشعل عشرات الحرائق في دمشق وريفها بمساعدة خبراء من بلجيكا وفرنسا والمغرب… الإرهابيون يحضرون لاستخدام سلاح كيميائي في إدلب وريف حماة لخلق الذرائع لعدوان على سوريةانخفاض ملموس على درجات الحرارة والجو بين الصحو والغائم جزئياطهران تردّ على ترامب: بإمكاننا إغراق سفنكم الحربية في قاع البحربومبيو: صفقة سلاح بأكثر من ثمانية مليارات دولار للسعودية والإمارات والأردن لمواجهة إيرانتوقعات بإقبال أصحاب " المقاهي" لعقد اتفاقيات " الإنفاق الاستهلاكي"المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة إلى العمل قريباًهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبتوقيف شخص بالجرم المشهود وهو يسرق مبلغ مالي كبير من سيارة مركونة في دمشقإلقاء القبض على حدثين في اللاذقية قاما بطعن وسلب امرأة طاعنة بالسنالقوات السورية تستعين بطائرة قاذفة غير عاديةبالفيديو... تمهيد ناري يستبق اقتحام الجيش السوري لمواقع النصرة بريف حماة دراسة تعيين نسبة محددة من خريجي المعاهد في مؤسسات الدولة مباشرةالسياسات الثقافية في سورية:كيفيات تكوين وتحصين الإنسان معرفياً وثقافياً....د. كريم أبو حلاوةإصابة امرأة وطفل وحرائق ضمن الأراضي الزراعية جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف على قرى بريف حماةرداً على اعتداءاتهم على القرى الآمنة… الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ للإرهابيين بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى العلماء يحددون سببا رئيسيا وراء تطور مرض السرطان5 عادات للتخلص من آلام القولون العصبيبالفيديو.... جورج وسوف: في هذه الحالة فقط يمكن للمطربة أصالة العودة إلى سورياسيرين عبد النور تكشف رد فعل زوجها على مشاهدها الجريئة مع تيم حسنانتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!روسيا تطلق كاسحة جليد نووية هي الأكبر والأقوى في العالمردّاً على عقوبات ترامب.. إليكم النظام الصيني المنافس لـ"أندرويد"و"ويندوز"!عقدة العداء لإيران وللآخرين..... د. بسام أبو عبد اللههل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

لماذا يستمر الكثيرون في علاقة غير سعيدة؟

وجد العلم عذرا جديدا لذلك الشريك الذي يشتكي باستمرار من علاقته البائسة لكنه يرفض أن يتركها، وهذا العذر يتمثل في "نكران الذات".


فمن المرجح أن يبقى الناس في علاقة على الرغم من عدم رضاهم عنها، إذا أرادوا أن يجنبوا شركاءهم آلام الانفصال، وفقا لما كشفته أبحاث جامعة يوتا.

وكشفت النتائج أن الأمريكيين اللذين يتصفون بشكل عام بأنهم الأكثر معاناة من القلق والإجهاد، يصف غالبيتهم (64%) علاقاتهم العاطفية بأنها سعيدة، وفقا للاستطلاع الذي أجراه الباحثون.

ولكن بالنسبة للثلث الآخر، فإن الخوف من أن يكون شريكهم أكثر ارتباطا بالعلاقة وأن ينهار من دونهم، قد يكون التفكير الوحيد الذي يمنعهم من قطع العلاقة غير السعيدة.

وكُرست أبحاث كثيرة لدراسة الوقت الذي يجب أن يرتبط فيه الشخص بالطرف الآخر، ووجدت أن فترة عامين قد تكون مثالية لاتخاذ قرار الزواج.

حيث أن الأزواج الذين ظلوا معا لمدة عامين قبل الزواج، كانوا أقل عرضة بنسبة 20% للطلاق، مقارنة بالأزواج الذين أمضوا سنة واحدة فقط معا قبل الزواج.

لكن البقاء لفترة أكثر من عامين قبل اتخاذ قرار الزواج، قد يجعل العلاقة تندفع نحو الطلاق في وقت لاحق.

وأرادت الدكتورة سامانثا جويل، وهي عالمة نفسية في جامعة يوتا، أن تأخذ نظرة أكثر تفاؤلا على البقاء أو قطع العلاقة، وقالت إن كل الأبحاث السابقة بحثت عن أسباب تتعلق بالمصلحة الذاتية، حيث سيبقى شخص ما في علاقة غير سعيدة، مثل التفكير في أنه لن يكون لديه خيار أفضل.

وقامت هي وفريقها بمسح وتتبع 1348 شخصا في العلاقات على مدار 10 أسابيع، ونظروا في تلك الأسباب التقليدية للبقاء، وشعور الشريك بالالتزام تجاه الشخص الآخر، وكم من الوقت والطاقة استثمروا في العلاقة ومقدار ما سيخسرونه إذا قطعوا العلاقة، والمخاوف من عدم العثور على شريك بديل، وحاول فريق البحث أيضا التساؤل عن السبب الذي يجعل الشخص يستمر في علاقة فاشلة.

ووجدت النتائج أنه عندما كان لدى الناس شعور بأن شريكهم لا يريد أن تنتهي العلاقة، وأنهم سيعانون إذا ما فعلوا ذلك، فإنهم يميلون إلى وضع رغبتهم الخاصة جانبا والاستمرار في العلاقة رغم عدم شعورهم بالرضا والسعادة.

ولاحظ فريق البحث أن الأمر لا يتعلق فقط بالعلاقات العاطفية بل إنه يشمل أيضا الزواج، حيث أن نكران الذات يجعل عددا من الأزواج يستمرون في علاقة غير سعيدة.

وأوضحت الدكتورة جويل أن "نكران الذات سلاح ذو حدين"، وقد يكون مفيدا في سياق العلاقة السليمة والسعيدة، ولكن يجب التخلي عنه عندما لا تسير العلاقة بشكل جيد.

فنكران الذات "يساعد الناس في الحفاظ على علاقة جيدة، لكنه قد يطيل علاقة فاشلة".

وأوضحت الدكتورة جويل: "هذا يحدث عندما يكون هناك شريك ضعيف، وآخر أكثر التزاما.. وإذا كانت هناك هذه الثغرة، فهذا يعني أن القلق سيسيطر على الشريك الأكثر التزاما، من خلال الشعور بالذنب تجاه الآخر".

المصدر: ديلي ميل


   ( الاثنين 2018/10/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/05/2019 - 12:39 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

٣٥ فكرة ابداعية للاسمنت في غاية السهولة بالفيديو.."بي إم دبليو" تسخر من "مرسيدس" بإعلان ساخر عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات المزيد ...