الجمعة22/9/2017
ص12:41:17
آخر الأخبار
’واشنطن بوست’: السعودية الجديدة مازالت زنزانة.. ورؤية 2030 وهميةالسيد نصرالله: لسنا هواة حرب لكن لو كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقف ترامب واسرائيل وبعض العرب وكل العالم أمامناالأزمة الخليجية تتفاعل سورياً: بن سلمان (باع) زهران علوش!...بقلم علي شهاب دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سوريا أشياء غريبة تحدث في سوريابالفيديو- تفاصيل فك الحصار عن فصيل للشرطة العسكرية الروسية في إدلبالدفاع الروسية: الدفاع الروسية: مسلحو "قسد" ينضمون إلى فصائل "داعش" ...أكثر من 85 % من أراضي دير الزور تحت سيطرة الجيش السوريبالفيديو ...قافلة مساعدات إنسانية من إيران لأهالي ديرالزوركيم: ترامب “مختل عقليا” و”سأدفعه غاليا” ثمن تهديده كوريا الشماليةشرطة اوكلاهوما الاميركية تقتل رجلا أصم لم يستطع سماع اوامرهافي 3 أسابيع.. الذهب إلى أدنى مستوياتهتأهيل الخط الحديدي من حمص إلى خنيفيس -مناجم الشرقية بطول 186 كملهذه الاسباب فشلت ’النصرة’ في معركة ريف حماه الشمالي.. بقلم نضال حمادة من البحر إلى النهر.. الجيش السوري نحو حسم المعركة شاب مصري ينتحر بعد 10 أيام من زواجه!!في الغوطة الشرقية لدمشق قتل ابن أخته بسبب 200 دولارعملية اغتيال مشينه تعرضت لها صحفية معارضة مع والدتها في اسطنبول على يد مجهولين طعنا بالسكاكين في منزلهما ...؟مصدر يكشف كيف زودت أمريكا الإرهابيين بمعلومات عن مواقع العسكريين الروس في إدلب الشابة السورية ماسة أبو جيب ضمن العشرة الأكثر تميزا حول العالمسينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشقمصدر روسي : إسقاط طائرة إسرائيلية هاجمت دمشقتفاصيل إحباط هجوم "النصرة" على ريف القنيطرةحمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةالذبحة الصدرية أعراض واسباب وعلاج الذبحة الصدريةدراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!مصطفى سعد الدين يتبرأ من حسابه على فيسبوكرشا شربتجي تحضر لفيلم "شوق" وتستبعد جزء جديد من المسلسلترامب "يمدح" دولة غير موجودةرقصت عارية في السجن.. وهذا ما حصل!"أبل" تصدم منتظري "آيفون X"حافلة كهربائية تقطع 1800 كيلومتر من دون "شحن"عن الحشود التركية ....بقلم حميدي العبداللهماكرون وترامب: تقاسم أدوار أم بدء استقلال؟....ناصر قنديل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مقاتلو الجماعات المسلحة ضيوفاً لدى «الجامعة العبرية»!?


لا يخفي «معارضون سوريون علاقاتهم بالعدو الإسرائيلي. المواقف والتصريحات الصادرة دورياً عنهم واضحة لا لبس فيها، بل وصلت إلى حد إعلان حلف استراتيجي مع العدو. جديد هؤلاء مشاركتهم الشهر المقبلة في مؤتمر يستضيفه معهد «هاري ترومان» التابع للجامعة العبرية للحديث عن «الهولوكوست السوري»


«يزوروننا لأول مرةٍ في بلادنا... إسرائيل، هؤلاء الذين خرجوا من رماد الفاجعة التي حلّت ببلدهم سوريا. الآتون من بلاد اتشحت بالسواد سيحدثوننا عن الموت الرهيب في ظل الحرب، عن معارضتهم لنظام الأسد وثورتهم السامية عليه، سيحدثوننا عن صمت العالم الدولي إزاء قضيتهم وعن إسرائيل في عيونهم أيضاً».

هكذا يعرّف معهد «ترومان» الإسرائيلي التابع للجامعة العبرية في القدس المحتلة، ضيوفه من «المعارضة السورية» الذين سيصلون إلى إسرائيل في 17 كانون الثاني من العام المقبل.
ففي منشور عمّمه المعهد على صفحته في «فايسبوك»، دعا الراغبين من الطلبة والأكاديميين الإسرائيليين وغيرهم إلى حضور مؤتمر هو الأول من نوعه.
سيتحدّث الممثلون عن «المعارضة السورية» إلى الجمهور الإسرائيلي باللغة الإنجليزية عن «الموت في ظل الحرب والدمار، والتغرّب عن بلد الأم اضطرارياً، كذلك عن صمت العالم والمجتمع الدولي إزاء المجازر التي ارتكبها النظام السوري وجيشه بحق شعبه»، كما كُتب في نص الدعوة، التي استخدمت فيها صور أم وطفلين وبجانبها صورة أخرى من دمار الحرب، وصورة مقاتل.
واللافت في الدعوة أن برنامج المؤتمر سيستضيف أيضاً مقاتلين من «المعارضة السورية»، إذ سيتحدثون من سوريا مباشرة إلى الحاضرين من خلال تقنية الاتصال بالفيديو.
تحت الدعوة المنشورة على «فايسبوك»، علّق إسرائيليون يرغبون في الحضور، بسؤال عما يعنيه منظمو المؤتمر بمصطلح «المعارضة السورية»؟ مضيفين أن «المصطلح فضفاض وبذلك قد يتضمن جبهة النصرة». لكن مدير الصفحة لم يجب عن أسئلتهم وبقيت أسماء الضيوف السوريين قيد الكتمان، من دون توضيح إن كانت اسماؤهم ستنشر قبيل يوم المؤتمر، أو فقط خلال انعقاده.
وشدد مدير الصفحة الذي تكفل بالإجابة عن أسئلة المعلقين على أن الدعوة مفتوحة لكل الراغبين، لكن يجب عليهم تسجيل أسمائهم من خلال الموقع الإلكتروني للمعهد، حيث لا يضمن الأخير مقاعد إلا لمن يصل أولاً.
ويجدر التذكير بأن عصام زيتون ممثل المعارضة السورية، زار تل أبيب أخيراً، وشارك في مؤتمر «هرتسليا» الذي يُعَدّ أهم مؤتمر أمني استراتيجي يعقده كيان الاحتلال سنوياً منذ عام 2000.
وعلى صعيد معهد «ترومان»، لن يكون ممثلو «المعارضة» أول الضيوف العرب هناك، فقد سبقهم المصري مايكل نبيل الذي عُرف عنه أنه «بطل من ميدان التحرير»، عندما وصل الأخير من«أم الدنيا»، حُراً بُعيد سجنه إبان ثورة 25 يناير. فحاضر «المعروف بعدائيته للعسكرة والظلم»، الجمهور الإسرائيلي في «التغيرات السياسية في مصر وعلاقتها بإسرائيل».
ولم يخجل حينها صاحب نظرية «جمال عبد الناصر معادٍ للسامية والقومية العربية مجرد أسطورة»، من إعلان موقفه الصريح الداعي للسلام مع «الجارة» إسرائيل. بعد محاضرته تلك، التي حاول طلبة فلسطينيون في الجامعة إفشالها تعبيراً عن رفض تطبيعه المعلن وعدائه للقضية الفلسطينية، لم يخجل «الثائر» أيضاً من زيارة قبر الرئيس الأسبق إسحق رابين.

الاخبار


   ( الجمعة 2016/12/30 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2017 - 12:31 ص
فيديو

 الجيش السوري والحلفاء في محيط حويجة صكر في دير الزور وعبورهم نهر الفرات

 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. شاهد فتاة شجاعة تتعامل مع لصوص بالفيديو...تمساح يلتهم مراهقا أمام أعين أصدقائه بالفيديو.. رجل عدواني يدفع سيدة نحو أتوبيس لقتلها بالفيديو.. مربية ترمي رضيعة بطريقة قاسية جدا أجرت 200 عملية تجميل والسبب؟! بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية المزيد ...