السبت25/1/2020
ص2:56:52
آخر الأخبار
تظاهرة مليونية رفضاً للاحتلال الاميركي في العاصمة العراقية بغدادوزير الخارجية الألماني يصل إلى بنغازي للقاء حفتراستمرار التظاهرات في لبنان واشتباكات عنيفة مع قوى الأمن غاز "إسرائيل" في مصر والرئيس "الإسرائيلي": هذا يوم للاحتفال!زلزال بقوة 6.9 درجات بالقرب من الحدود السورية التركيةوقفة احتجاجية لأبناء الجولان العربي السوري المحتل رفضاً لمشروع المراوح الهوائية الذي تخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإقامته على أراضيهملافروف: يجب القضاء على بؤرة الإرهاب في إدلبمنخفض قطبي سريع يضرب سوريا يعد الأبرد حتى الآنمسؤول تركي: مقتل 6 وإصابة 270 جراء الزلزالالكونغرس يستعد لجلسات سرية قبل الحد من قدرة ترامب على شن حرب ضد إيرانوزير الاقتصاد: لا يوجد استيراد لأي مادة كمالية.. و67 مادة ضمن مشروع إحلال بدائل المستورداتالعقاري يحدد سقف السحوبات اليوميةرهائن الخزانة الأميركية .....| نبيه البرجيالتصعيد الأميركي إلى أين؟.....بقلم قاسم عزالدينضبط شركة تجارية في دمشق تتعامل بغير الليرة السوريةوفاة شخص بحادث مروري في منطقة المرجة بدمشق جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةبوتين ممازحا" يطالب الأسد بدعوة ترامب لزيارة سوريا... ماذا كان الرد؟حفل تكريم الباقة الحادية عشرة من خريجي الجامعة السورية الخاصةجامعة دمشق تمدد فترة التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياالجيش السوري يستأنف عملياته العسكرية ويتقدم حتى 4 كم من مدينة معرة النعمانوحدات الجيش تستعيد قرية السمكة بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد امتصاص هجوم الإرهابيين وتتابع عملياتها على محور التح أبو جريفالمجلس الأعلى للسياحة يصدر قرارين لتنشيط الاستثمارتوقعات بارتفاع أسعار العقارات خلال العام الحالي رغم الركود! …أي حليب يحافظ على الشباب؟هكذا تتغلبين على تشقق الكعبين بوصفات منزليةالكشف عن عنوان الجزء الرابع من مسلسل «الهيبة»معين شريف بزي الجيش السوري على جبهات القتال بحلبالسمكة الواحدة تقتل 100 شخص... تحذير من تناول أسماك الأرنب في مصررجل يلقى حتفه بعد صراع مع ديكبتجميد الدماغ.. شركة روسية تطرح خدمات ما بعد الموت2019.. ثاني أشد الأعوام سخونة في التاريخالانتقام من الفشل 
في تخريب سوريةحقبة جديدة بالفعل...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل عليك غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها؟

يُعتبر التهاب الجلد التماسي التحسسي من أنواع الحساسية المتعلّقة بنظام المناعة تجاه مسببات الحساسية التي تُلامس جلدك.


 ردة الفعل على هذا الالتهاب التحسسي تكون على شكل طفح جلدي يظهر بعدة عدة أيام من التعرض للمسبب، وقد يستمر الطفح لعدة أسابيع. وعادةً ما تُسبب الأصباغ المشتتة "Disperse dyes" المستعملة في تلوين الملابس هذا النوع من رد الفعل التحسسي للجلد. تُستعمل الأصباغ المشتتة في المقام الأول في أقمشة الملابس الاصطناعية مثل البوليستر والنايلون، وقد تكون نسبتها مرتفعة في الملابس الجديدة غير المغسولة. إذ يُمكن أن تساعد بعض العوامل على تحرير هذه الأصباغ من الملابس مثل التعرق والاحتكاك. وغالبًا ما تكون الملابس الرياضية التي تحتوي على مواد لامعة تعمل على صد الماء والتي تحظى بشعبية كبيرة هذه الأيام، هي الجاني الأول في إصابة الناس بالتهاب الجلد التماسي التحسسي. ويظهر الطفح الجلدي الناتج عنها على شكل احمرار وحكة ممتد حول الجزء الخلفي من الرقبة وعلى طول الجانبين حول الإبطيْن.

هناك طريقة واحدة للحد من مخاطر ردود الفعل التحسسية السيئة للملابس الجديدة، عن طريق غسل الملابس ما يؤدي إلى إزالة الصبغة الإضافية وبالتالي يكون التعرض لها أقل. طفح الحساسية ليس المشكلة الوحيدة المرتبطة بالمواد الكيميائية في الملابس. في دراسة أُجريت عام 2014، اختبر مجموعة من الباحثين من جامعة ستوكهولم في السويد، 31 عينة من ملابس تم شراؤها من متاجر البيع بالتجزئة، وكانت متنوعة من حيث اللون والعلامة التجارية وبلد المنشأ والسعر. وجد الباحثون نوعًا من المركبات الكيميائية يُسمى "كينولين"، في 29 عينة من الـ31 عينة الكلية، وكانت مستويات هذه المادة مرتفعة للغاية في ملابس البوليستر على وجه الخصوص. يُستعمل الكينولين في أصباغ الملابس، وصنّفته وكالة حماية البيئة الأمريكية بأنه "مسرطن بشري محتمل" استنادًا إلى بعض الدراسات التي تربطه ببدء نشاط الورم في الفئران، رغم أن نفس الدراسات ذكرت أنه لم يتم إجراء دراسات بشرية لتقييم إمكانية تسبب مادة الكينولين بالسرطان. إضافةً إلى الكينولين، هناك أيضًا مادتي النترونيلين والبنزوثيازول، وهما مركبان كيميائيان آخران يظهران في الملابس ولهما أضرار محتملة على الصحة بحسب دراسات أُجريت على الحيوانات، بما في ذلك السرطان.

في حين أن بعض هذه الكيماويات قد تظل مغلقة في ألياف البلاستيك، إلا أن البعض الآخر قد يتحرر ببطء ويصل إلى جلدك أو إلى الهواء الذي تتنفسه، خاصةً مع تدهور حالة الملابس وقدمها. وحيث أن الملابس عند تصنيعها تحتوي على مواد كيميائية عديدة بعد تعريضها إلى مواد طاردة للبقع ومثبات ألوان وعوامل مضادة للتجعيد ومعززات للنعومة وعدد كبير من المُعالجات الكيميائية، فإن معظم الخبراء يُوافقون على ضرورة غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها لأن غسلها سيقلل من محتوى المواد الكيميائية، خاصةً المتبقية من عمليات التصنيع. لكن ذلك لن يُزيل هذه المواد بشكل كلي، ما يعني أن احتمال تعرضك لحساسية جلدية وارد إن كان جلدك من النوع التحسسي، لكنه أقل بكثير من احتمال تعرضّك للطفح عند ارتداء الملابس مباشرةً قبل غسلها.   كيف تغسل ملابسك الجديدة؟أهم خطوة في غسل الملابس الجديدة هي غسلها على حدة، بحيث لا تختلط مع ملابس أخرى وتنقل إليها الأصباغ والمواد الكيميائية. كما عليك التأكد من تغيير الماء في كل عملية شطف. أما عن تجفيفها، يُنصح بتعليقها في مكان مُعرّض للهواء الجاف والشمس، للتأكد من تعقيمها بحرارة الشمس قبل ارتدائها.  

وكالات


   ( الجمعة 2019/11/22 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/01/2020 - 8:39 ص

الأجندة
أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...